1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أبو ماضي شاعر التفاؤل

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة ABOU RASLEN, بتاريخ ‏11 ماي 2008.

  1. ABOU RASLEN

    ABOU RASLEN نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2007
    المشاركات:
    1.566
    الإعجابات المتلقاة:
    571
      11-05-2008 13:58
    اسمه إيليا ضاهر أبو ماضي، أحد شعراء المهجر المشهورين لمع


    اسمه بين كل من جبران و ميخائيل نعيمه، اشتهر شعره بصبغة من التفاؤل والبهجة والإقبال على الحياة، هذا فيما عدا قصيدته "الطلاسم" التي غلب عليها الإحباط، كان إيليا غزير الإنتاج فقد خلف ورائه العديد من الدواوين الشعرية التي تزخر بالمشاعر الإنسانية الرقيقة وتعليتها وكانت لكل فترة من فترات حياته الكثير من الإبداعات الشعرية الخاصة بها وذلك ابتداء من لبنان مروراً بمصر وانتهاء بأمريكا.

    النشأة

    ولد إيليا في عام 1889م في بلدة المحيدثة – المتن الشمالي بلبنان، نشا أبو ماضي في عائلة متواضعة الحال، تلقى دراسته الابتدائية في مدرسة المحيدثة، عندما ضاق الحال بإيليا في لبنان قرر الانتقال إلي مصر عام 1902 وذلك من اجل العمل بتجارة التبغ مع عمه.
    وفي مصر التقى إيليا مع أنطوان الجميل والذي دعاه من اجل الكتابة في مجلة " الزهور" هذه المجلة التي قام أنطوان بإنشائها مع أمين تقي الدين، وبالفعل قبل إيليا هذه الدعوة وقام بنشر أولى قصائده بالمجلة، وتوالت بعد ذلك أعماله المنشورة بها.

    اتجاهه نحو الشعر والأدب

    ا تجه إيليا نحو الشعر والأدب فبعد أن نجحت تجربته في مجلة الزهور في نشر قصائده قام بتجميع مجموعة من شعره في ديوان أطلق عليه لقب "تذكار الماضي" وقد صدر هذا الديوان في عام 1911م عن المطبعة المصرية وكان حينها في الثانية والعشرون من عمره.
    اتجه أبو ماضي بعد ذلك إلى نظم الشعر في المجال الوطني والسياسي، مما جعله مطارداً من السلطات، فأضطر للهجرة إلي الولايات المتحدة الأمريكية عام 1912م، فاستقر أولاً بولاية أوهايو فأقام بها أربع سنوات وعمل هناك بالتجارة، ثم انتقل إلي نيويورك وفي بروكلين شارك في تأسيس الرابطة القلمية مع كل من جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة.


    وفي أمريكا أتقن إيليا الإنجليزية الأمر الذي مكنه من الإطلاع على الأدب الغربي فقرأ معظم دواوين شعراء الغرب، وثقافات أخرى جديدة، كما عمل على ترجمة عدد من الروايات الأجنبية إلى العربية، هذا بالإضافة لإطلاعه على دواوين كبار الشعراء العرب مثل المتنبي وأبو نواس وغيرهم.


    قام بإصدار مجلة "السمير" عام 1929م، والتي تضمنت أدب إيليا، وتعتبر مصدر من مصادر أدب المهجر، حيث قام معظم شعراء أدب المهجر بنشر أعمالهم الأدبية والشعرية بها، وقد استمر صدور أعداد هذه المجلة حتى وفاة الشاعر عام 1957م.


    كان شعر إيليا يتضمن الكثير من المعاني الإنسانية الرائعة وكان من الشعراء الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ولقد تأثر إيليا في اتجاهه الشعري كثيراً بمدرسة جبران خليل جبران وعمل على تطوير الشعر كثيراً فأصبح شاعراً مجدداً تمكن من تقريب الشعر من لغة الحياة، ولقد وجد إيليا لنفسه العديد من المعجبين لأسلوبه الشعري.

    أعماله الأدبية

    من أعماله الأدبية نذكر: تذكار الماضي، إيليا أبو ماضي، الجداول، الخمائل، تبر وتراب، وغيرها من الأعمال الأخرى، توفي إيليا عام 1957م بعد أن ترك رصيداً كبيراً من الأشعار الرائعة.

    من أشعاره


    كن بلسماً إن صار دهرك iiأرقما
    وحلاوة إن صار غيرك iiعلقما
    إن الحياة حبتك كل iiكنوزها
    لا تبخلن على الحياة ببعض iiما
    أحسنْ وإن لم تجز حتى iiبالثنا
    أي الجزاء الغيثُ يبغي إن iiهمى
    من ذا يكافئ زهرة فواحةً
    أو من يثيبُ البلبل iiالمترنما
    عُد الكرامَ المحسنين iiوقِسْهُم
    بهما تجدْ هذينِ منهم iiأكرما
    يا صاحِ خُذ علم المحبة iiعنهما
    إني وجدتُ الحبَّ علماً iiقيما
    لو لم تَفُحْ هذي وهذا ما iiشدا
    عاشت مذممةً وعاش iiمذمما
    فأعمل لإسعاد السوي iiوهنائهم
    إن شئت تسعد في الحياة iiوتنعما
    أيقظ شعورك بالمحبة إن iiغفا
    لولا الشعور الناس كانوا كالدمى
    أحبب فيغدو الكوخ قصراً iiنيرا
    وابغض فيمسى الكون سجناً مظلما





    قصيدة الطلاسم


    جئت لا اعلم من أين ولكني أتيت
    ولقد أبصرت قدامي طريقاً iiفمشيت
    وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيت
    كيف جئت؟ كيف أبصرت iiطريقي؟
    *** لست أدرى ***
    أجديد أم قديم أنا في هذا الوجود
    هل أنا حر طليق أم أسير في قيود
    هل أنا قائد نفسي في حياتي أم مقود
    أتمنى أنني أدرى iiولكن
    *** لست أدرى ***
    وطريقي ما طريقي أطويل أم iiقصير
    هل أنا أصعد أم أهبط فيه وأغور
    أأنا السائر في الدرب أم الدرب يسير
    أم كلانا واقف والدهر iiيجري
    *** لست أدرى ***
    ليت شعري وأنا عالم الغيب iiالأمين
    أتراني كنت ادري أنني فيه دفين
    وبأني سوف أبدو وبأني iiسأكون
    أم تراني كنت لا أدرك iiشيئاً
    *** لست أدرى ***
    أتراني قبلما أصبحت إنساناً iiسوياً
    أتراني كنت محواً أم تراني كنت شيئا
    ألهذا اللغو حلٌ أم سيبقى iiأبديا
    لست أدري.. ولماذا لست iiأدري؟
    *** لست أدري ***
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      11-05-2008 15:00
    كن بلسماً إن صار دهرك iiأرقما
    وحلاوة إن صار غيرك iiعلقما
    إن الحياة حبتك كل iiكنوزها
    لا تبخلن على الحياة ببعض iiما
    أحسنْ وإن لم تجز حتى iiبالثنا
    أي الجزاء الغيثُ يبغي إن iiهمى
    من ذا يكافئ زهرة فواحةً
    أو من يثيبُ البلبل iiالمترنما
    عُد الكرامَ المحسنين iiوقِسْهُم
    بهما تجدْ هذينِ منهم iiأكرما
    يا صاحِ خُذ علم المحبة iiعنهما
    إني وجدتُ الحبَّ علماً iiقيما
    لو لم تَفُحْ هذي وهذا ما iiشدا
    عاشت مذممةً وعاش iiمذمما
    فأعمل لإسعاد السوي iiوهنائهم
    إن شئت تسعد في الحياة iiوتنعما
    أيقظ شعورك بالمحبة إن iiغفا
    لولا الشعور الناس كانوا كالدمى
    أحبب فيغدو الكوخ قصراً iiنيرا
    وابغض فيمسى الكون سجناً مظلما




    أرشح أن تكون هذه قصيدة اليوم.. لما فيها من العبر والدرر.. أشكرك على انتقائها لنا.

     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
هل الصّغير ولاد حمد فعلا شاعر ؟ ‏6 أفريل 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...