1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

زينب العسكري تكشف الحقائق بالمستندات لقضية «عذاري»

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة fidouzi, بتاريخ ‏12 ماي 2008.

  1. fidouzi

    fidouzi نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.741
    الإعجابات المتلقاة:
    3.215
      12-05-2008 09:15
    :besmellah1:
    عقدت الفنانة البحرينية زينب العسكري مؤتمرا صحفيا بالمنامة بمناسبة صدور حكم القضاء البحريني حول قضية مسلسل «عذاري» التي كانت سبب نزاعها مع المخرج محمد القفاص والمؤلف أحمد الفردان منذ عام 2005 حيث نسبت المحكمة حق قصة المسلسل لزينب العسكري بينما كان السيناريو والحوار لأحمد الفردان والقفاص وهو ما ذكر أساسا في تتر المسلسل وكشفت زينب عن مستندات كانت مغيبة عن الصحافة والرأي العام وعللت تصرفها في هذا الوقت تحديدا بالقول «سأكشف عن التفاصيل اليوم إنقاذا لسمعة مؤسستي بعد هذه السنوات، ولأني كنت أنتظر صدور حكم القضاء البحريني».

    وقد كشفت زينب عن نسخة من العقد الذي أبرمته مع القفاص والفردان ينص على ان يقوما بترجمة جميع الأفكار المقدمة من قبلها وهي الأعمدة الأساسية لسيناريو المسلسل ونسخة من عقد اتفاقها مع القفاص للتصدي لإخراج المسلسل وذكر في العقد أنها صاحبة القصة إضافة الى نسخة من سند قبضهما فاتورة أجريهما.

    والعسكري حرصت على التطرق لهذه القصة حفاظا على تسلسل مجريات الأحداث وعودة الى المشكلة الرئيسية، وأكدت العسكري أنها لم تبدأ إلا مع رفض مساعد المخرج توقيع عقد معها وأوضحت «رفضت ان يواصل مساعد المخرج العمل من دون توقيعه العقد، فبدأ الضغط علي ولي الذراع من قبل محمد القفاص وأحمد الفردان، لقد تأخرا عليّ عبر ايقافهما تصوير المسلسل يوميا من دون مبررات تذكر وارسلت اشعارا للقفاص بفسخ عقد التصوير من دون سبب في 11 يوليو 2005. ونظرا الى الشتائم التي كان يطلقها المخرج من موقع التصوير والشكاوى عليه، كان استبعاده من العمل حقا مشروعا للعسكري واستبدلته بالمخرج عارف الطويل «الذي وقف بجانبي في وقت حرج».


    من جهته قال فريد غازي، محامي زينب العسكري إنه «آمن منذ البداية بأن قصة عذاري هي لزينب العسكري»، وأضاف «كنت أعلم أن لزينب اهتماما خاصا من شأنه الايحاء بأن قصة عذاري من دمها وروحها، ولا أقصد بذلك التقليل من شأن الآخرين.. إن لعذاري طابعا خاصا بوصفه منحى جديدا للدراما البحرينية».

    يشار إلى ان المحامي فريد غازي كان أول من سعى لإقامة دعاوى في حماية حق المؤلف، قبل صدور قانون حق المؤلف. وبيّن أن القفاص والفردان كانا أول من لجآ الى المحكمة لإقامة دعوى موضوعية للمطالبة بحقهما في تأليف القصة، وذلك «رغبة منهما في إلغاء اسم زينب العسكري»، على حد قوله. واستدرك لاحقا «لقد أثبت الحكم الحق الذي لم تسع إليه زينب العسكري».



    وردا على سؤال حول الإشاعات التي طالت العسكري في فترة نزاعها مع القفاص والفردان علق فريد غازي «اتهمت زينب بأنها تستغل نفوذها.. كنت أعتقد ان هذه الفوارق تذوب بين الفنانين البحرينيين».


    هكذا تكون العلاقات طيبة بين المخرج والمؤلف والمنتج والممثل...
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...