1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الاكتئاب داء والزواج دواء

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة semeh, بتاريخ ‏2 أكتوبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. semeh

    semeh عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2006
    المشاركات:
    75
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      02-10-2006 23:43
    فقد ذكرت دراسة اميريكية جديدة أن الزواج يحسن الصحة العقلية خاصة اذا كنت تعاني الاكتئاب.



    هل تشعر بالوحدة وروحك المعنوية منخفضة؟ حاول أن تتزوج. فقد ذكرت دراسة اميريكية جديدة أن الزواج يحسن الصحة العقلية خاصة اذا كنت تعاني الاكتئاب.

    وكشفت الدراسة أن مزايا الزواج للمكتئبين كبيرة وهو الاكتشاف الذي أدهش الفريق المكون من طلبة واساتذة.

    وقالت ادريان فريتش طالبة الدكتوراه بقسم علم الاجتماع في جامعة اوهايو التي قامت بالدراسة بالاشتراك مع كريستي وليامز الاستاذ المساعد المتخصصة في علم الاجتماع "اكتشفنا عكس ما توقعنا".

    وقالت فريتش "انهما كانتا تتوقعان اكتشاف أن اكتئاب احد الزوجين يثقل كاهل الزواج بعبء كبير لكن مسألة أن تكون لك أهمية لدى شخص اخر يمكن أن تخفف من أعراض الاكتئاب".

    وستعرض فريتش هذه النتائج خلال الاجتماع السنوي لرابطة علم الاجتماع في مونتريال الاحد.

    واستعانت الباحثتان بعينة من 3066 شخصا حيث قامتا بقياس أعراض الاكتئاب مثل عدم القدرة على النوم او الحزن المستمر عند نفس الاشخاص قبل وبعد زيجاتهم الاولى.

    واكتشفت الباحثتان أن الاشخاص المكتئبين شعروا بانخفاض في وتيرة حدوث هذه الاعراض.

    وقالت وليامز "ربما يكون الاشخاص المكتئبون في حاجة خاصة الى الحميمية والتقارب العاطفي والدعم الاجتماعي الذي يستطيع الزواج توفيره، اذا بدأت بالشعور بالسعادة فلن يكون امامك شوط طويل لتقطعه".

    وقالت فريتش "انه على الجانب الاخر فانك اذا لم تكن مكتئبا فقد يكون للزواج تأثير عكسي، فالاشخاص الذين كانوا سعداء قبل الزواج وينتهي بهم الامر في زواج تشوبه مشاعر غير ودية وصراعات وهي الصفات المرتبطة بشريك الحياة المكتئب قد يكونون أفضل حالا وهم عزاب".

    واضافت فريتش "يبدو من الصواب أن نقول أن الناس الذين لا يعانون من اكتئاب يتعرضون لخطر بحيث انهم اذا تزوجوا من شخص مكتئب فقد تكون هذه صفقة غير رابحة بالنسبة لهم".
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...