قصة الساحر والشيخ عبد المحسن الاحمد

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة hassene1982, بتاريخ ‏14 ماي 2008.

  1. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      14-05-2008 10:32
    يقول الشيخ الدكتور / عبدالمحسن الأحمد وفقه الله :
    كنت في دبي في رمضان العام الماضي
    وكان لي لقاء مع احد السحرة
    قلت له في معرض كلامي : أنا لا أعرف السحر ، ولم أكن بين السحرة ، لكني أعلم من كلام الله جل جلاله أنكم ضعفاء ،
    وأنكم تريدون مالا تدركون من الله سبحانه ، فلن تضروا إلا من أذن الله سبحانه .
    قال : نعم .
    فقلت له : الله سبحانه وتعالى يقول: “وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ” .
    فقلت له : هل تذكر شيء من هذا حصل معك ؟.
    قال : كنت في يوم من الأيام أمام الناس ، واستعرض ، ومعي خناجر ، واحد في اليمين ، وواحد في اليسار
    أستعرض بأن اغرز تلك الخناجر في بطني ، وفي جنبي ؛ فلا أؤذى .
    والناس منبهرة ، ومنشدة .
    كيف أن هذا يستطيع أن يطعن نفسه ، وما يحصل له شيء !!.
    قال : بينما كانت الشياطين كالدرع في صدري ، فكنت أضرب ، ولا أؤذى
    ( وسحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم (
    يقول : بينما كنت في نشوة الفرح بين الناس ، أغرس هذه السكاكين أمام هؤلاء الضعفاء الذين قد قلّ الإيمان في صدورهم .
    بينما أنا كذلك فإذا أنا بشاب في العشرين من عمره
    قد وضع السواك في فمه
    عليه سيما النبي صلى الله عليه وسلم
    ثوبه ، لحيته ، سكينته ، سمته ..
    يقول : دخل فرميت بصري ، ومازلت أواصل ، والسكاكين في طريقها إلى بطني
    إذا بذاك ينزع السواك من فمه ثم يحرك تلك الشفاه ثم قال :
    ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم (
    يقول : ما إن نطق بتلك الآية - إذ والله - وأنا في طريقي حتى أغرز تلك السكاكين أمام الناس
    تناثرت الشياطين
    فما استقرت السكاكين إلا في جنبي وعلى أثرها ( 3) أشهر في المستشفى
    وآلآم ، وعمليات ..
    يقول : فجاءني الشياطين في أول يوم ، فكان مني العتاب :
    كيف تتركوني ؟؟.
    قالوا : والله لو رأيت يوم أن دخل ذلك الشاب ، ونطق بآية الكرسي طُردنا من المدينة كلها :
    ( وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا (
    يقول : فعلى إثرها جلست أنا والشياطين نهدد ، ونتوعد ، ونزمجر :
    كيف نؤذي ذاك الشاب ؟.
    فكان مما قلت للشياطين:
    أنا لا أريد من اليوم أعمال تعملونها لي ، ولا أريد سحر ما أريد من هذه الدنيا إلا هذا الشاب …..
    فاخذوا يتوعدن
    فذاك شيطان يقول : والله لأخرج عينيه أمام والديه ..
    والثاني يقول : سوف أفجر الدماء في عروقه ..
    والثالث : يهدد …والرابع : يهدد ..
    يقول : فطمأنوني ، فاستكنت ، واطمأننت أنهم سينتقمون لي ….
    وفي كل يوم يذهبون ثم يرجعون و يذهبون ثم يرجعون ..
    بشروا مالخبر ؟.قالوا : ماقدرنا ..
    كل يوم على هذا الحال ..
    والله ، وأنا أنظر لعينيه تلمعان بالدمع ، وهو يتكلم يقول :
    يرجعون لي كل يوم وأكلمهم كيف ؟.
    ويقولون : أبشر ..
    يقول : فذللت للشيطان ، وفعلت أفعال لم أكن أفعلها …….
    أريد مدد من الشياطين حتى يؤذون ذالك الشاب ..
    وصل الأمر بي ………… حتى أخذت شيء من ملابسه ………….. حتى أتمكن منه ..
    يقول : وفوجئت أن الشياطين تأتي وتقول :
    خلاص لن نعدك بعد اليوم …………. ما نقدر عليه……….
    ) إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا (
    ثم طلعت من المستشفى ، وقعدت ( 3 ) سنوات ..
    وأنا في كل يوم أرسل له شياطين ، ويرجعون صفر الأيدي لايمكنهم الله عز وجل منه ..
    مالذي كان يعمل ذلك الشاب ؟ …
    قال : الشياطين كانت تقول :
    هذا الرجل لايفوت صلاته
    والله قالها بلسانه ……….قال :
    الصلاة نجاة ..
    قلت لنفسي : نعم ………….. والله …………. نجاة …..
    قالها محمد صلى الله عليه وسلم قبلك أيها الساحر قد قالها :
    (من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله (
    (إنه ليس له سلطان على الذين امنوا وعلى ربهم يتوكلون (
    شياطين الدنيا كلها ………………..ما تقدر ..
    فسبحان الله حينما قال :
    الصلاة نجاه …
    أخذتها من قلبه ، نعم والله الصلاة نجاة ..
    لكن :
    أي صلاة التي تنجيك من السحرة والمشعوذين ومن شياطين الدنيا كلها :
    (ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون* الذين امنوا وكانوا يتقون (
    من شريط صلاتي نجاتي

    منقول

    والسلام عليكم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      14-05-2008 11:07
    اية الكرسي

    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...