المصارف الإسلامية بين النظرية والتطب

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة yessine_tn, بتاريخ ‏17 ماي 2008.

  1. yessine_tn

    yessine_tn عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جانفي 2008
    المشاركات:
    280
    الإعجابات المتلقاة:
    209
      17-05-2008 12:25
    :besmellah1:
    المصارف الإسلامية بين النظرية والتطبيق

    د. عبد الرزاق رحيم جدي الهيتي 15/3/1423
    27/05/2002


    اسم الكتاب:المصارف الإسلامية بين النظرية والتطبيق
    المؤلف :د. عبد الرزاق رحيم جدي الهيتي
    الناشر : دار أسامة/الأردن
    عدد الصفحات:795

    يشتمل البحث على مقدمة وأربعة أبواب وخاتمة.
    في المقدمة بين المؤلف أهمية الموضوع ، وأسباب اختياره، وذكر المصادر الأساسية التي اعتمد عليها في هذه الدراسة، ومنهجية البحث فيها.
    وفي الباب الأول تحدث عن المصارف الربوية من خلال فصلين: في الأول تطرق إلى تعريف المصارف ثم نشأة العمل المصرفي ومراحل تطوره بدأً بالعمل المصرفي في القرون الوسطى مروراً بالحضارة الإسلامية ثم العمل المصرفي في ظل الحضارات الحديثة .
    ثم تحدث عن وظائف المصارف من أعمال الصيرفة الاعتيادية، واستثمار الودائع، وإيجاد النقود وابتكارها .
    وفي آخر هذا الفصل تحدث عن أنواع المصارف فذكر المصارف المركزية ،والتجارية ،والمتخصصة.
    وأما الفصل الثاني فكان حول الربا : تعريفه ، ثم نوعيه: ربا الفضل وربا النسيئة ، بعد ذلك عرض للفرق بين الربا والربح، ثم ذكر أدلة تحريم الربا من الكتاب ثم من السنة ثم الإجماع ، كما أشار إلى علة تحريمه.
    وفي آخر هذا الفصل عرض لنطاق تحريم الربا وبعض الشبه التي أثيرت حوله.
    وأما الباب الثاني فجعله في ثلاثة فصول ،تطرق في الأول منها إلى المصارف الإسلامية فبدأ بتعريفها ثم كيفية نشأتها ،والعوامل التي ساعدت على إنشاء المصارف الإسلامية. بعد ذلك تحدث المؤلف عن خصائص المصارف الإسلامية .
    وفي الفصل الثاني تحدث عن أسس المصارف الإسلامية ودورها في تصحيح المسار الاقتصادي.
    بينما في الفصل الثالث والأخير تطرق المؤلف لمصادر الأموال في المصارف الإسلامية.
    وفي الباب الثالث تحدث عن وظيفة المصارف الإسلامية خلال فصلين :
    في الأول تكلم عن الأعمال والخدمات المصرفية من قبول للحسابات (الودائع) المصرفية كالحسابات الجارية(ودائع تحت الطلب)، والاستثمارية المشتركة والمخصصة ، وشهادات الإستثمار.ثم التحويلات المصرفية ، وتحصيل الأوراق التجارية وخصمها ،ثم الاكتتاب وحفظ الأوراق المالية ،ثم بيع وشراء الأسهم والسندات ،وبيع وشراء العملات الأجنبية ، وتأجير الصناديق الجديدة.
    وفي الجزء الثاني لهذا الفصل تحدث عن مجموعة الخدمات الاجتماعية للمصارف الإسلامية كالقرض الحسن ،وإدارة الممتلكات والزكاة والوصايا والتركات والكفالة المصرفية ( خطاب الضمان) ، والاعتمادات المستندية .
    وفي كل خدمة تحدث عن التكييف الشرعي الفقهي لها بأسلوب العرض والمناقشة ثم الترجيح.
    وفي الباب الثاني تحدث عن الاستثمار في المصارف الإسلامية ، بدأه بأسس استثمار رأس المال في الإسلام وأهداف الاستثمار في المصارف الإسلامية.
    ثم تحدث عن أشكال الاستثمار في المصارف الإسلامية : كالمضاربة ، والمشاركة في رأس المال، وبيع المرابحة بنوعيه البسيط والمركب ، والبيوع المؤجلة (بيع السلم والتقسيط) ، وبيع الاستصناع، وسندات المقارضة.
    وفي الباب الرابع تحدث عن المصارف الإسلامية في مرحلة التطبيق من خلال فصلين في الأول تطرق لأنواع المصارف الإسلامية: الحكومية، والدولية ، والخاصة ، ثم دراسة ميدانية لثلاثة مصارف إسلامية: البنك الإسلامي الأردني ، بنك قطر الإسلامي، والمصرف العراقي الإسلامي ،وذلك من خلال نشأته ، وأهدافه ، ومصادره المالية ، والأعمال والخدمات التي يقوم بها ، ثم ملاحظات عامة حول هذا المصرف.
    وأما الفصل الثاني فتحدث فيه عن المآخذ على هذه المصارف ثم بعض المشاكل والصعوبات (الداخلية والخارجية)التي تعاني منها المصارف الإسلامية.
    ثم تحدث في آخر هذا الفصل عن عوامل نجاح المصارف الإسلامية وبعض الشبه التي أثيرت حولها ومناقشتها .
    وفي نهاية البحث ذكر المؤلف خاتمة أشار فيها إلى أهم النتائج التي توصل إليها ، مع بعض التوصيات التي رأى أنها تساعد على إنجاح هذه التجربة.

    سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
     
    1 person likes this.
  2. bohsina

    bohsina نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.599
    الإعجابات المتلقاة:
    780
      17-05-2008 12:29
    شكرا أخي على الموضوع
    :satelite:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...