محبة الحبيب المصطفى

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة yessine_tn, بتاريخ ‏18 ماي 2008.

  1. yessine_tn

    yessine_tn عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جانفي 2008
    المشاركات:
    280
    الإعجابات المتلقاة:
    209
      18-05-2008 22:26
    :besmellah1:

    دلائل محبة الرسول( ص)
    لا يكفي أن يقول المسلم أنه يحب الرسول ( ص) وإنما يجب أن يكون حبه مبني على أساس متين ودلائل إثبات محبته ( ص) تتلخص فيما يلي:
    الاقتداء:
    وهو الاتّباع في كل ما فعله ( ص) مصداقاً لقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله ورسوله فاتّبعوني يحببكم الله) وقوله تعالى (من يطع الرسول فقد أطاع الله) واستعمال (قد) في الآية يفيد التحقيق.
    الشوق إلى اللقاء:
    أن تشتاق أنفسنا للقاء الرسول ( ص) فهو( ص) كان يشتاق إلينا فكيف لا نشتاق نحن إليه. أولا نحب أن نكون رفقاءه في الجنة؟ قال ( ص) لأحد أصحابه ألا تحب أن تكون رفيقي في الجنة ؟ قال بلى قال ( ص) كُن أحسن الناس خُلُقاً فقال فإن كنت أحسن الناس خُلُقاُ قال ( ص) إذن أحملك على راحتيّ وأدخل بك الجنة.
    وقد ذُكر التوقير في القرآن الكريم مرتين مرة لله عز وجل (ما لكم لا ترجون لله وقارا) ومرة مع الرسول ( ص) (وتعزروه وتوقروه) وقد جاء الخطاب القرآني موقراً للرسول ( ص) فناداه بـ (يا أيها النبي) و لم يناده باسمه كباقي الأنبياء.
    كل القلوب الى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل
    أما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل
    كثرة ذكره:
    لا وسيلة لاثبات محبة النبي ( ص) إلا إذا كان اللسام يلهج بذكره. وقد عرض الله تعالى على المؤمنين أن يصلّوا على الرسول ( ص) وبدأ بنفسه (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وكفى بالصلاة على النبي ( ص) شرفاً أن نفعل ما يفعله الله تعالى. والصلاة على النبي( ص) تغفر الذنوب وتصنّف صاحبها مع المؤمنين (يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه) وتشارك الله تعالى في فعله ولا تدخل النار أبداً وتدخل الجنة استجابة لأمر الله تعالى بالصلاة على النبي ( ص) وتذهب غمك وتزيل همك ويجيب الله تعالى بها الدعاء فإذا أردت أن تضمن الإجابة من الله تعالى فصل على النبي ( ص) في أول الدعاء وفي آخره فإن الله تعالى لا يرد دعوة النبي ( ص) ويستحي أن يرد دعوتك والصلاة على النبي ( ص) تُحييه في قبره فيرد عليك السلام ويكل الله تعالى بها ملكاً يدعو لك ويصلي الله تعالى عليك ومن صلى الله تعالى عليه دخل الجنة.
    محبة ما يُحب ( ص)
    قال ( ص): "أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً الموطّؤن أكنافاً (أي المتواضعون) الذي يؤلفون ويألفون (التبسم في وجه المسلم صدقة). والرسول ( ص) كان يحب الإلفة والوئام واللطف واللين والرحمة واليسر والبشاشة والكرم والسخاء والمروءة والسماحة. وقد وصفه الله تعالى في القرآن الكريم (وإنك لعلى خلق عظيم) واستعمال (على) تفيد أن كل خلق حسن عظيم فالرسول ( ص) أعلى منه هو فوق كل خلق عظيم.
    كراهية ما يكرهه ( ص).:
    حتى تكون صادقاً في محبتك لرسول الله ( ص) لا بد من أن تكره ما يكره وكان ( ص) يكره كثرة السؤال وإضاعة المال والقيل والقال والفظ الغليظ والعناد والرذائل والرائحة الخبيثة وعدم البشاشة وزرع الضغينة بين الناس والأناني والبخيل والقاسي ويكره من لا يقيل عثرة ولا يقبل معذرة ومن يبغض الناس ويبغضون

    :ahlan:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. il capitano84

    il capitano84 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مارس 2008
    المشاركات:
    609
    الإعجابات المتلقاة:
    1.208
      18-05-2008 22:41
    اخي العزيز لو حذفت هاته ال ص التى تاخذ مكان صلى الله عليه و سلم يكون احسن و يكون من دلائل محبة الرسول و ابرز دليل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: { البخيل كل البخل الذي ذكرت عنده فلم يصلّ عليّ **

    اخوك في الله
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. dee-j ghassen

    dee-j ghassen نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2008
    المشاركات:
    2.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.374
      20-05-2008 22:11
    merci mon ami
     
  4. marwan zriba

    marwan zriba عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.320
    الإعجابات المتلقاة:
    1.052
      20-05-2008 23:21
    صلى الله عليه و سلم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...