1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الطائفية!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Waeltn, بتاريخ ‏19 ماي 2008.

  1. Waeltn

    Waeltn عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2007
    المشاركات:
    515
    الإعجابات المتلقاة:
    344
      19-05-2008 00:09
    السلام عليكم
    الطائفية كما هو معلوم للجميع سببت منذ قرون طويلة مشاكل كبيرة بين المسلمين و فرقت بينهم و قضى من جرائها آلاف الضحايا كما هو الحال في العراق.
    إلى حدود بداية حرب العراق لم أكن أعرف شيئا عن السنة و الشيعة بل لم أكن أعرف هل نحن سنة أم شيعة. و لكن حاولت الاطلاع على هذه القضية المأساة من بدايتها و يا لها من كارثة حلت بنا و تواصلت مع مرور الزمن و زادت الهوة بين السنة و الشيعة رغم وحدة الدين!!
    لكن دعوني اطرح سؤالا بسيطا هنا و نحن مطالبون بالاقتداء برسولنا محمد صلى الله عليه و سلم فهل كان الرسول سنيا أم شيعيا؟؟؟!
    ...
    لنقتدي به
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.443
    الإعجابات المتلقاة:
    29.074
      19-05-2008 00:26
    أخي العزيز وائل ,

    أصبت بكلامك جرحا عميقا .. نزف منذ أربع عشرة قرنا و لازال إلى يومنا هذا .. وإن كنا بالأمس سادة برغم تفرقنا فنحن اليوم عبيد لأسياد إجتمعوا و تفرقنا و توحدوا و تشتتنا ..
    لم يعد يشغل بالنا إلا إيجاد الخلافات بين السنة و الشيعة و كأننا ضمنا الجنة إن إنتسبنا لإحدى الطائفتين ..و ماذاك إلا مخطط رسمه الأعداء و وقعنا فيه فريسة سهلة يدفعنا جهلنا للمصيدة دفعا و يجرنا عنادنا و عنجهيتنا للحفرة جرا ...
    يموت منا الألاف بأيد صهيونية خبيثة تنتهك حرماتنا و تنهب أموالنا و نحن لا هم لنا إلا أن نبحث إن كان نصر الله شيعيا أو هنية سنيا ..
    أنا لا أنكر الخلافات العقدية العميقة بين الفرقتين و الإختلافات الفقهية أكبر من أن تحصى .. و لكن فلنحسن وضعيتنا و لنهزم عدونا و ليكن لنا بعد ذلك أن نكره بعضنا إن أردنا !
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      19-05-2008 00:38
    الطائفية ليست انقساما على اساس المذاهب فقط و لكنها تشمل الاديان عامة و الاعراق و حتى الايديولوجيات ...و في الحقيقة كل بلد فيه طوائف. و حيثما تجد صراعا طائفيا تجد فكرا يتبنى قمع الاخر و القضاء عليه عوض قبوله كلون من الوان المجتمع
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. artist007

    artist007 عضو متميز في قسم التصاميم و الجرافيك عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    640
    الإعجابات المتلقاة:
    2.517
      19-05-2008 11:22
    السلام عليكم ورحمة الله

    أخي الكريم هل يعقل أن تكتب موضوعا مجرّدا من التّعريف وغير ممنهج !!! فمن يقرأ كلامك يظنّ أنّ الطّائفيّة وباء أو مرض خطير ...
    وحتّى إن كان البعض منّا يعرف ماهيّتها فأصول تحرير المواضيع تستدعي منك الإنطلاق من تعريف للمصطلحات ونبذة تاريخيّة ثمّ نظرتك للموضوع سواء من طرحك الشخصي أو نقلا عن مرجع معيّن يستحسن ذكره ...

    وهكذا نميّز بين المواضيع العامّة التّي تنقل في المقاهي للتسلية وبين المواضيع التّي نحاول الإستفادة من طرحها على جميع المقاييس ...

    لك كلّ الودّ ...
     
  5. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      19-05-2008 12:21
    شكونو اللي باش يعطيك مفهوم الطائفية ؟؟؟

    تي مفهومها وحدو مشكلة

    ونزيدك زيادة مثمّاش مرجع او مصدر موثوق فيه فكل واحد يأوّل على خلفية انتمائه ويعطيك مفهوم منحاز إمّا لخلفية دينية او سياسية
    حتى في صحيحي البخاري ومسلم هناك اختلاف وهذه نقطة استفهام كبرى

    فل يجرب اي كان أن يبحث على المفهوم ,وسيرا العجب العجاب.....

    والحكاية بسيطة جدا فالنتماء واحد حسب رأيي وهو:

    لا الاه الاّ الله محمد رسول الله

    :satelite:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      19-05-2008 12:47
    قال تعالى (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله أتقاكم)

    الله سبحانه وتعالى قال لتعارفوا وجعل الأفضلية للتقوى (اتقاكم) وهذا يعطي قاعدة أساسية جمعت كل المسلمين عرباً وعجماً تحت مظلة لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال عليه السلام
    "ليس منا من دعا إلى عصبية وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية".

    الطائفية هو الداء فهذا المصطلح لا يجب ان يتواجد في قاموس المسلمين

    :satelite:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.488
      19-05-2008 12:56
    اخي اي اختلاف تتكلم عنه ؟
    هناك احاديث رواها البخاري و لم يروها مسام و العكس
    اما ان تشكك فالاحاديث هاذه مشكلة اخرى

    الامر اكبر من شهادة الاسلام
     
  8. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      19-05-2008 13:04
    شكرا أخي
    لكني لست أنا ن يستطيع التشكيك في الاحاديث وهذا مصدري :

    - أضواء على الصحيحين - الشيخ محمد صادق النجمي ص 107

    الدليل الثاني : البخاري ومسلم والطائفية الإفراطية​
    6 و 7 - البخاري ومسلم : ومما يدل على عدم الوثوق بالصحيحين وعدم اعتبار صحة جميع ما ورد فيهما ، هو التطرف الطائفي المفرط والتعصب الشديد لدى مؤلفيهما وتعنتهما تجاه الحق ، وكان هذا التطرف قد اعترى البخاري أشد وأكثر من مسلم .​
     
  9. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.488
      19-05-2008 13:24
    اخي هاذا المقال ماخوذ من موقع شيعي و الشيعة معروف تشكيكهم فالبخاري و مسلم فلا تتذاكا علي

    فانت كنت شيعي فاخبرني بذلك

    ثانيا البخاري و مسلم صحيح 100 % بشهادة الائمة كالامام احمد اللذي راجع هاذا الكتاب

    اما ان كنت تتكلم عن جهالة فلا تدخل لمواقع الشيعة لانهم سيظلونك عن الحق و هاذا الرجل اللذي تقتبس منه اظن انه شيعي و اتحداك تضع لبقية الاعضاء عنوان الكتاب و تقول ما هو مصدره ليس ان تعطي صفحة بدون اسم كتاب
     
  10. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      19-05-2008 13:30
    الله ينتقم من دعاة الطائفية والتفرقة بين المسلمين لأنها وبكل بساطة صناعة صهيونية تنخر في المسلمين


    راية الإسلام:

    لا الاه الاّ الله محمد رسول الله
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...