التفرقة بين الأبناء

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة SSAMOUHA, بتاريخ ‏19 ماي 2008.

  1. SSAMOUHA

    SSAMOUHA عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أفريل 2008
    المشاركات:
    224
    الإعجابات المتلقاة:
    213
      19-05-2008 10:22
    :besmellah1:

    هذا موضوع يقلق العديد من الأبناء و لا يتفطن إليه معظم الوالدين.
    التفرقة بين الأبناء فالوالدين في أغلب الأحيان يفظلون الإبن الأكبر على الآخرين بدعوى أنه أول العنقود و لكن ما ذنب الأبناء الآخرين.
    فالتفرقة تولد الغيرة و الغيرة تولد التشاجر و عدم الحب و الغضب على الوالدين و كل ذلك يحصل بدون أن يظهر الإبن ذلك مما يولد فيه حقد دفين.
    فلماذا سيدي سيدتي تفرقون بين أبنائكم.
    بالنسبة لي أقولها و كل ثقة في نفسي لن أفرق بين أبنائي بإذن الله..
    الرجاء المشاركة و إعطائي رأيكم في هذا الموضوع الحساس.
     
    6 شخص معجب بهذا.

  2. kboudief

    kboudief عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    337
    الإعجابات المتلقاة:
    112
      19-05-2008 10:55
    [​IMG]



    شكرا صدسقي على هذا الموضوع

    لكن هنالك العكس صدقني انا الكبير في عائلتي ولا كبير غير الله لكن والديا يعني امي وابي يفضلون اخي الصغير والاوصت

    هل تعلم لماذا لانهم مقيمين في الخارج وكل شهر يبعثولهم الفلوس رغم ذلك انا متزوج ولي ثلاثة ابنا +عاطل عن العمل

    لماذا لااعرف ربما يحبون المادة

    على كل الله يهديهم
     
  3. kboudief

    kboudief عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    337
    الإعجابات المتلقاة:
    112
      19-05-2008 10:58
    [​IMG]

    شكرا صدسقي على هذا الموضوع

    لكن هنالك العكس صدقني انا الكبير في عائلتي ولا كبير غير الله لكن والديا يعني امي وابي يفضلون اخي الصغير والاوصت

    هل تعلم لماذا لانهم مقيمين في الخارج وكل شهر يبعثولهم الفلوس رغم ذلك انا متزوج ولي ثلاثة ابنا +عاطل عن العمل

    لماذا لااعرف ربما يحبون المادة

    على كل الله يهديهم
     
    1 person likes this.
  4. mirsinfo

    mirsinfo نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ماي 2008
    المشاركات:
    7.777
    الإعجابات المتلقاة:
    4.067
      22-07-2008 09:50
    si c'est pour cela histoire de Kabil et Habil
     
    1 person likes this.
  5. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      23-07-2008 21:23
    اكبر اثم يفعله الاب او الام هو التفرقة


    انا و الحمد لله لى ثلاثة اولاد و الهمنى الله انا وزوجى وبالتوفيق من الله استطعت ان اوزع حنانى و محبتى بالتساوى والان هم رجال و يقولون دائما لم نشعر بالتفرقة بالمرة والحمد لله نجحت انا و زوجى من هاته الناحية والان يحترمون بعضهم و يحبون بعضهم ويعترفون اننا ربيناهم بالتساوى فى كل شىء والله على ما اقول شهيد
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. mahirparf

    mahirparf عضو فريق عمل بقسم الأسرة و المرأة

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.721
      10-02-2009 12:02
    موضوعك شبيه بما تترقت إليه أنا ولو أنك أنت السابق فى العرض المهمّ هو النصيحة و الإفادة للجميع كما أنّ هته الظاهرة موجودة بكثرة وسط العائلات و السبب الرئيسى يعود إلى الوالدين
    :tunis::tunis:
     

  7. babawael

    babawael عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.043
    الإعجابات المتلقاة:
    1.226
      10-02-2009 15:49
    و الله حرام عليهم الوالدين اللي يفرّقو بين صغارهم
    تي حتّى كي واحد ينجح في الدّراسة مثلا و خوه لا في صورة مّا جبت هديّة للناّجح-و هذا من حقّه-وجب تقديم هديّة للتلميذ الذي سقط في دراسته......و الأمثلة كثيرة و أكثرها في أيّامنا هذه أب أو أمّ يكتبو لأحد الأبناء نصيبا من الميراث و هذا الحرام عينه فكيما كتبت للأوّل إكتب للثّاني و البقيّة...
    ربّي يهدي ما خلق
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      10-02-2009 20:58
    قد يكون هناك ميل لابن اكثر من الآخر

    لكن ليس من المقبول التفريق بينهم و بالتالي اظهار الميل, ما يحز في نفس الابن الاقل حظوة

    هذا قهر له و هويؤدي الى كره لاخيه يكبر مع الزمن...حذاري
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
بعض حقوق الأبناء على الآباء ‏16 جانفي 2016
الشجار أمام الأبناء ‏1 ديسمبر 2016
حق الأبناء من أولايئهم ‏23 جوان 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...