ما يجب أن تعرفه

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة azouzkaa, بتاريخ ‏19 ماي 2008.

  1. azouzkaa

    azouzkaa عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جوان 2007
    المشاركات:
    54
    الإعجابات المتلقاة:
    11
      19-05-2008 12:17
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوعنا اليوم مهم للجميع

    وسوف نبدأ بأحسن الكلام كلام الله

    قال الله تعالى { نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ **البقرة223

    فعن جابر قال كانت اليهود تقول إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول فنزلت ( نساوكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم )

    (نساؤكم حرث لكم) أي محل زرعكم الولد (فأتوا حرثكم) أي محله وهو القبل (أنَّى) كيف (شئتم) من قيام وقعود واضطجاع وإقبال وإدبار

    (وقدموا لأنفسكم) العمل الصالح كالتسمية عند الجماع (واتقوا الله) في أمره ونهيه (واعلموا أنكم ملاقوه) بالبعث فيجازيكم بأعمالكم (وبشر المؤمنين) الذين اتقوه بالجنة

    من تفسير الجلالين

    قال الالباني في كتاب آداب الزفاف : ويجوز له أن يأتيها في قُبُلها من أي جهة شاء من خلفها أو من أمامها لقول الله تبارك وتعالى ﴿ نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾ أي كيف شئتم .

    وفي رواية عند أبي داود ( مقبلات ومدبرات ومستلقيات، يعني بذلك موضع الولد ) برقم 2164

    وعن بن عباس قال جاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله هلكت قال وما أهلكك قال حولت رحلي الليلة قال فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا

    قال فأوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ** أقبل وأدبر وأتق الدبر والحيضة )

    رواه الترمذي وقال الالباني حسن برقم2980

    أنّى شئتم > أنّى شئتم > أنّى شئتم > أنّى شئتم >

    قالت عائشة رضي الله عنها ( كنت اغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء بيني وبينه واحد [تختلف أيدينا فيه]فيبادرني حتى أقول دع لي، دع لي، قالت: هما جنبان ) البخاري ومسلم

    فهل هذه الكلمات بحاجة إلى تفصيل مستفيض والأحاديث بحاجة منا إلى تفصيل كيفية الإستحمام والمتعه فيه !!

    و قول الله تعالى { أنى شئتم ** يحتاج إلى الدخول الى غرف النوم وتفصيل بل والإبداع في نقل الأسرار الزوجية بحجة الفائدة والمعرفة !!

    والذي دعاني إلى الكتابه بهذا الموضوع وأنا والله أخجل أن أتحدث فيه مع أحد إلا أنّ بعض الفاسقين الذين جعلوا من هذه المواضيع سلعة يبتاعون فيها كل رخيص وبخيس

    و آخرين جعلوا من عضويتهم في المنتدى فقط لنشر روابط لمنتديات الرذيلة وقلة الحياء..ليجاروا به هذا المنتدى الذي تغشاه العفة ويكفينا عفة فيه حجب الخاص منه والمراقبة المستفيضة فيه

    و أستثني من كلامي بعض اهل العلم والأفاضل الذين تطرقوا لهذه المواضيع بكل أدب وإحترام و حياء مستدلين بكلام رب البرية ونبي الثقلين

    وحال الكاتبين في هذه المواضيع يجعلون الزوجان داخلين إلى مشرحة للأعضاء ويَشرحون و يُشرحون الزوج والزوجة بشكل مجرد من الحياء و الأدب و هؤلاء إما متزوجون وإما أعازب

    فإذا كانوا عُزاباً فمن أين لهم بهذا الوصف العجيب لهذه العلاقة ...!!!

    و إذا كانوا متزوجون فالمصيبة أشنع و أبشع و لكي نعلم شر ذلك إليكم طائفة من أقوال النبي عليه الصلاة والسلام

    ( إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته ، وتفضيى إليه ثم ينشر سرها ) رواه مسلم

    و عن أسماء بنت يزيد أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود فقال ( لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها ؟

    فأرم ( أي : سكتوا ، ولم يجيبوا ) القوم فقلت إي والله يا رسول الله إنهن ليفعلن وإنهم ليفعلون قال ( فلا تفعلوا فإنما ذلك مثل

    الشيطان لقي شيطانة في طريق فغشيها والناس ينظرون )

    قال الالباني :أخرجه أحمد وأبي داود والبيهقي وابن السني و رواه البزار عن أبي سعيد وشاهد ثالث عن سلمان في " الحلية " فالحديث بهذه الشواهد صحيح أو حسن على الأقل ..في آداب الزفاف صفحة 71

    شيطان وشيطانه وماهو حال الذين يروجون لهم ..... قول الله تعالى

    { إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ **النور19

    و أخيراً وليس آخراً أحببت هنا أن أنوه على أمر الكل يعلمه وهو حرمة الوطء في الدبر أو مع الحيض والنفاس لقول النبي عليه الصلاة والسلام

    ( من أتى حائضاً، أو امرأة في دبرها، أو كاهناً فصدقه بما يقول؛ فقد كفر بما أُنزل على محمد ) رواه أصحاب السنن إلا النسائي

    ولكن كيف يستمتع الزوج بزوجته بهذه الفترة فلنتابع قول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

    فعن عائشة رضي الله عنها قالت ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر إحدانا إذا كانت حائضاً أن تتّزر ثم يضاجعها زوجها وقالت مرة يباشرها )

    البخاري ومسلم

    فهذا ديننا الحنيف لم يدع أمراً إلا وعلمنا كيف نتعامل فيه بمزيج من الأخلاق الكريمة والفاضلة وبغطاء يشملها كلها من الحياء والعفة

    وحال الداخلين لهذا الموضوع لا يخلو من عفيفون شريفون يتعلمون المفيد ويكتبون على الخاص بالبخيس لقصه أو زمرة تبحث عن ال.... وأقول لهم إرحلوا فلن تجدوا مرادكم عندنا

    والله ولي التوفيق
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. amino96

    amino96 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أفريل 2008
    المشاركات:
    102
    الإعجابات المتلقاة:
    124
      19-05-2008 13:04
    جزاك الله خيرا أخي الكريم
    من فضلك هل لك أن تشرح لي هذا ؛
    فعن عائشة رضي الله عنها قالت ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر إحدانا إذا كانت حائضاً أن تتّزر ثم يضاجعها زوجها وقالت مرة يباشرها )

    و الله إني لأستحي من هذه المواضيع و لكن الرسول صلى الله عليه و سلم أمرنا بعدم الحياء في الدين
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...