1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

تجديد الشكر .. وصمت آخر..

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة somrani, بتاريخ ‏20 ماي 2008.

  1. somrani

    somrani صحفي المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    458
    الإعجابات المتلقاة:
    1.350
      20-05-2008 19:50
    صديقي بن العربي ونديم..
    إذا ما لم يدفعنا ما تختص به لغتنا العظيمة من إيجاز، وتجنُبُنا للمجاملات بدعوى النأي بالنفس عن التملق.. إذا لم يدفعنا ذلك - مكرهين- إلى عدم الرد على الشكر بشكر مماثل .. فاني أجد نفسي منساقا طوعا إلى تجديد الشكر الخالص لكما ولكل أصدقاء المنتدى على قبولكم لي صديقا .. وعلى إرهاقكم أنفسكم بالاطلاع على ما اكتب.. فهنيئا لكم ببعضكم وبمنتداكم وهنيئا له بكم ..
    هذا صمت من نوع آخر يتجاوز ما يراه البعض بلاهة في العشاق.. وما يظنه آخرون فقرا في الكَلِمِ وعجزا عن الإفصاح.. هي محاولة في التأمل أسوقها لكم..
    *** كن لنا .. أو لهم ***
    مساؤك أرهقه الصمت
    مثلَ الجدار ومثلَك ..
    لياليك أتعبها الانتظار..
    وصحراء نفسك طال بها الشوق - وهما-
    إلى ضَرْع غيم
    عسا أن يُثار..
    ***
    تصُمُّ مجامع قلبك
    عن صوت بلبلة ثكلت صوتها
    بعد هجر الغصون..
    وتزرع عينيك
    في راحتيك
    لكي لا ترى ومض برقٍ
    يفاوض من اجله الهائمون...
    ***
    قد جاءك الصوت سرا
    قد جاءك الصوت فجرا
    قد جاءك الصوت ليلا
    جوا وبحرا وبرا..
    فهل أنت منهم ؟؟
    وهل نُبت عنهم ؟؟
    وإن حمَّلوك على الضيم ما حُمِّلوا
    حنينا لمفتاح باب تصدَّع
    يُباع بكل مزاد ليَخضع
    ويأبى عليه حنين إلى مرفأ الروح .. يافا
    إذن كيف يركع؟؟
    ولمَّا تذب شمسه في القناع..
    ولمَّا تُمزّق رياح الشمال
    على مركب العائدين الشراع
    وينتظر الوعد منك..
    فهل تستطيع ؟؟
    أن ترفع اليوم مثل زمان غفا
    هتافا يعيد إليك جوادك..
    لتركب مثل ليال مضت
    وتسلك بالقلب والعقل نفس المسالك..
    ***
    إذن قد دنت ساعة
    بها المرء إمّا لهم أو لنا..
    وأبناء عمك قالوا ..
    ومدوا يدا..
    وقد سُرِّقوا من أخٍ حفِظ الجُبُّ وجهه..
    وهاهم يمدون ذات اليدِ..
    فصافحهمُ إن رغبت بشقرائهم..
    أو مُت فِدًا لغدِ...
    ***
    اخوكم somrani
     
    13 شخص معجب بهذا.

  2. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      20-05-2008 22:57
    صديقنا الغالي نصّك الشعري وإن عكس لنا جانب الفصاحة فيك ... فإنّه كشف عن شاعريتك الفيّاضة ...
    ونحن هنا ما زلنا نعيش الفجر ... فجر الفلاح والعامل ... الكادح والفاعل ... فمرحبا بك بيننا ... كلّ الودّ
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      21-05-2008 15:58
    صديقي بن العربي ونديم..
    إذا ما لم يدفعنا ما تختص به لغتنا العظيمة من إيجاز، وتجنُبُنا للمجاملات بدعوى النأي بالنفس عن التملق.. إذا لم يدفعنا ذلك - مكرهين- إلى عدم الرد على الشكر بشكر مماثل .. فاني أجد نفسي منساقا طوعا إلى تجديد الشكر الخالص لكما ولكل أصدقاء المنتدى على قبولكم لي صديقا .. وعلى إرهاقكم أنفسكم بالاطلاع على ما اكتب.. فهنيئا لكم ببعضكم وبمنتداكم وهنيئا له بكم ..
    هذا صمت من نوع آخر يتجاوز ما يراه البعض بلاهة في العشاق.. وما يظنه آخرون فقرا في الكَلِمِ وعجزا عن الإفصاح.. هي محاولة في التأمل أسوقها لكم..
    *** كن لنا .. أو لهم ***
    مساؤك أرهقه الصمت
    مثلَ الجدار ومثلَك ..
    لياليك أتعبها الانتظار..
    وصحراء نفسك طال بها الشوق - وهما-
    إلى ضَرْع غيم
    عسا أن يُثار..
    ***
    تصُمُّ مجامع قلبك
    عن صوت بلبلة ثكلت صوتها
    بعد هجر الغصون..
    وتزرع عينيك
    في راحتيك
    لكي لا ترى ومض برقٍ
    يفاوض من اجله الهائمون...
    ***
    قد جاءك الصوت سرا
    قد جاءك الصوت فجرا
    قد جاءك الصوت ليلا
    جوا وبحرا وبرا..
    فهل أنت منهم ؟؟
    وهل نُبت عنهم ؟؟
    وإن حمَّلوك على الضيم ما حُمِّلوا
    حنينا لمفتاح باب تصدَّع
    يُباع بكل مزاد ليَخضع
    ويأبى عليه حنين إلى مرفأ الروح .. يافا
    إذن كيف يركع؟؟
    ولمَّا تذب شمسه في القناع..
    ولمَّا تُمزّق رياح الشمال
    على مركب العائدين الشراع
    وينتظر الوعد منك..
    فهل تستطيع ؟؟
    أن ترفع اليوم مثل زمان غفا
    هتافا يعيد إليك جوادك..
    لتركب مثل ليال مضت
    وتسلك بالقلب والعقل نفس المسالك..
    ***
    إذن قد دنت ساعة
    بها المرء إمّا لهم أو لنا..
    وأبناء عمك قالوا ..
    ومدوا يدا..
    وقد سُرِّقوا من أخٍ حفِظ الجُبُّ وجهه..
    وهاهم يمدون ذات اليدِ..
    فصافحهمُ إن رغبت بشقرائهم..
    أو مُت فِدًا لغدِ...
    ***
    اخوكم somrani

    تكلّمتَ حتى غدا الصمت منك كلاما
    وحرّكت حتى سكون الحروف
    تواضعت حتى غدوت التراب
    الذي نتخطاه حين نمرّ؟
    .. عن الصمت قلت فأين الكلام؟
    سعدنا بك بيننا يا صديقي
    سيشتدّ ساعدنا المستبين
    معا يصبح الخطو عدوا سريعا
    نشق عباب الكلام الفصيح
    بدون إيحاء ودون إيماء
    وننشد ملحمة للوجود


    نعود إلى ما قلت :

    فهل تستطيع ؟؟
    أن ترفع اليوم مثل زمان غفا
    هتافا يعيد إليك جوادك..
    لتركب مثل ليال مضت
    وتسلك بالقلب والعقل نفس المسالك..
    ربما تكون نفس الثوابت ولكن المسالك والدروب ستختلف حتما لأن زمان اليوم غير زمان الأمس.. وخيل اليوم غير خيل الأمس. ثوابت الوطن.. الأرض والإنسان.. كل طموحه.. هذه نفسها لا تتغيّر .. أما كيفية تحقيقها .. وهي الدروب الموصلة إلى تلك الطموحات.. ستختلف حتما.

    إذن قد دنت ساعة
    بها المرء إمّا لهم أو لنا..
    وأبناء عمك قالوا ..
    ومدوا يدا..
    وقد سُرِّقوا من أخٍ حفِظ الجُبُّ وجهه..
    وهاهم يمدون ذات اليدِ..
    فصافحهمُ إن رغبت بشقرائهم..
    أو مُت فِدًا لغدِ...​

    هذا زمن بعدنا به عن سيدنا يوسف وسيدنا يعقوب وأبنائه.
    الصهاينة الذين هم أعداء اليوم لا علاقة لهم باليهود رغم ادعائهم أنهم ورثة موسى وأحفاد يعقوب.

    هو يعرف ذلك.. أقصد المعني بالصراع.. ولن تخدعه أساطيرهم التي ابتدعوها وسمّوها أسفارا للتوراة.. وكتاب الله برئ منها.
    ثم أعود فأقول مرحبا بك وبأشعارك وأفكارك.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  4. سندوسة

    سندوسة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2009
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    9.789
      16-04-2010 20:55
    أخي سمراني..
    يا من أرقه طلب الصعاب ونال منه توق للرحيل ...
    مع جذور ممتدة في الأرض ..
    أقول: ابق معنا !
    أعجبتنى قصيدتك فأردتها أن أضعها تحت سنا العيون الباحثة عن الجمال ..
    لك كل تحايا الاحترام!
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
آخر ما كتب أسخيلوس ‏4 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...