توضيح هام 4 آداب ـ الإنيّة والغيريّة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة ltaifjerbi, بتاريخ ‏21 ماي 2008.

  1. ltaifjerbi

    ltaifjerbi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    180
    الإعجابات المتلقاة:
    89
      21-05-2008 01:15
    بعد جهد ومشقّة، أردت أن أضع بين أيدي تلامذة السنة الرّابعة آداب هذا التوضيح.
    بعد دراستي لجلّ البحوث الموضوعة في هذا المنتدى بخصوص مسألة الإنيّة والغيريّة في مادّة الفلسفة أردت أن أقول أنّ جلّ الدراسات ومع الأسف لا تستوفي أبدا حقيقة المسألة، ذلك لأنّ الجميع قد انزلق في التفسيرات والتحاليل نحو البرنامج الذي يخصّ الرابعة آداب نظام قديم متغافلا بذلك عن المشكل الرئيسي الذي يجب تناوله ضمن هذه المسألة تحديدا.
    فيجب على التلميذ أوّلا وضمن هذه المسألة أن تكون له القدرة على التمييز بين مفهومين شديدا التداخل والتقارب ممّا يفسح المجال للخطأ ألا وهما مفهومي الغير والآخر. فالغير (Autrui) المقصود به الذات الأخرى أي الإنسان الآخر المنفصل عنّي، هو الأنا الذي ليس أنا. أمّا الآخر(Autre) فهو مفهوم شامل يخصّ كل ما هو خارج عن الذات الإنسانيّة (العالم ـ الوجود ـ الطبيعة ...)، إذن فمفهوم الآخر أشمل من مفهوم الغير.
    وعليه فإنّ المبحث بأكمله سيتغيّر، لأنّ التلميذ عليه أن يتطرّق أوّلا إلى تحديد علاقة الأنا بالغير (تنافر ورفض أو إتّصال وإعتراف). فالمطلوب بالتالي ليس التركيز على ماهيّة الإنسان (هل هو نفس أم جسد أم كلاّ مؤتلفا بينها) بقدر ما يجب التركيز على بيان علاقتي بالغير كيف تبدو، ثمّ الإنتقال إلى مسألة تحقّق الإنيّة ودور الغير (الإنسان الآخر) في ذلك، فالغير يمكن أن يكون عائقا يحول دون إثباتي لإنيّتي كما بيّن لنا ذلك ديكارت من خلال مشروعه الفلسفي القائم أساسا على تمجيد الوعي وإعطائه مرتبة الشرف في السلّم الأنطولوجي للموجودات ذلك لأن وعي ديكارت يفكّر بذاته ولذاته مستبعدا بذلك الغير بإعتباره رمزا للمغالطة.
    وإمّا بالتطرّق إلى الدور الإيجابي الذي يلعبه الغير في مستوى تحقّق وتشكّل إنيّتي وهذا خاصّة ما بيّنه هيغل حينما قلب الوعي الدّيكارتي الفارغ الذي لا يحتوي إلاّ ذاته بوعي يعترف بالآخر ويقرّ به ويتواصل معه (من خلال الفينوميلوجيا وتعني نظريّة تطوّر الروح عبر التاريخ)، بل وأبعد من ذلك لا يكون الوعي (وعليه الأنا) وعيا إلاّ إذا كان وعيا بالآخر حتى وإن كانت علاقتي به علاقة صراع وحرب (من خلال جدليّة السيّد والعبد). وهذا أيضا ما نجد له سندا في الفينومينولوجيا مع هوسرل وميرلوبونتي حينما أقرّا بأنّ الوعي لا يكون وعيا إلاّ إذا كان وعيا بالعالم من خلال مفهوم القصديّة وعليه تتحدّد علاقتي بالغير التي يجب أن تكون علاقة تواصل عاطفي ووجداني.
    ويمكن في الحقيقة صياغة الحوصلة التالية : علاقة الأنا بالغير لدى ديكارت هي علاقة نفي وتعالي وإقصاء. ولدى هيغل هي علاقة صراع وحرب ولكن هذا لا ينفي التداخل بين الأنا والغير والتضايف حدّ اللحمة. وعلاقة تواصل وتفهّم لدى ميرلوبونتي، ويمكن أن نضيف علاقة تجاهل ولا مبالاة حسب سارتر.
    إذن فإنّ تناول التلميذ يجب أن يكون حول علاقتي بالإنسان الآخر ودور هذا الأخير في إثبات إنيّتي أو نفيها.
    فإذا كانت الإنيّة مقولة في الفلسفة تعني الذات بمفردها(الذات التي تؤسّس معارفها بذاتها ولذاتها متجاهلة بذلك الغير وما يمكن أن يكون لهذا الأخير من دور فعّال في بناء الأنا)، فإنّ الغيريّة في المقابل تحمل في معنى من معانيها الخدمة أو المصلحة التي تقدّم للآخرين أي تضحية المرء بمصالحه الشخصيّة من أجل مصلحة المجموعة. فإنّ هذا المبحث وهذا التضارب في المفاهيم سيفسح لنا المجال بعد ذلك للتطرّق لمسألة التواصل والأنظمة الرمزيّة، على إعتبار أن عمليّة التواصل مع الغير تقتضي التخاطب والتحاور معه، وهذه العمليّة تقتضي بدورها جملة من الآليّات لإنجاح عمليّة التواصل هذه وهي التمثّلات والرموز و الأنظمة (اللغة ـ الدين ـ الصورة ـ الأسطورة).
    وهذا أيضا ما سيجعلنا نغوص أكثر في ثنايا المشكل المطروح حينما أتطرّق لمسألة الهويّة وما يمكن أن يلحق بها من فساد و ضياع جرّاء هذا التواصل والإنفتاح على ثقافة الغير.
    أرجو أن أكون قد بلّغت
     
  2. مينارفا2

    مينارفا2 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أفريل 2008
    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    176
      24-05-2008 00:57
    أهلا
    شكرا علي ما تفطنت له من تداخل بين البرنامج القديم والسائل الجديدة التي طرحت هذه السنة وربما يرجع ذلك إلي عدم معرفة دقيقة بكل إشكاليات البرنامج من قبل الأساتذة وكذلك إلي نوعية النصوص المدرجة في الكتاب المدرسي بالنسبة لللآداب والتي تكشف علي أن لجنة تأليف كتاب الآداب لا تملك التصور الذي أشرت له انت .
    أوافقك إذا علي ضرورة التمييز بين البرنامجين وعلي تمييزك بين الآخر والغير ولكن
    1-هل يكفي التمييز مثل الذي أحدثته أنت حتي نرتقي إلي الوعي بالمقتضيات الأساسية للبرنامج الجديد أي لمسألية الإنية . إذ لا حظت أنك تتكلم عن تحديد الأنا والغير وليس عن الإنية والغيرية والكوت علي ذلك هل يعني ان ليس هناك فرق بين الإثنين . وبهذا لم شيءا انت يا صديقي إلا أنك أقحمت مفهوم الغير
    2- لم تؤشكل مفهوم الإنية والالغيرية في علاقتها بمسألة الوحدة والكثرة وبمسالة الكلي وبهذا تكون فصلت المشكل الإنية عن إحداثياته الجديدة وحتي أفقه الجديد ولذلك ليس من الغريب ان تنتهي الي نفس الخطيط الدذي كنا نعرفه في الجذاذات ولم يتغير لديك إلا العناوين
    3- صياغة المشكلة يجب ان تكون إشكالية وليس ان تنتهي بنا إلي منطق عرض الأطروحات الفلسفية .
     
  3. ltaifjerbi

    ltaifjerbi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    180
    الإعجابات المتلقاة:
    89
      24-05-2008 17:31
    أشاطرك الرّأي وأوافقك تمام الإتّفاق وأردت أن أوضّح لك فقط أنّي ملمّ بكلّ ما قلت طبعا، ولكن فقط لم أجد المجال لأوضّح ما وضّحت أنت، لأنّ ذلك يحتاج لصفحات عديدة ولجهد كبير في التحرير وفي كيفيّة طرح المسألة بلغة يفهمها تلامذة الباكالوريا، وهذا حقّا ما أنا بصدد إنجازه. إنّها مسؤوليّة كبيرة ولا أريد أن أضع شيئا للمطالعة دون التأكّد من صحّته.
    وشكرا جزيلا على مداخلتك
     
  4. مينارفا2

    مينارفا2 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أفريل 2008
    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    176
      25-05-2008 00:21
    شكرا علي تفهمك وارجو أن نضع دائما في المنتدي ما يكون مكتملا حتي لا نضع التلميذ في إحراج وتحصينا لمادة الفلسفة من كل المزايدات .شكرا لك مرة أخري.
     
  5. ltaifjerbi

    ltaifjerbi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    180
    الإعجابات المتلقاة:
    89
      25-05-2008 00:32
    الشكر لك أنت يا أخي على ما قدّمته لي ولتلامذة الباكالوريا من معلومات قيّمة من شأنها أن تساعدني كأستاذ للمادّة على تدارك ما فاتني في فترة المراجعة نع تلاميذي.
    شكرا
     
  6. مينارفا2

    مينارفا2 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أفريل 2008
    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    176
      25-05-2008 01:09
    أنتظر قراءتك للمسألة حتي نجعلها محطة للحوار .
     
  7. مينارفا2

    مينارفا2 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أفريل 2008
    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    176
      16-09-2008 03:14
    لنجعل من المسألة المطروحة بداية للنقاش في بداية هذه السنة الدراسية
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...