1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

بين الخليفة هارون الرشيد و كلب الروم نقفور

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏21 ماي 2008.

  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      21-05-2008 20:50
    بين الخليفة هارون الرشيد و كلب الروم نقفور

    الكاتب: الدكتور عثمان قدري مكانسي


    :besmellah2:


    يقول هارون الرشيد حين رأي غيمة في سماء بغداد تنطلق بعيداً: أمطري حيث شئت، فسيأتيني خراجك.. يقولها وهو الخليفة العظيم الذي يحكم أعظم قوة في العالم آنذاك، ويمتد سلطانه من المحيط الأطلسي غرباً الي ما بعد المحيط الهندي شرقاً. رقعة تضم عشرات الدول في هذا الزمان الرديء الذي نعيشه، حيث تفرقنا أيدي سبأ، وتجرأ علينا الأعداء من كل حدب وصوب، فسطوا علي خيراتنا، واستباحوا بلادنا، وملكوا نواصينا.

    قسمنا العدو ممالك مفتتة، فرضينا هذا التقسيم، وعضضنا عليه بالنواجذ، وسعينا الي الحفاظ علي هذا الوضع (القزم القميء)، وكرسنا الحدود المصطنعة . ونادينا بمبادئ اقليمية ما أنزل الله بها من سلطان، وتحاكمنا في تثبيت هذه الحدود الي مَن وضعها، كأنها قدرلا ينبغي تجاوزه، وحكم لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

    وضعٌ هزيل كهذا لا يبني أمة عزيزة، ولا يرفع قدرها بين الأمم. انما يقيدها بالعدو القوي، ويشدها اليه، فيبقي السيد المطاع، والحكمَ الفصل، والمتصرفَ الأول والأخير في مقدرات الأمة سياسة واقتصاداً وثقافة وكينونة!.

    صار الأخ غريباً، يعز عليه التنقل في أرض الله وبلاد المسلمين الا بقيود تزداد يوماً بعد يوم. وأضحي البعيد صديقاً يطوف أو يقيم في هذه الممالك دون قليل عناء. وهذا حال الضعيف المبهور بالسيد الغريب، والمتعالي علي بني جلدته النائي عن أخيه في العقيدة واللغة والأرض. يري أنسه وراحته في التقرب من الغربي، ويكاد ينسلخ عن القريب الا لحاجة أو غاية مؤقتة.

    وأضحي الانتماء الي الغرب فكراً وعادات وتقاليدَ مهوي القلوب وشغلَ العقول. وكثرت المفردات واللكنات الغريبة في التخاطب، فهي علامة التقدم وسبيل الحضارة ـ في معتقد الفارغين ـ والدليل علي الرقي الفكري الثقافي لدي التافهين!

    وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم اذ يقول لتتبعـُنَ سـَننَ من قبلكم شبرا بشبر، وذراعا بذراع، حتي لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه. قلنا : يا رسول الله، اليهود والنصاري ؟ قال : فمَن ؟ ولو تأملنا قوله صلي الله عليه وسلم جحر ضب لعـَلـِمنا أي دركٍ وصلناه في المسخ الفكري والهزيمة النفسية والخواء العقيدي والشخصية الاعتبارية المهزوزة. اذ نتبع هؤلاء دون تفكير ولا تمحيص، فهم القدوة التي نتأسـّاها، وهم القادة الذين نسلمهم زمام أمورنا، ونسير وراءهم، ونتبع نهجهم.

    رحم الله الخليفة هارون الرشيد ذلك القائد الفذ والمجاهد البطل الذي كان يغزو سنة ويحج سنة. يحمي ثغور المسلمين، وينشر العلم والامان معاً في النفوس والمرابع.

    لقد كانت بغداد حماها الله ونصرَها، وفكّ أسرَها ـ والمدنُ الكبري في عهده منارة العرفان ومناهلَ العلم، يقصدها المسلمون وغيرُهم يغترفون الآداب والعلوم، ويستقون المعارف والفنون. بينما كان الغرب يرقد في عميق الجهل ودياجير الظلام. فكانت القرون الوسطي شمس الشرق وليل الغرب. وما قصة الساعة التي أهداها هارون الرشيد لشارلمان ملك الروم الغربيين، وظنها جلساؤه سحراً حين دقت في تمام الوقت، فأوقعتهم في حَيـْرة، وهمـّوا بكسرها، الا اشارة واضحة لتقدم المسلمين وتأخر الصليبيين.


    أما العزة التي افتقدناها بسبب جثوم حفنة من ........... في أغلب بلاد المسلمين اليوم وغياب الاسلام القوي فقد كوي غيابها قلوبنا حسرة وألماً ونحن نري هؤلاء المتنفذين أدوات في أيدي الغرب يحركونها دُمي تافهة ً لحرب الاسلام وأهله، فهم دعاة علي أبواب جهنم يزيـّنون السقوط فيها، ويدفعون أهلها الي الردّة والانغماس في وحل الجاهلية والارتكاس الي وهدتها.

    هارون الرشيد كان علـَماً قـَلّ نظيره، يرفرف في سماء الكرامة: فقد ضغط بجيشه الاسلامي المظفر علي القسطنطينية التي حكمتها بين عامي ثمانين وسبع مئة للميلاد وثمان مئة وعامين (780ـ 802) الامبراطورة اريني وفرض عليها الجزية. فلما انتفض عليها نقفور ـ أحد أتباعها ـ ونصّب نفسه امبراطوراً أرسل كتاب تهديد الي الخليفة هارون الرشيد يقول فيه : من نقفور ملك الروم الي هارون ملك العرب ؛ أما بعد، فان الملكة التي كانت قبلي أقامتك مكان (الرخّ) وأقامت نفسها مكان (البيدق )، فحملت اليك من أموالها ما كنتَ حقيقاً بحمل أمثاله اليها.

    لكنّ ذلك ضعفُ النساء وحُمقُهنّ. فاذا قرأت كتابي فأعِدْ ما وصل اليك منها، وافتدِ نفسك بمثله تنجُ من عقابي، والا فالسيف بيني وبينك.

    الرخ القلعة و البيدق الجندي الصغير في لعبة الشطرنج.

    فما كان من الخليفة المجاهد الا أن كتب علي ظهر الرسالة نفسها ـ استصغاراً للصعلوك نقفور ـ : من أمير المؤمنين هارون الرشيد الي نقفور كلب الروم قد قرأت كتابك، والجواب ما تراه، لا ما تسمعه.

    ثم شخص من يومه بجيشه المسلم البطل يدق باب القسطنطينية بعنف، وأذل نقفوراً الكلبَ هذا الذي استطال علي المسلمين فنال جزاءه ذلاً وضعة ً ودفع راغماً ذليلاً ضعف ما كانت الأمبراطورة السابقة تدفعه.. فعلي الذكر ضعف ما علي الأنثي من الغرامة والجزية.

    فهل مِنْ هارون ٍ جديد يسير علي نور من الله وهدي من شريعته ؟! فيطرد نقفور العصر الحاضر، ويرغم أنفه، ويحرر البلاد، ويستنقذ العباد ؟؟

    انّ ذلك لن يكون بالشعارات القومية الجوفاء، ولا الاقليمية الرعناء، ولا الالحادية الشنعاء أو الطائفية البلهاء. لن يكون التحرير الا بهدي السماء، والسير علي خطا سيد الأنبياء.. فهل من مدّكر؟


    عن القدس العربي
     
    15 شخص معجب بهذا.
  2. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      21-05-2008 22:19
    كم هي رائعة هذه اللحظات في حضارتنا، أخي مجدي، قرأت ما كتبت حتى أتيت على كلّ حرف، وكلّما تقدّمت في القراءة، ازددت يقينا بأنّ شأن هذه الأمّة كبير، والخير فيها لن ينقطع بإذن الله..
    قد يضجرنا الإنتظار، وقد لا نعيش لنرى تحسّن الأحوال، وهكذا الفلاّح يزرع الزّيتون ولا يعرف إن كان من مستهلكيه، أم هو آكله تربا..
    سعيت أخي إلى زرع حميّة، وحفّزت أذهاننا، و سيكون فينا و منّا من يواصل المسير، فالقافلة لن تتوقّف بمشيئة العليّ العظيم...

     
    12 شخص معجب بهذا.
  3. Amouna2060

    Amouna2060 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    226
    الإعجابات المتلقاة:
    464
      22-05-2008 00:13
    :besmellah1:

    قرات فتمتعت
    لا تتصور سعادتي بكلمات اسرت قلبي و جددت فيا عزما فبارك الله فيك
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      22-05-2008 00:42
    ما أجمل هذا المقال فكلماته أثلجت صدري. هذه الامة تمرض و لكنها لا تموت و باذن الله ستعود يوما
    أخي بارك الله فيك
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      22-05-2008 10:44
    الله أكبر
    الله أكبر
    الله أكبر

    والله عندما أقرأ مثل هذه المقلات أرى بصيص الأمل ...
    وأفهم أنه حتّى إن شحّ بنا الزمان فإنه لن يفتكنا لثراء عقيدتنا و رجالنا ...

    :hi::hi:
    تحية إلى هارون الرشيد وإن شاء الله سيولد من هو من طينته





    :tunis::tunis::tunis:

    :satelite:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      22-05-2008 12:36
    الهدية العجيبة من الخليفة هارون الرشيد الي شارلمان ملك الفرنجة

    قصة لها دلالتها: في القرن التاسع الميلادي (حوالي سنة 807 م)

    :besmellah2:

    أرسل الخليفة العباسي هارون الرشيد ،هدية عجيبة إلى صديقه، شارلمان ملك الفرنجة وكانت الهدية عبارة عن ساعة ضخمة بارتفاع حائط الغرفة تتحرك بواسطة قوة مائية وعند تمام كل ساعة يسقط منها عدد معين من الكرات المعدنيه بعضها في أثر بعض بعدد الساعات فوق قاعدة نحاسية ضخمة،فيسمع لها رنين موسيقى يسمع دويه في أنحاء القصر.. وفي نفس الوقت يفتح باب من الأبواب الاثني عشر المؤدية إلى داخل الساعة ويخرج منها فارس يدورحول الساعة ئم يعود إلى حيث خرج، فإذا حانت الساعة الثانية عشرة يخرج من الأبواب اثنا عشر فارسا مرة واحدة، ويدورون دورة كاملة ثم يعودون فيدخلون من الأبواب فتغلق خلفهم، كان هذا هو الوصف الذي جاء في المراجع الأجنبية والعربية عن تلك الساعة التي كانت تعد وقتئذ أعجوبة الفن

    وأثارت دهشة الملك وحاشيته.. ولكن رهبان القصر اعتقدأ أن في داخل الساعة شيطان يحركها.. فتربصوا به ليلا ، واحضروا البلط وانهالوا عليها تحطيما إلا أنهم لم يجدوا بداخلها شيئا"، وتو اصل مراجع التاريخ الرواية.. فتقول : إن العرب قد وصلوا في تطوير هذا النوع من الآلات لقياس الزمن بحيث أنه في عهد الخليفة إلي مون أهدى إلى ملك فرنسا ساعة أكثر تطورا تدار بالقوة الميكانيكية بواسطة أثقال حديدية معلقة في سلاسل وذلك بدلا من القوة إلمائية. من هذه القصة نرى مدى تطور المسلمين في علوم الميكانيكا أو ما كانوا يسمونه علم الحيل الهندسية في حين كانت أوربا في عصر الظلمات. و علم الحيل هو ما كان يعرف عند الإغريق (بالميكانيكا) وهو علم قديم اهتمت به الشعوب السابقة مثل قدماء المصريين والصين والاغريق والرومان ، لكن معظم هذه الشعوب كانت تستعمله للأغراض الدينية في المعابد، أو في ممارسة السحر والتسلية لدى الملوك، فكان الصينيون يستخدمون عرائس متحركة على المسرح الديني لها مفاصل يتحكم فيها الممثل بواسطة خيوط غيرمرئية ، وقد صنع قدماء المصريين في معابدهم تماثيل لها فك متحرك وتخرج صوت صفيرعند هبوب الريح. هذا وقد استفاد المصريون القدماء من هذا العلم في بناء معابدهم وتماثيلهم الضخمة أو نقلها،اما الإغريق فكانوا أول من ألف الكتب في هذا العلم ووضعوا له القواعد العلمية، وقد صنعوا الالآت العلمية المتحركة التي تستعمل قوة دفع إلي ء أو الهواء ،من ذلك الآلات الصوتيه المسماه بالارغن الموسيقى ومنها الساعات إلمائية وهي التطبيقات العملية لعلم الحيل.و يتصور بعض الأوربيين أن العرب رغم ولعهم الشديد بالميكانيكا أو علم الحيل فإنهم لم يطبقوه في أمور علميه نافعة كما طبقته أوربا في الإختراعات العصرية الحديثة كالقطار،والسيار ة، والطائرة ويتصور بعضهم ان التطبيق السائد عند العرب كان في تسلية الخلفاء وفي بلاط الحكام بصناعة الدمى المتحركة والمصوته، وهذا مخالف للواقع وينم عن قصور في الدراسة والبحث، لأن ما تركه المسلمون والذي لا تزال آثاره موجوده حتى وقتنا الحاضر يعتبر أبلغ شاهد على تطور هذا العلم وتطبيقاته المتعددة...

    ويعتبر المعمار المجال الواسع لتطبيق علم الميكانيكا في عصور الإسلام المختلفة، فنظرة واحدة إلى آثار العمارة الإسلامية الموجودة حتى عصرنا الحاضر في شرق العالم وغربه وما فيها من تطبيقات علمية متطورة وما أنجزه علماء المسلمين من القباب وإلي ذن والسدود والقنوات، لقد برع المسلمون في تشييد القباب الضخمة ونجحوا في حساباتها المعقدة التي تقوم على ما يسمى في وقتنا الحاضر بطرق تحليل الإنشاءات القشرية (shells).

    فهذه الإنشاءات المعقدة والمتطورة من القباب مثل قبة الصخرة في بيت المقدس وقباب مساجد الأستانة والقاهرة والأندلس والتي تختلف اختلافا جذرياً عن القباب الرومانية، كل هذا يدل على تمكنهم من هذا العلم الذي يقوم على الرياضيات المعقدة. وإنشاء إلمآذن (5) الطويلة والتي يعلو بعضها أكثر من سبعين مترا فوق سطح المسجد،و التي تختلف اختلافا جذريا ومتطورا عن المنارات الرومانية، وإنشاء السدود الضخمة التي أقامها العهد العباسي والفاطمي والأندلسي مثل سد النهروان وسد الرستن وسد الفرات. ثم وسائل الري والفلاحة التي ابتكرها المسلمون مثل سور صلاح الدين الذي يجلب إلي ء من النيل إلى قمة جبل المقطم ووضعوا في النيل آلة متطورة ترفع إلي ء إلي إرتفاع عشرة أمتار لكي يتدفق من هذا الإرتفاع إلى القلعة مباشرة.

    ـ وطواحين إلي ء والهواء، واستعمالها في مصانع الورق ومصانع وما فيها من تروس معشقة وعجلات ضخمة متداخلة.. - وهذا الإستغلال العبقري لنظرية الأنابيب المستطرقة في توصيل المياه في شبكة من المواسير إلى البيوت، أو في بناء النوافير داخل القصور كما في نوافير إلي ء الراقصة في قصر الحمراء، هذا علاوة على استغلالها في تحريك الدمى وا لأ بواب. - والمدن الاسلامية أول مدن في التاريخ تستعمل شبكات المياه من المواسير المعدنية وذلك قبل أوروبا بعدة قرون ،وما زالت إحدى هذه الشبكات حتى اليوم موجودة في مدينة (عنجر) شرقي لبنان وقد أقامها الأمويون في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان.. - وقد أبدع المسلمون في استغلال علم الحيل في صناعة السلاح. فطوروا المنجنيق والدبابات الخشبية وكانوا أول من صنع المدافع والبندقية
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      23-05-2008 01:00
    للأسف أخي يتم تغييب هذه الحقائق من كتب التاريخ لدينا و لا يتم لتركيز الا على الصراعات و كأن تاريخ المسلمين كله صراعات على الهيمنة.
    و في كثير من الأحيان يتم تمجيد الحظارات المحلية في ما قبل الاسلام و يتم التنويه بعظمتها و هذه البرامج العلمانية موضوعة عن قصد للتأثير على الأجيال المقبلة.

    و ما يخفيه الكثيرون هو دور الارث العلمي الاسلامي في تقدم الأوروبيين.و لم يتم الاشارة الى حركات الترجمة من العربية الى اللاتينية و لا حتى استيلاء الأوروبيين و سرقاتهم العلمية التي كشفت عنها الحقائق التاريخية و اعتمادهم الى الاشارة الى الجذور التاريخية الاغريقية فقط لبعض النظريات ثم القفز الى ثوراتهم العلمية و كانهم لم يأخذو شيئا من الحظارة لاسلامية حتى أن بعض المؤرخين يشيرون الى الكثير من مشاهير العلماء كديكارت و غيره كمتورطين في سرقات أدبية لبحوث اسلامية. فاكتشافاته في مجال علم البصريات لآلة التصوير المسمى بالكامرا لا يعدو الا سرقة علمية لما اكتشفه ابن الهيثم في علم البصريات و آلته التي اخترعها و أطلق عليها القمرة و التي سماها كذلك تشبيها بدور القمر في عكس اشعة الشمس.
    ..هذاطبعا لا يعني نفينا لما حققه الغربيون في المجال العلمي و لكن يجب الاعتراف بمكانة الحظارة الاسلامية في التقدم العلمي لأن هذا حتما سيعيد ثقتنا بأنفسنا و سيقضي عن أوهام الصراع الديني - العلمي ذي التجربة الكنسية في القرون الوسطى و الذي يعمل العلمانيون على تطبيقه على الاسلام .
     
  8. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.983
    الإعجابات المتلقاة:
    9.489
      23-05-2008 09:01
    مع اني لا ارى داعي للبكاء على الاطلال هنا

    كانوا مسلمين بحق اجتهدوا و صبروا و تمسكوا بدينهم و علمهم و وصلوا الى حيث وصلوا
    بل تجاوزوا عصرهم باعمالهم

    على كل حال لا يدوم شيئ هنا لكن الحمد لله نعرف ان المسلمون سيعودون كما كانوا و سنتخلص من حثالة الامم من يهود و غيرهم
    و سيحكم الاسلام كل الناس

    مسالة وقت لا غير ان شاء الله
     
  9. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      24-05-2008 17:14
    لا حول الا بالله. ما لم نشخص جيدا سبب دائنا لن نفعل شيئا
     
    1 person likes this.
  10. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      24-05-2008 17:55
    هذه الامة تمرض و لكنها لا تموت و باذن الله ستعود يوما

    ضرورة الإهتمام بديننا و ثبات عزمنا لنعود كما كنا
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...