1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الصداقة الزوجية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة sinaidayas, بتاريخ ‏23 ماي 2008.

  1. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      23-05-2008 22:05
    الصداقة الزوجية بين الزوجين أصبحت أشبه بالسراب الذي يظهر تارة ويختفي تارة ... أو أشبه بفصول السنة الأربعة التي تمر بتغيرات مستمرة ولا يمكن أن تكون مستقرة .. فهل صحيح من الممكن أن تتحول العلاقة الزوجية إلي علاقة صداقة ومحبة؟ .. كثير من المواقف تستطيع أن تدرك من خلا لها العلاقة الحميمة بين الزوجين ودرجة الحب بينهما ، والصداقة تنشأ حسب الحاجة ، فنحن نختار أصدقاءنا ، وقد يكون في الصديق عيوب كثيرة ولكننا نطمئن لرفقته وصداقته ، ولهذا فان للصداقة علامات حتى بين الزوجين.

    أولهما أن تتقبل الزوجة زوجها بما فيه من حسنات وسيئات ، وترتاح بالجلوس معه والحديث إليه به ، ولعل من أكبر المأسي التي نعيشها في حياتنا الزوجية ألا يتقبل أحدنا الأخر ..

    والثانية أن تبحث الزوجة عن ايجابيات زوجها وتركز عليها فيكون مقبولا عندها ويزداد حبها له ولا تحرص منذ البداية علي تغيير السيئات أو إبداء الملاحظات التي عليه ، فقد قال أحد علماء النفس "ليس بمقدور أحد أن يقوم إنسانا أخر ، ولكن بحبك لهذا الإنسان تستطيع أن تمنحه القوة لتغيير نفسه "..

    والثالثة التقدير لاستمرارية العلاقة بين الطرفين . وتقدير الذات شئ أساسي ، ففي ذلك تقدير له وإعطاؤه الاهتمام بوجوده ، وهذا ما نريده من الزوجين..
    وأمامنا موقف للحبيب محمد صلي الله عليه وسلم عندما كان يتعامل مع زوجته عائشة رضي الله عنها وكأنها صديقته وذلك فيما رواه الإمام مسلم عن انس بن مالك قال دعا رجل فارسي النبي عليه الصلاة والسلام إلي طعام ، فقال النبي : أنا وعائشة فقال : لا. فقال : فلا ، ثم أجابه بعد ، فذهب هو وعائشة ، وان كانت الدعوة للزوج إلا أنه اشترط مجئ زوجته معه ، وهذا من كمال التقدير للطرف الأخر .. وإذا توافرت هذه المعاني في العلاقات الزوجية أصبحت العلاقة راقية ومتميزة .. فالصداقة أعلي مرتبة من العلاقة الزوجية.​
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...