• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

لمن يبكي بالدم تصور نفسك امام خيانة فلك معلقة جديدة...

ayoub111

عضو
إنضم
17 ماي 2008
المشاركات
280
مستوى التفاعل
151
لا تبخلوا علينا بالردود
للشاعر محمد مبروك شكرا له

إنه سقوط بغداد ،إنها النكبة ،بل قل إنها الخيانة 20/01/2003 لــماذا هذا التاريخ بالذات ؟
لماذا ذكرى ميلاد الشاعر ؟يصادف ذكرى سقوط الأمة ؟ قد تكون الصّدف ولكنني تصورتها خيانة وان لم تكن كذلك فللخـــــــيانة فيها نصيب،في هذه المحنة بالذات أصيب كل الشعراء بإحباط سواء كانوا شعراء الفصحى أو الدارجة ،وكانت الشاعرة المعروفة جميلة الماجري من جملة هؤلاء حيث غصّت حنجرتها فاكتفت بمقال بجريدة الحريّة تحكي فيه عن الإحباط الذي أصابها ولكن إحباطي كان أقوى من إحباطها حيث ترجمته إلى قصيد قلت فيه:
إحباط صارلي في الشـــعر فات حِــسابه***** لاكــــــــذب لا نـــتـــــــغابــــــــا
وريتِش قصيده فجّرت دبّابه

إحــــــــباط صــــارلي خــــــــــلاّني مكفوخ في رأسي مــــريض نعــاني
أفكارشـــــــارده وتلكْ راس إلساني وتخّخْ نظر عينـــــــي ودار ضبابـــه
تفرعسِتْ والواقع قلب كــــــــــياني كما تفرعستْ بغـــــــــــــداد للنّهابه

تفـــــرعــــست ضــــــاع دلــــــيلي كرهت القصيده وضِعت في تحلــيلي
ومـــرّتْ ليالي طــــــــافيه قــناديلي شياطين شعري مخاصمين غضـابه
ومن أول الملهاد حٌرنتْ خيــــــــلي الظنّيتها فراسيـــــــــــنها ركّابـــــــه

حٌـــــــــرنتْ خيـــــــــول اللّـــــــــزه نشِفْ القلم والحبر نــــــاشِف نــــزّه
ولفكار خـــانتني في وقت الحـــــزّه والليل غطى قــــــــــمرتي بسحابـــه
ولا عاد في معنى القصــــــــيده بزّه ولا الشعر طاوعني فـــتحلي بابــــــه

كمـــــــا خــــــــانني شيطــــــــــاني خان جيشنا في بغداد ما ثنّانــــــــــي
ويا ريتـــــني ما عشتلِك في زماني وتسمع أوذاني أخبار كم جيّابــــــــه
ولاني على صــــــــدّام شعري باني غير الخيانه تغلّـــــــــــطْ الحسّابـــــه

خنتـــــــــــوه ليـــــــــه عليـــــــــكم وبعد العمش جبتوا العــمى بيديــــكم
ليّا العــــــــوض منكم ومني فيــــكم ولي العوض في القول والرّتابـــــــه
وماهي الخيانه من قديمه ليكــــــــم خنتوا النبي لمجد وخنتوا أصحابـــه

ليّا العـــــــوض في أشعــــــــــار ي كلمات ما عادت تفــــــيد القـــــاري
وجبْ حرق كل أفكاركم وأفكـــــاري كما مكتبة بغداد حرقة غـــــــــــــابه
ونسكت ونسكت لا بقيت نــــــداري كيف ما سكت ْ رصاصكم في أجعابه

كيف ما سكت مـــــــــدفعــــــــــــكم لاتنفعـــــــــوا لا عِدِتْ تننفعكـــــــــم
سجدتوا ركعتوا للعدو ركّعــــــــــكم عيشوا على طول المدى طلاّبـــــــــه
إجْمِدْ شعرنا ما عادشي يرجّعكــــــم طيور كاسره متجاسره عطّابـــــــــه
إجــــمد شعــــــــــرنا وتحجّـــــــــر وكيفي بكى بغداد ليـــــــن تفجّـــــــر
وياكويت يا منبع أصول الفٌـــــــجّر بغداد تشكيك النبي وأصـــــــــــحابه
الله يجعلك بجراحهم تتضـــــــــــجّر كيف ما تضجّر طفلــــهم بأجنابــــــه

يا كـــــــــويت يا أصل النكـــــــــــبه الله يجعلك حقبه وراهـــــا حقبـــــــه
عشرين عام ودمكـــــم للـــــــــركبه يا ألّي سعيتوا للوطن في خرابـــــــه
يا ألّي عجبكم دمنا في سكبـــــــــــه ياألّي حظنــــــــتوا عدونا رحّابـــــه

بـــــــغـــــــــداد لازم تــــــــــــبــــرا وكل جرح يوفى بالعـــــزيمه وصبره
وسجّل علينا بالقـــــــــلم وحِـــــبره أحرار العروبه لوطننا نســــــّابـــــه
وسجّل على لوغاد خوذ العِبــــــــره يوم دنّسوا أرض الــــوطن ترابـــــه

يــــوم دنّســوا جــــــزيــــرتـــــــــنا وتسهّلـــــــوا الحكّام في قضـــــــيّتنا
إحنا زمان يا ما التجــــــــربه ورّتنا عدو الدين مـــا يلزم نكونو أصحابه
ولفطح خذانا باعهـــــــا همّـــــــــتنا الله يجعله مبيـــــــوع للجــــــــــلاّبه

الله يـــــجعـــــــــله يــــتكـــــــــــدّر لايصيب يطلع لايـــــصيب يحـــــــدّر
مادام سِم الغرب بيه تخــــــــــــــدّر وإحصِل كيف الضبع في النصّــــــابه
خصوا الفحوله والنياق تهـــــــــدّر وناضت الغوله والشعوب غضابــــه

خلّي الغــــــــــضب يتمـــــــــــــادى يحرّك مياه الراكـــــــده فسّـــــــــاده
ترجعش نخوه من نخاوي العـــــاده ترجّع فراســــــــين البلا ركــــّابـــــه
والرّب واحد والــــــعباد عبــــــــاده والموت مرّه منــــزّله في كتـــــــابه

هـــذا سبـــــــــب إحبــــــــــــاطـــي وعيّطِتْ لاواحد سمِـــــعْ عياطــــــي
ومادام بين صفوفنا المتـــــــــواطي لاشعر لا شاعــــــــــر ولا كتّـــــــابه
ومازال ريح النصر وقته باطـــــــي ومازال ما جــــــابت لنا الجيّــــــــابه

مـــــازال مـــــــا تــــــــــتعجّـــــــــل لاكذب لابهــــــــتان لاني ندجّــــــــِل
أمور واضحه منها الوجوه تخجـــّل التاريخ لايــــــــرحم ولا يتغابــــــــــا
غير واجبي لأجيال أخرى نسجّـــــل على وقت عشتـــــه وعضني كلابه
 

nadime

نجم المنتدى
إنضم
20 ديسمبر 2006
المشاركات
2.225
مستوى التفاعل
9.051
أولا وقبل أي شيء لا تحزن ... فأغلب المارين من هنا يعشقون الشعر... ثانيا أرجوا منك المساهمة بالتعريف بالشعر الملحون وقواعده لتعمّ الفائدة ... كما أستسمحك بأن تقدّم تعريفا لصاحب القصيد لنعطيه حقّة ... إلاّ أنيّ أطلب منك تجنّب تمرير قصائد تثلب أشخاصا أو بلدانا بأسمائها تجنّبا للضغائن ... ألا يكفينا ما نعيشه من تمزّق وتشرذم ... كلّ الود
 

ayoub111

عضو
إنضم
17 ماي 2008
المشاركات
280
مستوى التفاعل
151
اخي العزيز ان الشعر الدي قراته غير ملحون هو شعر شعبي اما ما جاء فيه هو خارج من القريحة و حقيقة لا نستطيع التستر عنها
 

بن العربي

عضو مميز في منتدى الشعر والأدب
إنضم
10 مارس 2008
المشاركات
434
مستوى التفاعل
1.035
لا تبخلوا علينا بالردود
للشاعر محمد مبروك شكرا له

إنه سقوط بغداد ،إنها النكبة ،بل قل إنها الخيانة 20/01/2003 لــماذا هذا التاريخ بالذات ؟
لماذا ذكرى ميلاد الشاعر ؟يصادف ذكرى سقوط الأمة ؟ قد تكون الصّدف ولكنني تصورتها خيانة وان لم تكن كذلك فللخـــــــيانة فيها نصيب،في هذه المحنة بالذات أصيب كل الشعراء بإحباط سواء كانوا شعراء الفصحى أو الدارجة ،وكانت الشاعرة المعروفة جميلة الماجري من جملة هؤلاء حيث غصّت حنجرتها فاكتفت بمقال بجريدة الحريّة تحكي فيه عن الإحباط الذي أصابها ولكن إحباطي كان أقوى من إحباطها حيث ترجمته إلى قصيد قلت فيه:

إحباط صارلي في الشـــعر فات حِــسابه***** لاكــــــــذب لا نـــتـــــــغابــــــــا
وريتِش قصيده فجّرت دبّابه

إحــــــــباط صــــارلي خــــــــــلاّني مكفوخ في رأسي مــــريض نعــاني
أفكارشـــــــارده وتلكْ راس إلساني وتخّخْ نظر عينـــــــي ودار ضبابـــه
تفرعسِتْ والواقع قلب كــــــــــياني كما تفرعستْ بغـــــــــــــداد للنّهابه

تفـــــرعــــست ضــــــاع دلــــــيلي كرهت القصيده وضِعت في تحلــيلي
ومـــرّتْ ليالي طــــــــافيه قــناديلي شياطين شعري مخاصمين غضـابه
ومن أول الملهاد حٌرنتْ خيــــــــلي الظنّيتها فراسيـــــــــــنها ركّابـــــــه

حٌـــــــــرنتْ خيـــــــــول اللّـــــــــزه نشِفْ القلم والحبر نــــــاشِف نــــزّه
ولفكار خـــانتني في وقت الحـــــزّه والليل غطى قــــــــــمرتي بسحابـــه
ولا عاد في معنى القصــــــــيده بزّه ولا الشعر طاوعني فـــتحلي بابــــــه

كمـــــــا خــــــــانني شيطــــــــــاني خان جيشنا في بغداد ما ثنّانــــــــــي
ويا ريتـــــني ما عشتلِك في زماني وتسمع أوذاني أخبار كم جيّابــــــــه
ولاني على صــــــــدّام شعري باني غير الخيانه تغلّـــــــــــطْ الحسّابـــــه

خنتـــــــــــوه ليـــــــــه عليـــــــــكم وبعد العمش جبتوا العــمى بيديــــكم
ليّا العــــــــوض منكم ومني فيــــكم ولي العوض في القول والرّتابـــــــه
وماهي الخيانه من قديمه ليكــــــــم خنتوا النبي لمجد وخنتوا أصحابـــه

ليّا العـــــــوض في أشعــــــــــار ي كلمات ما عادت تفــــــيد القـــــاري
وجبْ حرق كل أفكاركم وأفكـــــاري كما مكتبة بغداد حرقة غـــــــــــــابه
ونسكت ونسكت لا بقيت نــــــداري كيف ما سكت ْ رصاصكم في أجعابه

كيف ما سكت مـــــــــدفعــــــــــــكم لاتنفعـــــــــوا لا عِدِتْ تننفعكـــــــــم
سجدتوا ركعتوا للعدو ركّعــــــــــكم عيشوا على طول المدى طلاّبـــــــــه
إجْمِدْ شعرنا ما عادشي يرجّعكــــــم طيور كاسره متجاسره عطّابـــــــــه
إجــــمد شعــــــــــرنا وتحجّـــــــــر وكيفي بكى بغداد ليـــــــن تفجّـــــــر
وياكويت يا منبع أصول الفٌـــــــجّر بغداد تشكيك النبي وأصـــــــــــحابه
الله يجعلك بجراحهم تتضـــــــــــجّر كيف ما تضجّر طفلــــهم بأجنابــــــه

يا كـــــــــويت يا أصل النكـــــــــــبه الله يجعلك حقبه وراهـــــا حقبـــــــه
عشرين عام ودمكـــــم للـــــــــركبه يا ألّي سعيتوا للوطن في خرابـــــــه
يا ألّي عجبكم دمنا في سكبـــــــــــه ياألّي حظنــــــــتوا عدونا رحّابـــــه

بـــــــغـــــــــداد لازم تــــــــــــبــــرا وكل جرح يوفى بالعـــــزيمه وصبره
وسجّل علينا بالقـــــــــلم وحِـــــبره أحرار العروبه لوطننا نســــــّابـــــه
وسجّل على لوغاد خوذ العِبــــــــره يوم دنّسوا أرض الــــوطن ترابـــــه

يــــوم دنّســوا جــــــزيــــرتـــــــــنا وتسهّلـــــــوا الحكّام في قضـــــــيّتنا
إحنا زمان يا ما التجــــــــربه ورّتنا عدو الدين مـــا يلزم نكونو أصحابه
ولفطح خذانا باعهـــــــا همّـــــــــتنا الله يجعله مبيـــــــوع للجــــــــــلاّبه

الله يـــــجعـــــــــله يــــتكـــــــــــدّر لايصيب يطلع لايـــــصيب يحـــــــدّر
مادام سِم الغرب بيه تخــــــــــــــدّر وإحصِل كيف الضبع في النصّــــــابه
خصوا الفحوله والنياق تهـــــــــدّر وناضت الغوله والشعوب غضابــــه

خلّي الغــــــــــضب يتمـــــــــــــادى يحرّك مياه الراكـــــــده فسّـــــــــاده
ترجعش نخوه من نخاوي العـــــاده ترجّع فراســــــــين البلا ركــــّابـــــه
والرّب واحد والــــــعباد عبــــــــاده والموت مرّه منــــزّله في كتـــــــابه

هـــذا سبـــــــــب إحبــــــــــــاطـــي وعيّطِتْ لاواحد سمِـــــعْ عياطــــــي
ومادام بين صفوفنا المتـــــــــواطي لاشعر لا شاعــــــــــر ولا كتّـــــــابه
ومازال ريح النصر وقته باطـــــــي ومازال ما جــــــابت لنا الجيّــــــــابه

مـــــازال مـــــــا تــــــــــتعجّـــــــــل لاكذب لابهــــــــتان لاني ندجّــــــــِل
أمور واضحه منها الوجوه تخجـــّل التاريخ لايــــــــرحم ولا يتغابــــــــــا
غير واجبي لأجيال أخرى نسجّـــــل على وقت عشتـــــه وعضني كلابه

أهنؤك قبل كل شيء على هذه القريحة النقية الفذّة.. التي عمل فيها شيطان الشعر ما ينبؤ عن تمكن من أدوات الشعر .. كما أن وعيك السياسي كان مسيّرا لمراحل القصيد.
لكن لي تحفضات تخصّ:
(1) الخائن لا نعاتبه على جرم الخيانة التي قام بها متعمدّا وليس مغررا به كما ينبؤ قولك بالنسبة للذين أسكتوا أصوات رصاصهم في بغداد أيام الغزو وكذلك الشأن بالنسبة للذين دفعوا القيادة العراقية لدخول الكويت.. أنت لم تذكرهم.. المكيدة كانت كبيرة بحيث أجبر الجيش العراقي على دخول الكويت (التي هي في هذه الحال ضحية).. الشعر ليس تأريخا لأحداث هو فقط يصوّر وقائع بعين الشاعر وعقله.
والشأن نفسه بالنسبة للذين وضعوا أنفسهم في خدمة العدوّ.. حتى بالترحيب.. هؤلاء حسب رأيي.. لا يمكن أن نوجه لهم اللوم والعتب.. ونسكب الحبر من أجلهم.
(2) المقاومة في العراق لم تسكت يوما منذ سقوط بغداد.. والعدوّ الأمريكي في تراجع ومحنة لا ينجيه منها سوى الهرب بما تبقى من فلوله.
(3) الشعر هو الدعامة الفكرية والمعنوية للثوّار في كل الأزمنة.. فلماذا تسكت أقلام الشعراء.. هل من هول الصدمة .. أو من فضاعة الجرم؟ والدليل أنك لم تسكت.
الشعر هو ملازم المحنة قبل الرفاهة.. والحرب قبل السلام.. والخوف قبل الأمن .. فلا تقل هذا:
هـــذا سبـــــــــب إحبــــــــــــاطـــي وعيّطِتْ لاواحد سمِـــــعْ عياطــــــي
ومادام بين صفوفنا المتـــــــــواطي لاشعر لا شاعــــــــــر ولا كتّـــــــابه
ومازال ريح النصر وقته باطـــــــي ومازال ما جــــــابت لنا الجيّــــــــابه
أخيرا أشكرك هلى هذا القصيد الرائع.. ومرحبا بك بيننا.. شاعرا وصديقا.
 

ayoub111

عضو
إنضم
17 ماي 2008
المشاركات
280
مستوى التفاعل
151
لكلام واضح و جلي و التاريخ اوضح لمادا نستر الحق على الخيانة وعلى التواطي
 

بن العربي

عضو مميز في منتدى الشعر والأدب
إنضم
10 مارس 2008
المشاركات
434
مستوى التفاعل
1.035
لكلام واضح و جلي و التاريخ اوضح لمادا نستر الحق على الخيانة وعلى التواطي


ما هي الفائدة من مخاطبة الخونة والمتواطئين؟؟؟
أنت تريد أن نفضحهم.. التاريخ نفسه سجّل جرائمهم.. لن تمحى من ذاكرة هذا الجيل.. ولكنني أعود وأسألك : ما الفائدة من معاتبتهم على تخاذل بعضهم وتعاون بعض آخر مع العدوّ .. وتورّط آخرين وسقوطهم في جرم مناصرة أعداء الأمة.
أنا أتكلم عن كلام أكثر فائدة .. هو مخاطبة هذا الجيل وبعث نفس الوطنية وحبّ التحرير فيه.. "لفحوله" من الجمال لا يمكن أن تخصى كلّها ستتوالد النوق وستعمر صحراء العرب .. وتكبر "الحواشي" لتصبح فحولا بدورها.. هذا زمن كغيره فيه الردئ... الذي لا يدوم سيأتي زمن الانتصار إنه قريب حتى أنك تستطيع أن ترى ملامحه من خلال المدّ الثائر الذي يزداد قوّة وصلابة ومن خلال انكفاء وانكسار العدوّ في مواقع كثيرة.. لكن الإعلام لا يصور ذلك وإنما يشوّه وجه الحقيقة.. فلا تكن مثلهم وانظر إلى النصف الملئ من الكأس وبدل أن تقول كأنها فارغة.. قل تكاد تمتلأ..
شكرا لك مرّة أخرى.. لكنني انتظرت منك تفاعلا أكثر.. فهذا قصيدك قبل كلّ شيء وأنا نظرت إليه نظرة ناقد...
تحيّة والسلام
 

nadime

نجم المنتدى
إنضم
20 ديسمبر 2006
المشاركات
2.225
مستوى التفاعل
9.051
اخي العزيز ان الشعر الدي قراته غير ملحون هو شعر شعبي اما ما جاء فيه هو خارج من القريحة و حقيقة لا نستطيع التستر عنها
صديقي العزيز الشعر الشعبي يطلق عليه اصطلاحا في لغة الأدب مصطلح " الشعر الملحون " وهذه نبذة قصيرة عن سبب التسمية وتعدد التسميات للشعرالشعبي (منقول).
والشعر الشعبي يحمل أسماء كثيرة ومتعددة، حصرها البعض في أكثر من إحدى عشر اسما "أطلقها الشعراء المغاربة على أشعارهم، منها: الزجل، والملحون، والميزان، والموهوب، والسجية، والكلام، والنظم أو النظام، والشعر، والقريض، والأوزان، واللّغا ويقصدون به اللغة والكلام، والكريحة ويريدون بها القريحة". وقد أورد آخرون تسميات أخرى، منها: الحميني، والموال، والمبيت، والموشح.
ويبدو اختلاف مسميات وصفات الشعر الشعبي واضحا وجليا، ولذلك لا يخفى - في الوقت ذاته - أن هناك من يحبذ استعمال مصطلح ما ويتشيع له. فقد ورد عن الملحون أنه أهم من الشعر الشعبي إذ "يشمل كل شعر منظوم بالعامية سواء دخل في حياة الشعب فأصبح ملكا له أو من شعر الخواص ، وعليه فوصف الشعر بالملحون أولى من وصفه بالعامي، فهو من لحن يلحن كلامه، أي أنه نطق الكلام عامي وبلغة عامية غير معربة". وإذا كان اختيار صفة "الملحون" هنا مبني على أساس لغته العامية غير المعربة، فإن فضل صفة الملحون في مكان آخر تستند إلى معرفة المؤلف، فلا بد أن يكون المؤلف معروفا، عكس الشعر الشعبي المجهول المؤلف، ثم أن الملحون يتماشى مع البيئة الأدبية المغاربية. ومعنى ذلك أنه يوجد الشعر "الملحون" وهو المعروف المؤلف والذي يُتداول إلى يومنا هذا، وهناك شعر شعبي مروي وصل إلينا في شكله ومضمونه دون أن نعرف مؤلفه، ولا الفترة الزمنية التي أُلف فيها مثل باقي فنون الأدب الشعبي الأخرى .
ومن أسماء الشعر الشعبي أيضا "النبطي"، ويعني تحديدا "القصائد الشعبية الممتدة في كامل البيئات العربية حتى الصحراء الكبرى وشنقيط ومالي"، وتنحدر صفة النبطي من الأنباط . كما أن لفظة "الملحون" تنحدر من لفظة أخرى تقدمتها، وهي لفظة "حميني". فلفظة "الملحون" تابعة لكلمة "حميني" أو بدلا منها للدلالة على الشعر الذي لا يلتزم بقواعد اللغة الفصحى".
ومهما تعددت أسماء الشعر الشعبي وصفاته فإنها من دون أدنى شك قد تكون تطورا لصفات أخرى وألفاظ عفى عليها الزمن ، كما أن الصفة الشائعة "الملحون" كانت تطلق لدى المتقدمين على "الزجل ، والكان كان ، والقوما". وقد تناول ابن خلدون موضوع الشعر الملحون، وذهب فيه إلى القول بأن "هذا النوع من الأشعار كان يلحن (بتخفيف الحاء) في عهده ويغنى".
ومن نافلة القول أن أسماء الشعر الشعبي وإن تعددت في البيئات العربية المختلفة البنى الشعبية، فإنها تأخذ أسماء عديدة أخرى داخل المجتمع الفرعي الواحد ، وأن صفة الشعبية التي يتميز بها هذا الفن لها دلالتها ومغازيها العميقة، لا سيما التداول الواسع الذي يحظى به هذا اللون بين الفئات الشعبية، وفي الأزمنة الماضية والحاضرة. فالشعر الشعبي إذن هو "المروي المكتوب معا، وهو الفصيح العامي معا، والقديم المتجدد معا".
 

ayoub111

عضو
إنضم
17 ماي 2008
المشاركات
280
مستوى التفاعل
151
اخي العزيز اشكرك اولا على الاهتمام بالموضوع .

و اريد ان اعلمك اولا ان الشاعر حائز على جائزة السيد رئيس الجمهورية من بين عديد الشعراء فهدا ليس امرا سهلا ان تفرض نفسك على الجميع .
ثانيا اخي نحن لسنا هواة للشعر نعرف معاني الشعر وانواع الشعر و ساتحدث لاحقا عن انواع وقواعد الشعر .
اريد ان الفت النظر في موضوع اخر هو ان الشعر الشعبي الحقيقي اصعب بكثير من شعر الفصحى و خاصة في هدا العصر بالدات فلو تستمع الى بعض القصائد الى اديب الشعراء احمد بن سالم البرغوثي او محمد مبروك او البشير عبد العظيم ..... فستظن انك تستمع الى معلقات لانه فن جميل و نبيل تحس بمعاني الكلام .
انا بصرااحة لا اتعدى الدائرة التي اكتب لها فالشاعر محمد مبروك اجمع له الكثير من الشعراء والمحللين على قصيدة ما انه لو كانت هناك معلقات في الشعر الشعبي لاضيفت معها هده القصيدة .
و انتظرني في القريب العجل بفكرة جديدة اكثر وضوحا
 

بن العربي

عضو مميز في منتدى الشعر والأدب
إنضم
10 مارس 2008
المشاركات
434
مستوى التفاعل
1.035
اخي العزيز اشكرك اولا على الاهتمام بالموضوع .

و اريد ان اعلمك اولا ان الشاعر حائز على جائزة السيد رئيس الجمهورية من بين عديد الشعراء فهدا ليس امرا سهلا ان تفرض نفسك على الجميع .
الى.............. الشعبي لاضيفت معها هده القصيدة .
و انتظرني في القريب العجل بفكرة جديدة اكثر وضوحا

ربما يكون هذا "استعراض عضلات" بينك وبين الأخ نديم في مجالات الشعر الشعبي ولكنك قدمت لنا نصوصا شعرية تفاعلت معها كمادة أدبية.. وأريد أن تكون ردودك على هذا الأساس.. هنيئا للأخ الشاعر محمد مبروك على حيازته جائزة السيد رئيس الجمهورية للشعر الشعبي .. ولكنك كمدافع على تلك المادة ومهتمّا بجمعها ونشرها بيننا وجب عليك التعامل مع ما نكتب نقدا .. وليس انتقادا.. بنفس الجدية وشكرا
 
أعلى