شعر في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم حسب ترتيب سور القرآن

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة hmissitunis, بتاريخ ‏24 ماي 2008.

  1. hmissitunis

    hmissitunis عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    396
    الإعجابات المتلقاة:
    105
      24-05-2008 20:03


    قصيدة للشاعر أبو عبد الله شمس الدين محمد بن احمد بن
    علي الهواري المالكي الأندلسي النحوي المعروف بابن جابر
    الأندلسي ، و قد كانت من أجمل ما كتب على الإطلاق في
    مدح رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم:


    فـــي كــــل فـاتـحــة لـلـقــول مـعـتـبـرة***حــق الـثـنـاء عـلــى المـبـعـوث بالـبـقـرة

    فــي آل عـمــران قـدمــا شـــاع مبـعـثـه***رجالـهـم و النـسـاء استـوضـحـوا خـبــره

    مـــن مـــد لـلـنـاس مـــن نـعـمـاء مـائــدة***زعمـت فليسـت علـى الأنعـام مقتـصـرة

    أعـرف نـعـمـاه مــا حــل الـرجــاء بـهــا***إلا و أنـــفـــال ذاك الـــجــــود مــبــتــدره

    بــــــه تـــوســـل إذ نـــــــادى بـتــوبــتــه***فـي البـحـر يـونـس و الظلـمـاء معتـكـره

    هــود و يـوسـف كـم خـوف بـــه أمـنــا***و لــن يــروع صــوت الـرعـد مـــن ذكـره

    مضـمـون دعــوه إبراهـيـم كــان و فـــي*** بيـت الإلـه و فـي الحـجـر التـمـس أثــره

    ذو أمـــــه كـــــدوي الـنــحــل ذكــرهـــم*** فـي كـل قـطـر فسبـحـان الــذي فـطـره

    بـكـهـف رحـمــاه قـــد لاذ الـــورى و بـــ *** بشرى ابن مريـم فـي الإنجيـل مشتهـرة

    سـمّــاه طـــه و حـــض الأنـبـيـاء عــلــى*** حــج المـكـان الــذي مــن أجـلـه عـمـره

    قـد افـلـح الـنـاس بالـنـور الــذي عـمـرو *** امـــن نـــور فـرقـانـه لــمــا جـلا غـرره

    أكـابــر الـشـعـراء الـلـسـن قـــد عـجــزوا*** كالـنـمـل إذا سـمـعـت آذانـهــم ســوره

    و حـسـبـه قــصــص للعـنـكـبـوت أتــــى *** إذ حاك نسـجـا بـبـاب الـغـار قــد سـتره

    فـي الـروم قـد شــاع قـدمـا أمــره و بــه*** لـقـمــان وفــــق لــلـــدر الــذي نــثـــره

    كم سجدة في طلى الأحزاب قد سجدت*** ســيــوفــه فـــأراهــــم بـــــــه عـــبــــره

    سـبـاهـم فـاطــر الـسـبـع الـعــلا كــرمــا*** لمـن بياسيـن بـيـن الـرسـل قــد شـهـره

    فـي الحـرب قـد صفـت الأمــلاك تنـصـره*** فـصــار جــع الأعـــادي هـازمــا زمره

    لـغـافـر الـذنــب فـــي تفـصـيـلـه ســــور*** قـــد فـصـلـت لـمـعـان غـيـر مـنـحـصره

    شــــوراه أن تـهـجــر الـدنـيــا فـزخـرفـهـا*** مثـل الدخـان فيعشـي عيـن مــن نـظـره

    عـــزت شريـعـتـه البـيـضـاء حـيــن أتـــى*** أحـقــاف بـــدر و جـنـد الله قـد نـصـره

    فـجــاء بــعــد الـقـتــال الـفـتــح مـتـصــلا*** و أصـبـحـت حــرات الـديـن مـنـتـصـرة

    بـقــاف و الــذاريــات الله أقــســم فــــي*** أن الــــذي قــالــه حــق كــمــا ذكـــــره

    فـي الطـور أبصـر موسـى نجـم سـؤدده*** والأفــق قــد شـــق إجـــلالا لـــه قـمــره

    أســـرى فـنــال مـــن الـرحـمـن واقـعــة*** فـــي الـقــرب ثـبــت فـيــه ربـه بـصــره

    أراه أشــيــاء لا يــقــوى الـحــديــد لــهـــا*** و فـــــي مـجــادلــه الـكــفــار قـد أزره

    في الحشر يوم امتحان الخلق يقبل فيصـــف*** مـــن الـرســل كـــل تـابــع أثــــره

    كــــــف يــســبــح لله الــحــصــاة بـــهـــا*** فاقـبـل إذا جــاءك الـحق الـــذي قـــدره

    قــــد أبــصــرت عــنــه الـدنـيــا تـغـابـنـهـا*** نـالـت طلاقـا و lـم يـصـرف لهـا نـظـه

    تـحـريـمــه الــحـــب لـلـدنـيــا و رغـبــتــه***عــن زهــرة الملك حـقـا عنـدمـا نـظــره

    فـي نـون قــد حـقـت الأمــداح فـيـه بـمـا*** أثـنــى بـــه الله إذ أبـــدى لــنــا ســيــره

    بـجـاهـه ســـال نــــوح فــــي سفـيـنـتـه*** سفـن النـجـاة و مــوج لبـحـر قــد غـمـره

    و قـالـت الـجــن: جـــاء الـحــق فاتـبـعـوا***مــزمـلا تـابــعـا لـلــحــق لـــــن يـــــذره

    مـدثــرا شـافـعــا يــــوم الـقـيـامـة هــــل *** أتــى نـبـي لـــه هـــذا الـعــلا زخــــره؟

    فـي المرسـلات مـن الكتـب انجلـى نـبـأ*** عــن بعـثـه سـائـر الأخـبـار قــد سـطــره

    ألـطـافـه الـنـازعـات الـيــم فـــي زمــــن*** يــوم بــه عـبـس الـعـاصـي لـمــا ذعـــره

    إذ كـورت شمـس ذات اليـوم و انفـطـرت*** سـمــاؤه و دعــت ويــل بــــه الـفـجــرة

    و للـسـمـاء انـشـقـاق و الـبــروج خـلــت*** مـن طـارق الشهـب و الأفـلاك مستـتـرة

    كالفـجـر فــي البـلـد الـمـحـروس غـرتــه*** و الشمـس مـن نـوره الـوضـاح مستـنـره

    و الليـل مـثـل الضـحـى إذ لاح فـيـه ألــم*** نشـرح لـك القـول فـي أخـبـاره العـطـرة

    و لــو دعـا الـتـيـن و الـزيـتـون لا ابـتـدرا*** إليـه فـي الحيـن و اقــرأ تستـبـن خـبـره

    فـي ليلـه القـدر كـم قـد حـاز مـن شـرف*** فـي الفجـر لـم يكـن الإنسـان قــد قــدره

    كـــم زلـزلــت بـالـجـيـاد الـعـاديــات لـه*** أرض بـقــارعــه الـتـخـويـف مـنـتــشــرة

    لـــه تـكــاثــر آيــات قـــــد اشـتــهــرت**** فــي كــل عـصــر فـويــل لـلــذي كفـره

    ألـم تـر الشـمـس تصديـقـا لــه حبـسـت*** عـلـى قـريــش و جـــاء الـــروح إذ أمــره

    أرأيــت أن إلــــــه الـــعـــرش كـــرمـه*** بـكـوثـر مـرســل فـــي حــوضــه نــهــره

    و الـكـافـرون إذا جـاء الـورى طــــردوا*** عــن حـوضـه فلـقـد تـبــت يــدا الـكـفـرة

    إخــلاص أمـداحـه شغـلـي فـكـم فـلــق*** للصبـح أسمـعـت فـيـه الـنـاس مفتـخـرة

    أزكـى صـلاتـي عـلـى الـهـادي و عتـرتـه*** و صــبـه و خـصـوصـا مـنـهــم عـشـر
    ه


    صلى الله على محمد
    صلى الله عليه وسلم
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...