1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ازمة اللغة اليوم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏25 ماي 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      25-05-2008 16:19
    :besmellah1:
    بداية اود ان اشير الى شيء...انا لن احكي عن اللغة العربية حتى لا افهم بشكل خاطىء..انا ساتحدث عن اللغة ككل.. كبناء و موروث انساني عام...اي اللغة بشكل عام..

    نرى اليوم ان اللغة في كل شبر من المعمورة اصبحت سلعة معروضة على الجدران و على الرفوف..هنا و هناك...الغريب انك ان دخلت الى مطعم و سالت عن سعر اكلة يقولون لك : اقرا لوحة الاسعار...
    و ان كنت في محطة للحافلات و تريد ان تعرف موعد انطلاق حافلة ما..فانهم يشيرون لك الى لافتة لقراءة المواعيد....
    و ان دخلت الى مكتب او ادارة ما لقضاء شان من الشؤون فانهم يقدمون لك ما لذ و طاب من الاوراق..و عليك بتعميرها كلها..و ان اردت التثبت من شيء يقولون لك : اقرا جيدا و ستفهم..
    انا ارى شخصيا ان اللغة اليوم قد اصبحت مجرد جثث كلمات و عبارات و معان ملقاة على عارضة الوجود و التاريخ...
    اخواني..الا ترون ان هذه الاشكال من التعاملات قد جعلت من اللغة مجرد رموز مطبوعة و ملقاة هنا و هناك ..و النتيجة لكل ذلك :

    *علاقات انسانية جافة و تكاد تشرف على الموت...
    *انسان صار عبدا لرموز غير منطوقة ..و اوشك على التبكش
    *موت بطيء للغة التي اصبحت تكتب على اي شيء ..حتى على الكاغط الذي يقع فيه لف السمك و اللحم و التوابل

    هذه صرخة صامتة لاخذ الموضوع بعين الاعتبار... ما رايكم
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      25-05-2008 16:48
    اللغة اليوم أصبحت كالفرشاة و السكين,

    لا نحتاجها إلا لقضاء مصالحنا

    و لا نلقي بالا لأهميتها, المهم أصبحت وسيلة

    و خاصة مع التطور الحاصل, أصبحت حاجتنا للغة حاجة غريزية لا أكثر
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      25-05-2008 21:22
    :besmellah1:


    la langue est notre récipient culturel.Avec elle on a pu créer des raccourcis qui nous on permis de nous comprendre mieux et plus vite.c'est un être qui vit avec nous , qui avance si nous avançons et recule si nous reculons.
     
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      26-05-2008 00:26
    في الماضي كان من يمتلك مهارات اللغة يمتلك القوة.أما اليوم امتلاكها ليس قوة .فالقراءة و الكتابة أصبحا أمران يحسنهما الكل تماما كالأكل و الشرب.
    و اليوم ان لم تمتلك المعلومة و تحسن استعمالها فانك انسان ضعيف ...من كان يكتب في الماضي كان يؤرخ لشيء و كان يستطيع تغيير الكثير من الأشياء.أما اليوم فالقوة للمعلومات لذلك فان التميز في امتلاك مهاراتها أهم من التميز في امتلاك مهارات اللغة في حد ذاتها.
    و لكن اللغة تبقى هي الوسيط ا لأساسي لامتلاك المعلومات. و تبقى منزلة من يقرر و يكتب التاريخ هي منزلة الأقوى. فاللغة لغتان اليوم لغة الضعيف التي لا يهتم بها أحد و لغة القوي الذي يلون لنا الحياة كما يريد و يقرر لنا ماذا سنأكل و نشرب ،هي الغة التي تصل الى الكل أينما كانوا فلا يعصيها أحد في حين أن لغة الضعيف لا تصل الى أحد و ان وصلت يتم تجاهلها. و كذلك الاعلام ووسائله اسلحة لغوية تغير نظرة الأقوام فتدفعها لتبني آراء الأقوى و ان لم تفعل فهي في احيان نادرة لا تقول الحقيقة كاملة بل تجانبها خوفا
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      26-05-2008 00:47
    قرأت الموضوع فكنت أخاله سيتطرّق إلى مشكل آخر، فأزمة اللغة ليست في ما أشرت عزيزي، فما تحدّثت عنه هي أزمة تواصل، أمّا أزمة اللغة فإنّها تكمن في اتقان جيل بأسره للغة معيّنة، فلا هو بالعربيّة عارف ولا هو لغيرها متقن، فكلامه هجين لقيط و كأنّه ابن غير شرعيّ للغات تمازجت وما تزاوجت، أتحدّث مثلا عمّا ننعته اليوم بلغة (الــsms) فكلامنا هو خليط من هذا وذاك، وحتي أبناؤنا يفكّرون بالعاميّة ليكتبوا بالعربيّة أو بغيرها من اللغات، فأزمة اللغة هي أزمة فقدان اللغة، و أنت أحسن العارفين صديقي بأنّ من لا يمتلك ناصية اللغة احتمالات تقدّمه تبدو كمحاولة تمرير الجمل من خرم الإبرة...
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      26-05-2008 10:32
    اشكرك اخي غسان على المرور و على اهتمامك بالموضوع..اريد ان ابين شيءا..قلت اننا نعيش ازمة تواصل..هذا صحيح..و لكن بماذا نتواصل..طبعا باللغة..و هذه اللغة تعرف تدهورا قيميا صارخا..ربما ما اردت ان اقول من خلال طرحي للموضوع اننا لم نعد نكترث اليوم للغة و لم نعد نقدر اهميتها حق التقدير..
    اللغة اليوم تراها اينما ذهبت..هنا و هناك..على الاكياس...على الاوراق المتناثرة هنا وهناك في الشارع...لم نعد نحب اللغة و نرعاها كما فعل من سبقنا...ترى الناس يستخدمونها في اللوحات الاشهارية و على الجدران..و كثيرا ما تكون الصياغة سوقية ركيكة..و لا نتحدث عن اخطاء النحو و الصرف..بالله عليكم الا ترون ان هؤلاء القوم قد - سامحوني في العبارة- اغتصبوا اللغة و جردوها من بهاءها و رونقها الذي كنا نعرف..قلوبهم ليست في اللغة و لكن في ما ستجلبه تلك اللغة لهم من دراهم ليزدادوا ثراء... لقد صارت هذه اللغة شاهدة على توتر كينونتنا و على لبس متاصل فينا...و هنا اذكر بان كبار المفكرين في الشرق كما في الغرب اصبحوا يتحدثون عن الموت القريب للغة في المجتمعات الاستهلاكية المعاصرة!!!
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...