يأتي على الناس زمن يصلون وهم لا يصلون

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة lalona25008, بتاريخ ‏26 ماي 2008.

  1. lalona25008

    lalona25008 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.936
    الإعجابات المتلقاة:
    1.653
      26-05-2008 21:34
    :besmellah1::besmellah2::besmellah1::besmellah2:
    قال تعالى :' وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين '


    روي أن سيدنا طلحة الأنصاري رضي الله عنه كان يصلي في بستانه ذات يوم ورأى طيرا يخرج من بين الشجر فتعلقت عيناه بالطائر
    حتى نسي كم صلى,
    فذهب إلى الطبيب صلى الله عليه وسلم يبكي ويقول ( يا رسول الله ,إني انشغلت بالطائر في البستان حتى نسيت كم صليت ,فإني أجعل هذا البستان صدقة في سبيل الله .. فضعه يا رسول الله حيث شئت لعل الله يغفر لي))


    وهذا أبو هريرة رضي الله عنه يقول :
    إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة , فقيل له : كيف ذلك؟ فقال:لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا
    خشوعها
    ويقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    إن الرجل ليشيب في الاسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة!! قيل : كيف يا أمير المؤمنين قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها


    ويقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله :
    يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون , وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان !!!!!!!
    فماذا لو أتيت إلينا يا إمام لتنظر أحوالنا ؟؟؟


    ويقول الإمام الغزالي رحمه الله :
    إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى , ووالله لو وزع ذنب هذه السجدة على أهل
    بلدته لهلكوا
    ، سئل كيف ذلك ؟؟؟ فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه , وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا ...
    فأي سجدة هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (( وجعلت قرة عيني في الصلاة))
    فبالله عليك هل صليت مرة ركعتين فكانتا قرة عينك؟؟؟؟ وهل اشتقت مرة أن تعود سريعا إلى البيت كي تصلي
    ركعتين لله؟؟؟
    هل اشتقت إلى الليل كي تخلو فيه مع الله؟؟؟؟؟؟


    وانظر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم...
    كانت عائشة رضي الله عنها تجده طول الليل يصلي
    وطول النهار يدعو إلى الله تعالى
    فتسأله : يا رسول
    الله أنت لا تنام؟؟ فيقول لها (( مضى زمن النوم ))


    ويدخل معها الفراش ذات يوم حتى يمس جلده جلدها... ثم


    يستأذنها قائلا( دعيني أتعبد لربي )) ...
    فتقول : والله إني لأحب قربك ... ولكني أؤثر هواك


    ويقول الصحابة :كنا نسمع لجوف النبي وهو يصلي أزيز كأزيز المرجل من البكاء؟؟؟؟؟؟؟؟


    وقالوا .. لو رأيت سفيان الثوري يصلي لقلت : يموت الآن ( من كثرة خشوعه )؟؟؟


    وهذا عروة بن ال**ير (( واستمع لهذه)) ابن السيدة أسماء أخت السيدة عائشة رضي الله عنهم ...
    أصاب رجله داء الأكلة ( السرطان ) فقيل له : لا بد
    من قطع قدمك حتى لا ينتشر المرض في جسمك كله , ولهذا لا بد أن تشرب بعض الخمر حتى يغيب وعيك .
    فقال :أيغيب قلبي ولساني عن ذكر الله ؟؟ والله لا أستعين بمعصية الله على طاعته
    فقالوا :نسقيك المنقد ( مخدر) فقال : لا أحب أن يسلب جزء من أعضائي وأنا نائم ,
    فقالوا :نأتي بالرجال تمسكك ,
    فقال : أنا أعينكم على نفسي
    . قالوا : لا تطيق .
    قال : دعوني أصلي فإذا وجدتموني لا أتحرك وقد سكنت جوارحي واستقرت فأنظروني حتى أسجد , فإذا سجدت
    فما عدت في الدنيا , فافعلوا بي ما تشاؤون !!!
    فجاء الطبيب وانتظر, فلما سجد أتى بالمنشار فقطع قدم الرجل ولم يصرخ بل كان
    يقول :... لا إله إلاالله ... رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا ... حتى أغشي عليه ولم يصرخ صرخة ,, فلما أفاق أتوه بقدمه فنظر إليها وقال : أقسم بالله إني لم أمش بك إلى حرام , ويعلم الله , كم وقفت عليك بالليل قائما لله...
    فقال له أحد الصحابة : يا عروة ... أبشر ... جزء من جسدك سبقك إلى الجنة
    فقال : والله ما عزاني أحد بأفضل من هذا العزاء


    وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما إذا دخل في الصلاة ارتعش واصفر لونه ... فإذا سئل عن ذلك قال : أتدرون بين يدي من أقوم الآن ؟؟؟؟؟!!!!!


    وكان أبوه سيدناعلي رضي الله عنه إذا توضأ ارتجف فإذا سئل عن ذلك قال :
    الآن أحمل الأمانةالتي عرضت على السماء والأرض والجبال فأبين أن يحملها وأشفقن منها ....وحملتها أنا


    وسئل حاتم الأصم رحمه الله كيف تخشع في صلاتك ؟؟؟ قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة .. وأتخيل الكعبة أمام عيني .. والصراط تحت قدمي ,, والجنة عن يميني والنار عن شمالي ,, وملك الموت ورائي ,, وأن رسول الله يتأمل
    صلاتي وأظنها آخر صلاة , فأكبر الله بتعظيم أقرأ وأتدبر
    وأركع بخضوع وأسجد بخضوع وأجعل في صلاتي الخوف من الله الرجاء في رحمته م أسلم ولا أدري أقبلت أم لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    يقول سبحانه تعالى : (( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر لله ))
    يقول ابن سعود رضي الله عنه : لم يكن بين إسلامناوبين نزول هذه لآية إلا أربع سنوات ,, فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة
    خشوعنا لمعاتبةالله لنا ... فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول:ألم تسمع قول الله تعالى:
    ألم يأن للذين منوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله .... فيسقط لرجل منا يبكي على عتاب الله لنا.. فهل شعرت أنتم يا اخوتي أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية ؟؟؟؟


    ياتارك الصلاة
    أقرأ هذه الآيات القرآنيه بقلبك وعقلك:


    1.انت المقصود
    بقوله تعالى(فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا إلا من تاب وآمن وعمل صالحا)


    2.انت المقصود
    بقوله تعالى(يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون خاشعة ابصارهم ترهقهم ذله وقد كانو يدعون إلى السجود وهم سالمون)


    3.انت المقصود
    بقوله تعالى(ماسلككم في سقر قالوا: لم نكن من المصلين)


    4.انت المقصود
    بقوله تعالى(واذا قيل لهم اركعوا لايركعون ويل يومئذ للمكذبين)



    5.انت المقصود
    بقوله تعالى(فلا صدق ولاصلى ولكن كذب وتولى ثم ذهب إلى أهله يتمطى أولى لك فأولى ثم أولى لك فأولى أيحسب الإنسان ان يترك سدى)


    6.انت المقصود
    بقوله تعالى (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى).


    ياتارك الصلاة:لماذا تركت الأسلام؟


    فأنت لم تعد مسلما،بل أصبحت مرتدا كافرا بنصوص القرآن الكريم السابقه، والسنه الصحيحه


    ،وقول الصحابه رضي الله عنهم، وإليك بعضا منها:


    1.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(بين العبد وبين الكفر والشرك ترك الصلاة)


    2.وقال(العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة،فمن تركها فقد كفر)


    3.وقال صلى الله عليه وسلم(من لم يحافظ عليها لم تكن له نورآ،ولا نجاة، ولابرهانآ،وكان يوم القيامه مع قارون،وفرعون ،وهامان، وأبي بن خلف)


    4..وقال التابعي عبدالله بن شقيقكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لايرون شئ من الاعمال تركه كفر غير الصلاة)


    قصة يتلوها أحد من من الله عليهم بالهداية والصلاة
    قال: كنت تاركآ للصلاة..كلهم نصحوني.. أبي أخوتي..لا أعبأ بأحد..رن هاتفي يوما فإذا بشيخ كبير يبكي ويقول:احمد؟..نعم!!..أحسن الله عزاءك في خالد وجدناه ميتا على فراشه...صرخت:خالد؟!كان معي البارحه..
    بكى وقال: سنصلي عليه في الجامع الكبير..أغلقت الهاتف..وبكيت:خالد! كيف يموت وهو شاب!


    دخلت المسجدباكيا..لأول مره أصلي على ميت..بحثت عن خالد..فإذا هو ملفوف بخرقه..أمام الصفوف لايتحرك..صرخت لما رأيته..غطيت وجهي بغترتي وخفضت رأسي..حاولت أن
    أتجلد..جرني أبي إلى جانبه..وهمس في أذني:صل قبل أن يصلى عليك!! أخذت أنتفض..وأنظر إلى خالد.. لو قام من الموت...ترى ماذا سيتمنى...انصرفنا
    إلى المقبره..أنزلناه في قبره..أخذت أفكر:إذا سئل عن
    عمله؟ ماذا سيقول: بكيت كثيرا..لا صلاة تشفع..ولا عمل ينفع..




    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. ttbs

    ttbs عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    769
    الإعجابات المتلقاة:
    606
      27-05-2008 00:34
    جزاك الله خيرا
     
  3. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      27-05-2008 11:57
    موضوع جميل
    جازاك الله خيرا
    لكنك ظلمتنا بقولك "انت المقصود" عديد المرات
     
  4. عائض

    عائض عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 فيفري 2008
    المشاركات:
    128
    الإعجابات المتلقاة:
    76
      27-05-2008 18:17
    شكرا لك على هذا الموضوع المتميز , للهم اهدنا الى الطريق المستقيم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...