1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

انتبهوا رقام مفزعة:30% من التونسيين مدخن

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة al moh, بتاريخ ‏28 ماي 2008.

  1. al moh

    al moh نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2006
    المشاركات:
    13.099
    الإعجابات المتلقاة:
    38.683
      28-05-2008 15:28
    تحتفل تونس مع سائر بلدان العالم يوم السبت المقبل الموافق لـ31 ماي باليوم العالمي للامتناع عن التدخين وذلك بهدف مزيد تحسيس الرأي العام بمضار التدخين وخطورته وما يسببه من خسائر اجتماعية وصحية ومادية أبرزها الأمراض وارتفاع نسب الوفايات.


    ووفقا لدراسة أنجزها المعهد الوطني للصحة العمومية يعد التدخين في تونس سببا مباشرا في وفاة 6 آلاف رجل و850 امرأة سنويا.

    ويقدر عدد المدخنين حاليا في العالم بمليار و300 مليون نسمة وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية وتسبب آفة التدخين وفاة قرابة خمسة ملايين شخص سنويا ومن المتوقع ان يرتفع هذا العدد الى عشرة ملايين سنة 2025.

    وجاء في المسح الوطني لتقييم صحة المراهقين والمتمدرسين أن 55 فاصل 8 بالمائة من الفتيان و17 فاصل 7 بالمائة من الفتيات من بين المراهقين والمراهقات الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و20 سنة دخنوا على الأقل مرة واحدة .

    30 بالمائة من الشعب التونسي مدخن

    افادت احصائيات المعهد الوطني للصحة العمومية ان نسبة المدخنين فى تونس تتجاوز 30 بالمائة من العدد الاجمالى للسكان أي ما يزيد عن الـ3 ملايين مدخن من جملة 10 ملايين نسمة ,وان المعدل السنوي للوفيات الناتجة عن التدخين يصل الى 6850 حالة، وان نسبة هامة من الوفيات المسجلة لدى البالغين من الفئة العمرية بين 35 و69 سنة تعود الى التدخين.

    وقدرت حجم المتعاملين في النشاطات ذات الصلة بالتدخين بنحو 85 الف شخص بين مزارعين وباعة وموزعين وانها تساهم بـ8 بالمائة فى ميزانية الدولة

    وكان المشروع العربي لصحة الأسرة بجامعة الدول العربية كشف مؤخرا أن أعلى نسبة للمدخنين بين الشباب العربي الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة توجد في تونس وهي تساوي حوالي 16 بالمائة.

    وتحتل سوريا المرتبة الأولى إلى جانب تونس. في حين تبلغ نسبة المدخنين من الشباب في الفئة العمرية سالفة الذكر 13 فاصل 9 بالمائة بالجزائر و13 فاصل 6 بالمائة بفلسطين و12 فاصل 9 بالمائة بلبنان و12 فاصل 2 بالمائة باليمن و6 فاصل 5 بالمائة بالمغرب و6 فاصل 1 بالمائة بجيبوتي و4 فاصل 5 بالمائة بالسودان.

    ويبدو إذن أن آفة التدخين تهدّد صحة الشباب التونسي أكثر فأكثر.. بل تشير التوقعات إلى أن تعاطي الشباب للتبغ سيتطور مستقبلا وستكون نسبة الوفيات الناجمة عن التبغ هامة جدا وربما ستحتل المرتبة الأولى.. ويمثل التبغ السبب الأول للوفيات التي يمكن تفاديها..

    مضار وأخطار صحية

    ويكون المدخن أكثر من غيره عرضة للأمراض وللوفيات المبكرة الناتجة عن هذه الآفة.. وذلك جراء الإصابة بأمراض القلب والشرايين بما في ذلك الجلطة الدماغية وبالأمراض الصدرية من الالتهابات المزمنة التي تصيب القصبات وسرطان الرئة ثم سرطانات الحنجرة والمثانة والجلد واللسان والثدي وعنق الرحم إضافة إلى تسببه في تعكر قرح المعدة.

    وتصل نسبة انفاق العائلة التونسية على التدخين1 .3 بالمائة من ميزانية العائلة مقابل9 .2 بالمائة من انفاقها على التعليم.

    التدخين السلبي

    ويتجاوز عدد المدخنين السلبيين 6 ملايين في تونس ، وفي ظل غياب موانع للتدخين فان كل شخص غير مدخن يعتبر مدخنا سلبيا باعتباره يرتاد أماكن المدخنين ويقف معهم ويعايشهم في البيت وفي المكتب وغير ذلك، كما يكون الأطفال أكثر عرضة لمخاطر التدخين السلبي. ويعتبر التدخين المسبب الأول للعديد من الأمراض، حيث تعتبره منظمة الصحة العالمية المسؤول عن 30 في المائة من جميع الوفيات الناجمة عن مختلف أنواع السرطان وعمّا يقارب الـ80 إلى 90 في المائة من جميع حالات سرطان الرئة و40 في المائة من حالات سرطان المعدة وسرطان البنكرياس. كما يعزى الى التدخين ما يقارب 40 في المائة من جميع أمراض ما قبل سن الخامسة والستين.

    وتواصل تونس برامجها التوعوية والتحسيسية عبر الحملات الإعلامية والتعريف بمضار وسلبيات التدخين عبر جميع هياكل وزارة الصحة العمومية فضلا عن توجيه إرساليات تحسيسية بالهاتف المحمول. الى جانب إعداد ومضات تحسيسية حول التدخين السلبي وعلاقة التدخين خاصة بأمراض القلب والرئة والسرطان.

    ويذكر أن خطة عمل وطنية لمكافحة التدخين وضعت للغرض وتستهدف خفض عدد المدخنين بنسبة 25 بالمائة خلال عشر سنوات وتقليص نسب الأمراض والوفايات المبكرة ذات العلاقة بالتدخين وتطوير القانون وإيجاد آليات أكثر فاعلية لتطبيقه.

    اجراءات وقرارات للحد من آفة التدخين

    وتعتبر تونس احد الشركاء الفاعلين في مجال مقاومة التدخين واستهلاك التبغ بمختلف أنواعه إذ بادرت منذ سنة 2003 بالانضمام الى الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية لتكون بذلك ضمن قائمة الدول المصادقة عليها وعددها 144 بلدا الى غاية شهر فيفرى 2005 تاريخ دخول الاتفاقية حيز النفاذ.

    كما حرصت تونس كذلك على اتخاذ إجراءات وقرارات هامة للحد من آفة التدخين وترسيخ سلوك واع ومسؤول سيما لدى الفئة العمرية ما بين 20 و30 سنة بوصفها الفئة الأكثر تضررا بعد أن أثبتت الدراسات الوطنية أن نسبة المدخنين ممن أعمارهم 20 سنة فما فوق بلغت 35 فاصل 5 بالمائة.

    وتعزيزا للجانب التشريعي في هذا المجال تم سنة 1998 إصدار قانون يتعلق بالوقاية من مضار التدخين من خلال منعه في الأماكن العمومية والدعاية والإشهار لفائدته لتكون بذلك تونس من بين البلدان القلائل التي وضعت هذا القانون.

    عيادات مجانية للاقلاع عن التدخين بمحطة تونس للقطارات

    وبمناسبة اليوم العالمي لمقاومة التدخين تحتضن محطة السكك الحديدية بتونس وقطارات الاحواز بين تونس وبرج السدرية اليوم تظاهرة تحسيسية للإقلاع عن التدخين تنظمها الجمعية التونسية للأمراض الصدرية بالتعاون مع الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية وعدد من المؤسسات الأخرى.

    وسيتولى أطباء من الجمعية تنظيم عيادات مجانية الهدف منها المساعدة على الإقلاع عن التدخين .وستكون هذه العيادات بمحطة القطارات بتونس العاصمة وكذلك في بعض عربات القطار بغرض التحسيس بمضار التدخين والحث على الاقلاع عنه وتقديم الطرق الكفيلة بالتخلص من هذا الداء الفتاك.


    منقول عن الصحافة التونسية
    :ahlan::ahlan:
     
  2. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.021
      28-05-2008 16:25
    تي أنا هل الموضوع باش قريتوا شعلت سيجارة



    :bang:

    هاكا فاش فلحين ... كان في حملات و في زيادات

    و الصحيح يجيبه ربي
     
  3. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      28-05-2008 16:38
    c'est faut fumer n'est pas grave pour la santé mais

    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    fumer tue
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...