1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

نحن..و الحظ

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏28 ماي 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      28-05-2008 20:16
    نلاحظ في كل يوم من ايام حياتنا اناسا يتباكون و يغردون و يقولون لنا " ليس لنا حظ...ليس لنا حظ في اي شيء...الحظ لم يحالفنا.." و نتيجة لذلك يتقوقعون على ذواتهم و لا يعودون يابهون للاشياء و للناس و للعالم الذي يحيط بهم. ثم الادهى و الامر انهم يصبحون يتركون كل تحرك من تحركاتهم الى الحظ ..فان نجحوا في شيء فالحظ معهم..و ان فشلوا فبكاء و نواح و صياح و نقمة على شيء اسمه " الحظ"..حتى ان البعض تراهم يصدحون بهذا الموقف " و الله لو كان الحظ شخصا لقتلته" !!!!
    في المقابل ترى نوعا اخر من العباد الذين يضحكون ملء اشداقهم و يرقصون و يطيرون فرحا ان نجحوا في شيء او حصل لهم شيء حسن...و تراهم يقولون لك " الحمد لله ..و الله نحن محظوظون في حياتنا...و الله نحن مبخوتون...نتمنى شيئا فتحصل اشياء...اباؤنا و امهاتنا راضون علينا تمام الرضا..لذلك نحن
    محظوظون.."
    اخواني الاحباء..هل صحيح ان الاقدار تنصف هذا و تغدق عليه من الحظ..و تترك ذاك يتخبط في رحلة وجوده...الا ترون ان الايمان الكلي بفكرة الحظ قد تؤثر في حياة العديد من الناس..فيتقاعسون نوعا ما عن الفعل و ينتظرون الحظ عله ياتي لهم بمعجزة تغير حياتهم رأسا على عقب...الا ترون ان الانسان قد اختلق فكرة الحظ ليسلي نفسه و يعزيها..و ليكون هذا " الحظ" شماعة اما لنجاحاته او لهزاءمه...اليس الاجدر بالمرء ان يقتل هذا المصطلح و يدفنه.. و يشمر عن سواعده لبناء الانسان فيه...فان نجح فتلك ثمرة منطقية لعمله..و ان اخفق فلا بد ان تخطيطه او طريقة عمله تنقصها الحبكة و الخبرة...هذا هو المنطق الذي يجب ان يكون في فكر العاقلين.....
    ما رايكم ايها الأحبة ؟
     
    17 شخص معجب بهذا.
  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      28-05-2008 20:31
    أنا نقول: "من جد وجد"

    ضعاف الشخصية يعولون على الحظ و ينسون التوكل على الله

    الأساس هو العمل, و الباقي على ربي

    ثمة ناس ناجحين أكثر من غيرهم: نقولو عليهم مزهارين

    أنا نقول هذه بركة من عند ربي "يعطيها من يشاء و ينزعها ممن يشاء"

    و السلام
     
    13 شخص معجب بهذا.
  3. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      28-05-2008 22:20
    بداية التّطاير غير محبّذ و منهي عنه حتّى في للدّين! و الطّيرة هو الشّؤم أو التّشاؤم!

    ثانيا الله قدّر لكلّ رزقه و هو عادل فكلّ لن يموت إلاّ و قد إستوفى رزقه و لكن إستعجال الرّزق و عدم الإستخارة هي التي تحطّم نفسيّة الإنسان! لذلك تجد النّاس الذي يؤمنون بالقظاء و القدر أريح النّاس نفسيّا! فهذه دعوة للإيمان بالله غلرّزّاق الستّير!
     
    12 شخص معجب بهذا.
  4. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.133
    الإعجابات المتلقاة:
    83.151
      28-05-2008 22:22

    الحظ يا صديقي يظهرمباشرة بسبب بعض المواهب الشخصية أو بصورة غير مباشرة بسبب بعض الظروف الملائمة.

    إن المستوى العقلي والأخلاقي للمحيط الذي ينشأ فيه المرء ذو أهمية بالغة حيث في هذا الاطار سينشأ ايمانه بجملة ما يعتقد فيه بما في ذلك الحظ.
    من يعمل بجد وثبات ولا يجعل للتشاؤم سبيلاً إلى قلبه ما من شك في أنه سينجح إذا وضع النجاح نصب عينيه.
     
    10 شخص معجب بهذا.
  5. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      28-05-2008 22:41
    الانسان عليه بالعمل والإيمان بالله
    والحظ أوالزهر كلّها بركة من عند الله
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. hbayeb

    hbayeb عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    401
    الإعجابات المتلقاة:
    983
      28-05-2008 23:54
    إذا سألتم الله فاسألوه البخت
     
    7 شخص معجب بهذا.
  7. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      29-05-2008 00:21
    كلامكم صحيح لكن لا يجب ان ننكر وجود الحظ في حياتنا
    و هو شئ لا جدال فيه حسب راي
    فكيف يمكننا تفسير ان شخصين قاما بنفس المجهود في نفس الظروف ولكن النجاح كان حليف احدهما فقط
    في الدراسة مثلا تجد من يجد و يجتهد ويدرس طيلة السنة لكن لسوء حظه يوم الامتحان تواتيه ظروف غير ملائمة او يخطأ الفهم او ينسى ما حفظ فتكون النتيجة عدم نجاحه في هذا الاختبار على عكس زميله الذي لم يجتهد بل اكتفى بمراجعة درس وحيد ليلة الامتحان و لحسن حظه كان هذا الدرس محور الامتحان

    في العمل مثلا تجد اثنين يعملان نفس العمل و بنفس الاتقان ومتجاوران في المكان احدهما لحسن حظه تتهاطل عليه العروض و المعاملات بينما الآخر ورغم محاوالاته في تحسين الجودة و خفض الاسعار الا انه لا يجني الا الكساد

    هذه امثلة واقعية و اعتقد ان كثيرا منكم يعرفون حالات مشابهة
    الا ان تسمية ذلك قد تختلف من حظ الى مكتوب او رزق او قبول او....
    و انا اؤمن بانه مكتوب
    و السلام
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      29-05-2008 00:57
    عندما نقول حظ نعني الكثير من الأشياء. :
    1 نسبة عالية في الحصول على ما نريده في بيئة تسمح بذلك أو في اطار منافسة كبيرة
    2 حصول حدث دخيل يجانب مصالحنا مصادفة و دون توقع مسبق
    ...

    و هنا يجب أن نعترف بأن هناك الكثير من الأشياء التي لا يمكن أن نحققها أو نتدخل في تغييرها: كالجمال ،الصحة،الذكاء، الثروة، الموهبة...
    فبعض الناس يملكون جمالا يمكنهم من الحصول على فرص بسهولة و البعض يستطيعون أن يكونوا رياضيين ناجحين، و البعض ولد و في فمه ملعقة من ذهب يستطيع أن يدرس في أفظل الجامعات العالمية و أن يجد ما يحتاجه دون عناء...و يستطيع أن يفتح المشاريع التي يريدها في حين يصارع الاخرون أمواج المصاعب
    و هنالك الأشياء التي نستطيع تغييرها: التعلم، صقل المواهب، المظهر اللائق ، المحافظة على الصحة...
    بمعنى آخر هناك أشياء مكتسبة و أخرى خلقية .فالعمل على ابقاء المكتسب أفضل بتحسينه و استغلال نقاط القوة يزيد في حظوظ أي شخص.و الايمان بالأقدار واجب. و المرء المتزن يجب ان يعمل على تحسين نفسه و توقع الفشل.فكم من فقير حقق ثروة باستغلاله لمواهبه، و كم من صاحب اعاقة جسدية تحدى عجزه ليحقق نجاحات ساحقة، و كم من عالم ناجح شهد طفولة بائسة...
    أظن أن أهم أسباب النجاح هي التوكل على الله أولا و عدم الحزن على ما فات و الارتكان الى اليأس و ثانيا التحلي بالموضوعية في القرارات لأنه لا يمكن لأي شخص أن يصبح فنانا مشهورا ان لم تكن له الموهبة و الصوت العذب و لا يمكن لأي شخص ان يصبح رياضيا ناجحا فيحصد الميداليات و الكؤوس و لا يمكن لأي شخص أن يصبح عالما ناجحا...و لكن يمكن أن يكون أي شخص ناجح ان بعث في نقاط قوته الحياة
     
    5 شخص معجب بهذا.
  9. rouabeh

    rouabeh عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    45
      05-10-2008 00:12
    تقول الحكاية إن امرأة خرجت من منزلها فوجدت ثلاثة رجال كبار فى السن لكل منهم لحية بيضاء يجلسون على مسافة قريبة من مدخل البيت ....استرعى المنظر انتباه المرأة فقالت لهم :يخيل لى رغم أننى لاأعرفكم أنكم تعانون الجوع فتفضلوا وتعالوا لتاكلوا داخل الدار وتشاركونا ما لدينا من طعام ..سأل الثلاثة :هل رجل البيت فى الداخل ؟

    قالت المرأة:بكل أسف هو فى الخارج ،
    أجابوا :إذن لانستطيع الدخول .وفىالمساء عندما حضر الزوج أخبرته زوجته بحكاية العواجيز الثلاثة،قال الزوج :إذن اخرجى وأخبريهم أننى عدت ،وذهبت الزوجة تدعوهم للدخول فقد وصل زوجها ،ولكن الثلاثة أبلغوها أنهم لا يستطيعون الدخول إلىالبيت معا وأن على المرأةوزوجها أن يختارا من بينهم .وتقدم أحدالثلاثة قائلا :أنااسمى ((النجاح ))وصديقى اسمه ((الثروة ))أما ثالثنا فاسمه ((الحب )).عادت الزوجة إلى زوجها الذى سعد بما سمعه وقال لها إذا كان ذلك صحيحا فادعى ((الثروة))للدخول فمن الموْكد أنه سيملا بيتنا بالمال والثروة ،قالت الزوجة :تريد أن تحصل على الثروة بالساهل ،لماذا لاندعوا ((النجاح ))وهو يحقق لنا الثروة ؟قالت ابنتهما التى كانت تسترق السمع :أليس من الآفضل أن ندعواالحب ؟لمعت عينا الزوجين وعز عليهما أن يردا طلبا للابنة فذهبت الزوجةتسال:من منكمالب حتى يتفضل بقبول دعوتنا .عند ذلك وقف الحب واتجه إلى البيت فى الوقت الذى تبعه الاخران :النجاح والثروة ؛قالت المراة فى دهشة :لقد قلتم لى إن على أن ادعوا أحدكم فلماذا جئتم جميعا ،اجاب االاثنان لو انك دعوت الثروة او النجاح لقبل دعوتك وحده أما وأنك دعوت الحب فأينما ذهب الحب رافقه النجاح والثروة
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. belfkih mohammed

    belfkih mohammed عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مارس 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    974
      05-10-2008 00:52
    السّلام عليكم
    عيدك مبروك أخي الشاذلي وكل عام وأنت وبقيةالأعضاء بخير؛كالعادة طرحك المتألق للموضوع ّ دفعني للتدّخل
    أشاطرك الرأي بأن الحظ ماهو إلاّ مفهوم إبتدعه البشر لتبرير فشل ما أو لتعزية النفس عندماتخفق في إدراك ما تصبو إليه.شخصيّا أؤمن أنّ الإتكال على اللّه والثقة بالنفس وقدراتها كفيلة بتحقيق أهدافنا وطموحاتنا في الحياة مهما
    كانت هذه الأهداف. خير ما أختم به مداخلتي هو هذا الحديث الشريف"لو تعلقت همة المرء بما وراء العرش لاناله".
    دمتم في رعاية اللّه
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...