1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هيكل: احتضان العرب لحزب الله ضرورة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Lily, بتاريخ ‏29 ماي 2008.

  1. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      29-05-2008 02:10

    هيكل: احتضان العرب لحزب الله ضرورة

    [​IMG]
    القاهرة - وصف الكاتب الصحفي الشهير محمد حسنين هيكل اتفاق الدوحة بين قوى المعارضة والأغلبية اللبنانية بأنه "معجزة"، داعيا العرب إلى احتضان حزب الله بدلا من مناهضته بهدف تحقيق قدر من توازن القوى مع إسرائيل، غير أنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة ألا يقع لبنان "رهينة" لإرادة الحزب.
    وفي معرض تقييمه لمجمل الوضع العربي العام، حذر هيكل الأنظمة العربية الحاكمة من "مصير ملوك الأندلس"، كما توقع حلا جذريا وشيكا مشوبا بالعنف لأزمات السودان، ودخول قوات عربية قريبا إلى العراق بالتنسيق مع واشنطن، ومزيدا من القيود في مصر مع تجديد حالة الطوارئ لعامين إضافيين مؤخرا.
    جاء ذلك في لقاء مفتوح عقده الكاتب الكبير مع عدد من قضاة مصر مساء الثلاثاء وفضل خلاله عدم الخوض كثيرا في القضايا المرتبطة بالشأن المصري.
    وشبه هيكل الوضع العربي الراهن بفترة ملوك الطوائف قبل نهاية الحكم الإسلامي بالأندلس قائلا: "الأندلس لابد أن تكون درسا تستوعبه الأنظمة العربية".
    وحدد هيكل عدة أوجه للشبه بين الأندلس قبيل انهيارها والوضع العربي الراهن، ومنها "التقاتل على الغنائم، الانبهار بكل ما هو أجنبي، الغفلة عن حقائق الصراع، والأنانية الشديدة جدا".
    وعن اتفاق الدوحة الأخير بين الفرقاء اللبنانيين، وصف هيكل الاتفاق بالمعجزة قائلا: "ما حدث بالدوحة معجزة، ولولا استيعاب اللبنانيين ما يدور حولهم من عمليات تحريضية أجنبية لما توصلوا إلى هذا الاتفاق في تلك اللحظة الفاصلة".
    وأضاف أن "اللبنانيين أدركوا أن هذا البلد قد ينفرط منهم هذه المرة، لذلك أجادوا استخدام ما طرحته الدوحة".
    غير أنه استدرك مؤكدا أن "هذا ليس كل الحل (..) بل لابد من العودة إلى ما يميز لبنان من التوافق الديمقراطي، خاصة في ظل تزايد هجرة المسيحيين الذين يشغلون منصبي رئيس الجمهورية ورئيس الجيش من لبنان".
    ولفت إلى أن المسيحيين في لبنان قبل 30 عاما كانوا يمثلون 42% من إجمالي عدد السكان، أما عددهم اليوم فقد انخفض لنصف (هذه النسبة) بسبب الهجرة إلى الخارج.

    "احتواء" حزب الله
    وضمن رؤيته للحل الشامل لأزمة لبنان، طالب هيكل الأنظمة العربية باحتواء "حزب الله عربيا وليس لبنانيا فقط"، لتحقيق قدر من توازن القوى مع إسرائيل.
    وقال: "الحفاظ على حزب الله ضرورة عربية في ظل المرحلة الراهنة في الصراع العربي الإسرائيلي، والتي وصفها بمرحلة بالغة الخطورة، حيث إن المأزق والعائق أمام إسرائيل تلك الجيوب المقاومة مثل حماس وحزب الله".
    إلا أنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة "ألا يقع لبنان رهينة لحزب الله".

    سبب الأزمة

    وعن رؤيته لأحداث العنف الأخيرة التي شهدتها بيروت قبيل توقيع اتفاق الدوحة، اعتبر أن سبب اندلاع هذه الأزمة ليس قراري الحكومة اللبنانية التي تقودها الأغلبية والمتعلقين بحظر شبكة الاتصالات الأرضية الخاصة بحزب الله وإقالة مدير أمن مطار بيروت المقرب من حزب الله.
    ولكنه أرجعه إلى واقعة مقتل عماد مغنية القيادي البارز في حركة حزب الله في دمشق، وقال: "مقتل مغنية هو أول أسباب انطلاق الأزمة الأخيرة".
    وجدد هيكل حديثه عن شعور حزب الله بـ"تآمر عربي" عليه بعدما تردد عن "تورط 3 أجهزة استخبارات عربية في اغتيال مغنية، وهو الأمر الذي لم يستطع حزب الله تحمله"، بجانب الحديث عن "دخول 600 عنصر (غير لبناني وتابع للموالاة إلى لبنان) تلقوا تدربيات خاصة في إحدى الدول العربية المحسوبة على محور الاعتدال وفق الرؤية الأمريكية بهدف تغيير شكل المعادلة اللبنانية".

    لماذا نتصدى لإيران؟

    وفي هذا السياق انتقد هيكل مجددا موقف الأنظمة العربية المناهض بوجه عام لإيران التي لها نفوذ في لبنان عبر دعمها لحزب الله، وقال: "على الأنظمة العربية أن تعيد النظر في التعامل مع إيران، وأنا لا أفهم لماذا تتصدى الدول العربية لإيران وتصمت أمام إسرائيل؟".
    وتساءل: "هل قنبلة نووية إيرانية تلوح في الأفق بعد 10 سنوات تهدد الأمن القومي العربي أم الـ150 رأسا نوويا الموجودة بالفعل لدى إسرائيل؟".
    وأضاف هيكل في سياق انتقاده أيضا لموقف العرب عموما من طهران، أن قضية الجزر الإماراتية الثلاث في الخليج (طنب الصغري وطنب الكبرى وأبو موسى) المتنازع عليها مع إيران "لم تثر (من الإمارات) أيام حكم نظام الشاه فلماذا تثار اليوم؟!" وأضاف قائلا: إن العرب بهذه المواقف "يضحون بأرصدة إستراتيجية دون سبب".
    وفي الوقت نفسه أقر هيكل بأن "لإيران أطماعا إقليمية"، لكنه استدرك مضيفا: "السؤال يكون كيف يمكن التعامل معها؟". وتابع: "علينا أن نصل بالتفاوض والحوار مع طهران لفهم أي تناقضات".
    وحول الحديث المتصاعد في وسائل الإعلام عن ضربة أمريكية لإيران، استبعد هيكل تطبيق هذا السيناريو قائلا: "أمريكا لن تضرب إيران؛ لأن الهدف الأمريكي هو تغيير النظام القائم دون عداء مع الشعب الإيراني، وهذا المخطط ما يعجز العرب عن فهمه".

    قوات عربية في العراق


    ومن إيران إلى الوضع في العراق، حيث استبعد هيكل خروج القوات الأمريكية من العراق قريبا، وقال: "أمريكا لن تخرج من العراق قبل 12 عاما على الأقل". ولم يستبعد في هذا السياق أيضا "وجود قوات عربية على الأراضي العراقية خلال العامين القادمين تقوم بضرب العراقيين مع القوات الأمريكية".
    وعن سوريا والمفاوضات الجارية مع إسرائيل قال: "إن دمشق تعيش مأزقا يتمثل في بعدها عن مصر واتكائها على إيران". وقال هيكل إنه في الوقت نفسه لا يرفض "السند الإيراني لسوريا".
    واعتبر أيضا أن المفاوضات السورية الإسرائيلية فى الوقت الراهن "ليست فى صالح سوريا في ظل تفاوت موازين القوى" بين الجانبين.

    تصفية وحشية

    وانتقل هيكل إلى القضية الفلسطينية التي اعتبرها "تصفى بقسوة ووحشية، في ظل أن الأجندة الوحيدة المطروحة للعب في هذا الملف هي الأجندة الإسرائيلية".
    واستبعد هيكل أي تقدم ملموس في الحوار الفلسطيني - الفلسطيني، وكذلك في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، مرجعا ذلك إلى ما وصفه بـ"حالة الانسداد الكلي التي أصابت كلا من مدرسة الحل السلمي التي تنتمي إليها حركة فتح، وكذلك مدرسة المقاومة التي تنتمي إليها حماس".

    جراحة للسودان

    وتطرق هيكل في حديثه للسوادن فرأى أنه "مقبل على تغيير جذري، حيث إن الكيان الحاكم به اليوم غير قابل للبقاء"، مع اتساع الهوة بين شمال البلاد العربي والجنوب القريب من القبائل الإفريقية.
    وأضاف أن: "حل الأزمة السوادنية يحتاج إلى عملية جراحية، وهي بالفعل باتت وشيكة"، على حد قوله، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.
    وانتقد هيكل الحزب الحاكم في السودان بسبب لجوئه إلى استخدام القوة العسكرية في التعامل مع الحركات الانفصالية في الشرق والغرب.
    وتابع: "النظام الحاكم في السوادن لن يغير سياساته في التعامل مع الأزمة، وهو ما يدفع بالسودان نحو الحل الجذري، فالمشاكل السياسية التي يطول علاجها لا تحل إلا بالجراحة، والسوادن مقبل عليها فعلا".
    وشهد السودان خلال شهر مايو هجوما غير مسبوق على أم درمان، أحد أضلاع مثلث العاصمة الخرطوم، نفذه متمردون من حركة العدالة والمساواة في درافور بقيادة خليل إبراهيم، حيث سيطر مسلحوها لساعات على أم درمان قبل أن يتمكن الجيش من دحر التمرد. وبعدها بأسبوع اندلعت معارك بين الجيش السوداني ومقاتلين من جيش تحرير السودان فى منطقة أبيي النفطية بجنوب البلاد.

    مشكلة مصر

    وعلى صعيد الوضع الداخلي المصري أفرد هيكل مساحة قليلة، واكتفى بالحديث فقط عن حالة الطوارئ المفروضة منذ عام 1981، والتي تم تمديدها لمدة عامين إضافيين حتى 2010.
    وقال هيكل: "إن مد قانون الطوارئ سيولد مشكلة لن تخرج منها البلاد، وهو نذير لفرض مزيد من القيود والعواقب".
    ووافق مجلس الشعب المصري الإثنين على تمديد حالة الطوارئ لمدة عامين اعتبارا من أول يونيو المقبل حتى 31 مايو 2010، أو "لمدة تنتهي بصدور قانون لمكافحة الإرهاب، أيهما أقرب".
    ويتيح قانون الطوارئ للحكومة أن تعتقل الأشخاص لفترة طويلة دون محاكمة، وأن تحيل المدنيين المتهمين إلى محاكم عسكرية.
    وكان اقتراح إنهاء حالة الطوارئ بعد سن قانون مكافحة الإرهاب من الوعود التي قطعها الرئيس حسني مبارك خلال حملة إعادة انتخابه عام 2005.
    ولم تكشف الحكومة رسميا بعد عن مضمون قانون مكافحة الإرهاب، غير أن تقارير إعلامية قالت إنه يتضمن بنودا تقيد الحريات، وتمنح السلطات الأمنية صلاحيات واسعة، بدعوى مكافحة الإرهاب.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. artist007

    artist007 عضو متميز في قسم التصاميم و الجرافيك عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    640
    الإعجابات المتلقاة:
    2.517
      31-05-2008 14:36
    السلام عليكم ورحمة الله


    العزيزة ليلى الرّجاء الإنتباه في العنوان ... وإضافة كلمة حزب الله اللّبناني لأنّ حزب الله في المطلق يختلف فيه الأمر ... ونحن كلّنا نحتضن حزب الله لأنّهم هم الغالبون ...
    أمّا حزب الله اللّبناني فهو حزب مقاوم أخطأ كثيرا لمّا دخل السّياسة سنة 2005 وهو الآن يتدارك الأمر بالتّقليل من تمثيله على مستوى الحكومة حتّى لا تتعارض أهدافه المعلنة مع أهدافه الغير معلنة ...
    فلو كان هذا الحزب غير ممثّل في الحكومة لما حصل خلاف حول سلاحه وأهدافه و...

    أرى أنّ هناك حرب إقليميّة تطبخ لأنّ التاريخ أثبت أنّ النّفط هو الطاقة الوحيدة التّي لا يمكن تعويضها أو العيش من دونها والشرق الأوسط (العراق وإيران والسعودية) هو منبع هذه الطاقة وأمريكا منذ سنة 1976 قرّرت وضع هذه المنطقة تحت السيطرة الكاملة لذلك بدأت مشروعها (حسب تعبير مستر هامفر البريطاني) بتثبيت قيم القطب الواحد وتبعيّة الملحقين ...وخلق أزمات تحت شعار فرّق تسدّ ...
    فالحروب هي المنفذ الوحيد لإنعاش الإقتصاد ...

    والزعيم بورقيبة رحمه الله عندما دخلت أمريكا إلى إفغانستان قال بالحرف الواحد "المنجل وحل في القلة " ...
     
  3. aydibilel

    aydibilel عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.345
    الإعجابات المتلقاة:
    949
      31-05-2008 15:17
    Mon cher artist007 le Hizbollah représente une grande communauté à Liban, donc il est obligatoire de s'integrer dans la politique et avoir des dirigeants.Je suis totalement pour le soutien des arabes à Hizbollah.Vraiment ils nous ont remonté l'honneur perdu il y a longtemps.​
     
    1 person likes this.
  4. tayaa-mtb

    tayaa-mtb نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2007
    المشاركات:
    3.489
    الإعجابات المتلقاة:
    2.284
      31-05-2008 21:56
    والله كي تشوف حسنين هيكل هو الوحيد الي فاهم الوضعية بوضوح
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...