اختااااااااه ...أيتها الفتاة لا تكوني حربا على المسلمين

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة raghda87, بتاريخ ‏30 ماي 2008.

  1. raghda87

    raghda87 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أفريل 2008
    المشاركات:
    205
    الإعجابات المتلقاة:
    956
      30-05-2008 16:08
    :besmellah2:
    أيتها الفتاة المسلمة

    لا تكوني حربا على المسلمين.

    .

    - إليك أيتها المسلمة هل تسعين إلى فتنة إخوانك من المسلمين ؟


    - هل تريدين أن تكوني في جيش الشيطان تحاربين الله ورسوله ؟


    - هل تريدين أن تنصبي العداء والحرب بينك وبين رسولك ؟


    - هل أنت ناقمة على هذا الدين ؟


    نقول لك أيتها الفتاة المسلمة :


    إن خد أخدود في الأرض وأضمرت فيه النيران ، ثم قيل لك اقتحمي .


    - هل تقتحمين عند ذلك النار؟


    - هل تلقين بنفسك في ذلك الأخدود ؟.


    وما هو حالك وتصرفك:


    - إن وجدت أن هناك طوائف كثيرة محتشدة لكي تقوم بإلقاء نفسها في النيران ؟


    - هل تقولين سأفعل مثل ما يفعل الناس ؟ أم تتعقلين وتقولين:


    - لن أكون وقوداً أبدا للنيران !!.


    - أيتها المسلمة :


    - ألم تسمعي على قول رسولك الكريم صلى الله عليه وسلم :

    (( صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات ...)) [ الحديث رواه مسلم].

    فإن قلنا لك :


    - هل أنت من هذا الصنف ؟


    - لا تحاولين خداع نفسك – هل أنت كاسية ولكنك عارية ؟.


    وحتى لا تتلبس عليك الأمور نقول لك :


    - لو كان إنسان عاري ، فماذا نرى منه ؟.


    - نرى من جسده حجم أعضاءه أليس كذلك ؟.


    - فهل كل من ينظر إليك وأنت في هذا الملبس ، هل يستطيع أن يصف حجم أعضائك أم لا ؟.


    - لاشك وبلا مواراة الإجابة واضحة وبينة لا تحتاج أن نسمعها بصوتك .


    فنقول لك


    أيتها الفتاة المسلمة :


    لماذا تريدين أن تكوني ألعوبة الشيطان التي يستخدمها كأداة ، وآلة لفتة الناس ؟.


    ألم تعلمي أن الشيطان قد قال :

    ﴿ قَالَفَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْأَجْمَعِينَ (82)إِلَّاعِبَادَكَمِنْهُمُالْمُخْلَصِينَ ﴾ [ ص : 82 ، 83 ]

    فلا تكوني أداة ,ألعوبة في يد الشيطان ينفذ من خلالها ما أراد .


    أيتها الفتاة :


    - هل تريدين أن يقتحم المسلمون النار ؟.


    - هل تريدين أن يعذبوا في النار ؟.


    - هل تريدين منهم أن يبارزوا ربهم وتبطلي العمل بأحكام الله ؟.


    فلقد أمر الله المؤمنين وقال :

    ﴿ قُللِّلْمُؤْمِنِينَيَغُضُّوا[FONT='Arabic<br /> Transparent']مِنْ[/FONT]أَبْصَارِهِمْوَيَحْفَظُوافُرُوجَهُمْ﴾ [ النور:].

    فهل أقسمت بالله لأمحون هذه الآية ، وقلت لأجعلن الناس يرفعون أبصارهم إلى جسدي ولا يخفضونها ؟.


    فمن تبارزين ومن تحاربين ؟.


    أيتها المسلمة :


    تعلمين يقيناً أن المرأة مطلوبة وأن الرجل له مطلب من المرأة ، فهذا أمر قد زينه لنا ربنا تبارك وتعالى .

    ﴿ زُيِّنَلِلنَّاسِ[FONT='Arabic<br /> Transparent']حُبُّ[/FONT]الشَّهَوَاتِمِنَالنِّسَاء﴾ [آل عمران : 14].

    وهذا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يقول :

    (( إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان )).

    فماذا تريدين أيتها الفتاة بملبسك؟


    - هل تريدين أن تبحثي عن رب غير الله ؟.


    - هل تريدين أن تبحثي عن رسول غير النبي محمد صلى الله عليه وسلم ؟.


    - هل تريدين أن تبحثي عن دين غير دين الإسلام ؟


    - هل أنت تسعين لذلك ؟ أم أنت محبة لربك محبة لدينك محبة لرسولك ؟.


    ولكن نقول :


    أين علامة المحبة ، فلكل قول دليل وعلامة لابد من إبرازها لنعلم صدق هذه الدعوى ؟.


    ونقول لك :


    وذلك قبل أن يتبادر إلى ذهنك وتقولين :


    إنني لست الوحيدة التي أفعل ذلك فكل البنات يفعلن ذلك ، فلماذا أكون أنا المتخلفة عن هذا

    الركب ؟


    فنقول لك :


    أهذا بعزيز على الله أن يعذب كل من خلف أمره حتى لو كان الناس أجمعين ، فما يضرك

    إن كانوا جميعا أرادوا أن يقتحموا النار فهل يحزنك أن تفري أنت ولا تقتحمي معهم النار

    ؟!.


    أيعز عليك ألا تكوني مع صحيباتك يتقلبن في النار عندما خالفن حكم الله ؟.


    أما تعلمين عندما تأتي هذه الوفود إلى النار ما يكون حالهم ؟

    ﴿ وَسِيقَالَّذِينَكَفَرُواإِلَىجَهَنَّمَزُمَرًاحَتَّىإِذَاجَاؤُوهَا فُتِحَتْأَبْوَابُهَاوَقَالَلَهُمْخَزَنَتُهَاأَلَمْيَأْتِكُمْرُسُلٌمِّنكُمْ يَتْلُونَعَلَيْكُمْآيَاتِرَبِّكُمْوَيُنذِرُونَكُمْلِقَاءيَوْمِكُمْ هَذَاقَالُوابَلَىوَلَكِنْحَقَّتْكَلِمَةُالْعَذَابِعَلَىالْكَافِرِينَ (71)قِيلَادْخُلُوا[FONT='Arabic<br /> Transparent']أَبْوَابَ[/FONT]جَهَنَّمَخَالِدِينَفِيهَافَبِئْسَمَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ [ الزمر : 71 ، 72 ].

    أيتها الفتاة المسلمة : لقد نادي عليك ربك بالعودة الى طاعته وعدم عصيانه :

    ﴿ وَأَنِيبُواإِلَىرَبِّكُمْوَأَسْلِمُوالَهُمِنقَبْلِأَنيَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُثُمَّلَاتُنصَرُونَ [ الزمر : 54] .

    هل تعلمين ما هو حالك عند هذه اللحظة إن أبيتي إلا العصيان
    ؟

    ﴿أَنتَقُولَنَفْسٌيَاحَسْرَتَى علَىمَافَرَّطتُفِيجَنبِاللَّهِوَإِنكُنتُلَمِنَالسَّاخِرِينَ (56)
    أَوْتَقُولَلَوْأَنَّاللَّهَهَدَانِيلَكُنتُمِنَالْمُتَّقِينَ (57) أَوْتَقُولَحِينَتَرَىالْعَذَابَلَوْأَنَّلِيكَرَّةًفَأَكُونَ مِنَالْمُحْسِنِينَ[ الزمر 56–58].

     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. melek001

    melek001 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أفريل 2008
    المشاركات:
    788
    الإعجابات المتلقاة:
    618
      30-05-2008 16:33
    مشكوووووور
     
  3. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      30-05-2008 16:42
    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.487
      31-05-2008 06:53
    بارك الله فيكي


    لو ممكن المرة القادمة تتركي فراغ بين الايات لان القراءة صعبت اشوي

    و شكرا
     
    1 person likes this.
  5. SAMSOUMA2020

    SAMSOUMA2020 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جانفي 2008
    المشاركات:
    711
    الإعجابات المتلقاة:
    2.693
      31-05-2008 12:11
    :besmellah1:







    إنْ شِئْتِ فامْضِ كَمِثْلِ خَدِيجَة

    كَمِثْلِ نِسَاءِ الكِرَامِ الصّحَـابَة

    بَيْنَكَ وَالطُّهْرِ أَقْوَى وَشِيجَـة

    وَيَعْلُو جَبِينَك نُوُر النَّجَابــَة



    وَإنْ شِئـْتِ سَيْراً وَرَاءَ الدُّمَى

    بَقـَدْرٍ رَخِيصٍ أَخَسَّ الهِمـَم

    يَرَاهَا الرّجالُ كَصَيْدٍ كَمـَـا

    يَرَاها الذّئابُ كَلَحْمِ الغَنـَـم!




    وَإِنْ شِئتِ كُوني حَلَيلَةَ حُـرِّ

    قَويّ العَزيمَةِ عَالي الجَبيــن

    غَيُورٌ شُجاعٌ بِكَرّ وَفـَــرِّ

    كَرِيمُ الخِصَالِ بمَجـْـدِ وَدِيْن



    وَإنْ شِئْتِ لهَثْاً بِجَهـْلٍ وَطَيْشٍ

    وَرَاءَ كَلامِ الهَوَىَ وَالغـَـزَل

    وَعُمْر يَضِيعُ بَأَسْوَءِ عَيـْـشٍ

    سَرَابِ الأَمَانيِ وَزَيْفِ الأَمـَل




    وَإِنْ شِئْتِ كُوُنيِ كَـأُمّ الأُسُوُدِ

    وَتَغْرِسُ فِيِهِمْ مَعَانـِي الرّجُوُلَة

    بَعَزْمِ الجّهـَـادِ وَفـَلّ القًيُودِ

    وَتَصْنَعُ جَيلاً عَظيَــمَ البُطُولَة



    وَإِنْ شِئْتِ سَعْياً لَنَيْلِ الْوَظِيفَـه

    مِنَ الْصُّبْحِ كَدْحاً وَحَتّى الظَّهِيرَة

    فَتَذْبُلُ طَلْعَةُ وَجْـهٍ لَطِيفــَـه

    وَيَفْسُدُ مِنْكِ صَفَاءُ السـَّـرِيرَة



    وَإِنْ شِئْتِ زِيْدِي جمَاَلَ العُيـُون

    وَسِحْرَ الرّمُوُشِ وَحَسْـنَ القَوَام

    بِسِتْرِ الخّمـَارِ لِكَفّ العُيـُـون

    وَحُبّ الصّيـامِ وَطـُولَ القّيَـام




    وَإنْ شِئْتِ بـَذْلاً لهَـذاَ الجَمَـال

    وَرِقَّةَ غُنْجٍ ،، ضَيـاءَ الخـُـدُوُد

    لكلِّ وَضِيعٍ خَبيـثِ الخِصـَـال

    وَعَبـْدِ الفَوَاحِشِ مِثْلَ القـُـرُوُد



    وَإنْ شِئْتِ حِفْظـاً لِعِرْضٍ رَفِيـْـع

    كَرِيمٍ نَسيِــِـبٍ بَقَدْر عــَـلاَ

    حَياؤُك دِرْعٌ كَحِصـْـنٍ مَنيَــع

    وَإنْ مَالـَـتْ الأَبْصَارُ ... كَلاَّ وَل
    اَ


    منقول



    [​IMG]


    ]​
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.487
      31-05-2008 12:13
    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. تائبة لله

    تائبة لله عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ماي 2008
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      31-05-2008 15:09
    بارك الله فيكي أختاه
    وقد يدخل الشيطان على الإنسان من باب النظر. فينظر إلى امرأة فتعجبه , فإن كبح جماح نفسه ومضى , أفسد على الشيطان غرضه , وإن تابع وأتبع النظرة النظرة , وتملى واستحلى... فقد استدرجه الشيطان إلى شراكه , وهنا تبدأ الغواية. ورب نظرة أدت إلى فاحشة. نسأل الله تعالى العفو والعافية.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. hbayeb

    hbayeb عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    401
    الإعجابات المتلقاة:
    983
      31-05-2008 18:25
    لا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    سيدتي الكريمة،
    جازاك الله عنا كل خير وغفر لك ولوالديك ورحمهما كما ربّياكِ صغيرة لك ولكل الإخوة والأخوات آمين.

    محنة ضخمة وابتلاء كبير وجهاد عظيم هذا ينتظرني إن فكرت في قضاء حاجة في مكان ما من وسط العاصمة وأنا ليست لديّ سيارة العائلة،
    فإن نزلت في ساحة برشلونة قاصدا البنك في آخر شارع الحبيب بورقيبة ومن ثم إلى الباساج فمنه رجوعا إلى باب بحر ومن ثم الرجوع إلى ساحة برشلونة فاستعمال القطار أو الحافلة للرجوع إلى المنزل،
    في هذا المشوار الذي قد يعتبر بسيطا، إما أن يكون أجره من السيئات أكبر مما يجنيه رجل يعيش في مكان منعزل طيلة حياته، وإما أن يكون أجره من الحسنات وجزاء جهاد النفس ما يفوق أجر فتح أمريكا وأوروبا وآسيا مجتمعة وإدخال جميع شعوبها إلى الإسلام!!!

    يا الله، ما هذا البلاء المبين؟
    سبحان الله،
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيّوم وأتوب إليه،

    اللهم أعنا على أنفسنا ولا تكلنا إليها طرفة عين
    اللهم فاستجب

     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...