1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

البيوت أذكى أم قاطنوها

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة pakitos_x1, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. pakitos_x1

    pakitos_x1 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أوت 2006
    المشاركات:
    1.590
    الإعجابات المتلقاة:
    132
      09-10-2006 17:19
    البيوت أذكى أم قاطنوها​


    [​IMG]

    تخيل أن جارتك تحاول الآن تشغيل فرن الطهي وتتحكم بدرجة حرارته، وفي الوقت نفسه تتأكد من توفر نوع من الفواكه في الثلاجة، ثم تتأكد من أن أبناءها منكبون على دروسهم ويعملون على حل واجباتهم المدرسية، وأثناء ذلك قررت إزاحة الستائر في المنزل لتتيح دخول أشعة الشمس الصحية المفيدة إلى البيت. لعل هذه الأمور سهلة وهي مما اعتدنا عليه في حياتنا اليومية، إلا أن ما قد يدهشك بأن جارتك تنجز كل هذه المهام وهي على مكتبها في مقر عملها.
    هذا ما نريدك أن تتخيله الآن، أما صانعي التقنيات فمنكبون على تحقيق تخيلاتهم السابقة، والمتمثلة بالقدرة على تنظيم وبرمجة معظم الأشياء في البيت، على مدى الثواني والأيام والأسابيع وحتى الفصول والعام بأكمله، كالقدرة على التحكم بمستويات الإضاءة، ودرجات الحرارة، وضبط كل الأجهزة المنزلية من خلال وحدة تحكم مركزية واحدة في البيت.

    يبدو أنك قد بدأت بتشكيل صورة ذهنية عن الموضوع الذي نتحدث عنه، أوستظن بأننا نتحدث عن إحدى الحلقات لمسلسل من الخيال العلمي، أو حرب النجوم أو ما شابه ذلك. ونؤكد لك بأننا نصف الآن "منزل المستقبل" وهو أقرب إليك مما تتصور، بل إنه حقيقة واقعة، حيث أصبح المنزل الذكي قاب قوسين أو أدنى، وهذا المنزل سوف يعمل بالتحكم عن بعد، وفي بلدة "هونتبرغ" في مقاطعة زوغ السويسرية، عمدة مجموعة من الشركات المختلفة، إلى إنشاء منزل أطلقت عليه "Future Life" أي الحياة المستقبلية. هذا المنزل مزود بتقنيات متطورة، تتراوح ما بين دوشات الاستحمام الذكية، التي يمكنها أن تتذكر ما تفضله أنت من حرارة الماء، وقوة تدفقها، وما بين موقد الطهي (البوتوغاز)، الذي يبادرك من تلقاء نفسه باقتراحات حول وجبة الطعام التي يمكن إعدادها، بناءً على ما يتوفر من مواد في الثلاجة، وغيرها من الأدوات المنزلية الذكية. هذا المنزل ليس من شطحات الخيال، بل تم إعداده فعلاً وقد تم تكليف عائلة دانيال شتاينر وزوجته أورسي وطفليهما بالسكن فيه، وممارسة حياتهما الأسرية بطريقة عادية، في محاولة لاستشفاف ما يخبئه المستقبل للبشرية في هذا الخصوص.

    المنطقة العربية ليست بعيدة عن هذا النوع من المنازل الذكية، بل على العكس تماماً، فقد تميزت بعض المشاريع العمرانية الحديثة في بعض دول المنطقة، بالتطور المثير، وبالكمية الكبيرة من المنازل المهيئة إلكترونياً، وبالمدن الذكية التي تتمثل بمجمعات لهذا النوع من المنازل، ويمكن على سبيل المثال أن نأخذ بعض المشاريع التي أعلن عنها في دبي، كمشروع أبراج "مرسى دبي" والذي أنشأته شركة إعمار العقارية التابعة لحكومة دبي، بالإضافة إلى عدد من المشاريع الأخرى الخاصة بها.
    في حديثنا عن المدن الذكية والتقنيات المتوفرة حالياً وعلى المدى القريب، حاورت مجلة بي سي مجازين العربية مجموعة من المدراء في الشركات العاملة بهذا المجال.



    :bravo: :bravo: :bravo:
     
  2. titooooo

    titooooo عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2006
    المشاركات:
    824
    الإعجابات المتلقاة:
    58
      09-10-2006 18:29
    وبارك الله فيك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...