1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لوركا... شاعر الثورة و الفرح

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏4 جوان 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      04-06-2008 15:51
    فيدريكو قارسيا لوركا

    شاعر الثورة و الفرح...درة اسبانيا

    [​IMG]

    ولد فيدريكو قارسيا لوركا بـ (فونتفكيروس ) في سهل غرناطة الخصيب , سنة
    1898
    ...كان ابوه مزارعا غنيا و كانت امه من اسرة مشهورة ..و تربى لوركا في

    عاءلة تضم شقيقين وشقيقتين , قضى سنوات حياته الاولى بمزرعة الأسرة.


    ولم يستطع المشي الا في الرابعة بسبب مرض شديد اصابه بعد ولادته مباشرة

    خلف نوعا من العرج الخفيف لديه.

    ولهذا النقص الجسماني تأثيره في تكوين شخصيته, فعجزه عن مشاركة

    اقرانه في اللعب زاد قوى التخيل والادراك لديه .

    ......لم تأت سنواته المبكرة بأي ثمار تستحق التنويه. فلقد علمته امه حروفه

    الأولى . كانت الحياة رضية سعيدة في مزرعة الأسرة,حيث عاش في علاقة

    وثيقة مع الريف والحياة القروية ,الغنية بالتراث الاندلسي . وهكذا كان

    باستطاعته ان يفهم الالحان الشعبية .

    انتقلت الأسرة الى غرناطة. هناك درس لوركا حتى المرحلة الجامعية التي حاول

    اتمامها في مدريد...ولكنه لم يجد انه ذا ميل اكاديمي ..فاهتماماته تقع خارج

    المنهاج الجامعي , كان يشعر بالسعادة اكثر حين يكون في المقاهي او الريف

    او بساتين غرناطة مستكشفا التراث الأندلسي القديم ومتعرفا على الغجر الذين

    قدر لهم ان يكونو من مستلهماته الفنية الرئيسية.

    كان القدر الاكبر من مطالعاته خارج كتبه المقرره , كان يقرأ الادب الكلاسيكي

    , المسرحيات الاغريقية بخاصه , شكسبير, ابسن , فكتور هيجو , ماترلنك,

    وكذلك الكلاسيكيات الاسبانيه مؤلفات من يسمون ( جيل الـ 98 ) امثال ماشادو

    , اونامونو, ازورين .

    وبدأ حبه للادب والاطلاع بحثه على التنقل هنا وهناك من غرناطه الى مدريد

    الى الجنوب الاسباني .. الى مدريد الى الولايات المتحده حيث زار نيويورك



    ليتجول في ريف فيرمونت.. ومنها ذهب الى هافانا في كوبا...

    وبعد عودته الى اسبانيا مجددا مع مجيء الجمهورية عام 1931م رأى فرصة

    الذهاب بالمسرح الى الشعب , فتقدم الى الحكومة بمشروع المسرح المتنقل ,

    يكون طلبة الجامعة ممثليه . وقد نتج عن هذا فرقة الجوسق , التي اخذت تتنقل

    بين القرى الاسبانية النائية , وكان لوركا مدير الفرقة ومخرجها , وكانت هذه

    نواة للمسرحيات التي كتبها لاحقا....

    مثل عرس الدم التي عرضها في مدريد وبيونس ايروس بالارجنتين عام 1933م

    و كذلك ( يرما ) في مدريد...وأتم الثلاثية المسرحية بـ ( بيت برنادا البا )

    التي نشرت وقدمت بعد مقتله....

    خلال هذه السنوات الخصيبة ,لم يهمل لوركا كتابة الشعر ...فقد كان بين الفينة

    والأخرى يطرح مجموعات جديدة , وعندما بوغت بموت صديقه الحميم , مصارع

    الثيران اخناثيو سانشيز ميخياس , كتب مرثيته ...احدى افضل القصائد في

    الأدب الاسباني المعاصر.

    وقد كتبها بعدة مقاطع استخدم في كل مقطع او حركة وزنا مختلفا.....

    مارأيكم بقراءة هذه القصيدة قبل اتمام الكلام عن شخص لوركا.....

    وهذه القصيدة هي نابعة من روح الحرب الاهلية الاسبانية ....التي قامت بثورة

    الجنرال الفاشي فرانكو....والتي كان من ضحاياها الاف الاسبان..ومنهم صديق

    لوركا.....ولوركا نفسه....

    مقتطفات من مرثية اخناثيو سانشيز ميخياس

    الانقذاف والموت

    في الخامسة بعد الظهر
    كانت تمام الخامسة بعد الظهر
    صبي جاء بالملاءة البيضاء
    في الخامسة بعد الظهر
    سلة كلس هيئت بعجَل
    في الخامسة بعد الظهر
    وماتبقى
    كان الموت والموت وحده
    في الخامسة بعد الظهر
    أطارت الريح القطن الطبي بعيدا
    في الخامسة بعد الظهر
    ونثر الاكسيد زجاجا ونيكلا
    في الخامسة بعد الظهر
    الان الحمامة والفهد يصطرعان
    في الخامسة بعد الظهر
    وفخذ بقرن موحش
    في الخامسة بعد الظهر
    اجراس زرنيخ ودخان
    في الخامسة بعد الظهر
    في كل ركن جماعات صامتة
    في الخامسة بعد الظهر
    والثور وحده هو المبتهج!
    في الخامسة بعد الظهر
    حين عرق الثلج
    في الخامسة بعد الظهر
    حين غمرت ساحة المصارعة باليود
    في الخامسة بعد الظهر
    وضع الموت بيوضه في الجرح


    فراشه تابوت على عجلات
    في الخامسة بعد الظهر
    رنت عظام ونايات في اذنيه
    في الخامسة بعد الظهر
    الان يخور الثور على جبهته
    في الخامسة بعد الظهر
    تقزحت الغرفة بالألم
    في الخامسة بعد الظهر
    من البعيد تأتي الغنغرينا
    في الخامسة بعد الظهر
    بوق زنبق في حقويه الأخضرين
    في الخامسة بعد الظهر
    الجراح تشتعل كالشموس


    يارعب تلك الخامسة بعد الظهر!!

    كانت الخامسة في كل الساعات
    كانت الظل للخامسة بعد الظهر!

    ******

    الدم المراق


    لا اريد ان اراه
    قل للقمر ان ياتي
    لاني لااريد ان ارى دم اخناثيو على الرمل
    لا اريد ان اراه
    القمر منفتح وسيعا
    جواد من غيم ساكن
    وساحة الحلم الربداء
    ذات شجر صفصاف في الحواجز
    لا اريد ان اراه
    فذاكرتي تشتعل
    حذر الياسمينات ببياضهن الصغير
    لا اريد ان اراه
    بقرة الزمن القديم تمرر لسانها الحزين
    على خطم يملؤه الدم المراق على الرمل
    وثيران جيسنادو
    نصفها موت
    ونصفها صخر
    تخور مثل قرنين متعبين من وطء الارض
    لا,لا اريد ان اراه!
    اخناثيو يرقى المدارج
    وكل ثقل موته على كتفيه
    كان ينشد مطلع الفجر
    ولامن مطلع فجر
    كان ينشد وقفته الجانبية الواثقة
    والحلم يطمسها
    كان ينشد جسده الجميل
    فلقي دمه المفتوح
    لاتسالني ان اراه!
    لا اريد ان اسمع الدفقة تهن بطيئة
    دفقة تضيء المدارج
    وتتدفق على قماش الكوردري والجلد
    من يصرخ بي : تقدم ؟؟؟
    لاتسالني ان اراه

    لم يغمض عينيه
    حين رأى القرنين يقتربان
    لكن الامهات الجزعات رفعن رؤوسهن
    وعبر مزارع الماشية
    تعالى نسيم من الصوات سرية
    يصيح بها رعاة الضباب الشاحب
    على ثيران السماء
    لا أمير في اشبيلية يضاهيه
    لاسيف كسيفه
    ولا قلب كقلبه
    نهرا من الاسود كانت قوته
    وتمثال رخام كان رشده
    نفحة من روما الاندلسية تكلل مفرقه
    وابتسامته كانت نرجسة فطنة وذكاء
    اي مصارع ثيران في الحلبة!
    اي ريفي في الجبل!
    كم رقيق هو مع سنبلة القمح!
    كم شديد هو مع المهماز!
    كم لطيف مع الندى!
    كم مدهش في العيد!
    كم هائل مع بانديرا في الظلام!

    لكنه الان ينام الى الابد
    وباصابع واثقة يفتح الطحلب والعشب
    زهرة جمجمته
    والان يأتي دمه مغنيا
    مغنيا عبر الجدران والمروج
    منحدرا على القرن البارد
    مترنحا بلا روح في الضباب
    متعثرا بين الاف الحوافر
    مثل لسان طويل اسود حزين
    ليكون بحيرة الم قرب ( الوادي الكبير) المكوكب
    اه ياسور اسبانيا الابيض!
    اه ياثور الحزن الابيض!
    اه يادم اخناثيو الصعب!
    اه يابلبل اوردته!
    لا, لا اريد ان اراه!
    انه ليس كأسا لاتناوله
    ولا من عصافير لتشربه
    ولامن صقيع ضوء ليبرده
    لامن اغنية ولا طوفان زنبق
    ولازجاج يكسوه بالفضة
    لا, لا أريد ان اراه.

    ******
    الجسد المكفن


    لوحة الحجر تئن عليها الاحلام
    محرومة من الامواه الدوارة
    وشجر السرو المتجمد
    الحجر كتف تحمل الزمن
    حيث اشجار الدموع والاشرطة والكواكب
    لقد رأيت منهمرات رمادية تسرع نحو المواج
    رافعة اذرعها الرقيقة المخترمة
    كي تتجنب الوقوع في قبضة الحجر المتطاول
    الذي يفكك اطرافها
    ولايشرب الدم
    لان الحجر يلم البذور والسحاب
    وعظام القبرات
    وذئاب الشفق
    لكنه لايهب صوتا, ولا بلورا
    ولا نارا
    انه يهب , حسب , حلبات مصارعة
    ومزيدا من حلبات مصارعة بلا جدران
    الان يرقد اخناثيو طيب الارومة على الحجر
    لقد انتهى كل شيء
    مالذي يحدث؟
    انظر اليه لقد غطاه الموت بكبريت شاحب
    ووضع عليه رأس (منتور) اسود
    انتهى كل شيء
    المطر يدخل في فمه
    والهواء يغادر هائجا, صدره الغائر
    والحب المعجون بدموع الثلج يتدفأ على القطعان

    ماذا يقولون؟
    صمت منتن يقيم. اننا الان مع جسد مكفن
    يتلاشى شكلا جميلا نبيلا كانت له بلابل
    ونشهده , الان مليئا بحفر غير ذات قرار.
    من يغضن الكفن.؟
    ليس حقا مايقول!
    لن يغني أحدا هنا, او ينتحب في الزاوية
    او ينخس المهماز, او يخيف الافعى
    هنا اريد عيني المستديرتين , حسب,
    لأرى هذا الجسد, دون مستقر

    هنا أريد ان ارى اولئك الرجال
    ذوي الاصوات الشديدة
    اولئك الذين يعقرون الخيل
    ويقهرون الانهار
    اولئك الرجال الذين تقعقع هياكلهم
    والذين يغنون وافواههم مليئة بالشمس والصوان


    لا اريد لوجهه ان تغطيه المناديل
    اريده ان يالف الموت الذي يحمل
    اذهب يااخناثيو
    انس الخوار الحار . نم. حلق . اهدأ.
    حتى البحر يموت!
    ******
    الروح الغائبة

    لا الثور يعرفك ولا شجرة التين ,
    لا الخيل تعرفك ولا النمل في بيتك
    الطفل لايعرفك
    والاصيل لا يعرفك
    لانك قد مت الى الابد

    ظهر لوحة الحجر لايعرفك
    ولا الساتان الاسود الذي تنكمش فيه
    ذكراك الصامتة لاتعرفك
    لانك قد مت الى الابد

    سوف يأتي الخريف
    بأبواق المحار
    واعناب الضباب
    وعناقيد التلال
    لكن لن يريد احد النظر في عينيك
    لانك قد مت الى الابد

    لانك قد مت الى الابد
    مثل كل موتى الارض
    مثل كل الموتى المنسيين في كومة كلاب غامضة
    لا احد يعرفك
    لا.


    [​IMG]




    ولوركا لم يكن موته بعيدا عن ظروف موت صديقه اخناثيو....

    فعندما قرر لوركا العودة الى غرناطه في مطلع الحرب الاهلية لم يستجب الى

    تحذيرات اصدقائه قائلا: ( لتكن مشيئة الله)

    ولم يكن يعلم انه ذاهب الى حتفه في غرناطة التي كانت بأيدي الجمهوريين

    وشبه محاصرة , نزل لوركا بيته اياما معتزلا الناس قبل ان يجتاح المتمردون

    المدينة , وظل الحي العمالي يقاوم بعض الوقت , الا ان لوركا احس بالخطر

    عندما طاف اشخاص حول منزله , فقرر الالتجاء الى بيت صديقه روزاليس الذي

    كان من عائلة برجوازيه كبيرة في غرناطةتناصر حزب فرانكو..معتقدا انه نجا,

    وما ان انتهت المقاومة حتى اقتحم افراد من فرقة الكتيبة السوداء (كانت هذه

    الفرقه تلقي الرعب في قلوب المواطنين )البيت الذي يؤويه فاستسلم لهم فورا

    دون مقاومة واقتيد الى سجن خارج المدينة وبات فيه ليلة واحدة اقتيد بعدها

    الى منطقة خارج غرناطة كان يتم فيها الاعدام رميا بالرصاص , وتلقى الجثث

    في حفرة مجاورة , ولم يعرف للشاعر قبر في اسبانيا

    وكانت هذه الجريمة التي ارتكبها الفرانكويون في الحرب الاهلية اهم الشرارت

    الاعلامية للتعاطف الانساني مع قضية الجمهوريين ضد المتمردين, ذلك ان لوركا

    لم يكن يتعاطى السياسة ولم يكن منتميا الى حزب سياسي , ولم يغفر له

    المتمردون موقفه من دكتاتورية بريمو دي ريفييرا في العشرينات عبر مسرحيته

    ماريانا بييندا التي وضعها عام1924م وكانت صرخة للحرية حسب مبادىء

    الثورة الفرنسية , اختار لها شخصية فتاة اندلسية من تاريخ 1830 م قتلها

    الملكيون بعد القبض عليها وهي تطرز علما للجمهورية وعليه حروف من ذهب :

    حرية , اخاء, عدالة.

    وكأن لوركا اختار لنفسه مصير بطلته الاندلسية شهيدة الحرية , يرثيه الشاعر

    الاسباني , انطونيو ماشادو :
    (لقد رأوه يسير بين البنادق , في الشارع الطويل, ويلوح فوق الجرد البارد

    المشعشع بالنجوم, جرد الصباح , قتلو فدريكو ساعة يطل الضوء ).
    قال لوركا ذات يوم :

    ( عندما اموت
    ادفنوني اذا شئتم
    في مهب الريح
    الذي يجرحني عن بعد
    بسيوف جد طويله ).


     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      04-06-2008 16:19
    الطفل الأخرس



    يبحث الطفل الأخرس عن صوته !

    -(انه في يدي ملك الجندب ).

    في قطيرة ماء!!


    يبحث الطفل عن صوته.

    لا اريد التكلم بالصوت
    اني اريد
    خاتما منه في خنصري.

    يبحث الطفل عن صوته
    في قطيرة ماء

    في البعيد

    كان صوت أسير
    يرتدي حلة جندب
     
    1 person likes this.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      04-06-2008 16:28
    القيثار

    مرثية القيثار تبدأ....
    هشمت اقداح خمر الفجر...
    مرثية القيثار تبدأ
    كيف تصمت؟
    ليس تصمت!
    انها تبكي رتيبا
    مثلما تبكي المياه...
    مثلما تبكي الرياح على الثلوج.
    فكيف تصمت؟
    ليس تصمت!

    انها تبكي لاشياء بعيدة
    الرمل في دفء الجنوب
    يريد كاميليا...
    بيضاء . والقيثار يندب باكيا سهما بلا هدف
    مساء دون اصباح..
    وطيرا اولا ميتا على الغصن...
    اواه ياقيثار
    ياقلبا اصابته سيوف خمسة بجراحها.

     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
هل الصّغير ولاد حمد فعلا شاعر ؟ ‏6 أفريل 2016
الأنثى و الحبال ‏26 جويلية 2016
حصار و جوع و موت ‏3 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...