فوائد الصدقة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة effenberg, بتاريخ ‏8 جوان 2008.

  1. effenberg

    effenberg عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أفريل 2008
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    171
      08-06-2008 18:02
    فوائد الصدقة
    الصدقة هي إخراج المال تقربًا إلى الله سبحانه وتعالى.
    وهي سد منيع للمتصدق
    ودافعة لعظيم البلاء والشر
    وتدفع ميتة السوء.
    فإن الصدقات لها من الفوائد والفضائل ما لا يمكن حصره، ولو لم يكن فيها إلا أنها سبب في منع الشرور،
    وصد الأذى
    وتقفل سبعين بابًا من الضرر والهلاك والفقر والمرض،
    وغير ذلك من المصائب المؤلمة والمؤذية،
    لكان ذلك كافيًا لبيان ما تشتمل عليه الصدقة من فضائل.
    يقول المصطفى r: «الصدقة تسد سبعين بابًا من السوء» فبذل الصدقة تنتج الفوائد التالية:
    1- تقديم ما يحبه الله على محبة المال.
    2- إن الصدقة برهان على إيمان صاحبها كما في الحديث «والصدقة برهان».
    3- تنمية الأخلاق الحسنة والأعمال الفاضلة الصالحة.
    4- إضعاف مادة الحسد والحقد والبغض أو قطعها كليًا.
    5- إن الصدقة دواء من الأمراض للحديث: «وداووا مرضاكم بالصدقة».
    6- الاتصاف بأوصاف الكرماء.
    7- إنها سبب لدفع البلاء وسبب لدفع جميع الأسقام.
    8- التمرن على البذل والعطاء.
    9- إنها سبب لجلب المودة لأن النفوس مجبولة على حُبِّ من أحسن إليها.
    10- الفوز بالمطلوب والنجاة من المرهوب.
    قال تعالى: ﴿وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾.
    11- إنها تدفع ميتة السوء كما في لحديث:
    «إن الصدقة تطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء».
    12- إن المتصدق يكون في ظل الله يوم القيامة
    كما في الحديث:
    «سبعة يظلهم الله في ظله، وذكر منهم: رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه».
    13- الفوز بالقرب من رحمة الله تعالى:
    ﴿إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ﴾.
    15- الوعد بالخلف للمنفق لحديث:
    «اللهم أعط منفقًا خلفًا..».
    16- إن المصَّدقين يضاعف الله لهم ثواب أعمالهم الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف
    على حيث شاء الله عز وجل قال تعالى:
    ﴿إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ﴾.
    كانت سيدتنا عائشة ـ رضي الله عنها ـ
    إذا تصدقت بدرهم وضعته في المسك أولاً قبل التصدق به. فسألها بعضهم لماذا تضعين الدراهم في المسك يا أم المؤمنين؟ فقالت لهم:
    لأنني أضعه في يد الله قبل أن أضعه في يد المسكين.
    وكانت السيدة عائشة عندما تتصدق
    فيدعو لها الفقير تدعو له بنفس الدعوة فلما سئلت:
    لماذا تدعين للفقير، قالت:
    حتى تكون دعوتي مقابل دعوته،
    وتكون الصدقة خالصة لله.
    منقول .......................
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...