* ضعف الغدة الدرقية والحمل

الموضوع في 'الاستشارات الطبية' بواسطة cortex, بتاريخ ‏8 جوان 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      08-06-2008 18:13
    * زوجتي مُصابة بضعف الغدة الدرقية وتتناول علاجا هورمونيا تعويضيا، هل يضرها الحمل؟ وهل من تأثير لذلك على الجنين؟

    . وبشكل عام، فإن علاج المرأة خلال الحمل لضعف الغدة الدرقية لا يختلف عن علاجها خارج الحمل أو حتى عن علاج الرجل. بمعنى أن علاجها بتناول حبوب هورمون الغدة الدرقية سيستمر عندما تحمل، أسوة بما كان قبل حملها.

    لكن عليها أن تُتابع، خلال حملها، لدى الطبيب المُعالج لضعف الغدة الدرقية، لأن ثمة حالات كثيرة يحصل فيها زيادة الحاجة إلى كمية أكبر من تلك الحبوب، أي قد تحتاج إلى زيادة في جرعة الدواء بنسبة قد تصل إلى 50% فوق ما كانت تأخذه قبل الحمل، أو ربما حتى ضعف كمية الدواء. وهو ما يعتمد على نتائج تحليلات الدم لمستوى هورمون الغدة الدرقية في الدم لدى الحامل. وعادة ما يُجري الطبيب هذا الفحص كل 6 أو 8 أسابيع خلال فترة الحمل للتأكد من توفير الكمية اللازمة من هورمون الغدة الدرقية لجسم الأم. وبعد الولادة تعود المرأة إلى الجرعة السابقة التي كانت تتناولها قبل الحمل، مع المتابعة الطبية لنسبة الهورمون في الدم.

    والشيء الآخر الذي على زوجتك التنبه له هو أن امتصاص الأمعاء لهورمون الغدة الدرقية قد يقل إذا ما تناولت دواء الغدة الدرقية مع حبوب الحديد التي تُنصح الحامل بها عادة، لذا عليها أن تفصل بين تناولهما بحوالي 3 ساعات.
     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...