وسائل منع الحمل.. من القديم إلى الحديث

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏8 جوان 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      08-06-2008 18:17
    لقد عرفت كيفية استبعاد احتمالية الحمل منذ القدم، واستخدمت وسائل عدة لمنع الحمل عند الإنسان والحيوانات الأليفة الداجنة. واليوم هناك وسائل متنوعة لمنع الحمل المؤقت، حتى تتم المرأة رضاعة صغيرها مثلا أو إنهاء تربيته.

    توضح الدكتورة فاطمة نور ولي، استشارية نساء وتوليد وجراحة مسالك نسائية، في قسم النساء والتوليد أن طرق منع الحمل عديدة، منها وسائل طبيعية وأخرى دوائية أو علاجية بتدخل طبي.

    * وسائل طبيعية ـ القذف الخارجي: وسيلة شائعة قديماً وحديثاً، يستخدمها الكثيرون، ويخطئ من يعتقد أنها وسيلة كافية للمنع، فهي تفشل في أكثر من 70% من الحالات.

    ـ الرضاعة الطبيعية: وسيلة ضعيفة وغير آمنة لمنع الحمل، وتخطئ المرأة التي تعتقد أن الرضاعة النظيفة، كما يقولون، كافية لمنع الحمل، فيمكن للمرأة أن تحمل أثناء الرضاعة بدون رؤية الدورة الشهرية. وفي حالة الرغبة لمنع الحمل، يجب استعمال مانع آخر مع الرضاعة للتأكد من عدم حدوث الحمل.

    - استعمال الدش (المرشاش) المهبلي: بعد الجماع مباشرة، إلا أنها، أيضا، وسيلة غير آمنة. ـ فترة الخصوبة: يقوم البعض بتجنب الجماع وقت التبويض، ويمكن معرفة ايام التبويض إما باختبار البول أو قياس درجة الحرارة أو يستخدم اسلوب العد فيها، وهي طريقة يجب تفهم الطرفين لها وموافقتهما لاتباعها.

    * استخدام العوازل ـ الواقي الذكري: وسيلة آمنة بنسبة 25% فقط أي يمكن الحمل بهذه الطريقة لفشلها بنسبة 75%.

    ـ الواقي النسوي: يوضع قبل الجماع ويزال بعده، وهو يعمل بنسبة جيدة، ولكن لا تصل نسبة منع الحمل معه إلى 100%.

    ـ القضاء على الحيوانات المنوية بالمهبل: تتم باستخدام الاسفنجة أو الحبوب المهبلية لإبادة الحيوانات المنوية بالمهبل حتى لا يتم التلقيح. وهي وسيلة غير آمنة وتفشل بنسبة عالية.

    ـ استخدام عازل مطاطي يتم ادخاله بالمهبل قبل الجماع بعد وضع كريم (دهان) يقضي على الحيوانات المنوية ومن ثم يزال بعد عدة ساعات من المهبل (6 ـ 8 ساعات).

    * أقراص الحمل أقراص منع الحمل، وهي على أنواع، منها:

    ـ اقراص محتوية على استروجين وبروجستيرون: وسيلة ممتازة، تصل نسبة فعاليتها إلى 98% اذا تم استخدامها بالطريقة الموصوفة بها. تقوم هذه التركيبة على منع التبويض الشهري. ويجب استشارة طبيب متخصص في أمراض النساء قبل استخدامها.

    ـ أقراص محتوية على هرمون البروجستيرون فقط: وسيلة فعاليتها أقل من النوع الأول في منع الحمل، ولكن يمكن استخدامها مع طريقة أخرى مثل الرضاعة الطبيعية من الثدي للأم المرضعة فيصبح تأثير الحبوب والرضاعة الطبيعية معا مرتفعا، أو أن تستخدمها المرأة بعد سن 45 سنة حيث تكون نسبة الخصوبة أقل من المعدل الطبيعي. ويجب استخدامها بمعدل حبة واحدة في نفس الموعد يومياً ومن دون توقف حتى في أيام الدورة الشهرية.

    * وسائل أخرى ـ زرع اعواد البروجستيرون: وسيلة يستخدم فيها نوع واحد من الهورمون ويتم زرعه تحت الجلد غالباً في الذراع. ويتم افراز كمية محددة من الهورمون يومياً من هذه الاعواد المزروعة.

    هناك عدة انواع، منها ما يستخدم لعام واحد وأخرى تعمل الى 5 اعوام. ومن مساوئ هذه الوسيلة حدوث صداع واضطرابات نفسية ونزف غير مرغوب به في غير ايام الدورة.

    ـ إبرة البروجستيرون: وهي تستخدم بمعدل حقنة واحدة كل 12 أسبوعا وليس كل ثلاثة أشهر.

    والوسيلتان الأخيرتان تمنعان الحمل بنفس الطريقة، وهي منع التبويض لدى النساء، وفعاليتهما أكيدة جداً اذا ما استخدمتا بطريقة صحيحة.

    ـ حلقة المهبل: وهي حلقة بلاستيكية مرنة جدا توضع بالمهبل، وتعمل عمل حبوب منع الحمل الهورموني (البروجستيرون والاستروجين معاً). ويجب استبدال الحلقة بأخرى مرة كل شهر. وهي وسيلة مريحة جدا لا تحتاج معها السيدة المستخدمة لها لأن تتذكر أخذ «الحبة» كل يوم كما هو الحال باستعمال الحبوب.

    فعالية عمل هذه الوسيلة ومساوؤها هي تماما مثل حبوب منع الحمل.

    * اللولب والربط - اللولب: عبارة عن قطعة بلاستيكية صغيرة يتم ادخالها في الرحم، تقوم بتغيير بطانة الرحم، حيث تصبح معادية للحيوانات المنوية فتعمل على منع العمل.

    * أنواع اللولب:

    > لولب غير هورموني أو نحاسي: ويمكن استخدامه لمدة تصل الى عشر سنوات من دون تغيير. ومن الأخطار الشائعة لهذا اللولب انه يؤدي الى زيادة الالتهابات المهبلية. ومن مساوئ هذا اللولب غزارة الدورة الشهرية مع تقلصات الرحم أثناءها.

    > لولب هورموني: يمكن استخدامه لمدة خمس سنوات ولا يضر بالمرأة المرضعة، ويقوم بمنع التبويض. ومن فوائده انه يقلل النزيف، ويعتبر علاجا ناجحا للواتي يعانين من غزارة الدورة الشهرية. كما يقلل من آلام الدورة الشهرية وتقلصات الرحم. و يمكن استخدامه لعلاج غزارة الدورة الشهرية الناتجة عن أورام ليفية بالرحم. كما يمكن استخدامه للنساء اللواتي يتعاطين التدخين بالذات بعد سن الخامسة والثلاثين.

    أما عن مساوئ هذا النوع من اللولب فهي: نزول دم في ايام غير الدورة الشهرية أي يكثر معه الاستحاضة لمدة 6 ـ 12 شهرا الأولى، ويمكن علاج هذه المشكلة باستشارة الطبيب ذي الخبرة للتخلص من الاستحاضة ولا داعي لازالة اللولب.

    من الاخطاء الشائعة هو اعتقاد ان اللولب الهورموني قد يسبب أوراما بالرحم، على النقيض من ذلك فهو يخلص من عقبات كثير من الأورام الحميدة بالرحم.

    - ربط قناة فالوب: الهدف من استخدام هذه الوسيلة ايقاف النسل تماما، فلا يمكن للمرأة الحمل بعد هذه العملية. وإن حصل الحمل، ويكون في حالات قليلة، فيكون حملا ضارا جدا بصحة الأم وقد يودي بحياتها.

    - ربط القنوات المنوية للرجل: المقصود من هذه الوسيلة أيضا ايقاف النسل تماما، بحيث لا يمكن للرجل انتاج حيوانات منوية بسائله ويعمل بها للحد من التناسل.

    والطريقتان الأخيرتان لا يعمل بهما إلا في حالات نادرة.

    أخيرا تنصح الدكتورة فاطمة نور بسؤال الطبيبة الحاذقة والتوصل معها الى ما هو مناسب لطبيعة حياتها وصحتها وحسب ما يتوافق مع ظروفها، والمدة المطلوبة لمنع الحمل بالنسبة للزوجين، فكل جسم له ما يناسبه وما يتوافق معه.
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. lem3alem es3ayer

    lem3alem es3ayer نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2007
    المشاركات:
    2.542
    الإعجابات المتلقاة:
    934
      08-06-2008 22:38
    :besmellah1::ahlan:فكل جسم له ما يناسبه وما يتوافق معه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...