1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

آلة عملاقة تحدث انفجارات ضخمة لكشف أسرار الكون

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Baazouzia, بتاريخ ‏13 أكتوبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. Baazouzia

    Baazouzia عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.266
    الإعجابات المتلقاة:
    1.170
      13-10-2006 21:04
    [​IMG]

    السلام عليكم

    يسعى العلماء إلى إحداث انفجارات ضخمة تحاكي الانفجار العظيم الذي يُعتقد أنه كان بداية الكون. الآلة العجيبة التي ستحدث هذه الانفجارات ستبدأ العمل العام القادم والهدف منها الإجابة عن السؤال كيف خُلقت المادة عند بدء الكون.
    [​IMG]
    في مكان ما تحت الأرض على الحدود الفرنسية السويسرية تبدأ العام القادم واحدة من أكثر التجارب طموحا في التاريخ لدراسة أسرار الكون وربما اكتشاف أبعاد جديدة. وسيقوم معجّل جسيمي ضخم حلقي الشكل يبلغ طوله 27 كيلومترا في منشأة سيرن التجريبية بالقرب من جنيف بإحداث تصادم للبروتونات بعضها ببعض بسرعات لا يمكن تصورها في محاولة لمحاكاة إحداث الانفجار العظيم بشكل مصغر. في هذا الصدد قال بريان كوكس من جامعة مانشستر أمام الاجتماع السنوي للرابطة البريطانية لتطور العلوم بأن هذه الأشعة سيكون لها نفس الطاقة الحركية لحاملة طائرات مضغوطة في حجم الصفر الموجود على عملة العشرين بنسا.



    وأضاف "سوف نصنع انفجارات عظيمة مصغرة"، مشيرا بانه لم تحدث مثل هذه القفزة في علم فيزياء الجسيمات من قبل و "سوف تقودنا الى مجال لا نفهمه حقا". وحول وصفة للآلة العجيبة قال فوكس بانها آلة مشوقة للغاية، مؤكدا بأنه سوف يتم تشغيلها العام القادم ولمدة عشر سنوات على الأقل وربما عشرين عاما وإذا سارت الأمور على ما يرام فان النتائج النهائية ستبدأ في الظهور خلال عام، وفق للعالم الفيزيائي.
    [​IMG]

    كيف خلقت المادة؟
    يتمثل الهدف الرئيسي من الآلة العملاقة هو الإجابة عن سؤال أساسي ولكن حرج بشأن كيف خلقت المادة عند بداية الكون. في هذا السياق قال كوكس "لا نعرف مما يتكون 95 في المئة من الكون"، مضيفا بأن ذلك بأن ذلك أمر محرج قليلا عندما يتعلق الأمر بشيء أساسي. "هناك مادة سوداء" موجودة في كل مكان ولكننا لا نعرف شيئا عن كنهها، حسب قوله. وتابع العالم الفيزيائي الحدث قائلا بأن يوجد إيضا شيء يسمى الطاقة السوداء وهي قضية اكبر إيضا وتشكل نحو 70 في المئة من الطاقة الموجودة في الكون "ولكن مرة أخرى لا توجد لدينا أي فكرة عنها". وإذا صحت النظريات فان الآلة ستحدث ثقوبا سوداء صغيرة تتبخر وربما تجد جسيمات تقدم دليلا على ان الأبعاد الثلاثة التي يعرفها الإنسان ليست سوى جزء صغير من الأبعاد الموجودة بالفعل. وقال كوكس "سيكون ذلك اكتشافا أكثر أهمية من الثقوب السوداء"، متكهنا في هذا السياق بأنه يمكن ان يعني الأمر ان هناك كونا جديدا على بعد ملليمتر واحد من رؤوسنا ولكنه متقاطع بزاوية قائمة مع الأبعاد الثلاثة الموجودة هنا، حسب وصفه. وأضاف لأول مرة في عشرات السنين "صنعنا آلة تفوق قدرتنا على التوقع". سوف يتم اكتشاف عمليات جديدة و" سوف نسافر حقا الى أراض مجهولة". واستبعد كوكس مخاوف من ان الدخول الى عالم المجهول وصنع ثقوب سوداء ضئيلة الحجم قد يهدد بتدمير الكوكب.

    :redface: ​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...