1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مطالبات بمنع زواج الاماراتيين المسنين بوافدات صغيرات

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cortex, بتاريخ ‏9 جوان 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      09-06-2008 22:57
    توصلت دراسة ميدانية نشرت امس الأحد إلي أن ظاهرة زواج الأطفال في اليمن أكثر انتشارا بين الفتيات القاصرات من الفتيان الذكور.
    وكشفت الدراسة الصادرة عن مركز دراسات وأبحاث النوع الاجتماعي بجامعة صنعاء أن نحو 52% من الفتيات اليمنيات تزوجن دون سن الخامسة عشرة خلال العامين الأخيرين، مقابل 7% من الذكور.
    وتصل نسبة حالات زواج الطفلات إلي 65% من حالات الزواج، منها 70% في المناطق الريفية، وفي حالات لا يتجاوز عمر الطفلة المتزوجة الثماني أو العشر سنوات.
    ويتفق الكثيرون علي ضوء ما توصلت إليه الدراسة علي أن هذه الظاهرة هي الآن أقل انتشارا من السابق. ومع ذلك فان الأرقام المرصودة حديثا تبين أن المشكلة لا زالت مستمرة وراسخة خاصة في الأرياف. وغالبا ما يتخذ قرار الزواج الآباء وكبار السن، وهم الذين يحددون الزوجة للابن والزوج للبنت دون أعطاء طرفي الزواج، وخاصة البنت، حق الاعتراض أو الاختيار. وكشفت الدراسة عن فجوة عُمرية كبيرة بين الزوجين، وأن أغلبية من استطلعت آراؤهم في الفئة العمرية أقل من 18 سنة رأت أن سن الزواج الأنسب للفتاه هو بين 15 إلي 16 سنة، وللفتيان بعد حصولهم علي العمل أو توفير المهر.
    وحسب الدراسة تتضافر عدة أسباب وعوامل اجتماعية وثقافية واقتصادية للوقوف خلف ظاهرة زواج الأطفال في اليمن، من أهمها القيم الاجتماعية التي تنظر إلي الزواج المبكر باعتباره صيانة من الانحراف. ويعتقد الكثير من أولياء الأمور، حسب الدراسة، أن زواج البنت وهي صغيرة ضمان للحفاظ علي شرفها وشرف العائلة، وان زواج الصبيان بعد بلوغهم مباشرة يحميهم من الانحراف وممارسة الفاحشة . ويلعب الفقر دورا رئيسيا في انتشار الظاهرة، فهو يجبر الكثير من الأسر علي تزويج بناتها مبكرا للتخفيف من العبء المالي الذي يفرضه وجودهن علي أسرة الأب. وبسبب الزواج والحمل المبكرين تحتل اليمن رأس القائمة في معدلات الدول الأكثر عرضة لظاهرة وفيات الأمهات، والتي تقدر بـ خمسة آلاف حالة وفاة في العام الواحد.
    وينتشر زواج الفتيات في اليمن في فصل الصيف، مع وصول السياح الخليجيين، وخاصة السعوديين الذين يقدمون علي ما يسمي بـ الزواج السياحي حيث يزوج آباء يمنيون بناتهم لرجال كبار بالسن يقدمون مهرا كبيرا، وينتهي هذا الزواج بانتهاء الموسم السياحي.
    وناقش مجلس الشوري السعودي الأحد تقريرا رفعته لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في المجلس حول مأساة مئات الأطفال السعوديين من ضحايا الزواج غير النظامي المؤقت في الخارج من أم غير سعودية.
    وقال رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس الشوري د. طلال بكري، إن عدد الأطفال السعوديين في الخارج يتراوح بين 800 إلي 900 طفل سعودي من أم غير سعودية، نتيجة الزواج غير النظامي المؤقت، بحسب تقرير نشرته صحيفة الوطن السعودية امس الأحد.
    وقال بكري: إن هذا الموضوع يخص السعوديين الذين يذهبون للخارج ويتزوجون بصورة غير نظامية، ويخلفون أبناء ويتركونهم هناك دون السؤال عنهم، مما يجعل هؤلاء الأبناء يعيشون حياة بائسة، ويذهبون لأماكن مشبوهة مسيئة لسمعة السعودية.
    وأشار بكري إلي أن الزواج النظامي الذي يتم بإذن من السلطات السعودية لا توجد فيه إشكالات كثيرة. وأوضح أن الأنظمة تقيد الزواج السعودي من الخارج فيسلك طرقا ملتوية لا تحمد عقباها.
    وفي الامارات طالب اعضاء في المجلس الاستشاري بامارة الشارقة بوضع تشريعات لمنع زواج الاماراتيين المسنين من شابات صغيرات اجنبيات لوضع حد لتداعيات مثل هذا الزواج علي المجتمع والأسرة ومنع الزواج العرفي الذي انتشر في الآونة الاخيرة، وتستهدف من ورائه العديد من الفتيات الاجنبيات الحصول علي الجنسية الاماراتية. ويجرم القانون في دولة الامارات العربية المتحدة الزواج العرفي وتصل عقوبة فاعله الحبس لمدة شهر للمواطن ونفس العقوبة للمقيم مع التسفير من البلاد.
    وذكر تقرير نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية امس ان اعضاء المجلس الاستشاري طرحوا حزمة من القضايا تتقدمها ضرورة وضع تشريعات لمنع زواج الاماراتيين المسنين من شابات صغيرات اجنبيات. وكانت مؤسسات الرعاية الاجتماعية حذرت من ارتفاع نسب الاحداث من آباء مواطنين مسنين متزوجين من وافدات صغيرات في العمر يبحثن عن المال والحصول علي الجنسية.. وان نسبة 60 بالمائة من الاحداث الذين يتم استقبالهم في وحدة الرعاية الخاصة هم من آباء مواطنين مسنين متزوجين من آسيويات صغيرات في السن.
    وكانت دراسة عن الزواج من اجنبيات في دولة الامارات بينت ما تؤدي اليه هذه الظاهرة من تفشي الطلاق حيث ذكرت ان 79 بالمئة من الازواج المواطنين الذين طلقوا زوجاتهم المواطنات تزوجوا بأجنبيات.. وكشفت عن ان 62 بالمئة من المتزوجين من اجنبيات سبق لهم الزواج.. ولفتت الي الآثار السلبية التي تترتب علي الأسرة والمجتمع نتيجة الزواج من اجنبيات.
     
  2. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      10-06-2008 02:10
    1- كلمة "زواج الأطفال" هي كلمة يريد بها هذا المقال استدراجنا لاتخاذ موقف معاد من الزواج المبكر.و هذا الاستعمال لا يجوز لأنه غير صادق في توجهاته فالكاتب يقر ببلوغ المتزوجين بما يعني أن كلمة "أطفال" في غير محلها.
    2- و انظر الى الأحصائيات في الغرب التي تشير الى العلاقات خارج اطار الزواج بين المراهقين و نسبة الأطفال الغير الشرعيين بها. أليس الزواج المبكر أفضل؟! ليت لهم زواجا مبكرا و عائلات تقف في وجه الانحراف فما نراه من انحراف بين المراهقين اليوم هو شيء يندى له الجبين.فلو أن العائلات حرصت على تزويج أبناءها و قدمت لهم الدعم المادي و المعنوي حتى يصبحوا قادرين على تحمل المسؤوليات لكان أفضل.
    الزواج المتأخر سببه الفقر كذلك لماذا لا تتم الاشارة الى ذلك
    السبب ليس هذا في حقيقته و انما يعود أساسا الى انعدام التوعية الصحية و غياب المرافق الطبية في اليمن.
    3- مشكلة زواج المسنين الخليجيين من الأجنبيات هي وليدة فقر الأجنبيات و استغلال هؤلاء الخليجيين .و الأدهى و الأمر أن هؤلاء يتمتعون بقوانين وطنية تحرم الزوجة و الأبناء من حقوق المواطنة و الاقامة مع الزوج في وطنه.و لا تتمتع الزوجة الأجنبية في حال طلاقها من حقها في النفقة كما يتم حرمانها و حرمان أطفالها من حق الوراثة في حال توفي الزوج
    أظن أن العكس صحيح فسوء السمعة لحقهم من أجل سلبهم لحريات الآخرين و ليس لسوء أبناءهم من الأجنبيات.
    و العنصرية التي عليها يعيش هؤلاء هي في أفضل أحوالها أسوء من عنصرية الأوروبيين مع الأجانب.ففي حين يحصل كل الأزواج الأجانب و أبناءهم في أوروبا على كل الحقوق الطبيعية لأي مواطن.تبقى هذه القوانين العربية رمزا لعنهجية و تخلف البلدان العربية في مجال حقوق الانسان
     
    1 person likes this.
  3. adel1

    adel1 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏1 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    496
    الإعجابات المتلقاة:
    42
      10-06-2008 02:56
    يخي هذا المسن مايحشمش من روحو يتزوج ببنت بنت بنتو. و الله عيب عليهم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...