وصــآيــآ خـــآلدة... من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة 7anene*, بتاريخ ‏17 جوان 2008.

  1. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 00:03
    [​IMG]

    المقـدّمة

    الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمينَ ،
    وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أَشْرَفِ المُرْسَلِينَ ،
    وَعَلَى آَلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم ،
    وَبَعْدُ : قَرَأْتُ فِي كُتُبِ الْحَدِيثِ بَعْضَ الْوَصَايَا الْوَارِدَةِ
    عَنِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    لِبَعْضِ أَصْحَابِهِ رِضْوَانُ اللهِ تَعَالى عَلَيْهِمْ ،
    فَأَحْبَبْتُ جَمْعَ بَعْضٍ مِنْهَا فِي سِفْرٍ صَغِيرٍ ،
    فَاخْتَرْتُ مِنْهَا 10 وَصِيَّةً مُسْتَعِيناً بِكُتُبِ
    « صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ » لِلإِمَامِ الْبُخَارِيِّ ،
    وَ « صَحِيحِ مُسْلِمٍ » لِلإِمَامِ مُسْلِم ،
    وَ « سُنَنُ أَبِي دَاوُدَ » لِلإِمَامِ أَبِي دَاوُدَ ،
    وَ « التَّرْغِيبِ وَالتَّرْهِيبِ » لِلحافِظِ المُنذِرِيِّ ،
    وَ « رِيَاضِ الصَّالِحِينَ » لِلإِمَامِ النَّوَوِيِّ ،
    وَ « كِتَابِ التَّاجِ الْجَامِعِ للأُصُولِ » للشَّيخ مَنصور عَلي ناصف ،
    وَ « تَيْسِيرِِ الْوُصُولِ » لابن الرَّبيْعِ الشَّيبانيِّ .

    وَهذِهِ الْوَصَايَا الشَّرِيفَةُ وَإِنْ كَانَتْ مُوَجَهَةً إِلى بَعْضِ الصَّحَابَةِ ،
    إِلَّا أَنَّهَا تَشْمَلُ كُلَّ المُسْلِمِينَ ، وَاللهُ أَسْأَلُ أَنْ يَجْعَلَ عَمَلَنَا كُلَّهُ صَالِحَاً مُتَقَبَّلاً ،
    وَيَجْعَلَهُ خَالِصَاً لِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ ،
    وَأَنْ يَنْفَعَنَا بِمَا جَاءَ فِي هذِهِ الْوَصَايَا ،
    وَيَرزُقَنَا العَمَل بِهَا ،
    وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آَلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّّمَ .







    الوَصِيَّةُ الأُولى
    فَضْلُ « لا إِلهَ إِلا اللهُ »
    عَنْ أَبِي هُرَيرَةَ رَضِيَ اللهُ عنهُ قَالَ :
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ أَسْعَدُ النَّاسِ بِشَفَاعَتِكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ :
    « لَقَدْ ظَنَنْتُ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ أَنْ لا يَسْأَلَني عَنْ هذَا
    الْحَدِيِثِ أَحَدٌ أَوَّلَ مِنْكَ لِما رَأَيْتُ مِنْ حِرْصِكَ عَلَى الْحَدِيثِ :

    أَسْعَدُ النَّاسِ بِشَفَاعَتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَنْ قَالَ :
    لا إِلهَ إِلاَّ اللهُ خَالِصَاً مِنْ قَلْبِهِ أَوْ نَفْسِهِ » .

    أخرجه البخاري
    وَعَنْ عبادةَ بن الصَّامِت رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَمَ قَالَ :
    « مَنْ شَهِدَ أَنْ لا إِلهَ إِلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ
    وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنَّ عِيسَى عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ
    وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلى مَرْيَمَ وَروحٌ مِنْهُ ،
    وَالْجَنَّةَ حَقٌّ ، وَالنَّارَ حَقٌّ ،
    أَدْخَلَهُ اللهُ الْجَنَّة عَلى مَا كَانَ عَلَيْهِ مِنَ الْعَمَلِ » .

    أخرجه الشيخان والترمذي
    وزادَ جنادة :
    « مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةِ أَيُّهَا شَاءَ » .

    أخرجه البخاري واللفظ له ومسلم
    وفي أُخرى لمسلم :
    « مَنْ شَهِدَ أَنْ لا إِلهَ إِلا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ
    حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِ النَّارَ »









    الْوَصِيَّةُ الثَّانيَةُ

    « وَصِيَّةٌ عَامَّةٌ في التَّوْحِيدِ »

    عن ابن عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    كُنْتُ خَلْفَ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ يَوْماً فَقَالَ :

    « يَا غُلامُ إِنِّيِ أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ :
    إِحْفَظِ اللهَ يَحْفَظْكَ ، اِحْفَظِ اللهَ تَجِدْهُ تجَاهَكَ ،
    وَإِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلِ اللهَ ،
    وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللهِ،
    وَاعْلَمْ أَنَّ الأُمَّةَ لَوِ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ
    لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللهُ لَكَ ،
    وَلَوِ اِجْتَمَعُوا عَلى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ
    لَمْ يَضُرُّوكَ إِلا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللهُ عَلَيْكَ ،
    رُفِعَتِ الأَقْلامُ وَجَفَّتِ الصُّحُفُ » .

    أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح

    وَفي روايةِ غيرِ الترمذي :
    « اِحْفَظِ اللهَ تَجِدْهُ أَمَامَكَ ،
    تَعَرَّفْ إِلى اللهِ في الرَّخَاءِ يَعْرِفْكَ في الشِّدَّةِ ،
    وَاْعلَمْ أَنَّ مَا أَخْطَأَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَكَ ،
    وَمَا أَصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ ،
    وَاعْلَمْ أَنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ ،
    وَأَنَّ الْفَرَجَ مَعَ الْكَرْبِ ،
    وَأَنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً » .












    الْوَصِيَّةُ الثَّالِثَةُ

    « فَضْلُ طَلَبِ الْعِلْمِ »

    عن قبيصةَ بنِ المُخَارق رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
    « يَا قبيصةُ مَا جَاءَ بِكَ ؟ قُلْتُ :
    كَبِرَتْ سِنِّي ، وَرَقَّ عَظْمِي فَأَتَيْتُكَ لِتُعَلِّمَنِي مَا يَنْفَعَنِي اللهُ تَعَالى بِهِ ِ،
    فَقَالَ :
    « يَا قبيصَةُ مَا مَرَرْتَ بِحَجَرٍ وَلا شَجَرٍ وَلا مَدَرٍ إِلا اِسْتَغْفَرَ لَكَ ،
    يَا قبيصةُ إِذَا صَلَّيْتَ الصُّبْحَ فَقٌلْ ثَلاثاً :
    سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدِهِ ،
    تُعَافَ مِنْ الْعَمي وَالْجُذَامِ وَالْفَلَجِ ،
    يَا قبيصَةُ قُلْ ،
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِمَّا عِنْدَكَ وَأَفِضْ عَليَّ مِنْ فَضْلِكَ ،
    وَانْشُرْ عَليَّ مِنْ رَحْمَتِكَ ، وَأَنْزِلْ عَليَّ مِنْ بَرَكَاتِكَ » .


    أخرجه الإمام أحمد

    هذِهِ الوصِيَّةُ الشَّرِيفَةُ تَدُلُّ عَلى شَرَفِ طَلَبِ الْعِلْمِ .


    وَجَاءَ في حَدِيثِ أَبي الدَّرداءِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « مَنْ سَلَكَ طَرِيقاً يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْماً سَهَّلَ اللهُ لَهُ طَرِيقاً إِلى الْجَنَّةِ ،
    وَإِنَّ المَلائِكَةَ لَتَضَعُ أَََجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضاً بِمَا يَصْنَعُ ،
    وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَواتِ وَمَنْ في الأَرْضِ
    حَتَّى الْحِيتَانِ فِي المَاءِ ،
    وَفَضْلُ الْعَالِمِ عَلى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ
    وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَئَةُ الأَنْبِيَاءِ ،
    وَإِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثٌوا دِينَاراً وَلا دِرْهَماً وَإِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ ،
    فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍ وَافِرٍ » .

    أخرجه أبو داوود والترمذي وابن ماجه وابن حبان
    في صحيحه والبيهقي .

    وَعَنْ صفْوَانَ بن عسال المُرَادِي رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ في المَسْجِدِ
    مُتَّكِيءٌ عَلى بُرْدٍ لِهُ أَحْمَرَ ، فَقُلْتُ لَهُ ،
    يَا رَسُولَ اللهِ إِنِّي جِئْتُ أَطْلُبُ الْعِلْمَ ، فَقَالَ :
    « مَرْحَباً بِطَالِبِ الْعِلْمِ ،
    إِنَّ طَالِبَ الْعِلْمِ تَحٌفُّهُ المَلائِكَةُ بِأَجْنِحَتِهَا ،
    ثٌمَّ يَرْكَبُ بَعْضُهُمْ بَعْضاً حَتَّى يَبْلٌغٌوا
    السَّمَاءَ الدُّنْيَا مِنْ مَحَبَّتِهِمْ لِما يَطْلُبُ » .

    أخرجه أحمد والطبراني بإسناد جيد

    واللفظ له وابن حبان في صحيحه

    والحاكم وقال صحيح الإسناد














    الْوَصِيَّةُ الرَّابِعَةُ

    « إِغَاثَةُ المَلْهُوفِ »

    عَنْ ابنِ عُمرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

    « المُسْلِمُ أَخُو المُسْلِمِ ، لا يَظْلِمُهُ وَلا يَسْلِمُهُ .
    مَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللهُ فِي حَاجَتِهِ ،
    وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللهُ عَنْهُ بِهَا كُرْبَةً
    مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ،
    وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمَاً سَتَرَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ » .

    متفق عليه

    وَعَنْ أَبِي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَنِ النَّبِيَّ صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا
    نَفَّسَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ،
    وَمَنْ يَسَّرَ عَلى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ ،
    وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمَاً سَتَرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ،
    وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ ،
    وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقَاً يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمَاً
    سَهَّلَ اللهُ لَهُ بِهِ طَرِيقَاً إِلى الْجَنَّةِ ،
    وَمَا اِجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللهِ
    تَعَالى يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ
    وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلاَّ نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ
    وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفًَّتْهُمُ المَلائِكَةُ ،
    وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ ،
    وَمَنْ بَطَأَ بِهِ عَمَلُهُ ،
    لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ » .


    أخرجه مسلم










    الْوَصِيَّةُ الخامسة

    « فَضْلُ السُّجُودِ للهِ تَعَالى»

    عَنْ معدان بنِ أَبي طلحةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ ،
    لَقِيتُ ثَوْبَانَ مَوْلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ ،
    فَقُلْتُ : أَخْبِرْنِي بِعَمَلٍ أَعْمَلُهُ يُدْخِلُنِي اللهُ بِهِ الْجَنَّةَ ،
    أَوْ قَالَ قُلْتُ :
    بِأَحَبِّ الأَعْمَالِ إِلى اللهِ فَسَكَتَ ،
    ثُمَّ سَأَلْتُهُ فَسَكَتَ ،
    ثُمَّ سَأَلْتُهُ الثَّالِثَةَ فَقَالَ :
    سَأَلْتُ عَنْ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
    « عَلَيْكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ ،
    فَإِنَّكَ لا تَسْجُدُ للهِ سَجْدَةً إِلاَّ رَفَعَكَ اللهُ بِهَا دَرَجَةً ،
    وَحَطَّ عَنْكَ بِهَا خَطِيئَةً » .

    أخرجه مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه

    وَعَنْ عبادةَ بنِ الصَّامِتِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّهُ سَمِعَ النَِّبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْجُدُ للهِ سَجْدَةً إِلاَّ كَتَبَ اللهُ لَهُ بِهَا حَسَنَةً .
    وَمَحَا عَنْهُ بِهَا سَيِّئَةً ،
    وَرَفَعَ لَهُ بِهَا دَرَجَةً ،
    فَاسْتَكْثِرُوا مِنَ السُّجُودِ » .

    أخرجه ابن ماجه بإسناد صحيح


    وَعَنْ حُذَيْفَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « مَا مِنْ حَالَةٍ يَكُونُ الْعَبْدُ عَلَيْهَا أَحَبَّ إِلى اللهِ
    مِنْ أَنْ يَرَاهُ سَاجِدَاً يُعَفِّرُ (1) وَجْهِهُ فِي التُّرَابِ » .

    أخرجه الطبراني في الأوسط

    (1) يعفر وجهه في التراب كناية
    عن الخضوع لله تعالى وتمام الذل له.










    الْوَصِيَّةُ السَّادِسَةُ

    « فَضْلُ الصَّدَقَةِ »

    عَنْ كَعبِ بْنِ عُجرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « يَا كَعْبُ بْنِ عجرةَ إِنَّهُ لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ لَحْمٌ وَلاَ دَمٌ نَبَتَا عَلَى سُحْتٍ ،
    النَّارُ أَوْلى بِهِ ، يَا كَعْبُ بن عَجرةَ النَّاسُ غَادِيَانِ ،
    فَغَادٍ في فَكَاكِ نَفْسِهِ فَمُعْتِقُهَا ، وَغَادٍ فَمُوثِقُهَا ،
    يَا كَعْبُ بن عجرةَ ، الصَّلاةُ قُرْبَانٌ ،
    وَالصَّوْمُ جُنَّةٌ ،
    وَالصَّدَقَةُ تُطْفِيءُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يَذْهَبُ الْجَلِيدُ عَلى الصَّفَا » .

    أخرجه ابن حبان في صحيحه

    وَعَنْ مُعُاذٍ بنٍ جبلٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    كُنْتُ مَعَ النَِّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ ،
    فَذَكَرَ الْحَدِيثَ إِلى أَنْ قَالَ فِيهِ ،
    ثُمَ قَالَ _ يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ _ :
    « أَلا أَدُلُّكَ عَلَى أَبْوَابِ الْخَيْرِ ؟ »
    قُلْتُ بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ « الصَّوْمُ جُنَّةٌ ،
    وَالصَّدَقَةُ تُطْفِيءُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِيءُ المَاءُ النَّارَ » .

    أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح

    رَوَى الطَّبرانيُّ في الْكَبِيرِ وَالْبيهقيُّ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    « إِنَّ الصَّدَقَةَ لَتُطْفِيءُ عَنْ أَهْلِهَا حَرَ الْقُبُورِ ،
    وَإِنَّمَا يَسْتَظِلُّ المُؤْمِنُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ في ظِلِّ صَدَقَتِهِ » .

    أخرجه الطبراني في الكبير والبيهقي عن عقبة بن عامر

    وَعَنْ ميمُونَةَ بِنتِ سَعْدٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّهَا قَالَتْ :
    يَا رَسُولَ اللهِ أَفْتِنَا عَنْ الصَّدَقَةِ فَقَالَ :
    « إِنَّهَا حِجَابٌ مِنِ النَّارِ لِمَنْ اِحْتَسَبَهَا يَبْتَغِي بِهَا وَجْهَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ » .

    أخرجه الطبراني








    الْوَصِيَّةُ السَّابِعَةُ

    « فضل ركعتي الضُّحى وصيام ثلاثة أيَّام من كلِّ شهرٍ »

    عَنْ أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    « أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    بِصِيَامِ ثَلاثَةَ أَيَامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ،
    وَرَكْعَتَي الضُّحَى ،
    وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَرْقُدَ » .

    أخرجه الخمسة

    وَلَفْظُهُ عِنْدَ ابنِ خزيمة :

    أَوْصَاني خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ بِثَلاثٍ لَسْتُ بِتَارِكِهِنَّ :
    « أَنْ لا أَنَامَ إَلاَّ عَلَى وَتْرٍ ،
    وَأَنْ لا أَدَعَ رَكْعَتَيِ الضُّحَى ،
    فَإِنَّهَا صَلاةُ الأَوَابِينَ ، وَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنُ كُلِّ شَهْرٍ » .

    وَعَنْ عَبدِ اللهِ بنِ عمرو بنِ الْعَاص رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « صَوْمُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ صَوْمُ الدَّهْرِ كُلِّهِ » .

    أخرجه البخاري ومسلم

    وَعَنْ أَبي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « يُصْبِحُ عَلَى كُلِّ سُلاَمَى (1) مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ :
    فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ ،
    وَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ ،
    وَكُلُّ تَهلِيلَةٍ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ ،
    وَأَمْرٌ بِالمعْرُوفِ صَدَقَةٌ ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ ،
    وَيُجْزِيءُ عَنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضُّحَى » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ أَبي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ صَامَ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ فَذَلِكَ صِيَامُ الدَّهْرِ »
    فَأَنْزَلَ اللهُ تُصْدِيقَ ذَلِكَ في كِتَابِهِ الْكَرِيمِ :
    « مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا » ، الْيَوْمُ بِعَشَرَةِ أَيّامٍ .

    أخرجه أحمد والترمذي واللفظ له وقال حديث حسن ،
    والنسائي وابن ماجه وابن خزيمة

    وَعَنْ عَبدِ اللهِ بنِ عمرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصِّيَامِ فَقَالَ ،
    « عَلَيْكَ بِالْبِيضِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ » .

    أخرجه الطبراني في الأوسط ورواته ثقات

    وَعَنْ جريرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « صِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ صِيَامُ الدَّهْرِ ،
    أَيَّامُ الْبِيضِ صَبِيحَةَ ثَلاثَ عَشَرَةَ وَأَرْبَعَ عَشَرَةَ وَخَمْسَ عشَرَةَ » .

    أخرجه النسائي بإسناد جيد والبيهقي









    الْوَصِيَّةُ الثَّامِنَةُ

    « صَلاةُ التَّسْبِيحِ »

    عَنْ عكرمة عَنْ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ للعبَّاسِ ابنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ :
    « يَا عبَّاسُ يَا عَمَّاهُ ! أَلا أُعْطيكَ ،
    أَلا أَمْنَحُكَ ، أَلا أَحْبُوكَ ، أَلا أَفْعَلُ بِكَ عَشْرَ خِصَالٍ ؟
    إِذَا أَنْتَ فَعَلْتَ ذَلِكَ غَفَرَ اللهُ لَكَ ذَنْبَكَ :
    أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ ، قَدِيمَهُ وَ حَديِثَهُ خَطَأَهُ وَعَمْدَهُ ،
    صَغِيرَهُ وَكَبِيَرهُ ، سِرَّهُ وَعَلانِيَتَهُ ، عَشْرَ خِصَالٍ :
    أَنْ تُصَلِّيَ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ تَقْرَأُ في كُلِّ رَكْعَةٍ فَاتِحَةَ الْكِتَابِ وَسُورَةً ،
    فَإِذَا فَرَغْتَ مِنَ الْقِرَاءَةِ في أَوَّلِ رَكْعَةٍ فَقُلْ وَأَنْتَ قَائِمٌ :
    سُبْحَانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا إِلهً إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ خَمْسَ عَشَرَةَ مَرَّةً ،
    ثُمَّ تَرْكَعُ فَتَقُولُهَا وَأَنْتَ رَاكِعٌ عَشَراً ،
    ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ مِنَ الرُّكُوعِ فَتَقُولُهَا عَشْراً ،
    ثُّمَ تَهْوِي سَاجِدَاً فَتَقُولُهَا وَأَنْتَ سَاجِدٌ عَشْراً ،
    ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ مِنَ السُّجُودِ فَتَقُولُهَا عَشْراً ،
    ثُمَّ تَسْجُدُ وَتُقُولُهَا عَشْراً ، ثُمَّ تَرْفَعُ رَأْسَكَ فَتَقُولُهَا عَشْراً ،
    فَذلِكَ خَمْسٌ وَسَبْعُونَ في كُلِّ رَكْعَةٍ ،
    تَفْعَلُ ذلِكَ في أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ ،
    إِنْ اسْتَطَعْتَ أَنْ تُصَلِّيَهَا في كُلِّ يَوْمٍ مَرَّةً فَافْعَلْ ،
    فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَفِي كُلِّ جُمُعَةٍ مَرَّةً ،
    فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ شَهْرٍ مَرَّةً ،
    فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي كُلِّ سَنَةٍ مَرَّةً ،
    فَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَفِي عُمُرِكَ مَرَّةً (1) » .



    أخرجه أبو داوود وابن ماجه وابن خزيمة في صحيح









    الْوَصِيَّةُ التَّاسِعَةُ


    « سَلُوا اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ »

    وَعَنْ أَبي الْفضلِ الْعَبََّاسِ بنِ عبد المُطَّلب رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ ، عَلِّمْني شَيْئاً أَسْأَلَهُ اللهَ تَعَالى ،
    قَالَ :
    « سَلُوا اللهَ الْعَافِيَةَ » فَمَكَثْتُ أَيَّاماً ،
    ثُمَّ جِئْتُ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ عَلِّمْني شَيْئاً أَسْأَلَهُ اللهَ تَعَالى ،
    قَالَ لِي : « يَا عَبَّاسُ يَا عَمَّ رَسُولِ اللهِ ،
    سَلُوا اللهَ الْعَافِيَةَ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ » .

    أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح

    ونذكُرُ هُنا بَعْضَ الأَدْعِيةِ المَأْثُورَةِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    وَالَّتي كَانَ يُعَلِّمُهَا أَصْحَابَهُ رِضْوَانُ اللهِ عَلَيْهِمْ .

    عَنْ ابنِ عمرَ رَضِي اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَلَّمَا كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    يَقُومُ مِنْ مَجْلِسٍ حَتَّى يَدْعُوَ بِهَؤُلاءِ الدَّعَوَاتِ لأَصْحَابِهِ :
    « اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ
    وَمِنَ الْيَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا
    اللَّهُمَّ مَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا ،
    وَاجْعَلْهُ الْوَارِثَ مِنَّا ، َواجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلى مَنْ ظَلَمَنَا ،
    وَانْصُرْنَا عَلى مَنْ عَادَانَا وَلا تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنَا ،
    وِلا تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لا يَرْحَمُنَا » .

    أخرجه الترمذي وقال حديث حسن


    وَعَنْ أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَسْتَجِيْبَ اللهُ تَعَالى لَهُ عِنْدَ الشَّدَائِدِ وَالْكُرَبِ
    فَلْيُكْثِرِ الدُّعَاءَ في الرَّخَاءِ » .

    أخرجه الترمذي وقال حديث حسن

    وَعَنْ ابنِ مسعودٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    كَانَ يَقُولُ :
    « اللَّهُمَّ إِنَّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى وَالتُّقَى الْعَفَافَ وَالْغِنَى » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ طارق بنِ أشيمَ الأَشجعيِّ الصَّحابيّ
    رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    كَانَ الرَّجُلُ إِذَا أَسْلَمَ عَلَّمَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ الصَّلاةَ
    ثُمَّ أَمَرَهُ أَنْ يَدْعُوَ بِهَذِهِ الْكَلِمَاتِ :
    « اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي » .

    وَفي رِوَايَةِ أُخرى لمسلم عن طارق :
    أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ أَتَاهُ رَجُلٌ فَقَالَ :
    يَا رَسُولَ اللهِ ، كَيْفَ أَقُولُ حِينَ أَسْأَلُ رَبِّي ؟
    قَالَ « قُلْ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَارْحَمْنِي ، وَعَافِني ،
    وَارْزُقْنِي ،
    فَإِنَّ هَؤُلاءِ تَجْمَعُ لَكَ دَنْيَاكَ وَآخِرَتَكَ » .

    وَعَنْ أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى ا للهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِيني الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي ،
    وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الًَّتي فِيهَا مَعَاشِي ،
    وَأَصْلِحْ لي آخِرَتِي الَّتي فِيهَا مَعَادِي ،
    وَاجْعَلِ الْحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ ،
    وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِنْ كُلِّ شَرٍّ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ أَبي أُمامةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    دَعَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ بِدُعَاءٍ كَثِيرٍ لَمْ نَحْفَظْ مِنْهُ شَيْئَاً ،
    فَقُلْنََا : يَا رَسوُلَ اللهِ دَعَوتَ بِدُعَاءٍ كَثِيرٍ لَمْ نَحْفَظْ مِنْهُ شَيْئَاً ،
    فَقَالَ : « أَلا أَدُلُّكُمْ مَا يَجْمَعُ ذلِكَ كُلُّهُ ؟ تَقُولُ :
    اللَّهُمَّ أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ مِنْهُ نَبِيُّكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ ،
    وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا اسْتَعَاذَكَ مِنْهُ نَبِيُّكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    وَأَنْتَ المُسْتَعَانُ وَعَلَيْكَ الْبَلاغُ ،
    وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ » .

    أخرجه الترمذي وقال حديث حسن









    الْوَصِيَّةُ الْعَاشِرَةُ

    « فَضْلُ الصِّيَامِ »

    عَنْ أَبِي أمامةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ مُرْنِي بِعَمَلٍ قَالَ :
    « عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ ، فَإِنَّهُ لا عِدْلَ لَهُ » ،
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ مُرْنِي بِعَمَلٍ قال :
    « عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لا عِدْلَ لَهُ » ،
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ مُرْنِي بِعَمَلٍ قال :
    « عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهُ » .

    أخرجه النسائي وابن خزيمة في صحيحه


    وَفي روايةٍ للنسائي قَالَ :
    أَتَيْتُ رَسُولَ ا للهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ مُرْنِي بِأَمْرٍ يَنْفَعُني اللهُ بِهِ :
    قَالَ : « عَلَيْكَ بِالصَّيَامِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهُ » .

    أخرجه ابن حبان في صحيحه _ في حديث

    قَالَ : قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ دُلَّنِي عَلى عَمَلٍ أَدْخُلُ بِهِ الْجَنَّةَ ؟
    قَالَ : « عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لا مِثْلَ لَهُ » ،
    قَالَ : فَكَانَ أَبُو أُمامَةَ لا يُرَى في بَيْتِهِ الدُّخَانُ نهاراً إِلَّا
    إِذَا نَزَلَ بهمْ ضَيْفٌ .

    وَعلينا أَنْ نَتَدَبَّرَ الْحَديثَ الآتِي :

    عَنْ أَبي سعيدٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « مَا مَنْ عَبْدٍ يَصُومُ يَوْماً في سَبِيلِ اللهِ تَعَالى
    إِلَّا بَاعَدَ اللهُ بِذلِكَ الْيَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفاً » .

    أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي










     
    16 شخص معجب بهذا.
  2. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 21:27
    بسم الله الرحمان الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد
    وعلى أله و صحبه و من تبعه الى يوم الدين



    أخوتي الكرام لقد قمت بوضع 10 وصايا من وصايا الرسول صلى الله عليه و سلم
    و الأن أقدم اليكم 45 وصية
    ليكون مجموعها 55 وصية




    الْوَصِيَّةُ الْحَادِيةَ عَشَرَةَ

    « فَضْلُ التَّوْبَةِ إِلى اللهِ »

    وَعَنْ الأَغرِّ بنِ يسارٍ المُزَنِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « يَا أَيُهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلى اللهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ ،
    فَإِنِّي أَتُوبُ في الْيَوْمِ مَائَةَ مَرَّةٍ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ أَبي هُرَيرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « وَاللهِ إِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللهَ وَأَتُوبُ إِلَيهِ في الْيَوْمِ أَكْثَرَ مِنْ سَبْعِينَ مَرَّةً » .

    أخرجه البخاري

    وَعَنْ أَبي حمزةَ أَنس بِنِ مَالِكٍ الأَنْصَارِيِّ
    خَادِمِ رسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ :
    « للهُ أَفْرَحُ بِتَوبَةِ عَبْدِهِ مِنْ أَحَدِكُمْ سَقَطَ عَلى بَعِيرِهِ وَقَدْ أَضَلَّهُ في أَرْضٍ فَلاةٍ »

    متفق عليه

    وَفي روايةٍ لمسلمٍ :
    « للهُ أَشَدُّ فَرَحَاً بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ
    كَانَ عَلى رَاحِلَتِهِ بِأَرْضٍ فَلاةٍ ،
    فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَأَيِسَ مِنْهَا ،
    فَأَتَى شَجَرَةً فَاضْطجَعَ في ظِلِّهَا وَقَدْ أَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ
    فَبَيْنَمَا هُوَ كَذَلِكَ إَذْ هُوَ بها قَائِمَةً عِنْدَهُ ،
    فَأَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ ،
    اللَّهُمَّ أَنْتَ عَبْدي وَأَنَا رَبُّكَ ،
    أَخْطَاءَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ » .

    وَعَنْ أَبي مُوسَى عبدِ اللهِ بن قَيسٍ الأَشْعَرِيِّ رَضِيَّ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    « إِنَّ اللهَ تَعَالى يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ
    وَيَبْسِطُ يَدَهُ في النَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ ،
    حَتَّى تَطْلِعُ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا » .

    أخرجه مسلم

    [​IMG]


    الْوَصِيَّةُ الثَّانِيَة عَشَرَةَ
    « في أَرْكَانِ الإِسْلامِ »
    عَنْ معاذِ بنِ جبلٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
    في سَفَرٍ فَأَصْبَحْتُ يَومَاً قَرِيبَاً مِنْهُ وَنَحْنُ نَسِيْرُ فَقُلْتُ :
    يَا رَسُولَ اللهِ أَخْبِرْنِي بِعَمَلٍ يُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ وَيُبَاعِدُنِي مِنَ النَّارِ ؟
    قَالَ :
    « لَقَدْ سَأَلْتَ عَنْ عَظِيْمٍ وَإِنَّهُ لَيَسِيرٌ عَلى مَنْ يَسَرَهُ اللهُ تَعَالى عَلَيْهِ ،
    تَعْبُدُ اللهَ وَلا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئَاً ،
    وَتُقِيْمُ الصَّلاةَ ، وَتُؤتِي الزَّكَاةَ ، وَتَصُومُ رَمَضَانَ ، وَتَحُجُّ الْبَيْتَ » ،
    ثُمَ قَالَ : « أَلا أَدُلُّكَ عَلى أَبْوَابِ الْخَيْرِ ؟ »
    قُلْتُ بَلى يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ :
    « الصَّوْمُ جُنَّةٌ وَالصَّدَقَةُ تُطْفِيءُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِيءُ الماءُ النَّارَ ،
    وَصَلاةُ الرَّجُلِ في جَوْفِ اللَّيْلِ ، ثُمَّ تَلا قَوْلَهُ تَعَالى :
    ( تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ المَضَاجِعِ ) حَتَّى بَلَغَ يَعْمَلُون » .

    ثُمَّ قَالَ :
    « أَلا أُخْبِرُكَ بِرَأْسِ الأَمْرِ وَعَمُودِهِ وَذَرْوَةِ سِنَامِهِ »
    قُلْتُ : بَلى يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ :
    « رَأْسُ الأَمْرِ الإِسْلامُ ، وَعَمُودُهُ الصَّلاةُ ،
    وَذرْوَةُ سِنَامِهِ الْجِهَادُ »
    ثُمَّ قَالَ : « أَلا أُخْبِرُكَ بِمَلاكِ ذَلِكَ كُلِّهِ ؟
    قُلْتُ : بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ :
    « كُفَّ عَلَيْكَ هَذا وَأَشَارَ إِلى لِسَانِهِ »
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ وَإِنَّا لَمُؤَاخَذُونَ بِمَا نَتَكَلَّمُ بِهِ فَقَالَ :
    « ثَكَلَتْكَ أُمُّكَ،وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ في النَّارِعَلى وجُوهِهِمْ
    إَلَّا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ » .

    أخرجه أحمد والترمذي والنسائي
    وابن ماجه وقال الترمذي حديث حسن صحيح





    الْوَصِيَّةُ الثَّالِثَة عَشَرَةَ

    « في بِرِّ الْوَالِدَيْنِ »

    عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَ قَالَ :
    جَاءَ رَجُلٌ إَلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
    يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي ؟ قَالَ :
    « أُمُّكَ » قَالَ ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ :
    « أُمُّكَ » قَالَ ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ :
    « أُمُّكَ » قَالَ ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ :
    « أَبُوكَ» .

    أخرجه الشيخان

    وَفي رِوَايَةٍ عَنْهُ :
    يَا رَسُولَ اللهِ ! مَنْ أَحَقُّ بِحُسْنِ الصُّحْبَةِ ؟ قَالَ :
    « أُمُّكَ ثُمَّ أُمُّكَ ثُمَّ أُمُّكَ ثُمَّ أَبُوكَ ثُمَّ أَدْنَاكَ فَأَدْنَاكَ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْهُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « رَغِمَ أَنْفُ ، ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُ ،
    ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُ مَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ عِنْدَ الْكِبَرِ ،
    أَحَدَهُمَا أَو كِلَيْهِمَا ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ » .

    أخرجه مسلم



    الْوَصِيَّةُ الرَّابِعَة عَشَرَةَ

    « المُحَافَظَةُ عَلى الصَّلاةِ »

    عَنْ عَبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    أَنَّهُ ذَكَرَ الصَّلاةَ يَوْمَا فَقَالَ :
    « مَنْ حَافَظَ عَلَيْهَا كَانَتْ لَهُ نُورَاً وَبُرْهَانَاً وَنَجَاةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ،
    وَمَنْ لَمْ يُحَافِظْ عَلَيْهَا لَمْ يَكُنْ لَهُ نُورٌ وَلا بُرْهَانٌ وَلا نَجَاةٌ ،
    وَكَانَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ قَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَأُبَيٍّ ابْنِ خَلَفٍ » .

    أخرجه أحمد بإسناد جيد

    وَعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عُنْهُ قَالَ :
    « فُرِضَتِ الصَّلَوَاتُ عَلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِهِ خَمْسِينَ ثُمَّ نُقِصَتْ حَتَّى جُعِلَتْ خَمْساً ،
    ثُمَّ نُودِيَ يَا مُحَمَّدُ إِنَّهُ لا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ
    لَدَيَّ وَإِنَّ لَكَ بِهذِهِ الْخَمْسِ خَمْسِينَ » .

    أخرجه الخمسة إلا أبا داود

    قَوْلهُ : ثُمَّ نُودِيَ أَي مِنْ قِبَلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ
    وَقَولهُ خَمْسِينَ أَي أَجْرُ الْخَمْسين الَّتي فُرِضَتْ أَوَّلاً .

    وَعَنْ أَبي قَتَادَةَ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ :
    « إِنِّي افْتَرَضْتُ عَلى أُمَتِكَ خَمْسَ صَلوَاتٍ
    وَعَهِدْتُ عِنْدي عَهْداً
    أَنَّهُ مَنْ جَاءَ يُحَافِظُ عَلَيْهِنَّ لِوَقْتِهِنَّ أَدْخَلْتَهُ الْجَنَّةَ ،
    وَمَنْ لَمْ يُحَافِظْ عَلَيْهِنَّ فَلا عَهْدَ لَهُ عِنْدِي » .

    أخرجه أبو داود

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « أَرَأَيْتُمْ لَو أَنَّ نَهْرَاً بِبَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ
    هَلْ يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ ؟ قَالُوا :
    لا يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ ، قَالَ :
    فَذَلِكَ مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ يَمْحُو اللهُ بِهِنَّ الْخَطَايَا » .

    أخرجه الخمسة إلا أبا داود

    عَنْ عمرو بنِ سَعيد قَالَ :
    كُنْتُ عِنْدَ عثمانَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، فَدَعَا بِطهُورٍ فَقَالَ :
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « مَا مِن امرِيءٍ مُسْلِمٍ تَحْضُرُهُ صَلاةٌ مَكْتُوبَةٌ فَيُحْسِنُ وُضُوءَهَا
    وَخُشُوعَهَا ، وَرُكُوعَهَا ،
    إِلَّا كَانَتْ كَفَّارَةً لِمَا قَبْلَهَا مِنَ الذُّنُوبِ مَا لَمْ يَأْتِ كَبِيرَةً ،
    وَذَلِكَ الدَّهْرَ كُلَّهُ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ عُثْمَانَ بنِ عَفَّانَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ ،
    وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ في جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ أَبي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « مَنْ صَلَّى الْبِرْدَيْنِ (1) دَخَلَ الْجَنَّةَ » .

    متفق عليه

    (1) البردان : الصبح والعصر




    الْوَصِيَّةُ الْخَامِسَةَ عَشَرَةَ

    « في حُسْنِ الْخُلُقِ »

    عَنْ أَبِي الدرداءِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    مَا مِنْ شَيْءٍ أَثْقَلَ في مِيزَانِ الْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    مِنْ خُلُقٍ حَسَنٍ ، وَإِنَّ اللهَ تَعَالى لَيُبْغِضُ الْفَاحِشَ الْبَذِيءَ » .

    أخرجه أبو داود والترمذي

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « أَكْمَلُ المُؤْمِنِينَ إِيماناً أَحْسَنُهُمْ خُلُقَاً ،
    وَخِيارُكُمْ خِيَارُكُمْ لأَهْلِهِ » .

    أخرجه أبو داود والترمذي

    وَعَنْ جابرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « إِنَّ مِنْ أَحَبِّكُمْ وَأَقْرَبِكُمْ مِنِّي مَجْلِساً يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاقاً ،
    وَإِنَّ أَبْغَضَكُمْ إِلَىَّ وَأَبْعَدَكُمْ مِنِّي مَجْلِساً يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    الثَّرْثَارُونَ وَالمُتَشَدِّقُونَ وَالمُتَفَيْهِقُونَ ،
    قَالوا يَا رَسُولَ اللهِ مَا المُتَفَيْهِقُونَ ؟ قَالَ : المُتَكَبِّرُونَ » .

    أخرجه الترمذي




    الْوَصِيَّةُ السَّادِسَةَ عَشَرَةَ

    « مَا يُقَالُ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ »

    عَنْ مُعَاذ بنِ جَبَلٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    أَخَذَ بِيَدِهِ ثُمَّ قَالَ :
    « يَا مُعاذُ : وَاللهِ إِنِّي لأُحِبُكَ »
    فَقَالَ لَهُ مُعاذُ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللهِ
    وَأَنَا وَاللهِ أُحِبُّكَ قَالَ :
    « أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لا تَدَعَنَّ في دُبُرِ كُلِّ صَلاةٍ
    أّنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلى ذِكُرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ » .

    أخرجه أبو داود والنسائي واللفظ له
    وابن خزيمة وابن حبان في صحيحهما

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ سَبَّحَ في دُبُرِ كُلِّ صَلاةٍ ثَلاثَاً وَثَلاثِينَ ،
    وَحَمَدَ اللهَ ثَلاثاً وَثَلاثِينَ وَكَبَّرَ اللهَ ثَلاثَاً وَثَلاثِينَ
    فَتِلْكَ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ ثُمَّ قَالَ
    : تَمَامَ المائَةِ لا إِله إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ،
    لَهُ المُلْكُ وُلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ،
    غُفِرَتْ لَهُ خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ » .

    هذه رواية مسلم

    وَعَنْ سَعد بنِ أَبي وَقَّاصٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    كَانَ يَتَعَوَّذُ دُبُرَ الصَّلَوَاتِ بِهَؤُلاءِ الْكَلِمَاتِ :
    « اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ ،
    وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنِةِ الدُّنْيِا ،
    وِأّعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْقَبْرِ » .

    أخرجه البخاري

    وَعَنْ أُمِّ المُؤمِنينَ جويريةَ بنتِ الحارثِ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا :
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا بُكْرَةً حِينَ صَلَّى الصُّبْحَ وَهِيَ في مَسْجِدِهَا ،
    ثُمَّ رَجَعَ بَعْدَ أَنْ أَضْحَى وَهِيَ جَالِسَةٌ ، فَقَالَ :
    « مَا زِلْتِ عَلى الْحَالِ الَّتِي فَارَقْتُكِ عَلَيْهَا ؟
    فَقَالَتْ : نَعَمْ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    قَدْ قُلْتُ بَعْدَكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ ثَلاثَ مَرَّاتٍ
    لَوْ وُزِنَتْ بِمَا قُلْتِ مُنْذُ الْيَوْمِ لَوَزَنَتْهُنَّ
    « سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ
    وَرِضَاءَ نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ » .

    أخرجه مسلم

    [​IMG]


    الْوَصِيَّةُ السَّابِعَةَ عَشَرَةَ

    « في فَضْلِ الذِّكْرِ »

    وَعَنْ عَبدِ اللهِ بنِ بُسرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَجُلاً قَالَ :
    يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ شَرَائِعَ الإِسْلامِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ فَأَخْبِرنِي بِشَيْءٍ
    أَتَشَبَّثُ بِهِ قَالَ : « لا يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْباً مِنْ ذِكْرِ اللهِ » .

    أخرجه الترمذي واللفظ له وابن ماجه
    والحاكم وقال صحيح الإسناد وابن حبان في صحيحه


    ورويَ عَنْ معاذٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَن رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    أَنَّ رَجُلاً سَأَلَهُ فَقَالَ : أَيُّ المُجَاهِدِينَ أَعْظَمُ أَجْراً ؟ قَالَ :
    « أَكْثَرُهُمْ للهِ تَبَارَكَ وَتَعَالى ذِكْراً » قَالَ :
    فَأَيُّ الصَّالحين أعظم أجراً ؟ قال :
    « أكثرهم لله تبارك وتعالى ذكراً »
    ثُمَّ ذَكَرَ الصَّلاةَ وَالزَّكَاةَ وَالْحَجَ وَالصَّدَقَةَ ،
    كُلُّ ذَلِكَ وَرَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « أَكْثَرُهُمْ للهِ تَبَارَكَ وَتَعَالى ذِكْرَاً »
    فَقَالَ أَبو بَكْرٍ لِعُمَرَ ، يَا أَبَا حَفْصٍ ذَهَبَ الذَّاكِرُونَ بِكُلِّ خَيْرٍ ،
    فَقَالَ رسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ « أَجَلْ » .

    أخرجه أحمد والطبراني



    الْوَصِيَّةُ الثَُّامِنََةَ عَشَرَةَ

    « في أَدَبِ النَّفْسِ »

    عَنْ زَيد الْخَيرِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ لَتُخْبِرَنِّي مَا عَلامَةُ اللهِ فِيمَنْ يُرِيدُهُ ؟
    وَمَا عَلامَتُهُ فِيمَنْ لا يُرِيدُهُ ؟ فَقَالَ :
    « كَيْفَ أَصْبَحْتَ يَا زَيْدُ ؟ قُلْتُ أُحِبُّ الخَيْرَ وَأَهْلِهِ ،
    وَإِنْ قَدَرْتُ عَلَيْهِ بَادَرْتُ إِلَيْهِ ،
    وَإِنْ فَاتَنِي حَزِنْتُ عَلَيْهِ وَحَنَنْتُ إِلَيْهِ ،
    فَقَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « فَتِلْكَ عَلامَةُ اللهِ فِيمَنْ يُرِيدُهُ ، وَلَوْ أَرَادَكَ لِغَيْرِهَا لَهَيَّأَكَ لَهَا » .

    أخرجه رزين

    وَعَنْ أَبي أَيُّوبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « أَرْبَعٌ مِنْ سُنَنِ المُرْسَلِينَ : الْحَيَاءُ ، وَالتَّعَطُّرُ ، وَالنِّكَاحُ ، وَالسِّوَاكُ » .

    أخرجه الترمذي

    وَعَنْ أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِكُمْ مِنْ شَرِّكُمْ ؟ ثَلاثَ مَرَّاتٍ ،
    قَالُوا : بَلى ، قَالَ :
    خَيْرُكُمْ مَنْ يُرْجَى خَيْرُهُ وَيُؤمَنُ شَرُّهُ ،
    وَشَرُّكُمْ مَنْ لا يُرْجَى خَيْرُهُ وَلا يُؤْمَنُ شَرُّهُ » .

    أخرجه الترمذي

    وَعَنْ أَبي بَكْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    أَيُّ النَّاسِ خَيْرٌ ؟ قَالَ :
    « مَنْ طَالَ عُمُرُهُ وَحَسُنَ عَمَلُهُ » ،
    قِيلَ : فَأَيُّ النَّاسِ شَرٌ ؟ قَالَ :
    « مَنْ طَالَ عُمُرُهُ وَسَاءَ عَمَلُهُ » .

    أخرجه الترمذي



    الْوَصِيَّةُ التَّاسِعَةَ عَشَرَةَ

    « هَجْرُ المَعَاصِي وَالتَّمَسُّكُ بِطَاعَةِ اللهِ تَعَالى وَذِكْرِهِ »

    عَنْ أُمِّ أََنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّهَا قَالتْ :
    يَا رَسُولَ اللهِ أَوْصِينِي ، قَالَ :
    « اهْجُرِي المَعَاصِيَ فَإِنَّهَا أَفْضَلُ الْهِجْرَةِ ،
    وَحَافِظِي عَلى الفَرَائِضِ فَإِنَّهَا أَفْضَلُ الْجِهَادِ ،
    وَأَكْثِري مِنْ ذِكْرِ اللهِ ،
    فَإِنَّكِ لا تَأْتِينَّ اللهَ بِشَيْءٍ أَحَبّ إِلَيْهِ مِنْ كَثْرَةِ ذِكْرِهِ » .

    أخرجه الطبراني بإسناد جيد

    وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ :
    رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « يَقُولُ اللهُ تَعَالى : أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي ،
    وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي ،
    فَإِنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي ،
    وَإِنْ ذَكَرَنِي في مَلأٍ ذَكَرْتُهُ في مَلأٍ خَيْرٍ مِنْهُ ،
    وَإِنْ تَقَرَّبَ إِليَّ شِبْراً تَقَرَبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعَاً ،
    وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعَاً تَقَرَبْتُ إِلَيْهِ بَاعاً ،
    وَإِنْ أَتَاِني يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً » .

    أخرجه البخاري ومسلم والترمذي

    وَعَنْ مُعَاويِةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيِهِ وَسَلَّمَ
    خَرَجَ عَلى حَلَقَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فَقَالَ :
    « مَا أَجْلَسَكُمْ ؟ قَالُوا :
    جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللهَ وَنَحْمَدُهُ عَلى مَا هَدَانَا للإِسْلامِ
    وَمَنَّ بِهِ عَلَيْنَا ، قَالَ :
    « آللهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَلِكَ ؟ قَالُوا :
    آللهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَلِكَ ، قَالَ
    « أَمَا أَنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ وَلَكِنَّهُ
    أَتَانِي جِبْرَائِيلُ فَأَخْبَرَنِي أَنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يُبَاهِي بِكُمُ المَلائِكَةَ » .

    أخرجه مسلم الترمذي والنسائي

    الْوَصِيَّةُ العِشْرُونَ

    « في فِضْلِ رَكْعَتَي الْفَجْرِ »

    رُويَ عَنْ ابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللهِ دُلَّنِي عَلى عَمَلٍ يَنْفَعُنِي اللهُ بِهِ ،
    قَالَ : « عَلَيْكَ بِرَكْعَتَي الْفَجْرِ فَإِنَّ فِيهِمَا فَضِيلَةً » .

    أخرجه الطبراني في الكبير

    وَفي رِوَايَةٍ لَهُ أَيْضَاً قَالَ :
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « لا تَدَعُوا الرَّكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلاةِ الْفَجْرِ فَإِنَّ فِيهِمَا الرَّغَائِبَ » .

    وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « رَكْعَتَا الْفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا » .

    وَفي روايةٍ لِمُسْلِم :
    « لَهُمَا أَحَبُّ إِلَيَّ مِنَ الدُّنْيَا جَمِيعاً » .

    أخرجه مسلم والترمذي




    [B]الْوَصِيَّةُ الْحَادِيةُ وَالعِشْرُونَ [/B]

    [COLOR=#ff0000]« في عَدَمِ الالتِفَاتِ في الصَّلاةِ » [/COLOR]

    [COLOR=darkgreen]عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]« يَا بُنَيَّ إِيَّاكَ وَلالْتِفَاتَ في الصَّلاةِ فَإِنَّ الالْتِفَاتَ في الصَّلاةِ هَلَكَةٌ » . [/COLOR]

    [COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وقال حديث حسن وفي بعض النسخ صحيح [/COLOR]

    [COLOR=darkgreen]وَرُويَ عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]« إِنَّ العَبْدَ إِذَا قَامَ إِلى الصَّلاةِ – أَحْسَبُهُ قَالَ –[/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]فَإِنَّمَا هُوَ بَيْنَ يَدَيِ الرَّحْمنِ تَبَارَكَ وَتَعَالى –[/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]فَإِذَا الْتَفََتَ يَقُولُ اللهُ تَبَارَكَ وَتَعَالى إِلى مَنْ تَلْتَفِتُ ؟[/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]إَلى خَيْرٍ مِنِّي ؟[/COLOR]
    [COLOR=darkgreen]أَقْبِلْ يَا ابْنَ آدَمَ إِليَّ فَأَنَا خَيْرٌ مِمَّنْ تَلْتَفِتُ إِلَيْهِ (1) » . [/COLOR]

    [COLOR=darkgreen]أخرجه البزاز [/COLOR]

    [COLOR=#ff0000](1) المقصود من الالتفات هو التفات القلب والله أعلم .





    [/COLOR]
    [SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الثَّانِيَةُ وَالعِشْرُونَ [/COLOR][/B][/SIZE]​

    [B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« فَضْلُ الإِخْلاصِ »[/COLOR] [/SIZE][/B]​

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ مُعَاذ بنِ جَبَلٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]– حِيْنَ بُعِثَ إلى الْيَمَنِ - :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ أَوصِنِي ، قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَخْلِصْ دِينَكَ يَكْفِكَ الْعَمَلُ الْقَليلُ » . [/COLOR][/SIZE][/B]​

    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الحاكم وقال صحيح الإسناد [/COLOR][/SIZE][/B]​

    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَرُوِيَ عَنْ ثوبان ، قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]​

    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« طُوبَى لِلْمُخْلِصِينَ أَولئِكَ مَصَابِيحُ الْهُدَى تَنْجَلِي عَنْهُمْ كُلُّ فِتْنَةٍ ظَلمَاءَ » . [/COLOR][/SIZE][/B]​

    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البيهقي [/COLOR][/SIZE][/B]​



    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَجَاءَ مِنْ حَدِيثٍ رَوَاهُ أَبُو أُمَامَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ لا يَقْبَلُ مِنَ الْعَمَلِ إِلَّا مَا كَانَ خَالِصاً وَابْتُغِيَ بِهِ وَجْهُهُ » . [/COLOR][/SIZE][/B]​


    [CENTER][CENTER][CENTER][FONT=Times New Roman][CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه أبو داود والنسائي بإسناد جيد[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]
    [/FONT]
    [/CENTER]

    [/CENTER]
    [FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ الثَّالِثَةُ وَالْعِشْرُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« لِمَنْ كَانَتْ لَهُ إِلى اللهِ حَاجَةٌ » [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ عَبدِ اللهِ بنِ أَبي أَوْفى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلى اللهِ حَاجَةٌ أَو إِلى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَلْيَتَوَضَّأْ وَلْيُحْسِنِ الْوُضُوءَ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ لْيُثْنِ عَلى اللهِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَلْيُصَلِّ عَلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ لِيَقُلْ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]لا إِلهَ إِلَّا اللهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيْمُ ، سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمينَ ، أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرِّ ، وَالسَّلامَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]لا تَدَعْ لِي ذَنْباً إِلَّا غَفَرْتَهُ ، وّلا هَمَّاً إِلَّا فَرَّجْتَهُ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَلا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضَاً إِلَّا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وابن ماجة [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَزَادَ ابنُ مَاجَة بعدَ قَوْلِهِ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا أَرْحَمَ الرَّحِمِينَ » [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]ثُمَّ يَسْأَلُ مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ مَا شَاءَ فَإِنَّهُ يُقَدَّرُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« صَلاةُ الْحَاجَةِ وَدُعَاؤُهَا » [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ عُثْمَانَ بنِ حَنِيفٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَنَّ أَعْمَى أَتَى إِلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ أُدْعُ أَنْ يَكْشِفَ لِي عَنْ بَصَرِي قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَوَ أَدعَكَ » قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّهُ قَدْ شَقَّ عَلَيَّ ذَهَاُب بَصَرِي ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قاَلَ : « فَانْطَلِقْ فَتَوَضَّأْ ثُمَّ صَلِّ رَكْعَتْينِ ، ثُمَّ قُلْ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلْكَ وَأَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِنَبِيَّي مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]نَبِيِّ الرَّحْمَةِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا مُحَمَّدُ إِني أَتَوَجَّهُ إِلى رَبِّكَ بِكَ أَنْ يَكْشِفَ لِي عَنْ بَصَري ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ شَفَّعْهُ فيَّ وَشَفِّعْنِي في نَفْسِي ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَرَجَعَ وَقَدْ كَشَفَ اللهُ عَنْ بَصَرِهِ (1) » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وقال حديث صحيح غريب والنسائي [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]واللفظ له وابن ماجه وابن خزيمة في صحيحه[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]والحاكم وقال صحيح على شرط البخاري ومسلم [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][COLOR=darkgreen][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000](1) هذا التوجه حدث[/COLOR][/B][/SIZE][/COLOR][COLOR=darkgreen]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]والنبي صل الله عليه وسلم حي


    [/COLOR][/SIZE][/B][/COLOR][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 21:38
    الْوَصِيَّةُ الرَّابِعَةُ وَالعشْرُونَ

    « في آفَـاتِ النَّفْسِ »

    عَنْ أَبي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « ثَلاثَةٌ لا يُكَلِّمُهُمُ اللهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ – قَالَهَا ثَلاثاً :
    قُلْتُ خَابُوا وَخَسِرُوا يَا رَسُولَ اللهِ ، مَنْ هُمْ : قَالَ :
    المُسْبِلُ وَالمَنَّانُ (1) ،
    وَالمنْفِقُ سِلْعَتَهُ بِالْحَلِفِ الْكَاذِبِ » .

    أخرجه الخمسة إلا البخاري

    وَعَنْ أَبي بَرْزَةَ الأَسْلَمِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « إِنَّ أَكْثَرَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ شَهَوَاتُ الْغَي فِي بُطُونِكُمْ ،
    وَفُرُوجِكُمْ وَمُضِلَّاتُ الْفِتَنِ » .

    أخرجه رزين

    وَعَنْ جَابر بن عَبدِ اللهِ الأَنْصارِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « اتَّقُوا الظُّلْمَ ، فَإِنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٍ يَومَْ الْقِيَامَةِ ،
    وَاتَّقُوا الشُّحَّ
    (2) فَإِنَّ الشُحَّ أَهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ حَمَلَهُمْ عَلى أَنْ سَفَكُوا دِمَاءَهُمْ ، وَاسْتَحَلُّوا مَحَارِمَهُمْ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ جُندبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ سَمَّعَ (3) سَمَّعَ اللهُ بِهِ ، وَمَنْ رَأَى رَأَى اللهُ بِهِ » .

    أخرجه الشيخان

    (1) المسبل : هو الذي يسبل إزاره إذا مشى تكبراً وفخراً،
    والمنان الذي يمن بصنيعه وعطائه.


    (2) الشح : أشد البخل.

    (3) سمّع بفلان : إذا فضحه وأظهر من عيوبه ما كان يستر.





    الْوَصِيَّةُ الخَامِسَةُ وَالعِشْرُونَ

    « في السؤال بالله عز وجل »

    وَعَنْ جَابِرٍ وَفي نُسْخَةٍ عَنْ ابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ
    : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ اسْتَعَاذَ بِاللهِ فَأَعِيذُوهُ ، وَمَنْ سَأَلَ بِاللهِ فَأَعْطُوهُ ،
    وَمَنْ دَعَاكُمْ فَأَجِيبُوهُ ، وَمَنْ صَنَعَ إِلَيْكُمْ مَعْرُوفاً فَكَافِئُوهُ ،
    فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُونَهُ فَادْعُوا لَهُ حَتَّى تَرَوْا أَنَّكُمْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ » .

    رواه أبو داود والنسائي وابن حبان في صحيحه
    والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين

    « وَفي النَّهْي عَن السُّؤَالِ بِوَجْهِ اللهِ »

    رُوِيَ عَنْ أَبي عُبَيْدَةَ مَوْلَى رِفَاعَةَ عَنْ رَافعٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « مَلْعُونٌ مَنْ سَأَلَ بِوَجْهِ اللهِ ، وَمَلْعُونٌ مَنْ سُئِلَ بِوَجْهِ اللهِ فَمَنَعَ سَائِلَهُ » .

    أخرجه الطبراني




    الْوَصِيَّةُ السَّادِسَةُ وَالعِشْرُونَ

    « في فَضْلِ أُمِّ الكِتَابِ »

    عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
    « قَالَ اللهُ تَعَالى :
    « قَسَمْتُ الصَّلاةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ وَلِعَبْدي مَا سَأَلَ »
    وفي رِوَايَةٍ :
    « فَنِصْفُهَا لِي وَنِصْفُهَا لِعَبْدِي فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ
    ( الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) قَالَ اللهُ حَمَدَنِي عَبْدِي ، فَإِذَا قَالَ
    ( الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ) قَالَ أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي ، فَإِذَا قَالَ :
    ( مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ) قَالَ مَجَّدَنِي عَبْدِي ، فَإِذَا قَالَ :
    ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ) قَالَ : هذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي ،
    وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ ، فَإِذَا قَالَ
    ( إِهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ المَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ ) قَالَ :
    هذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ » .

    أخرجه مسلم

    وَعَنْ أَبي سَعيد بنِ المُعَلَّى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    كُنْتُ أَصَلِّي بِالمَسْجِدِ فَدَعَانِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
    فَلَمْ أُجِبْهُ ، ثُمَّ أَتَيْتُهُ ، فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ إِنِّي كُنْتُ أَصَلِّي ، فَقَالَ :
    أَلَمْ يَقُلِ اللهُ تَعَالى :
    ( إِسْتَجِيبُوا للهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ )
    ثُمَّ قَالَ : « لأُعَلِّمَنَّكَ سُورِةً هِيَ أَعْظَمُ سُورَةٍ في الْقُرْآنِ
    قَبْلَ أَنْ تَخْرُجَ مِنَ المَسْجِدِ » فَأَخَذَ بِيَديِ ،
    فَلَمَّا أَرَدْنَا أَنْ نَخْرُجَ قُلْتُ :
    يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّكَ قُلْتَ لأُعَلِمَنَّكَ أَعْظَمَ سُورَةٍ في الْقُرآنِ ؟ قَالَ :
    « الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ هِيَ السَّبْعُ المَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُوتِيتُهُ » .

    أخرجه البخاري وأبو داوود والنسائي وابن ماجه




    الْوَصِيَّةُ السَّابِعَةُ وَالْعِشْرُونَ

    « في فَضْلِ بَعْضِ سُوَرِ الْقُرْآنِ وَآيَاتِهِ »

    عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِرَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِهِ :
    « هَلْ تَزَوَّجْتَ يَا فُلانُ ؟ » قَالَ : لا وَاللهِ يَا رَسُولَ اللهِ ،
    وَلا عِنْدِي مَا أَتَزَوَّجُ بِهِ ، قَالَ : « أَلَيْسَ مَعَكَ
    ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ؟ » قَالَ : بَلى ، قَالَ :
    « ثُلُثُ الْقُرْآنِ » قَالَ : « أَلَيْسَ مَعَكَ
    ( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحِ ) ؟ » قَالَ : بَلى ، قَالَ :
    « رُبُعُ الْقُرْآنِ » قَالَ : « أَلَيْسَ مَعَكَ
    ( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) ؟ » قَالَ بَلى ، قَالَ :
    « رُبُعُ الْقُرْآنِ » قَالَ : « أَلَيْسَ مَعَكَ ( إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ ) ؟ »
    قَالَ : بَلى ، قَالَ : « رُبُعُ الْقُرآنِ ، تَزَوَّجْ تَزَوَّجْ » .

    أخرجه الترمذي عن سلمة بن وردان عن أنس وقال :
    هذا حديث حسن

    وَفي فَضْلِ سُورَةِ الإِخْلاصِ وَخَوَاتِم سُورَةِ الْبَقَرَةِ وَآيَةِ الْكُرْسِيِّ :

    رُوِيَ عَنْ مُعَاذِ بنِ أَنَسٍ الْجُهَنِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ حَتَّى يَخْتُمَهَا عَشَرَ مَرَّاتٍ بَنَى اللهُ لَهُ قَصْرَاً في الْجَنَّةِ »
    فَقَالَ عُمَرُ بنُ الْخَطَابِ إِذَاً نَسْتَكْثِرُ يَا رَسُولَ اللهِ ،
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « اللهُ أَكْثَرُ وَأَطْيَبُ » .

    أخرجه أحمد

    وَعَنْ أَبي ذُرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « إِنَّ اللهَ خَتَمَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ بَآيَتَيْنِ أَعْطَانِيهِمَا مِنْ كَنْزِهِ الَّذِي تَحْتَ الْعَرْشِ ، فَتَعَلَّمُوهُنَّ وَعَلِّمُوهُنَّ نِسَاءَكُمْ وَأَبْنَاءَكُمْ فَإِنَّهُمَا صَلاةٌ وَقُرْآنٌ وَدُعَاءٌ » .

    أخرجه الحاكم وقال صحيح على شرط البخاري

    وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    بَعَثَ رَجُلاً عَلى سَرِيَّةٍ ، وَكَانَ يَقْرَأُ لأَصْحَابِهِ في صَلاتِهِمْ فَيَخْتَتِمُ
    بـ ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) فَلَمَّا رَجَعُوا ذَكَرُوا ذَلِكَ
    لِلنَّبِيِّ صَلى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
    « سَلُوهُ لأَيِّ شَيْءٍ يَصْنَعُ ذَلِكَ » فَسَأَلُوهُ فَقَالَ :
    لأَنَّهَا صِفَةُ الرَّحْمنِ وَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَقْرَأَ بِهَا ،
    فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : »أَخْبِرُوهُ أَنَّ اللهَ يُحِبُّهُ » .

    أخرجه البخاري ومسلم والنسائي


    [COLOR=darkgreen][B]وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَكَّلَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ ، [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنَ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]لأَرْفَعَنَّكَ إِلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ وَلِي حَاجَةٌ شَدِيدَةٌ ، [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَخَلَّيْتُ عَنْهُ فَأَصْبَحْتُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ، مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ ؟ »[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، شَكَا حَاجَةً وَعِيَالاً فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقَالَ : « أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ » ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَعُودُ لِقَولِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَصَدْتُهُ ، [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَجَاءَ يَحْثُو مَنَ الطَّعَامِ فَقُلْتُ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]لأَرْفَعَنَّكَ إِلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]دَعْنيِ فَإِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ ، لا أَعُودُ ، فَرَحِمْتُهُ وَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا أَبا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ ؟ » قُلْتُ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ شَكَا حَاجَةً وَعِيَالاً فَرَحِمْتُهُ وَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ » فَرَصَدْتُهُ الثَّالِثَةَ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَجَاءَ يَحْثُو مِنَ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]لأَرْفَعَنَّكَ إِلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَهذَا آخِرُ ثَلاثِ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعَمُ أَنَّكَ لا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]– فَقَالَ : دَعْني فَإِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللهُ بِهَا ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]قُلْتُ مَا هُنَّ ؟ قَالَ : إِذَا أَوَيْتَ إِلى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ أَيَةَ الْكُرسِيِّ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَإِنَّهُ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللهِ حَافِظٌ ، وَلا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]: « مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ ؟ »[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَاتٍ يَنْفَعُنِي اللهُ بِهَا [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ : « مَا هِيَ ؟ » قُلْتُ قَالَ لِي :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِذَا أَوَيْتَ إِلى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الآيَةَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]( اللهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ )[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَقَالَ لِي لا يَزَالُ عَلَيْكَ مِنَ اللهِ حَافِظٌ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَلَنْ يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُو كَذُوبٌ ، [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلاثٍ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ، »[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]قُلْتُ : لا ، قَالَ : « ذَاكَ شَيْطَانٌ » . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البخاري [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ أُبَيٍّ بنِ كَعْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَنَّ أَبَاهُ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ كَانَ لَهُمْ جُرَيْنٌ (1) فِيهِ تَمْرٌ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَكَانَ مِمَا يَتَعَاهَدُهُ فَيَجِدُهُ يَنْقُصُ ، فَحَرَسَهُ ذَاتَ لَيْلَةٍ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَإِذَا هُوَ بِدَابَّةٍ كَهَيْئَةِ الْغُلامِ المُحْتَلِمِ ، قَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَسَلَّمَ ، فَرَدَّ عَلَيْهِ السَّلامَ ، فَقُلْتُ : مَا أَنْتَ ، [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]جِنٌّ أَمْ إِنْسٌ ؟ قَالَ : جِنٌّ ، فَقُلْتُ : نَاوِلْني يَدَكَ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَإِذَا يَدُ كَلْبٍ ، وَشَعْرُ كَلْبٍ ، فَقُلْتُ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]هذَا خَلْقُ الْجِنِّ ، فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]لَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنُّ أَنَّ مَا فِيهِمْ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنِّي ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلْتُ : مَا يَحْمِلُكَ عَلى مَا صَنَعْتَ ؟ قَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]بَلَغَنِي أَنَّكَ تُحِبُّ الصَّدَقَةَ فَأَحْبَبْتُ أَنْ أُصِيبَ مِنْ طَعَامِكَ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلْتُ : مَا الَّذِي يُحْرِزُنَا مِنْكُمْ ؟ قَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]هَذِهِ الآيَةُ ، آيَةُ الْكُرْسِيِّ ، قَالَ : فَتَرَكْتُهُ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَغَدَا أُبيٌّ إِلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ ،[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقَالَ : « صَدَقَ الْخَبِيثُ » . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه ابن حبان في صحيحه وغيره [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen](1) الجرين : الموضع الذي يجفف فيه التمر [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفي فَضْلِ سُورَةِ الإِخْلاصِ وَالمُعَوِّذَتَيْنِ رُوِيَ : [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ مُعَاذٍ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ خُبَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ قَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]خَرَجْنَا في لَيْلَةِ مَطَرٍ وَظُلْمَةٍ شَدِيدَةٍ نَطْلُبُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُصَلِّيَ بِنَا فَأَدْرَكْنَاهُ فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]«قُلْ » فَلَمْ أَقُلْ شَيْئاً ، ثُمَّ قَالَ : « قُلْ »[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَلَمْ أَقُلْ شَيْئاً ، ثُمَّ قَالَ « قُلْ » قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ مَا أَقُولُ ؟ قَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ وَالمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُصْبِحُ وَحِينَ تُمْسِي[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]ثَلاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ » . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه أبو داود واللفظ له والترمذي[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وقال حسن صحيح غريب [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ عُقْبَةَ بنِ عَامِرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَلَمْ تَرَ آيَاتٍ أُنْزِلَتِ اللَّيْلَةَ لَمْ يُرَ مِثْلُهُنَّ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) وَ ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) » . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه مسلم والترمذي والنسائي وأبو داود [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَلَفْظُهُ قَالَ : كُنْتُ أَقُودُ بِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]في السَّفَرِ فَقَالَ : « يَا عُقْبَةُ أَلا أُعَلِّمُكَ خَيْرَ سُورَتَيْنِ قُرِئَتَا »[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَعَلَّمَنِي ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) وَ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) فَذَكَرَ الْحَدِيثَ . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفِي رِوَايةٍ لأَبِي دَاوُدَ قَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]بَيْنَا أَنَا أَسِيرُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ الْجُحْفَةِ وَالأَبْوَاءِ إِذْ غَشِيَتْنَا رِيحٌ وَظُلْمَةٌ شَدِيدَةٌ فَجَعَلَ [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]رَسُولُ اللهَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَعَوَذُ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]بِـ ( أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) وَ ( أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ )[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَيَقُولُ « يَا عُقْبَةُ تَعَوَّذْ بِهِمَا ، فَمَا تَعَوَّذَ مُتَعَوِّذٌ بِمِثْلِهِمَا » [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : وَسَمِعْتُهُ يَؤُمُّنَا بِهِمَا في الصَّلاةِ » . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ جَابِرٍ بنِ عَبدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« اِقْرَأْ يَا جَابِرُ » فَقُلْتُ : وَمَا أَقْرَأُ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي قَالَ : [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ » وَ[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ » فَقَرَأْتُهُمَا فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِقْرَأْ بِهِمَا ، وَلَنْ تَقْرَأَ بِمثْلِهِمَا » . [/COLOR][/SIZE]

    [SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه النسائي وابن حبان في صحيحه




    [/COLOR][/SIZE]
    [CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ الثَّامِنَةُ وَالْعِشْرُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« في إِحْيَاءِ سُنَّةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ » [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ عَمْرُو بنِ عَوْفٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ قَالَ لِبِلالِ بنِ الْحَارِثِ يَومَاً : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِعْلَمْ يَا بِلالُ » ، قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مَا أَعْلَمُ يَا رَسُولَ اللهِ ؟ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِعْلَمْ أَنَّ مَنْ أَحْيَا سُنَّةً مِنْ سُنَّتِي أُمِيتَتْ بَعْدِي[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]كَانَ لَهُ مِنَ الأَجْرِ مِثْلُ مَنْ عَمِلَ بِهَا[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَمَن ابْتَدَعَ بِدْعَةَ ضَلالَةٍ لا يَرْضَاهَا اللهُ وَرَسُولُهُ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]كَانَ عَلَيْهِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ عَمِلَ بِهَا لا يُنْقِصُ ذلِكَ مِنْ أَوْزَارِ النَّاسِ شَيْءٌ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وابن ماجه وقال الترمذي حديث حسن [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ ابنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]: « مَنْ تَمَسَّكَ بِسُنَّتِي عِنْدَ فَسَادِ أُمَّتِي فَلَهُ أَجْرُ مِائَة شَهِيدٍ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البيهقي من رواية الحسن بن قتيبة والطبراني [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مِنْ حَدِيثِ أَبي هُرَيرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ بِإِسْنَادٍ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]لا بَأَسَ بِهِ إِلَّا أَنَّهُ قَالَ : « فَلَهُ أَجْرُ شَهِيدٍ » .



    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ التَّاسِعَةُ وَالْعِشْرُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« في الزُّهْدِ في الدُّنْيَا »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبي الْعَبَّاسِ سَهْلٍ بنِ سَعْدٍ السَّاعَدَيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]: يَا رَسُولَ اللهِ ، دُلَّنِي عَلى عَمَلٍ إِذَا عَمِلْتُهُ أَحَبَّنِي اللهُ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَحَبَّنِي النَّاسُ ، فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِزْهَدْ في الدُّنْيَا يُحِبُّكَ اللهُ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَازْهَدْ فِيمَا عِنْدَ النَّاسِ يُحِبُّكَ النَّاسُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]حديث حسن أخرجه ابن ماجه وغيره بأسانيد حسنة [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفي زُهْدِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الدُّنْيَا : [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يُرْوَى عَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : نَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَلى حَصِيرٍ فَقَامَ وَقَدْ أَثَّرَ في جَنْبِهِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلنَا يَا رَسُولَ اللهِ لَو اِتَّخَذْنَا لَكَ وِطَاءً ، فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَالِي وَلِلدُّنْيَا مَا أَنَا في الدُّنْيَا[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِلَّا كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَالْحَدِيثُ الآتِي يَحُثُّنَا عَلى الْقَنَاعَةِ : [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ عُبيدِ اللهِ بنِ محصن الأَنْصَارِيِّ الْخُطَمِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِناً في سِرْبِهِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مُعَافَىً في جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وقال حديث حسن [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ سعد بنِ أَبي وَقَّاصٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ أَوْصِنِي وَأَوْجِزْ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« عَلَيْكَ بِالإِيَاسِ مِمَّا في أَيْدِي النَّاسِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِيَّاكَ وَالطَّمَعُ فَإِنَّهُ فَقْرٌ حَاضِرٌ ، وَإِيَّاكَ وَمَا يُعْتَذَرُ مِنْهُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الحاكم والبيهقي واللفظ له[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وقال الحاكم صحيح الإسناد


    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الثَّلاثُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« الْجَوَارُ مِنَ النَّارِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ الْحَارِثِ بنِ مُسْلِم التَّمِيمِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ لِيَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِذَا صَلَّيْتَ الصُّبْحَ فَقُلْ قَبْلَ أَنْ تَتَكَلَّمَ : اللَّهُمَّ أَجِرْنِي مِنَ النَّارِ سَبْعَ مَرَّاتٍ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَإِنَّكَ إِنْ مِتَّ مِنْ يَومِكَ ذلِكَ كَتَبَ اللهُ لَكَ جَوَاراً مِنَ النَّارِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِذَا صَلَّيْتَ المَغْرِبَ فَقُلْ قَبْلَ أَنْ تَتَكَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ أَجِرْني مِنَ النَّارِ سَبْعَ مَرَّاتٍ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَإِنَّكَ إِنْ مِتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ كَتَبَ اللهُ لَكَ جَواراً مِنَ النَّارِ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه النسائي وهذا لفظه وأبو داود عن الحارث[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]بن مسلم عن أبيه مسلم بن الحارث



    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الْحَادِيَةُ وَالثَّلاثُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ،[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَنَّ أَعْرَابِيَّاً أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ دُلَّنِي عَلى عَمَلٍ إِذَا عَمِلْتُهُ دَخَلْتُ الْجَنَّةَ ؟ قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« تَعْبُدُ اللهَ لا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئَاً ، وَتُقِيمُ الصَّلاةَ المَكْتُوبَةَ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَتُؤْتِي الزَّكَاةَ المَفْرُوضَةَ ، وَتَصُومُ رَمَضَانَ » قَالَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا أَزِيدُ عَلى هذَا وَ لا أَنْقُصُ مِنْهُ » .[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَلَمَّا وَلَّى قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُرَ إِلى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَلْيَنْظُرْ إِلى هذَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البخاري ومسلم



    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الثَّانِيَةُ وَالثَّلاثُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« صَلاةُ الاسْتِخَارَةِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ جَابِر بنِ عَبدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ يَقُولُ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لْيَقُلْ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَأَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ .[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هذَا الأَمْرَ خَيْرٌ لِي في دِيني وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي _[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَو قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ_ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي في دِيني وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي _[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَو قَالَ في عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ_ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْني عَنْهُ وَاقْدُرْ لِيَ الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]ثُمَّ أَرْضِنِي بِهِ قَالَ وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفي فَائِدَةِ الاسْتِخَارَةِ جَاءَ : [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مِنْ سَعَادَةِ ابْنِ آدَمَ اِسْتِخَارَتُهُ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الإمام أحمد وأبو يعلى والحاكم [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَزَادَ : « وَمِنْ شَقْوَةِ ابْنِ آدَمَ تَرْكُهُ اِسْتِخَارَةَ اللهِ » وَقَالَ صَحِيح الإِسْنَادِ .
    [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 21:42
    [SIZE=5][/SIZE]
    [CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ الثَّالِثَةُ وَالثَّلاثُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« دُعَاءٌ لِتَفْرِيجِ الْهَمِّ وَالْغَمِّ بِإِذْنِ اللهِ »[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][B][COLOR=darkgreen]رَوَاهُ الأَصْبَهَانِيُّ مِنْ حَدِيِثِ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَلفْظُهُ ،[/COLOR][/B][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا عَلِيُّ أَلا أُعَلِّمُكَ دُعَاءً إِذَا أَصَابَكَ غَمٌّ أَوْ هَمٌّ تَدْعُو بِهِ رَبَّكَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَيسْتَجَابُ لَكَ بِإِذْنِ اللهِ وَيُفَرَّجُ عَنْكَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]: تَوَضَّأْ وَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَاحْمَدِ اللهَ وَاَثْنِ عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلى نَبِيِّكَ وَاسْتَغْفِرْ لِنَفْسِكَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]ثُمَّ قُلْ : « اللَّهُمَّ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]لا إِلهَ إِلَّا اللهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]لا إِلهَ إِلَّا اللهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيم سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ السَّمَواتِ السَّبْعِ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَرَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمينَ ، اللَّهُمَّ كَاشِفَ الْغَمِّ مُفَرِّجَ الْهَمِّ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضطَرِّينَ إِذَا دَعَوْكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرَحِيمَهُمَا فَارْحَمْني في حَاجَتي[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]هذِهِ بِقَضَائِهَا وَنَجَاحِهَا رَحْمَةً تُغْنِينِي بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« جَاءَني جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ بِدَعْوَاتٍ ، فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِذَا نَزَلَ بِكَ أَمْرٌ مِنُ أَمْرِ دُنْيَاكَ فَقَدِّمْهُنَّ ، ثُمَّ سَلْ حَاجَتَكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا بَدِيعَ السَّموَاتِ وَالأَرْضِ ، يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا صَرِيخَ المُسْتَصْرِخِينَ (1) ، يَا غِيَاثَ المُسْتَغِيثِينَ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا كَاشِفَ السُّوءِ ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ، يَا مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضْطَرِّينَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا إِلهَ الْعَالَمِينَ ، بِكَ أُنْزِلُ حَاجَتي ، وَأَنْتَ أَعْلَمُ بِهَا فَاقْضِهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الأصبهاني وله شواهد كثيرة [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000](1) يا صريخ المستصرخين : يريد يا مجيب من دعاك .





    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ الرَّابِعَةُ وَالثَّلاثُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« كَثْرَةُ السُّجُودِ يُدْخِلُكَ الْجَنَّةَ » [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبِي فِرَاسٍ رَبِيعَةَ بْنِ كَعْبٍ الأَسْلَمِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]خَادِمَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمِنْ أَهْلِ الصُّفَّةِ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]كُنْتُ أَبِيتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَآتِيهِ بِوضُوئِهِ وَحَاجَتِهِ فَقَال لِي[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« سَلْني » فَقُلْتُ : أَسْأَلُكَ مَرَافَقَتَكَ في الْجَنَّةِ ، فَقَالَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَوَ غَيْرَ ذلِكَ » قُلْتُ هُوَ ذَاكَ ، قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« فَأَعِنِّي عَلى نَفْسِكَ بَكَثْرَةِ السُّجُودِ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه مسلم [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ أَبِي عَبدِ اللهِ وَيُقَالُ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَبُو عَبدِ الرَّحْمن ثُوبان رَضِيَ اللهُ عَنْهُ مَوْلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« عَلَيْكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ ، فَإِنَّكَ لَنْ تَسْجُدَ للهِ سَجْدَةً إِلَّا رَفَعَكَ اللهُ بِهَا دَرَجَةً ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَحَطَّ عَنْكَ بِهَا خَطِيئَةً » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه مسلم [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِنَّ في اللَّيْلِ لَسَاعَةً لا يُوَافِقُهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللهَ خَيْرَاً [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلَّا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ وَذَلِكَ كُلَّ لَيْلَةٍ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه مسلم [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَرَوَى الطَّبَرَانيُّ في الْكَبِيرِ عَنْ أَبِي مَالِكٍ الأَشْعَريِّ قَالَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَا مِنْ رَجُلٍ يَسْتَيقِظُ مِنَ اللَّيْلِ فَيُوقِظُ امْرَأَتَهُ فَإِنْ غَلَبَهَا النَّوْمُ نَضَحَ في وَجْهِهَا المَاءَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَيَقُومَانِ في بَيْتِهِمَا فَيَذْكُرَانِ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ سَاعَةً مِنَ اللَّيْلِ إِلَّا غُفِرَ لَهُمَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ المُغِيرَةِ بْنِ شعبةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى تَوَرَّمَتْ قَدَمَاهُ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقِيلَ قَدْ غَفَرَ اللهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَفَلا أَكُونُ عَبْداً شَكُوراً » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البخاري ومسلم والنسائي [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَرُوِيَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِصَلاةِ اللَّيْلِ وَرَغَّبَ فِيهَا حَتَّى قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« عَلَيْكُمْ بِصَلاةِ اللَّيْلِ وَلَوْ رَكْعَةً » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الطبراني في الكبير والأوسط





    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الْخَامِسَةُ وَالثَّلاثُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« في إِطْعَامِ الطَّعَامِ وَإِفْشَاءِ السَّلامِ وَقِيَامِ اللَّيْلِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ إِني إِذَا رَأَيْتُكَ طَابَتْ نَفْسِي وَقَرَّتْ عَيْنِي ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَنْبِئْنِي عَنْ كُلِّ شَيْءٍ ، قَالَ : « كُلُّ شَيْءٍ خُلِقَ مِنَ المَاءِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلْتُ أَخْبِرْني بِشَيْءٍ إِذَا عَمِلْتُهُ دَخَلْتُ الْجَنَّةَ ، قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَطْعِمِ الطَّعَامَ ، وَاَفْشِ السَّلامَ ، وَصِلِ الأَرْحَامَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَصَلِّ بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ تَدْخُلِ الْجَنَّةَ بِسَلامٍ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه أحمد وابن أبي الدنيا وابن حبان في صحيحه واللفظ له [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ أَبِي مَالِكٍ الأَشْعَريِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِنَّ في الْجَنَّةِ غُرَفَا يُرَى ظَاهِرُهَا مِنْ بَاطِنِهَا ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَبَاطِنُهَا مِنْ ظَاهِرِهَا أَعَدَّهَا اللهُ لِمَنْ أَطْعَمَ الطَّعَامَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَفْشَى السَّلامَ وَصَلَّى بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه ابن حبان في صحيحه


    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][COLOR=darkgreen][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ السَّادِسَةُ وَالثَّلاثُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« في إِكْرَامِ الْجَارِ »[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][COLOR=darkgreen][SIZE=5][B]عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/SIZE][/COLOR]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا أَبَا ذَرٍّ إِذَا طَبَخْتَ مَرَقَةً فَأَكْثِرْ مَاءَهَا وَتَعَاهَدْ جِيرَانَكَ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفي رِوَايَةٍ لَهُ عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِنَّ خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوْصَانِي :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِذَا طَبَخْتَ مَرَقَةً فَأَكْثِرْ مَاءَهَا ثُمَّ انْظُرْ أَهْلَ بَيْتٍ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]مِنْ جِيرَانِكَ فَأَصِبْهُمْ مِنْهَا بِمَعْرُوفٍ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يُؤْذِ جَارَهُ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْراً أَوْ ليَسْكُتْ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الشيخان



    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ السَّابِعَةُ وَالثَّلاثُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« في حُبِّ المَسَاكِينِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَبْعٍ : « [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]1. بِحُبِّ المَسَاكِينِ وَأَنْ أَدْنُوَ مِنْهُمْ . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]2. وَأَنْ أَنْظُرَ إِلى مَنْ هُوَ أَسْفَلُ مِنِّي وَلا أَنْظُرَ إِلى مَنْ هُوَ فَوْقِي. [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]3. وَأَنْ أَصِلَ رَحِمِي وَإِنْ جَفَانِي . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]4. وَأَنْ أُكْثِرَ مِنْ قَوْلِ : لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]5. وَأَنْ أَتَكَلَّمَ بِمُرِّ الْحَقِّ . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]6. وَلا تَأْخُذَنِي فِي اللهِ لَوْمَةَ لائِمٍ . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]7. وَأَنْ لا أَسْأَلَ النَّاسَ شَيْئاً » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه أحمد والطبراني




    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman]
    [CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الثَّامِنَةُ وَالثَّلاثُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« تَعْرِيفُ الْغِنَى وَالْفَقْرِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا أَبَا ذَرٍّ أَتَرَى كَثْرَةَ المَالِ هُوَ الْغِنَى ؟ »[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قُلْتُ نَعَمْ يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَفَتَرَى قِلَّةَ المَالِ هُوَ الْفَقْرُ ؟ » قُلْتُ نَعَمْ يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« إِنَّمَا الْغِنَى غِنَى الْقَلْبِ ، وَالْفَقْرُ فَقْرُ الْقَلْبِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَمَنْ كَانَ الْغِنَى في قَلْبِهِ فَلا يَضُرُّهُ مَا لَقِيَ مِنَ الدُّنْيَا ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَمَنْ كَانَ الْفَقْرُ في قَلْبِهِ فَلا يُغْنِيهِ مَا أَكْثَرَ مِنَ الدُّنْيَا وَإِنَّمَا يَضُرُّ نَفْسَهُ شُحُّهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [/FONT][RIGHT][RIGHT][RIGHT][FONT=Times New Roman][CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه ابن حبان في صحيحه[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]
    [/FONT]



    [FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ التَّاسِعَةُ والثلاثون [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]« في الزُّهْدِ في الدُّنْيَا » [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبي الْعَبَّاسِ سَهْلٍ بنِ سَعْدٍ السَّاعَدَيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]جَاءَ رَجُلٌ إِلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ ، دُلَّنِي عَلى عَمَلٍ إِذَا عَمِلْتُهُ أَحَبَّنِي اللهُ وَأَحَبَّنِي النَّاسُ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقَالَ : « إِزْهَدْ في الدُّنْيَا يُحِبُّكَ اللهُ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَازْهَدْ فِيمَا عِنْدَ النَّاسِ يُحِبُّكَ النَّاسُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]حديث حسن أخرجه ابن ماجه وغيره بأسانيد حسنة [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفي زُهْدِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الدُّنْيَا : [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يُرْوَى عَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : نَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلى حَصِيرٍ فَقَامَ وَقَدْ أَثَّرَ في جَنْبِهِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلنَا يَا رَسُولَ اللهِ لَو اِتَّخَذْنَا لَكَ وِطَاءً ، فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَالِي وَلِلدُّنْيَا مَا أَنَا في الدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَالْحَدِيثُ الآتِي يَحُثُّنَا عَلى الْقَنَاعَةِ : [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ عُبيدِ اللهِ بنِ محصن الأَنْصَارِيِّ الْخُطَمِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِناً في سِرْبِهِ ، مُعَافَىً في جَسَدِهِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وقال حديث حسن [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ سعد بنِ أَبي وَقَّاصٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ فَقَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ أَوْصِنِي وَأَوْجِزْ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« عَلَيْكَ بِالإِيَاسِ مِمَّا في أَيْدِي النَّاسِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِيَّاكَ وَالطَّمَعُ فَإِنَّهُ فَقْرٌ حَاضِرٌ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِيَّاكَ وَمَا يُعْتَذَرُ مِنْهُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]


    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الحاكم والبيهقي واللفظ له وقال الحاكم صحيح الإسناد



    [/COLOR][/SIZE][/B][CENTER][FONT=Times New Roman][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ الأَرْبَعُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/FONT]
    [FONT=Times New Roman][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« فَضْلُ تِلاوَةِ الْقُرْآنِ » [/COLOR][/SIZE][/B][/FONT]
    [FONT=Times New Roman][SIZE=5][B][COLOR=darkgreen]عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهلي رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/COLOR][/B][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« اِقْرَؤُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعاً لأَصْحَابِهِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِقْرَؤُوا الزَّهْرَاوَيْنِ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ فَإِنَّهُمَا يَأْيِتَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]_أَوْ غَيَابَتَانِ_ أَوْ كَأَنَّهُمَا فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافٍّ تُحَاجَّانِ عَنْ أَصْحَابِهِمَا ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]إِقْرَؤُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ وَلا تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/FONT]
    [FONT=Times New Roman][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ مُعَاوِيَةُ بْنُ سَلامٍ :[/COLOR][/SIZE][/B][/FONT]
    [FONT=Times New Roman][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]بَلَغَني أَنَّ الْبَطَلَةَ السَّحَرَةُ . [/COLOR][/SIZE][/B][/FONT]
    [FONT=Times New Roman][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]وَعَنْ عَبدِ اللهِ بْنِ عَمْرو بن العَاص رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ : [/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ إِقْرَأْ وَارْقَ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ في الدُّنْيَا[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَإِنَّ مَنْزِلَتكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَؤُهَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/FONT]
    [FONT=Times New Roman][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي وأبو داود وابن ماجه وابن[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]حبان في صحيحه وقال الترمذي حيديث حسن صحيح




    [/COLOR][/SIZE][/B][/FONT][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الْحَادِيَّةُ وَالأَرْبَعًونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« طُرُقُ الإِنْفَاقِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَتَى رَجُلٌ مِنْ تَمِيمٍ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنِّي ذُو مَالٍ كَثِيرٍ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَذُو أَهْلٍ وَمَالٍ وَحَاضِرَةٍ ، فَأَخْبِرْنِي كَيْفَ أَصْنَعُ ؟ وَكَيْفَ أُنْفِقُ ؟ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« تُخْرِجُ الزَّكَاةَ مِنْ مَالِكَ فَإِنَّهَا طُهْرَةٌ تُطَهِّرُكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَتَصِلُ أَقْرِبَاءَكَ ، وَتَعْرِفُ حَقَّ المِسْكِينِ وَالْجَارِ وَالسَّائِلِ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه أحمد ورجاله رجال الصحيح



    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman][CENTER][SIZE=5][COLOR=#ff0000][B]الْوَصِيَّةُ الثَّانِيَةُ وَالأَرْبَعُونَ [/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« دُعَاءٌ لِذَهَابِ الْهَمِّ وَسَدَادِ الدَّيْنِ بِإِذْنِ اللهِ تَعَالى »[/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخدريِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]دَخَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]ذَاتَ يَومٍ المَسْجِدَ فَإِذَا هُوَ بِرَجُلٍ مِنَ الأَنْصَارِ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يُقَالُ لَهُ أَبُو أُمَامَةَ جَالِساً فِيهِ فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا أَبَا أُمَامَةَ مَاليِ أَرَاكَ جَالِساً في المَسْجِدِ في غَيْرِ وَقْتِ صَلاةٍ ؟ » [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : هُمُومٌ لَزِمَتْني وَدُيُونٌ يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« أَفَلا أُعُلِّمُكَ كَلاماً إِذَا قُلْتَهُ أَذْهَبِ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمَّكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَقَضَى عَنْكَ دَيْنَكَ » ، فَقَالَ بَلى يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« قُلْ إِذَا أَصْبَحْتَ وَإِذَا أَمْسَيْتَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبُخْلِ وَالْجُبْنِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ وَقَهْرِ الرِّجَالِ » [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ : فَعَلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]هَمِّي وَقَضَى عَنِّي دَيْني » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه أبو داود عن أبي سعيد رضي الله عنه


    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman]
    [CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الثَّالِثَةُ وَالأَرْبَعُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« دُعَاٌء يُقَالُ عِنْدَ النَّوْمِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ أَبي عُمَارَةَ البراءِ بنِ عَازِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ :[/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« يَا فُلانُ إِذَا أَوَيْتَ إِلى فِرَاشِكَ فَقُلْ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَى مِنْكَ إِلَّا إِلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ ، فَإِنَّكَ إِنْ مِتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ مِتَّ عَلى الْفِطْرَةِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِنْ أَصْبَحْتَ أَصَبْتَ خَيْراً » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]متفق عليه [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَنْ أَبي سَعِيدٍ الْخدريِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ قَالَ حِينَ يَأْوِي إِلى فِرَاشِهِ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَسْتَغْفِرُ اللهَ الَّذِي لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ وَرَقِ الشَّجَرِ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ رَمْلٍ عَالِجٍ وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ أَيَّامِ الدُّنْيَا » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« مَنْ قَالَ إِذَا أَوَى إِلى فِرَاشِهِ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]الْحَمْدُ للهِ الَّذِي كَفَاني وَآوَاني ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي أَطْعَمَني وَسَقَاني ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي مَنَّ عَلَيَّ فَأَفْضَلَ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقَدْ حَمِدَ اللهَ بِجَمِيعِ مَحَامِدِ الْخَلْقِ كُلِّهِمْ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه البيهقي




    [/COLOR][/SIZE][/B][FONT=Times New Roman]
    [CENTER][SIZE=5][B][COLOR=#ff0000]الْوَصِيَّةُ الرَّابِعَةُ وَالأَرْبَعُونَ [/COLOR][/B][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=#ff0000]« مَنْ أَصَابَهُ أَرَقٌ بِاللَّيْلِ »[/COLOR] [/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][SIZE=5][COLOR=darkgreen][B]عَنْ زيدِ بنِ ثابِتٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : [/B][/COLOR][/SIZE]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]شَكَوْتُ إِلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرَقَاً أَصَابَني فَقَالَ : [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« قُلْ اللَّهُمَّ غَارَتِ النُّجُومُ ، وَهَدَأَتِ الْعُيُونُ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَأَنْتَ حَيٌّ قَيُّومٌ ، لا تَأْخُذُكَ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ أَهْدِئْ لَيْلِي ، وَأَنِمْ عَيْنِي » ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]فَقُلْتُهَا فَأَذْهَبَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنِّي مَا كُنْتُ أَجِدُ . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه ابن السني [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَعَلَّمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ حِيْنَ اعْتَرَاهُ الأَرَقُ أَنْ يَقُولَ :[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]« اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَواتِ السَّبْعِ وَمَا أَظَلَّتْ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَرَبَّ الأَرْضِينَ وَمَا أَقَلَّتْ ، وَرَبَّ الشَّيَاطِينِ وَمَا أَضَلَّتْ ، [/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]كُنْ لي جَاراً مِنْ شَرِّ خَلْقِكَ كُلِّهِمْ جَمِيعاً أَنْ يَفْرُطَ عَلَىَّ أَحَدٌ مِنْهُمْ ،[/COLOR][/SIZE][/B]
    [B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أَوْ أَنْ يَطْغَى ، عَزَّ جَارُكَ ، وَجَلَّ ثَنَاؤُكَ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]وَفي رِوايَةٍ : « وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَلا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ » . [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]

    [CENTER][B][SIZE=5][COLOR=darkgreen]أخرجه الترمذي والطبراني


    [/COLOR][/SIZE][/B][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][CENTER][/CENTER]
    [/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [B][SIZE=5][/SIZE][/B][/CENTER]
    [/FONT][/RIGHT]
    [/RIGHT]
    [/RIGHT]
    [/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/COLOR][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
    [/FONT][/CENTER]
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 21:45
    الْوَصِيَّةُ الْخَامِسَّةُ وَالأَرْبَعُونَ

    « أَفْضَلُ النَّاسِ »

    وَعَنْ أَبي سَعِيدٍ الْخدْرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَجُلٌ : أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ يَا رَسُولَ اللهِ ؟ قَالَ :
    « مُؤْمِنٌ مُجَاهِدٌ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ في سَبِيلِ اللهِ » قَالَ :
    ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ :
    « رَجُلٌ مُعْتَزِلٌ في شِعْبٍ مِنَ الشِّعَابِ يَعْبُدُ رَبَّهُ »
    ، وَفي رِوَايَةٍ : « يَتَّقِي اللهَ وَيَدَعُ النَّاسَ مِنْ شَرِّهِ » .

    أخرجه الشيخان

    وَعَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « يُوشِكُ أَنْ يَكُونَ خَيْرُ مَالِ المُسْلِمِ غنمٌ يَتَتَبَّعُ بِهَا شعفَ
    (1) الْجِبَالِ وَمَوَاقِعَ الْقَطْرِ يَفِرُّ بِدِينِهِ مِنَ الْفِتَنِ » .

    أخرجه البخاري

    (1) شعف الجبال : أعلاها .
    الْوَصِيَّةُ الْسَادِسَةُ وَالأَرْبَعُونَ

    « كَفَّارَةُ المَجْلِسِ »

    عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ،
    فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ :
    سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ،
    إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

    أخرجه أبو داود والترمذي واللفظ له
    والنسائي وابن حبان في صحيحه والحاكم



    الْوَصِيَّةُ السَّابِعَةُ وَالأَرْبَعُونَ

    « في فَضْلِ التَّسْبِيحِ »

    وَعَنْ أَبي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ لي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « أَلا أُخْبِرُكَ بِأَحَبِّ الْكَلامِ إِلى اللهِ ؟ »
    قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ أَخْبِرْني بِأَحَبِّ الْكَلامِ إِلى اللهِ ،
    فَقَالَ : « إِنَّ أَحَبَّ الْكَلامِ إِلى اللهِ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ » .

    أخرجه مسلم والنسائي

    وَفي رِوَايَةِ مُسْلم أََنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : سُِئلَ :
    أَيُّ الْكَلامِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : « مَااصْطَفَى اللهُ لِمَلائِكَتِهِ أَو لِعِبَادِهِ :
    سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ » .

    وَعَنْ عَبدِ اللهِ بنِ عَمرو رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ غُرِسَتْ لَهُ نَخْلَةٌ في الْجَنَّةِ » .

    أخرجه البزار بإسناد جيد

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «
    كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلى اللِّسِانِ ،
    ثَقِيلَتَانَ في المِيزَانِ ، حَبِيبَتَانِ إِلى الرَّحْمنِ :
    سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ ، سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيمِ » .

    أخرجه البخاري ومسلم والترمذي



    الْوَصِيَّةُ الثَّامِنَةُ وَالأَرْبَعُونَ

    « سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ »

    عَنْ شدَّادِ بنِ أَوْسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ،
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ أَنْ يَقُولَ العَبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِي لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ ،
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ،
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِ مَا صَنَعْتُ ، أَبْوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ،
    وَأَبُوءُ بَذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي ، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ »
    مَنْ قَالَهَا في النَّهَارِ مُوقِنَاً بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَومِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِي فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ،
    وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ » .

    أخرجه البخاري



    الْوَصِيَّةُ التَّاسِعَةُ وَالأَرْبَعُونَ

    « غِرَاسُ الْجَنَّةِ »

    عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    مَرَّ بِهِ وَهُوَ يَغْرِسُ غَرْسَاً فَقَالَ :
    « يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا الَّذِي تَغْرِسُ ؟ قُلْتُ :
    غِرَاساً قَالَ :
    « أَلا أَدُلُّكَ عَلى غِرَاسٍ خَيْرٍ مِنْ هذَا ؟
    سُبْحَانَ اللهِ ، وَالحَمْدُ للهِ ،
    وَلا إِلهَ إِلَّا اللهُ ، وَاللهُ أَكْبَرُ ،
    تُغْرَسُ لَكَ بِكُلِّ وَاحِدَةٍ شَجَرَةٌ في الْجَنَّةِ » .

    أخرجه ابن ماجه بإسناد حسن واللفظ له ،
    والحاكم وقال صحيح الإسناد


     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 21:50
    الْوَصِيَّةُ الْخَمْسُون

    « تَعْوِيذَةٌ مِنَ الْعَقْرَبِ »

    عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    جَاءَ رَجُلٌ إِلى النَّبِيِّ صَلىَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
    يَا رَسُولَ اللهِ ، مَا لَقِيتُ مِنَ عَقْرَبٍ لَدَغَتْنِي الْبَارِحَةَ ، فَقَالَ
    : « أَمَا لَوْ قُلْتَ حِينَ أَمْسَيْتَ ،
    أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ ، لَمْ تَضُرْكَ »

    أخرجه مالك ومسلم والترمذي

    وَلفظُهُ : « مَنْ قَالَ حِيْنَ يُمْسِي ثَلاثَ مَرَّاتٍ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ
    مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لِمْ تَضُرْهُ حُمَّةٌ (1) تِلْكَ اللَّيْلَةِ »
    قَالَ سُهَيْلٌ : فَكَانَ أَهْلُنَا تَعَلَّمُوهَا فَكَانُوا يَقُولُونَهَا كُلَّ
    لَيْلَةٍ فَلُدِغَتْ جَارِيَةٌ مِنْهُمْ فَلَمْ تَجِدْ لَهَا وَجَعاً .

    (1) الحمة : لدغة كل ذي سم .


    « الرُّقْيَةُ بِأُمِّ الْكِتَابِ عَلى المَلْدُوغِ »

    عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخدريِّ رَضَيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    « انْطَلَقَ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِِ وَسَلَّمَ
    في سَفْرَةٍ سَافَرُوهَا ، حَتَّى نَزَلُوا عَلى
    حَيٍّ مِنْ أَحْيَاءِ الْعَرَبِ فَاسْتَضَافُوهُمْ فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمْ ،
    فَلُدِغَ سَيِّدُ ذلِكَ الْحَيِّ ، فَسَعَوْا لَهُ بِكُلِ شَيْءٍ ،
    لا يَنْفَعُهُ شَيْءٌ ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ :
    لَوْ أَتَيْتُمْ هَؤُلاءِ الرَّهْطَ الَّذِينَ نَزَلُوا لَعَلَّهُمْ أَنْ يَكُونَ عِنْدَهُمْ بَعْضُ شَيْءٍ ،
    فَأَتَوْهُمْ فَقَالُوا : يَا أَيُّهَا الرَّهْطُ إِنَّ سَيِّدَنَا لُدِغَ وَسَعَيْنَا لَهُ بِكُلِّ شَيْءٍ ،
    لا يَنْفَعُهُ شَيْءٌ ، فَهَلْ عِنْدَ أَحَدِكُمْ مِنْ شَيْءٍ ؟ قَالَ بَعْضُهُمْ :
    إِنِّي وَاللهِ لأَرْقِي ، وَلكِنْ وَاللهِ لَقَدِ اسْتَضَفْنَاكُمْ فَلَمْ تُضَيِّفُونَا ،
    فَمَا أَنَا بِرَاقٍ لَكُمْ حَتَّى تَجْعَلُوا لَنَا جُعْلاً فَصَالَحُوهُمْ عَلى قَطِيعٍ مِنَ الْغَنَمِ ،
    فَانْطَلَقَ يَتْفُلُ عَلَيْهِ وَيَقْرَأُ : « الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ »
    (2) فَكَأَنَّمَا نَشِطَ مِنْ عِقَاٍل ، فَانْطَلَقَ يَمْشِي وَمَا بِهِ قَلَبَةٌ (3)
    فَأَوْفُوهُمْ جُعْلَهُمُ الَّذِي صَالَحُوهُمْ عَلَيْهِ ،
    وَقَالَ بَعْضُهُمْ إِقْسِموا ، فَقَالَ الَّذِي رَقَى :
    لا تَفْعَلُوا حَتَّى نَأْتِيَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    فَنَذْكُرَ لَهُ الَّذِي كَانَ فَنَنْظُرَ الَّذِي يَأْمُرُنَا ،
    فَقَدِمُوا عَلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرُوا لَهُ ،
    فَقَالَ : « وَمَا يُدْرِيكَ أَنَّهَا رُقْيَةٌ ؟ » ثُمَّ قَالَ « قَدْ أَصَبْتُمْ ،
    إِقْسِمُوا وَاضْرِبُوا لِي مَعَكُمْ سَهْمَاً »
    وَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

    هذا لفظ رواية البخاري وهي أتم الروايات

    (2) المقصود من قوله : « فانطلق يتفل عليه ويقرأ
    ( الحمد لله رب العالمين )
    يعني قراءة جميع الفاتحة كما جاء مصرحاً
    به في رواية في الصحيحين قال فجعل يقرأ بأم الكتاب .

    (3) قوله : « فانطلق يمشي وما به قلبة » يعني : ما به وجع .



    الْوَصِيَّةُ الْحَادِيَةُ وَالْخَمْسُونَ

    « دُعَاءٌ لِسَدَادِ الدَّيْنِ وَسِعَةِ الرِّزْقِ بِإِذْنِ اللهِ »

    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالتَ :
    دَخَلَ عَلَىَّ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ فَقَالَ :
    سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دُعَاءً عَلَّمَنِيهِ ،
    فَقُلْتُ : مَا هُوَ ؟ قَالَ : كَانَ عِيسَى بْنُ مَرْيَمَ يُعَلِّمُ أَصْحَابَهُ قَالَ
    : « لَوْ كَانَ عَلى أَحَدِكُمْ جَبَلُ ذَهَبٍ دَيْناً فَدَعَا اللهَ بِذَلِكَ لَقَضَاهُ اللهُ عَنْهُ »
    : « اللَّهُمَّ فَارِجَ الْهَمِّ ، كَاشِفَ الْغَمِّ ، مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضطَرِّينَ ،
    رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرَحِيمَهُمَا أَنْتَ
    تَرْحَمُني فَارْحَمْنِي بِرَحْمَةٍ تُغْنِيني بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ »
    قَالَ أَبْو بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ :
    « فَكُنْتُ أَدْعُو اللهَ بِذَلِكَ ، فَأَتَاني اللهُ بِفَائِدَةٍ فَقُضِيَ عَنِّي دَيْني » .

    وَقَاْلت عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا ،
    فَكُنْتُ أَدْعُو بِذلِكَ الدُّعَاءِ ، فَمَا لَبِثْتُ إِلَّا يَسِيراً حَتَّى رَزَقَنِيَ اللهُ
    رِزْقاً مَا هُوَ بِصَدَقَةٍ تُصُدِّقَ بِهَا عَلَيَّ ، وَلا مِيرَاثٍ وَرِثْتُهُ ،
    فَقَضَى اللهُ عَنْي دَيْنِي ، وَقَسَّمْتُ في أَهْلِي قِسْماً حَسَناً ،
    وَحَلَّيْتُ ابْنَةَ عَبْدِ الرَّحْمنِ بِثَلاثِ أَوَاقٍ مِنْ وَرِقٍ وَفَضَلَ لَنَا فَضْلٌ حَسَنٌ » .

    أخرجه البزار والحاكم والأصبهاني ، وقال الحاكم صحيح الإسناد

    وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « يَا مُعَاذُ أَلا أُعَلِّمُكَ دُعَاءً تَدْعُو بِهِ ، لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِنَ الدَّيْنِ مِثْلُ صبِيرٍ
    (1) أَدَّاهُ اللهُ عَنْكَ ، فَادْعُ اللهَ ، يَا مُعَاذُ
    « قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ المُلْكِ تُؤْتِي المُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ المُلْكَ
    مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ
    بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ «
    تُولِجُ اللَّيْلَ في النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ في اللَّيْلِ
    وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ المَيِّتِ وَتُخْرِجُ المَيِّتَ
    مِنَ الحَيِّ وَتَرْزِقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ »
    رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرِحِيمَهُمَا تُعْطِي
    مَنْ تَشَاءُ مِنْهَا وَتَمْنَعُ مَنْ تَشَاءُ ، ارْحَمْني
    رَحْمَةً تُغْنِيني بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ » .

    أخرجه الطبراني عن معاذ رضي الله عنه





    الْوَصِيَّةُ الثَّانِيَةُ وَالْخَمْسُونَ

    « الإِنْفَاقُ في وُجُوهِ الْخَيْرِ »

    وَعَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ عَمْرو بنِ العَاصِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا
    أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    أَيُّ الإِسْلامِ خَيْرٌ ؟ قَالَ : « تُطْعِمُ الطَّعَامَ ،
    وَتَقْرَأُ السَّلامَ عَلى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ » .

    أخرجه الشيخان

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « مَا مِنْ يَومٍ يُصْبِحُ الْعِبَادُ فِيهِ إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلانِ فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا :
    اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقَاً خَلَفَاً ، وَيَقُولُ الآخَرُ :
    اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكَاً تَلَفاً » متَّفَقٌ عَلَيْهِ .

    وَعَنْ ابنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنُْه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « لا حَسَدَ إِلَّا في اثْنَتَيْنِ :
    رَجُلٌ آتَاهُ اللهُ مَالاً فَسَلَّطَهُ عَلى هَلَكَتِهِ في الْحَقِّ ،
    وَرَجُلٌ آتَاهُ اللهُ حِكْمَةً فَهُوَ يَقْضِي بِهَا وَيُعَلِّمُهَا » .

    متفق عليه

    وَعَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    « أَيُّكُمْ مَالُ وَارِثِهِ أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ مَالِهِ ؟
    قَالُوا يَا رَسُولَ اللهِ مَا مِنَّا أَحَدٌ إِلَّا مَالُهُ أَحَبُّ إِلَيْهِ ،
    قَالَ : فَإِنَّ مَالَهُ مَا قَدَّمَ ، وَمَالَ وَارِثِهِ مَا أَخَّرَ » .

    أخرجه البخاري

    وَعَنْ عَدِيٍّ بنِ حَاتِمٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
    : « اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ » .

    متفق عليه

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « قَالَ اللهُ تَعَالى : « أَنْفِقْ يَا ابْنَ آدَمَ يُنْفَقْ عَلَيْكَ » .

    متفق عليه




    الْوَصِيَّةُ الثَّالِثَةُ وَالْخَمْسُونَ

    « مَاذَا تَقُولُ إِذَا أَصْبَحْتَ وَإِذَا أَمْسَيْتَ وَإِذَا خَرَجْتَ مِنْ بَيْتِكَ »

    عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ :
    يَا رَسُولَ اللهُ مُرْنِي بِكَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ إِذَا أَصْبَحْتُ وَإِذَا أَمْسَيْتُ ، قَالَ :
    قُلْ « اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّموَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ ،
    أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِ نَفْسِي وَمِنْ شَرِ الشَّيْطَانِ وَشِرْكِهِ »
    . قَالَ : « قُلْهَا إِذَا أَصْبَحْتَ وَإِذَا أَمْسَيْتَ ، وَإِذَا أَخَذْتَ مَضْجَعَكَ » .

    أخرجه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح

    عَنْ أُمِّ المُؤْمِنِينَ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    كَانَ إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ قَالَ : « بِسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلى اللهِ ،
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَضِلَّ أَوْ أُضَلَّ ، أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَلَّ ،
    أَوْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ » .

    حديث صحيح ، أخرجه أبو داود والترمذي بأسانيد صحيحة

    وَعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « مَنْ قَالَ _يَعْنِي إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ_
    بِسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلى اللهِ ، لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ ،
    يُقَالُ لَهُ : هُدِيتَ وَكُفِيتَ وَوُقِيتَ ، وَتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطَانُ » .

    أخرجه أبو داود والترمذي

    وَعَنْ أَنَسٍ بنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِفَاطِمَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا
    « مَا يَمْنَعُكِ أَنْ تَسْمَعِي مَا أُوصِيكِ بِهِ ؟ أَنْ تَقُولِي إِذَا أَصْبَحْتِ وَإِذَا أَمْسَيْتِ :
    يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ ، وَلا تَكِلْنِي إِلى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ » .

    أخرجه النسائي والبزار بإسناد صحيح

    [​IMG]




    الْوَصِيَّةُ الرَّابِعَةُ وَالْخَمْسُونَ

    « لا تَسْأَلِ الإِمَارَةَ »

    عَنْ أَبي سَعِيدٍ عَبْدِ الرَّحمنِ بنِ سُمرةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « يَا عَبْدَ الرَّحْمنِ بنَ سمرةَ لا تَسْأَلِ الإِمَارَةَ ،
    فَإِنَّكَ إِنْ أُعْطِيتَهَا مِنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ أُعِنْتَ عَلَيْهَا ،
    وَإِنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ مَسْأَلَةٍ وُكِلْتَ إِلَيْهَا ،
    وَإِذَا حَلَفْتَ عَلى يَمينٍ فَرَأَيْتَ خَيْراً مِنْهَا ،

    فَأْتِ الَّذِي هُوَ خَيْرٌ وَكَفِّرْ عَنْ يَمينِكَ » .

    أخرجه الشيخان

    وَعَنْ أَبي ذَرٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : قُلْتُ
    : يَا رَسُولَ اللهِ أَلا تَسْتَعمِلني ؟ فَضَرَبَ بِيَدِهِ عَلى مِنْكَبي ،
    ثُمَّ قَالَ : « يَا أَبَا ذَرٍّ إِنَّكَ ضَعِيفٌ وَإِنَّهَا أَمَانَةٌ ،
    وَإِنَّهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِزْيٌ وَنَدَامَةٌ إِلَّا مَنْ أَخَذَهَا بِحَقِّهَا وَأَدَّى الَّذِي عَلَيْهِ فِيْهَا » .

    رواه مسلم

    وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « إِنَّكُمْ سَتَحْرِصُونَ عَلى الإِمَارَةِ وَسَتَكُونُ نَدَامَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ » .

    أخرجه البخاري

    وَعَنْ أَبي سَعِيدٍ وَأَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا
    أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    « مَا بَعَثَ اللهُ مِنْ نَبِيٍّ وَلا اسْتَخْلَفَ مِنْ خَلِيفَةٍ إِلَّا كَانَتْ لَهُ بِطَانَتَانِ ،
    بِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالمَعْرُوفِ وَتَحُضُّهُ عَلَيْهِ ،
    وَبِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالشَّرِّ وَتَحُضُّهُ عَلَيْهِ ، وَالمَعْصُومُ مَنْ عَصَمَ اللهُ » .

    أخرجه البخاري

    وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « إِذَا أَرَادَ اللهُ بِالأَمِيرِ خَيْراً جَعَلَ لَهُ وَزِيرَ صِدْقٍ ،
    إِنْ نَسِيَ ذَكَّرَهُ ، وَإِنْ ذَكَرَ أَعَانَهُ ، وَإِذَا أَرَادَ بِهِ غَيْرَ ذَلِكَ ،
    جَعَلَ لَهُ وَزِيرَ سُوءٍ ، إِنْ نَسِيَ لَمْ يُذَكِّرْهُ ، وَإِنْ ذَكَرَ لَمْ يُعِنْهُ » .

    أخرجه أبو داود بإسناد جيد على شرط مسلم





    الْوَصِيَّةُ الْخَامِسَةُ وَالْخَمْسُونَ

    « بِاتِّخَاذِ المَسَاجِدِ في الدُّورِ »

    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالتْ :
    « أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِبِنَاءِ
    المَسَاجِدَ في الدُّورِ وَأَنْ تُنَظَّفَ وَتُطَيَّبَ » .

    أخرجه أحمد والترمذي وأبو داود وقال حديث صحيح

    وَعَنْ سمرةَ بنِ جُندبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    « أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    أَنْ نَتَخِذَ المَسَاجِدَ في دِيَارِنَا وَأَنْ نُنَظِّفَهَا » .

    أخرجه أحمد والترمذي وقال حديث صحيح




    خَاتِمَةُ الوَصَايَا

    أَخْتَتِمُ هذِهِ الْوَصَايَا الشَّرِيفَةَ بِوَصِيَّةِ سَيِّدنَا إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ الصَّلاةُ
    وَالتَّسْلِيمُ لأُمَّةِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا وَرَدَ :

    عَنْ ابنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ :
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    « لَقِيتُ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي فَقَالَ :
    يَا مُحَمَّدُ أَقْرِئ أُمَّتَكَ مِني السَّلامَ ، وَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ الْجَنَّةَ طَيِّبَةُ التُّرْبَةِ ،
    عَذْبَةُ المَاءِ ، وَأَنَّهَا قِيعَانٌ ،
    وَأَنَّ غِرَاسَهَا سُبْحَانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا إِلهَ إِلَّا اللهِ وَاللهُ أَكْبَرُ » .

    أخرجه الترمذي والطبراني في الصغير والأوسط

    وَزَادَ : « وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ » .

    وَصَلَّى اللهُ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ ،
    وَسَلامٌ عَلى المُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ .
     
    7 شخص معجب بهذا.
  7. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      17-06-2008 21:56
    النَّصَائِحُ العَشْر

    1. اقرأ كلَّ يَومٍ مَا تَيَسَّرَ مِنَ القرآنِ .
    وَأَكْثِرْ مِنَ الصَّلاةِ عَلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

    2. حَافظْ على الصَّلواتِ الْخَمْسِ وَصَلاةِ اللَّيْلِ وَصَلاةِ الضُّحى وَلَو رَكعتينِ .

    3. أَدِّ الزَّكَاةَ المفرُوضَةَ عَلَيْكَ وَتَصَدَّقْ كُلَّ يَومٍ وَلَوْ قَلِيلاً ،
    فَإِنْ لَمْ تَجِدْ فَبِكَلِمَةٍ طَيِّبَةٍ ، وَصُمْ رَمَضَانَ وَثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ .

    4. أَلا تُحِبُّ أَنْ تَكُونَ مِمَّنْ يُحِبُّهمُ اللهُ ؟
    فَأَحببْ نَبيَّكَ مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَهْلَ بَيْتِهِ وَبِالوَالِدَينِ إِحْسَاناً .

    5. أَلا تُحِبُّ أَنْ تَكُونَ مِمَّنْ يَقُولُ : يَا رَبِّ ، يَا رَبِّ ،
    قَالَ اللهُ تَعَالى : لَبَّيْكَ عَبْدِي ، سَلْ تُعْطَهْ ؟ فَأَطِبْ مَطْعَمَكَ تُجَبْ دَعْوَتَكَ ،
    وَانْتَصِفِ النَّاسَ مِنْ نَفْسِكِ ، وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ .

    6. أَلا تُحِبُّ أَنْ تَكُونَ مِمَّنْ تُسْتَجَابُ دَعْوَتُهُ وَتتَلألأُ
    صَحِيْفَتُهُ نُورَاً يَوْمَ القِيَّامَةِ ؟ طَهِّرْ قَلْبَكَ وَأَكْثِرْ
    مِنْ قَولِ لا إِلهَ إِلَّا اللهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلمُؤمنِينَ وَالمُؤْمِناتِ
    وَلا تَكُنْ مِنَ الغَافِلِينَ عَنْ ذِكْرِ اللهِ .

    7. أَلا تُحِبُّ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْحَامِدِينَ الشَّاكِرِينَ المُقَرَّبِينَ ؟
    فَإِنَّهُ إِذَا قَالَ الْعَبْدُ الْحَمْدُ للهِ ، قَالَ اللهُ : حَمَدَنِي عَبْدِي وَشَكَرَنِي .
    فَاسْتَكْثِرُوا مِنْ قَولِ : الْحَمْدُ للهِ وَسَلامٌ عَلى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى .

    8. أَلا تُحِبُّ أَنْ تَكُونَ مِنَ الشَّاكِرِينَ وَأَنْ
    يُصْلِحَ اللهُ ذُرِّيَّتِكَ ؟ فَعَلَيْكَ بَآيَتَيِ الشُّكْرِ :

    · ( رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ
    وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحَاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ في عِبَادِكَ الصَّالِحِيْنَ ) (1) .

    · ( رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعُمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ
    عَلَيَّ وَعَلى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحَاً تَرْضَاهُ
    وَأَصْلِحُ لِي في ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ المُسْلِمِينَ ) (2) .

    9. أَلا تُحِبُّ أَنْ أَدُلَّكَ عَلى مَا يَجْمَعُ لَكَ أَمْرَ دِيْنِكَ وَأَمْرَ دُنْيَاكَ ؟
    فَاعْمَلْ مَا اسْتَطَعْتَ بِأَمْرِ اللهِ .
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسُجُدُوا
    وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) (3) .

    10. أَلا تُحِبُّ أَنْ أَدُلَّكَ عَلى قَلْبِ كُلِّ شَيْءٍ ؟ ( قُلْ آمَنْتُ بِاللهِ ثُمَّ اسْتَقِمْ ) .

    (1) سورة النمل الآية 19

    (2) سورة الاحقاف الآية 15


    (3) سورة الحج الآية 77

    [​IMG]





    بسم الله الرحمان الرحيم اخواتي الاعزاء
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى. قالوا ومن يأبى يا رسول الله؟. قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى". رواه البخاري.
    نسال الله ان نكون مطيعين لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ونعمل بهذه الوصايا الخالدة.
    أثابنا الله الفردوس الاعلى وأكرمنا برؤية وجهه الكريم .
    آمين يارب العالمين



    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته​
     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. omdaomda

    omdaomda عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏2 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    262
    الإعجابات المتلقاة:
    216
      19-06-2008 15:02
    توجه إلى منتدى الإقتراحات و الشكاوي ستجد الإجابة عن مداخلتك
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...