1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

شبابنا اليوم : إما التطرف أو المجون ..فأين أنت ؟؟؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة woodi, بتاريخ ‏17 جوان 2008.

  1. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      17-06-2008 12:58
    :besmellah1:

    أكاد لا أنتهي من مناقشة موضوع يتعلق بشبابنا حتى يثير إهتمامي موضوع آخر حتى لبت أعتقد أن مشاكل الشباب لا تنتهي .. في هذا الموضوع لن أتحدث عن ملابسهم سواءًا بناتا كانوا أو شبانا و لكن عن تصرفهم تجاه الدين و الأخلاق .
    إن نظرة إلى واقع الشباب اليوم تثير الحيرة و الإستغراب :
    تمر أمام المسجد يوم الجمعة فتراه يغص بالمصلين الشباب و تراهم منصتين خاشعين كأن على رؤوسهم الطير فتحمد الله على نعمة الإسلام و أكمل بها من نعمة و تحمد الرب أن هدى شباب المسلمين
    ثم تمر بجانب ملهى ليلي أو يأتيك مقطع عبي "البلوتوث" فتقف مشدوها لا تجد من الكلمات ما تقول :شباب و بنات قد أغرقوا في تصرفات أقل ما يقال عنها أنها لا تمت للحياء بصلة , فهذا يقبل تلك , و تلك تحضن ذاك , و أولئك .... فتقول يا ويلتاه هل نحن في دولة مسلمة و هل بقي من الإسلام فينا شيء !
    خلاصة القول , أن شبابنا يعاني من عقدة التطرف سواء كان ذلك تطرفا "دينيا" أو "مجونيا" . فإما تراه و قد لازم المسجد و فسق كل من حوله و إنزوى يتابع قناة الناس أو الفجر أو هذه القنوات التي "تتحفنا كل يوم بشيء جديد" و يأتي ليحرم كل شيء !
    و إما تراه و قد خلع عباية الإسلام و إلتجأ للخمر و البنات ليثبت تطوره و رجوليته !
    فلا نكاد نرى في الوسط أحدا من الشباب إلا من رحم ربك ...
    فما تقولون في هذا ؟
    لم هذا التراوح بين النقيضين كأنهما خياران لا ثالث لهما ؟
    لم يلتجأ شبابنا "للقنوات الدينية" الأجنبية التي قد تبث "سموما " خفية ؟ هل ذلك ناتج عن فراغ ديني أو حب إستطلاع أو وازع ديني قوي ؟
    و في المقابل لم يلجأ البعض الآخر إلى تقليد الغرب ( و الحق فاتوهم توا) في الإنحلال الأخلاقي ؟ أعن جهل أو وعي أو تحد ؟؟؟
    أدعوكم إلى مناقشة هذه الظاهرة
     
    27 شخص معجب بهذا.
  2. hamma001

    hamma001 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 جانفي 2008
    المشاركات:
    684
    الإعجابات المتلقاة:
    1.224
      17-06-2008 14:11
    لماذا كلّ هذا التشائم يا أخي فالحمد لله هناك فناك فئة لابأس بها من الشباب عرفوا طريق الوسطيّة...
    أمّا بالنسبة لتقليدنا الأعمى للغرب فلأنّ شبابنا يرى فيه التقدم و النجاح و لكن للأسف عندما نريد التقليد لا نقلّدهم الاّ في المجون و الانحلال...
     
    12 شخص معجب بهذا.
  3. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      17-06-2008 14:22
    يا أخي و مع إختلافنا في وجهات النظر إلا أني أود ملاحظة بعض الأمور
    1 قد ذكرت قناة الفجر و هي قناة مختصة في علوم القرآن و أنا أتابعها و لم ألحظ ظفيها أي نوع من التطرف.
    ثم جرت العادة أن القنوات التي تتحدث عن أحوال المسلمين و مآسيهم يتم منعها من البث ( خذ قناة البركة مثلا..).
    ثم أن كانت هذه القنوات تبث سموما فما قولك في قنوات الشيعة مثلا ثم هل لك بديل .
    لماذا لا نوجه لومنا لعلمائنا و مشائخ الزيتونة الأفاضل و نطالبهم بضرورة إستغلال القنوات الفضائية لبث تعاليم الدين الإسلامي و التعريف بالمذهب المالكي الذي و للأسف لا نعرف منه إلا الإسم .
    شخصيا تابعت العديد من الدروس بجامع الزيتونة و أرجو من الله أن يتم عرضها بالقنوات التلفزية و تأكد أنها ستجد إقبالا من الجميع .

    ثم ملاحظة ثانية تشهد بلادنا هذه المدة إنتشار للمدارس القرآنية هذه المدارس ستكون درعا ضد أي فكر منحرف.
    أخيرا أخوة الإسلام تجمعنا فلا نقل على أخونا أجنبي حتى و إن خالفنا المذهب
     
    17 شخص معجب بهذا.
  4. nadimo

    nadimo عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 ماي 2008
    المشاركات:
    1.071
    الإعجابات المتلقاة:
    1.096
      17-06-2008 14:48
    اخي انت تقول تطرف ديني فماذا تعني بهذا ? فهل يصبح الشاب المسلم الملتزم بدينه لا غير ( متطرف) . اخي هل رايت شبابنا يقتلون الابرياء على بسبب دينهم او مذهبهم حتى نقول عليهم متطرفون.
    اخي كفانا مفاهيم خاطئة فالتطرف ليس له صلة ب الإسلام ولا بشبابنا المسلم.
    والحمد لل الله انه مازالت فئة من شبابنا لا تقيس الرجولية بالخمر والبنات. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

     
    30 شخص معجب بهذا.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      17-06-2008 14:52
    :besmellah1:
    نعم ظاهرتا التطرف والانحلال موجودتان ولا يمكن التغافل عنهما
    وهذا دليل على أن شبابنا تتلاقفه الرياح يمينا وشمالا دون أن يجد من يساعده على وجود نفسه.بالعكس توجد ببلادنا عقلية مقاومة التطرف بتشجيع التطرف المقابل والمناقض له وتكون الأدات
    في هذا هي الشباب الذي يذهب ضحية هذه الصراعات التي لا
    يفقهها ولا يحس بها
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      17-06-2008 15:25
    أخي وليد أنت لا تستهزأ بهذه القنوات الدينية الرائعة الملتزمة فقط بل أحس من قولك تتحفنا كل يوم بشيء جديد ... إستهزاء بشيوخنا وعلمائنا الأفاضل الذين لم نتعرف إليهم إلا عبر هذه القنوات بعيدا عن تونس7 والفضائيات المصرية والروتانيات التي لا تبث إلا ما يدفع الشباب إلى هذا الإنقسام الخطير. شباب مائع جدا يحب ما تقدمه هذه القنوات وشباب حاقد جدا لما تبثه قنوات بلاده من عري وميوعة وكل ما هو فاحش علانية.


    بالنسبة للشباب المنقسم لا حل إلا حكومة تخاف الله وترعى شبابها ليجد الطريق الصحيح ....
    و ليبقي شيء من الإسلام فينا.

    وجزاك الله خيرا على الموضوع أخي العزيز وليد
     
    33 شخص معجب بهذا.
  7. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.679
    الإعجابات المتلقاة:
    7.602
      17-06-2008 17:15
    أخي وليد
    قد نختلف و قد نتفق و لكن ذلك لا يفسد للود قضية
    بدءا اذكر نقاط الاتفاق و هي كثيرة : نحن ضد الانحراف الأعمى(ممكن أول مرة تسمعون كلمة انحراف أعمى , و لذلك سأطالب بالملكية الفكرية :dance:)
    ذلك أن الأجانب لم نقلّدهم في ميوعتهم و انحرافهم بل أننا ابتكرنا انحرافا خاصا بنا. فشخصيا ما ألاحظه في الأجنبي الذي يمضي الليلة في الديسكو مع صديقته أنه على الأقل يعرف يحكي و يقنع و لا يتصرّف ببلاهة .قلما أرى سائحا بعد أن يشرب يخرج للتهجم على العباد, بينما قلما أرى شاب تونسي يشرب و لا يظهر من التصرفات ما يؤكد أنه شارب و ما عندوش عقل و ابعدوني راني ناوي انخمجها.(بالدارجة الفصيحة)
    قلما أرى شابا تونسيا يسكت عند مرور أناس كبار و يكف عن الكلام القبيح. و قلما أرى لافتة إشهارية تبقى على حالها مدة تفوق الشهر دون أن تصبح ملاذا لاستعراض العضلات لدى شبابنا المغوار. بينما شخصيا لم أرى هذا من الغرب و حتى عندما أسألهم أو أستفسر من يعايشهم عن الظاهرة يستنكرونها.
    في هذا اتفق معك أخي وودي, كما أتفق معك في أن هنالك فئة قليــــــــــــــــــــلة ممن اتجهوا إلى الجهة الأخرى و التزموا الموقع التطرّف فيها, و هذا ما لاحظته في سنوات دراستي الجامعية القليلة, لا للغناء و لا للاختلاط و لا و لا و لا...نعم أعترف أنهم من وجهة نظر دينية بحتة على حق في الكثير مما يقولون, و لكن من وجهة نظري الخاصة أراهم قد ضيعوا الهدف و ركزوا علىى الوسائل.
    فأنا أؤمن إيمانا شديدا أن الهدف من اقوانين و التعاليم السماوية التي وضعت هو إيجاد مجتمع متماسك متسامح متضامن يحب الخير لبعضه البعض, متماسك تماسك الجسد الواحد. و لكن لو خيرت بين انتشال شاب من عالم الانحراف إلى عالم الدين المتسامح لجعله مواطنا صالحا نهاية الأمر, في مقابل أن أغضّ النظر عن بعض الثانويات لاخترت الحل الأوّل. فماذا لو سمع الموسيقى؟؟؟هل اقترف جرما؟؟؟نعم كان الأحرى به قراء سور قرآنية و لكن ليس كل القلوب على نفس درجة الإيمان و التقوى. و مادام متمساكا بمبادئ الدين فلنشجعه عوض أن ننفّره.
    أتفق معك أخي وودي أن في بعض القنوات الدينية مثل قنوات الفجر نلاحظا تزمّتا و تشددا(لن أستعمل كلمة تطرّف و سأتحفّظ عليها) و الحقيقة أنهم لم يقولوا ما قالوا عن هوى بل عن علم , و لا يمكنني أن أشكك في علمهم و دينهم لسببين:
    من أنا لأشكك فيهم, علما و دينا و تقوى؟؟؟؟؟؟؟
    التاريخ يقول أن أعلام و أقطاب الدّين الإسلامي و المفتين و أصحاب المذاهب مشارقة . فلهم السبق و علينا الاعتلااف بذلك
    و هو ما أختلف فيه معك أخي وودي و هو صفة التطرّف التي أعتبرها تهيئة لعبارة إرهاب إسلامي غربية المنشأ . صحيح الكثير مما يقولونه ينفّرنا .إيه نعم ينفّرنا من الدّ]ن . فديننا دين يسر لا عسر. و شخصيا في بعض الأحيان أحس أن ما أسمعه يجعل الحياة صعبة و شبه مستحيلة. القروض لا مثلا.
    آش نعمل مالا ؟؟نسرق ؟؟؟نصبر؟؟؟ قدا حتى نوصل للخمسين و إلا 46 ؟؟؟ و المرأة ما عندهاش حق في الاختلاط و خروجها لعمل فيه اختلاط غير محبّذ و يحرّمه البعض. لكن آ يعمل الموظف البسيط اللي شهريته ما تكفيش ؟؟؟يقول للمرا يزّيك من الخدمة. و حتى لو طلب منها ذلك و هو مستبعد فإنها ستطلب الطلاق و هو مؤكد. وينها المر اللي تعمل في وظيف أو عمل مترسّمة و تستقيل لآن زوجها قالولو هذا حرام؟؟؟؟ فأيهما أفضل عائلة متماسكة و نزيد في تماسكها بالحث على الفضيلة و توعية المرأة بأهمية الستر و أهمية الحفاظ على عفافها و تذكيرها بعقاب الزانية . أم الطلاق و تشتت العائلة
    هذه بعض أمثلة بسيطة. و فيها دليل على التشدّد. البعض يقول هذاكة الدين الصحيح. و أنا أتفق معه هذاكة تقريبا ما جاء به ديننا الإسلامي و لكنه ليس لبّ ديننا . يعني ماهوش أهم حاجة في ديننا. هذه هي فقط الوسائل التي اعتمدت لتبليغ رسالة إلهية للبشر تهدف إلى جعلهم مجتمع متماسك متضامن و متحاب.
    و بصراحة ظروفنا في تونس لا تسمح بهذا التشدّد في دين فعلاش ما انسهلوهاش دون الوقوع في فخ الاستهزاء بالتعاليم الدينية . إذا كانت ظروفنا السياسية تلعب ضد الالتزام الصحيح بالدين الاسلامي فوقتها أرى أن علينا أن نجاهد لتغيير الاستراتيجية و تقديم دين يجتذب الشاب التونسي . دين لا ينفّره و إذا بقيت شوائب يا أخي علاش أحنا نحرّمو , أحنا نشرحولو موقع المذاهب المختلفة(لأنه قلما يتم تحريم من قبل كل المذاهب, خصوصا في أمور الإجتهادات) و الحساب يوم الحساب. و الله أدرى منا بعباده.
    و هنا أخي وودي أذكر شيئا لم تذكره و ذكره الإخوة في مداخلاتهم, كل ما تحدثت عنه هو ليس من مشمولاتي أنا كمسلم عادي و ذو ثقافة دينية محدودة , بل هو دور و واجب, نعم واجب علماء الدين في بلادنا. وينهم؟؟؟
    قلما أراهم إلا في خطب العيد.
    هؤلاء من على عاتقهم تقع المسؤولية في التوضيح و الإرشاد من دون تخويف.
    و بالطبع هوما ما يقدروش يعملو حاجة إلا بموافقة السلطات. يعني نهاية الأمر بيد الحاكم, و يوم ما يجي حاكم عندو نية صادقة في التغيير وقتها يبدى تظهر نتائجه على العباد.

     
    21 شخص معجب بهذا.
  8. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      17-06-2008 19:06
    أشكر بداية الأخ وليد طرحه هذا الموضوع

    ثمّ أعاتب بقيّة الأصدقاء, و أقول أصدقاء لأنّنا نعرف بعضنا و نتناقش دائما في ابعديد من الأمور, أعاتبهم لأنّهم إقتطعوا جزءا ممّا كتبه الأخ وليد و بنوا عليه ردّهم, و لو أخذوا كلّ كلامه كحاصل لوصلهم مراده!

    الأخ وليد و ما يقصده بالتّطرّف , ليس الإرهاب, يقصد به الميل شديد الميل إلى طرف إلى حدّ الغلو كان هذا في الإلتزام أو في عدمه! و هذه ضاهرة موجودة و لايستطيع أحد إنكارها! و أسهل شيئ يفعله الإنسان التّطرّف!

    أمّا عن القنوات فمفهومها واضح و هو ليس نقد لقنولت بل وصف لأشخاص! فعندما أقول المتطرّف يكثر الصّلاة لا أعني الصّلاة أو الإكثار منها وسيلة للتّطرّف بل ربّما أشياء أخرى

    اللّهمّ أعنّا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك
     
    12 شخص معجب بهذا.
  9. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      17-06-2008 22:52
    شبابنا مهمش و لا يمكن وصف المتدينين التونسيين بالمتطرفين ربما ترى مغالات و انتقادات بها تعسير على الأمة مستقاة من بعض المذاهب الأخرى كالسلفية و بعض الأئمة و لكن هؤلاء ما يزالون يعلمون شيئا و غابت عنهم أشياء لذلك فان قلة منهم من يبحث في المذاهب كلها و قلة من يعلم كيف يكون منهجيا و حتى من يريد التعلم لا يستطيع أن يجد شيئا يغذي الجانب الروحي من شخصيته لذلك يجلس هؤلاء في مستوى المتلقي السلبي أمام أي قناة دينية. فذلك عزاءه الوحيد لاشباع نهمه الروحي في ضل غياب و تغييب الخطاب الديني المتوازن و المشبع للروح في واقعنا
    لكن في المقابل لدينا علمانيون متطرفون الى أبعد الحدود . نعم، هم متطرفون لأنهم لا يقبلون هويتنا و يسعون الى الحط منها بدعوى التخلف و الرجعية و يسعون الى رسم المتدينين كمرضى و معقدين و فاشلين ... وهو ليس رأيهم في الأديان عامة لأنهم لايفعلون ما يفعلونه مع اليهودي أو النصراني.و بالطبع في ضل علمانية متطرفة يبرز رد الفعل على القمع و هو رد عنيف لأنه مبني على انفعال و عاطفة فما فعله العلماني ضدي و من حط لمستواي و استهزاء بي سأسعى لرده و لو بنظرة احتقار لمرأة سافرة...و بالطبع هؤلاء يبقون قلة قليلة ان قارنتهم بالمتأرجحين و المعربدين و حتى المتدينين المتزنين.
    أعتقد أن القنوات الدينية في أسوء حال لا تبث سموما لأن المتلقي سرعان ما يلتفت الى أن الواقع لا يتحمل كل ذلك العسر و التعسير على الناس. و متى قرأ أكثر و تعرض للسنة النبوية ظهرت أسئلة اجاباتها هي تدعو الى اليسر حتما ...
    و لكن اذا تابعت ما يجري على القنوات الغير ملتزمة فحتما ستصفها بسموم فالمغني و المغنية أصبحا نموذج يتم محاكاته في كلامه و فكره و عربدته...فاذا قلد أحدهم اماما أو شخصية ملتزمة في المقابل هو لن يبث الفساد في المجتمع...بعكس الذي يقلد فنانا معربدا أو التي تقلد فنانة منحرفة

    و في الأفلام العربية و الأجنبية يبقى السارق و القاتل و زير لنساء و شارب لخمر بطلا يجب محاكاته و في الطرف المقابل يتم رسم المسلم و المتدين كمنافق و كمجرم يسعى الى جعل المرأة جارية و لا يرى فيها الا مصدر شهوات و كائنا دونيا و يسعى الى جلد الذات بالالتزام للتكفير عن ذنوبه كما يحاول تحطيم المجتمع بارهابه...فالبطل هنا هو المنحرف و الشرير هو المتدين. فان كنت منحرفا فأنت محب للناس و للحياة و أنت سعيد و ان كنت ملتزما فحتما لغاية في نفسك و لتوهم الناس بشيء للوصول الى هدف لا تستحقه.لذلك لا تستغرب عندما يقاوم البسيط كل متدين و يتصيد أخطاءه و أن يقول لك بأن الايمان في القلب و ليس في حجاب أو في لحية و ان رأى رد فعل غبي لانسان عادي في شكل متدين فسيذكر ذلك و سيسعى الى تعميمه ...و لو لاحظت لرأيت أن الفرد البسيط لا يسعى الى التعميم مع المقلد لنموذج الغربي بل انه سيتصيد حسناته و ذلك ما تعلمناه في الواقع من التلفاز. فالسم الحقيقي هنا ليست القنوات الدينية و انما غيرها كروتانا التي تحارب الارهاب بالاباحية و تجعل من الأخيرة البديل الصحيح
     
    13 شخص معجب بهذا.
  10. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      18-06-2008 09:24
    :besmellah2:

    في الحقيقة أريد أن أشارك برأيي هذه المرّة!

    و أريد أن أبني كلامي على ما تقدّمت به الفاضلة ليلي, حيث أرى أنّ التّديّن أو بالأصح الإلتزام ليس تطرّفا بحدّ ذاته و لا متابعة هذه القنوات أو تلك و لكن التّطرّف أن تلتزم ثمّ تصير تفرّق بين المسلمين, فأنا مثلا أشاهد قناة إقرأ و النّاس و المجد و أدرس في الأكادميّة الإسلاميّة و لكن عندما يأتين أحد و يقول لي لا تشاهد قناة إقرأ فهي قناة كفر, فهنا بدأ التّطرّف, تسأله لماذا! لأنّها هي من قدّمت عمرو خالد, و تقدّم المسلسلات و تستبيح الموسيقى! المتطرّف تجده يبحث عن أخطاء النّاس و يحاول تصويبها و نسي أنّه عندما كان يحتسي الخمر كان هذا المبتدع, حسب تصوّره, ملتزما بصلاته! يا ناس الدّين المعاملة!

    و المتطرّفين الإشتراكيّين لا يقلّون تطرّفا بل يتفنّنون في ذلك (و بدون تعمّق) و زدهم المتطرّفين العلمانيّين بفتح العين و بلا تفصيل كذلك!

    و لكن رغم ذلك نسيج المجتمع التّونسي تجد أنّ الملتزم يلتزم و يعيش مع النّاس همومهم و أفكارهم, لا يفرّق بين زيد و عمرو يحبّه الجميع و لا يحاولون إجتنابه, يصلّي الفجر و يتعلّم و يلعب الكرة . نقطة.
     
    16 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...