دموع الرجال في الإسلام

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة mahroura, بتاريخ ‏18 جوان 2008.

  1. mahroura

    mahroura عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    449
    الإعجابات المتلقاة:
    151
      18-06-2008 03:47
    دموع الرجال في الإسلام فضيلة إذا كانت خشوعاً لله ورهبة من وعيدة

    وخوفاً منه سبحانه وتعالى .. فالقرآن الكريم يمتدح الذين تفيض أعينهم

    من الدمع عندما يستمعون إلى القرآن ... يقول الخالق جل وعلا

    { وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون
    ربنا آمنا فإكتبنا مع الشاهدين } المائدة 83

    وفي سورة مريم يثني الخالق سبحانه وتعالى على الذين يخرون

    سجداًً وبكياً عندما يستمعون آيات الرحمن

    { أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم
    وإسرائيل وممن هدينا وإجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداًً وبكياً }



    ولقد كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يبكي عند سماع القرآن

    فعن عمرو بن مرٌة قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم

    ( اقرأعلي قلت أقرأ عليك وعليك أنُزل قال فإني أحب أن أسمعه من غيري

    فقرأت عليه سورة النساء حتى بلغت { فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا }

    قال أمســـــك فإذا عيناه تذرفان

    ولقد بكى الرسول صلى الله عليه وسلم على موت إبنه إبراهيم ولم ينكر الإسلام على الرجل

    أن يذرف دمعه لفراق حبيب ... ولكن يجب الآ يأتي بشئ مما حرم الله من النواح ولطم الخدود وشق الجيوب .

    وعلى خطى رسول الله سار صحابته الأبرار ...



    فقد كان أبوبكر الصديق رضي الله عنه إذا قرأ القران غلبه البكاء

    وقد ورد فى صحيح البخاري أنه لما إشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه

    قيل له فى الصلاة فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس

    قالت عائشه : إن أبا بكر رجل رقيق إذا قرأ غلبه البكاء

    وقد بين لنا صلى الله عليه وسلم فى مواطن عدة أن بكاء الرجل خوفاً من الله وطمعاً فى رحمته
    هو طريقه إلى الجنه
    فقال صلى الله عليه وسلم : " سبعة يظلهم الله عز وجل يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله وذكر منهم
    إمام عادل وشاب نشىء فى عبادة الله ورجل ذكر الله فى خلاء ففاضت عيناه "

    وقد أكدت أحاديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على هذا المعنى فى أكثر من موضع فقال :
    " لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن فى الضرع ".

    أمام هذا يجد المؤمن الذى تفيض عينه بالدموع خشية من الله أن طريقه ألى الجنه معبد

    ووصوله إلى رياضها مؤكد فهل من الممكن أن يعود اللبن الى الضرع ؟

    وبالتالي فإن الذي يبكي من خشية الله فى حرز من دخول النار ...



    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله
    وعين باتت تحرس في سبيل الله "

    فهذه الدمع التي تسيل من مآقي الرجال هى صوت القلب الخاشع لله تبارك وتعالى
    وهى دليل حسن الطاعه والتدبر والإمتثال لأوامر المولى جل وعلا ..


    ويقول الطب : بالدموع تتـنفس العين ... فهل يخنق الرجال عيونهم ؟!
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...