1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

السينما بدون *** تصنع جيلاً مشوهًا!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة dee-j ghassen, بتاريخ ‏19 جوان 2008.

  1. dee-j ghassen

    dee-j ghassen نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2008
    المشاركات:
    2.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.374
      19-06-2008 15:55
    المخرج المصري خالد يوسف يدافع عن فيلمه "الريس عمر حرب" معتبرًا أنه الحجر الأول في "نسف" السينما التي يطلق عليها "نظيفة" أو الخالية من المشاهد الساخنة!

    دافع المخرج المصري خالد يوسف عن فيلمه الأخير "الريس عمر حرب" معتبرًا أنه الحجر الأول في "نسف" السينما التي يطلق عليها "نظيفة" أو الخالية من المشاهد الساخنة! مشيرًا إلى أن هذه السينما (النظيفة) هي السبب الرئيس في ظهور أجيال "مشوهة"؛ لأن السينما- كما قال- جزء أساسي من تشكيل الوجدان، وذلك عندما تحترم عقولهم، وتناقش قضاياهم دون مواربة.

    وشدد يوسف على أنه ليس مقبولاً تصنيف السينما باعتبارها "وسخة" لأنها تضم "بوسة" أو "حضنًا"، ولا "نظيفة" لأنها لا تضم أيًا من ذلك؛ لأن مقياس السينما الحقيقي كونها تقدم موضوعًا مهمًا أو تافهًا، وأظن أنني قدمت موضوعًا مهمًا- على حد قوله.

    ولفت المخرج المصري إلى أن ما قدمه في "الريس عمر حرب" لا يتجاوز سقف الحرية المعروف في السينما المصرية، مشيرًا إلى أن جيله نشأ على أعمال سينمائية مهمة للكبار أمثال عز الدين ذو الفقار ويوسف شاهين وهنري بركات وكمال الشيخ وصلاح أبو سيف، وغيرهم، ممن قدموا الجنس بطرقٍ محترمةٍ ما جعلنا جيلاً سويًا لا "داعر" أو مخرب الوجدان".

    وأكد يوسف أنه سعى من خلال "الريس عمر حرب" إلى تقديم عملٍ انتقائي يمكن تصنيفه كفيلم يحترم عقول الجمهور منذ اللقطة الأولى، ويحاول إيجاد نقاش حول نوازع الخير والشر، وهذا في حد ذاته نجاح له، موضحًا أن الفيلم الذي لا يُحدث نقاشًا، والذي يمكن أن تنساه بمجرد خروجك من دار العرض لا قيمة له، أما الفيلم الذي يستمر النقاش حوله بعد مشاهدته فهو فيلم يمتلك مقومات النجاح، وأزعم أنني قدمت فيلمًا ينتمي لهذه النوعية.

    وأكد أنه يشعر بإجحافٍ شديد فيما يتعلق بالتناول الإعلامي للفيلم الذي بدأ عرضه؛ إذ تعرض لحالةٍ من التشنج الإعلامي الواسع واتهامات للفيلم بأنه جنسي، مشيرًا إلى أنه لا يرفض تعليقات الجمهور والنقاد أيًا كانت لكنه لا يقبل أبدًا التعميم فيما يخص طرح وجهة نظر الجمهور.

    وتابع بالقول إن "من حق النقاد والجمهور التعليق على الأفلام سواء بالقبول أو بالرفض، ولست معترضًا على هذا لأنه ليس دوري على الإطلاق لأن مهمتي كمخرج تنتهي بعرض الفيلم، لكن ما أزعجني في التعليقات هو أن البعض ركز على أن سقف الحرية والجرأة الموجود في الفيلم والمشاهد التي يطلقون عليها "الساخنة" تبدو أعلى من السقف الذي تربينا عليه في السينما المصرية فهنا كان لابد أن أعلق، وأنزعج.

    وأعرب المخرج المصري عن تأييده لقرار الرقابة بوضع لافتة "للكبار فقط" على فيلمه للمرة الأولى، وقال: "الأمر يمكن اعتباره طريقة في التربية، وليس حجرًا على الفكر والإبداع، فلا علاقة لهذا الشعار بوجود مشاهد جنسية مثلما أصبح الجميع يتصور، ولكن لأن الفيلم يقدم قضية فلسفية لن يفهما الأطفال لأنها أكبر من إدراكهم".


    :ahlan::ahlan:




    greeting from dj ghassen
     
  2. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.665
    الإعجابات المتلقاة:
    7.569
      19-06-2008 21:53
    بارك الله فيك على الموضوع و يا ليت تضيف تحته عبارة منقول للأمانة
     
  3. sarra10

    sarra10 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 فيفري 2008
    المشاركات:
    569
    الإعجابات المتلقاة:
    343
      19-06-2008 21:56
    thankkkkks
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...