المسجد الكبير بسوسة: أحد أكبر المعالم في تاريخ العمارة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة cortex, بتاريخ ‏20 جوان 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      20-06-2008 11:22
    المسجد الكبير بسوسة: أحد أكبر المعالم في تاريخ العمارة الإسلامية

    تعتبر مدينة سوسة من المدن التونسية الناشطة ثقافيا على مرّ العصور، وكانت مراكز الثقافة فيها في العصور الاسلامية تعتمد على الكتاتيب وهي المؤسسات التعليمية الأولى التي لها دور في تحفيظ القرآن الكريم وتعليم مبادئ اللغة العربية والفقهية، اضافة الى المدارس التي تعتبر مؤسسات فاعلة في الحضارة العربية الاسلامية وتطورت بعد القرن الخامس للهجرة/11م.
    كما كانت الرباطات عبارة عن أماكن للعبادة ومراقبة السواحل خوفا من إغارة البيزنطيين على السواحل الاسلامية، وتبتعد هذه الرباطات بحوالي 5 كيلومترات عن بعضها البعض وتنتشر على طول سواحل بلاد المغرب.
    وكانت الرباطات تعج بالعباد والعلماء وكانوا يداومون على قراءة القرآن والأحاديث النبوية ويكثرون من التنقل ويضيفون الى ذلك مراقبة الشواطئ ليلا نهارا ويتكثف الحضور الى هذه الأماكن في شهر رمضان، وقد زالت هذه الرباطات في العهد الفاطمي فضلا عن المدرسة التي كانت مؤسسة فاعلة في الحضارة العربية الإسلامية وتطورت بعد القرن الخامس للهجرة/11م، هذا دون أن نغفل الدور الثقافي والتعليمي الذي لعبته المساجد في هذه المدينة العريقة، ومنها مسجد أبو قتاتة الذي أسّس في العهد الأغلبي ودور المسجد الكبير الذي كان منارة تعليمية بارزة يقدم اليه الطلاّب من بلاد المغرب والأندلس.
    يقع المسجد الكبير في قلب المدينة العتيقة بسوسة التي ما تزال محافظة على طابعها الأصيل وتضمّ معالم أثريّة هامة يعود بناؤها الى القرنين الثاني والثالث للهجرة، ومن أبرزها قصر الرباط والمتحف الأثري الذي يحتوي على مجموعة فريدة من الفسيفساء والمسجد الكبير الذي بناه أبو العبّاس عبد الله بن ابراهيم بن أحمد الأغلبي سنة 236هـ/850م. ويعتبر من أجمل وأكبر المساجد العتيقة الباقية، ومن أكبر المعالم في تاريخ عمارة المساجد. ويمكن اعتباره صورة من مسجد القيروان. له قبّتان ترتفعان في طرف الرواق الأوسط وعقود تفصل بينهما وبين التيجان قواعد زائدة عن تيجان الأعمدة.
    والى جانب محراب هذا المسجد يوجد باب كان مسدودا الى وقت قريب وقد فتحه الأثري الكابتن كروسويل، فوجد غرفة صغيرة فيها محراب خشبي متحرك يقوم على عجلات، ويعتبر هذا المحراب من أقدم ما عثر عليه (من نوعه) في تاريخ العمارة الاسلامية، يوجد شبيهان له أحدهما في جامع الزيتونة وثانيهما في المسجد الجامع بالجزائر.
    لم يدخل على هذا المسجد تغيير كبير منذ بنائه، فهو ما يزال يحتفظ بشكله العام كما كان أيّام الأغالبة وهو مستطيل الشكل طوله 57 مترا وعرضه 50 مترا، وتحيط صحنه ثلاث مجنبات عرض كل منها رواق واحد وعقود بيت الصلاة والمجنبات على شكل نعل الفرس وتقوم على دعائم حجريّة.


    marafi5.jpg
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. mohamed_info

    mohamed_info نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 جوان 2007
    المشاركات:
    1.668
    الإعجابات المتلقاة:
    1.467
      20-06-2008 11:50
    حاجة باهية ياسر, أما أنا مشيت مرة قالي مازال وقت, تو كي يجي الوقت باش يدخلوا التوريست, إيجا مرحبا بيك..

    [​IMG]
    ribat de sousse
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...