موضوع موحد لمراجعة جديد الجولات: نقاط القوة و نقاط الضعف لحد الان

chawwki

كبير مراقبي منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
15 أوت 2010
المشاركات
6.499
مستوى التفاعل
5.558
[فيديو]نظرة أولى على
Galaxy S7,Galaxy S7 Edge











 

المرفقات

chawwki

كبير مراقبي منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
15 أوت 2010
المشاركات
6.499
مستوى التفاعل
5.558

chawwki

كبير مراقبي منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
15 أوت 2010
المشاركات
6.499
مستوى التفاعل
5.558
مراجعة هاتف Galaxy S7 Edge



نظام التشغيل

يأتي الهاتف بنظام أندرويد مارشميلو ولكن بنكهة واجهات سامسونج TouchWiz. ويبدو أن سامسونج تستمع للمستخدمين لو بشكل بطيء أن عليها التخفيف من واجهاتها والاتجاه نحو نسخة أقرب ماتكون للأندرويد الخام. يأتي الهاتف مُحملاً بتطبيقات جوجل الرئيسية إضافة لعدّة تطبيقات من سامسونج مثل S Health, S Voice, Gear S, Samsung Pay وغيرهم.







أهم الميزات الجديدة في نسخة TouchWiz هي الشاشة الدائمة Always On Display، ومن الواضح أن الميزة مازالت في مراحلها الأولى ومن المتوقع أن تقوم سامسونج بتحسينها مع الوقت، فحالياً يمكنك فقط عرض الساعة، أو التقويم أو صورة.





أضافت سامسونج أيضًا خدمة Game Launcher أو مُشغل الألعاب والهدف منه هو تحويل الهاتف لمنصة ألعاب وتحمل هذه الخدمة عدد من الميزات:


  • توفير الطاقة أثناء اللعب وذلك من خلال تقليل عدد الإطارات المعالجة بالثانية إلى 30 إطار وتخفيض دقة الشاشة أثناء اللعب
  • تعطيل الأزرار الجانبية والتنبيهات أثتاء اللعب
  • تسجيل الشاشة أثناء اللعب بدقات مختلفة مع القابلية لاستخدام الكاميرا الأمامية للتسجيل والمايكروفون أيضاً
  • تصغير نافذة اللعبة ووضع أيقونة مؤقتة للعبة







شاشة الإيدج
قامت سامسونج بتحسين شاشة الإيدج عن الجيل السابق، فبات من الإمكان التحكم بحجم شاشة الإيدج ومدى شفافيتها وتغيير مكان الشاشة. وفي نفس الوقت أصبحت الشاشة مفيدة أكثر من الجيل السابق، حيث أن الشاشة لن تقتصر على عرض عدد من التطبيقات أو وضع جهات اتصال معينة، وبات من الإمكان أيضاً معرفة الطقس، قراءة الأخبار وإضافة التقويم. أيضاً قامت سامسونج بالسماح للمطورين بتطوير تطبيقات خاصة لشاشة الإيدج يمكن للمُستخدم تحميلها.





ملاحظات


  • يبقى جسم الهاتف مُحبًا للبصمات بسبب اعتماد سامسونج على الزجاج في تصميم الهاتف
  • أتمنى أن تقوم سامسونج بدعم تقنية Adaptable Storage الموجودة في نسخة المارشميلو وترك الحرية للمستخدمة إن أراد تفعليها أم لا
  • مازلت بحاجة للضغط على زر البصمة قبل فتح الهاتف (مُجرد لمس الزر عندما تكون الشاشة مُغلقة لا يفتح الهاتف)
  • ما زلت لا تستطيع حذف معظم التطبيقات المثبتة مسبقًا بل تعطيلها فقط، علماً أن حجم النظام المُثبت مع تطبيقاته يتجاوز 8 غيغابايت
  • لا يمكن تغيير مكان درج التطبيقات إن كنت ستعتمد على واجهات سامسونج
  • تطبيق Samsung Pay لا يعمل سوى في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وقريباً في كندا وانجلترا.
  • الهاتف يدعم الجيل الثاني من تقنية الشحن السريع بدل الجيل الثالث، مع العلم أن معالج كوالكوم يدعم الجيل الثالث، بيد أن سامسونج لم تقم بتفعيل الميزة بسبب عدم دعم معالج Exynos للجيل الثالث من الشحن السريع.

لحسن الحظ أغلب الملاحظات من الممكن معالجتها عن طريق التحديثات وأتمنى من سامسونج معالجة بعض النقاط المذكورة.


حسناً.. هل أقوم بشراء الهاتف؟
الإجابة بشكل مقتضب نعم بكل تأكيد إن كنت تملك هاتف Galaxy S5 أو ما يعادله، وإن لم تكن لديك أي مشكلة في استخدام واجهات سامسونج. أما إن كنت من الأشخاص الذين يملكون الجيل السابق من الهاتف أو حتى هاتف +Galaxy S6 Edge والذي يشابه بشكل كبير الهاتف الجديد، فربما عليك التريث قليلاً والتفكير جيداً قبل شرائه وننصحك بانتظار Galaxy Note 6


التصميم








اعتمدت سامسونج في تصميم هاتف Galaxy S7 Edge على نفس تصميم الجيل السابق مع إدخال تغيرات مُرحب بها. فقد زادت سماكة الهاتف بمقدار 0.7 ميلي وألغت الزوايا الحادة في خلفية الهاتف واستبدلتها بزجاج مُنحنٍ عند الأطراف، واستطاعت سامسونج أن تجعل الهاتف مقاوماً للماء بمعيار IP68 مما يسمح للهاتف بأن يقاوم الماء لمدة 30 دقيقة بعمق يصل إلى 1.5 متر، وأضافت قارئ كروت microSD بجانب شريحة الهاتف. أيضاً أصبح الهاتف يحمل شاشة 5.5 إنش عوضاً عن 5.1 إنش، مما جعل الهاتف أكبر حجماً وأثقل من الجيل السابق، وبالرغم من ذلك لن تجد أي صعوبة باستخدام الهاتف بيد واحدة.


إحدى التحسينات في تصميم الهاتف هو اختفاء بروز الكاميرا بشكل شبه كلي، وحافظت سامسونج على توقيعها الشهير في هواتف جالاكسي وهو الزر الرئيسي والذي يعمل بنفس الوقت كقارئ بصمات قادر على تخزين أربع بصمات مختلفة، وأيضاً ما زالت تستخدم منفذ microUSB وعلى جانبيه يوجد مكبر الصوت ومنفذ للسماعات.
 

chawwki

كبير مراقبي منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
15 أوت 2010
المشاركات
6.499
مستوى التفاعل
5.558
الشاشة



قامت سامسونج باستخدام نفس الشاشة التي استخدمتها في الجيل السابق، والتي ما زالت تُصنف من أفضل الشاشات في الهواتف المحمولة والفرق الوحيد عن الجيل السابق كما ذكرنا أن الشاشة أصبحت 5.5 إنش بدلاً من 5.1 إنش وبقيت دقة الشاشة كما هي (1440×2560 بيكسل) بتقنية Super AMOLED.


الألوان نقية جداً والشاشة يمكن استخدامها مباشرة تحت أشعة الشمس دون الحاجة لتغطية الهاتف، وفي الليل يُصبح مستوى الإضاءة خفيف جدًا لكنه يبقى مُريحًا للعين. زوايا الرؤيا ممتازة وهذه الميزة مهمة جداً خصوصاً أن الشاشة يوجد بها حافتين. بلا شك هذه الشاشة من أفضل الشاشات المتوفرة في أي هاتف محمول.


المواصفات العتادية
تأتي سلسلة Galaxy S7 هذا العام بنكهتين مختلفتين، الأولى ستعمل بشريحة Snapdragon 820 وستكون متوفرة في الولايات المتحدة الأمريكية والصين واليابان فقط وبمساحة تخزينية 32 غيغابايت بينما الثانية ستعمل بشريحة سامسونج الجديدة Exynos 8890 والتي ستكون متوفرة في باقي أرجاء العالم بمساحة تخزينية 32/64 غيغابايت وتبقى باقي المواصفات على الشكل التالي:


  • شاشة قياس 5.5 إنش بدقة QHD من نوع Super AMOLED
  • الذاكرة العشوائية 4 غيغابايت
  • قارئ كروت microSD لسعة 200 غيغابايت
  • كاميرا خلفية بدقة 12 ميغابيكسل
  • كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابيكسل
  • بطارية سعة 3600 ميلي أمبير تدعم الجيل الثاني من تقنية الشحن السريع

نسخة الهاتف المُستخدمة في هذه المراجعة تعمل بشريحة Snapdragon 820 وقد قمنا بقياس أداء الهاتف عن طريق تطبيقي Antutu و Geekbench، وكانت النتائج كالتالي:







سجل الهاتف 124000 نقطة في Antutu الذي يقوم باختبار المعالج ومعالج الرسوميات وتُعدّ النتيجة أفضل بما يقارب 50% عن الجيل السابق، بينما حقق في Geekbench 2017 نقطة في اختبار أداء النواة الواحدة و 5221 نقطة في اختبار أداء الأنوية المتعددة.


عند استخدام الهاتف، لن تلاحظ أي مشاكل في الأداء حتى حين استخدامه لفترات طويلة، سواء اثناء اللعب، سماع الأغاني أو مشاهدة الفيديو أو أي نشاط آخر تقوم به، وفعلاً اختفت مشكلة ارتفاع درجة الحرارة في معالج كوالكوم حتى حين الاستخدام المُكثف للهاتف، وهذا يعود إلى تصميم المعالج التي ساهمت سامسونج به، ولنظام التبريد التي استخدمته الشركة في الهاتف. شخصياً أعتقد أن شريحة كوالكوم تقوم بإنقاص سرعة معالج الرسوميات حين تصل درجة حرارة الهاتف إلى حد مُعين، وتبين معي هذا الأمر حين قمت بقياس أداء الجهاز لعدّة مرات متتالية في تطبيق Antutu، ومع ذلك لم أشعر بأي بطئ أو مشكلة في أداء الجهاز مهما كانت المهام.






البطارية
أغلب مستخدمي هاتفي Galaxy S6 و S6 Edge اشتكوا من بطارية الهاتف، ولحسن الحظ قامت سامسونج بتكبير سعة البطارية إلى 3000 ميلي أمبير لنسخة Galaxy S7 وإلى 3600 ميلي أمبير لنسخة Galaxy S7 Edge.


قبل الحديث عن بطارية الهاتف، أود أن أذكر قراءنا الأعزاء بأن أداء البطارية يختلف من شخص لآخر بسبب احتياجاتنا المختلفة، فهنالك من يقضي عدّة ساعات على الألعاب، مشاهدة الفيديو، الاستماع للأغاني وغيرهم، وهنالك من يقضي وقته مع الهاتف للقيام باحتياجات مختلفة.


لذلك، قمت بعمل سيناريوهين مختلفين لقياس عمر البطارية:


الأول أنني قمت باستخدام الهاتف بشكل عادي، فمثلاً استخدمت نظام الملاحة لنصف ساعة في اليوم وسمعت الموسيقى لما يقارب الساعتين، ولعبت لعدّة دقائق، طبعاً إضافة للمهام الدورية كقراءة البريد، وتبادل الرسائل والمكالمات الهاتفية. في هذا السيناريو استطعت أن أنهي اليوم وتبقى في بطارية الهاتف ما يقارب 25%.







بشكل عام أداء البطارية جيد جداً، ولن تحتاج لإعادة شحنه خلال اليوم إلا إن كنت من الناس الذين يستخدمون الهاتف المحمول بشكل مكثف. تدعم البطارية الجيل الثاني من الشحن السريع، واحتاج الهاتف لمئة دقيقة فقط ليشحن من 0% إلى 100%، مع العلم أن الهاتف لا يحتاج سوى لنصف ساعة لشحن البطارية إلى 45%، وباستخدام الشاحن اللاسلكي ستحتاج لمئتي دقيقة لشحن الهاتف من 0% إلى 100%


الكاميرا
عودتنا سامسونج في كل عام أن تقوم بتزويد هواتفها بكاميرات ممتازة، وهذه السنة لا تختلف عن السنوات السابقة. حيث قامت سامسونج بتخفيض دقة الكاميرا إلى 12 ميغابيكسل، لكنها في المقابل زادت حجم البيكسل الواحد إلى 1.4 ميكرون، مما يعني امتصاصًا أكبر للضوء وتفاصيل أكثر حدة وتصوير أفضل في ظروف الإضاءة الليلية، كما حسنت من سرعة التركيز التلقائي بفضل تقنية البيكسل الثنائية Dual Pixel وزادت من فتحة العدسة إلى 1.7/F.


قمت بتجربة الكاميرا في الليل بإضاءة خفيفة جداً وفعلاً كانت النتائج أفضل بكثير من الجيل السابق.


خلال النهار لم أواجه أي مُشكلة تُذكر، الصورة واضحة والألوان متوازنة والتركيز التلقائي سريع للغاية ولن تحتاج لأكثر من ثانية ونصف لفتح التطبيق والتقاط صورة ما وخصوصاً أن سامسونج أضافت اختصاراً لفتح تطبيق الكاميرا عن طريق كبس الزر الرئيسي مرتين ممتاليتين.





إذا كنت من أصحاب هاتف Galaxy S6/Edge فلن تختلف عليك واجهة الكاميرا التي تتميز ببساطتها وسهولة الانتقال بين أنماط التصوير وستلاحظ وجود نمط جديد بإسم Hyperlapse الذي يسمح للمستخدم بتسجيل مثلاً 5 دقائق وعرضها خلال 15 ثانية بشكل سريع. كما أضافت سامسونج خيار الصور المتحركة التي تسمح للمستخدم بتسجيل مايحدث قبل أخذ الصورة، وهذه الميزة تُساعد على اختيار اللقطة الأفضل.


بالنسبة للكاميرا الأمامية فلا جديد أبداً عن الجيل السابق، الكاميرا جيدة لا أكثر. أما تصوير الفيديو فبات من الإمكان استخدام المثبت التلقائي الذي يخُفف من اهتزاز اليد عند التصوير، ولكن لسوء الحظ لا يمكن استخدام هذه الميزة عند التسجيل بدقة 4K أو بدقة 1440×1440 بيكسل. كما يمكن استخدام تقنية HDR، ومؤثرات الفيديو إضافة لتتبع التركيز التلقائي ولكن للأسف فقط عند التسجيل بدقة FHD بالسرعة العادية (وليس بسرعة 60 إطاراً في الثانية)


 

chawwki

كبير مراقبي منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
15 أوت 2010
المشاركات
6.499
مستوى التفاعل
5.558

LG G5









تمكنت إل جي من جذب الأنظار بشكلٍ كبير بفضل هاتفها الجديد، خصوصًا إمكانية تركيب قطع مختلفة على الهاتف عبر إزالة الجهة السفلى منه وإضافة قطع خاصة لإعطائه ميزات جديدة. مع إمكانية تبديل البطارية بنفس الطريقة كي يكون بذلك واحدًا من الهواتف المعدنية القليلة التي تتيح في ذات الوقت تبديل البطارية.لا يختلف الهاتف كثيرًا عن الهواتف الرائدة الأخرى من ناحية اعتماد أقوى عتادٍ ممكن، ومع ذلك يمتلك العديد من الميزات التي تجعله يمتلك طابعه الخاص.


أبرز الميزات:

كاميرتين خلفيتين بأداءٍ قوي، إحداهما بدقة 16 ميغابيكسل (الأساسية) والثانية بدقة 8 ميغابيكسل مع زاوية تصوير عريضة، بما يوفر للمستخدم خياراتٍ أكثر أثناء التصوير.أداء ممتاز وقوي لنظام التشغيل.إمكانية تبديل البطارية عبر إزالة القطعة السفلية من الهاتف، بالإضافة لإمكانية تركيب قطع أخرى قامت إل جي بتسميتها LG G5 Friends، وأبرز هذه القطع هي قطعة جديدة للكاميرا مزودة بأدوات تصوير متقدمة، وقطعة المكبر الصوتيّ المدعومة من شركة B&O مع دعم لتقنية Hi-Fi بدقة 24-بت.شاشة بدقة QHD مع طبقة حماية زجاجية أمامية.حساس البصمة على اللوحة الخلفية، وهو ما يرى الكثيرون أنه المكان الأفضل لحساس البصمة.دعم لمنفذ USB-Type C.


أبرز السلبيات:

عدم تمتع الهاتف بصلابةٍ ومتانة قوية للهيكل، بسبب الضعف التصميميّ الناتج عن إمكانية إزالة القطعة السفلية، والتي قد تساهم أيضًا بسهولة تسرب المياه لداخل الجهاز.الهاتف ليس مصنوعًا من المعدن بالمعنى الحرفيّ للكلمة، بل تم طلاء الهاتف بطبقةٍ تتضمن جزيئاتٍ معدنية، ما يعني انخفاض الصلابة التي يمتلكها.لا يُعتقَد أن القطع التي يمكن تركيبها على الهاتف أضافت الكثير له، خصوصًا أنها تعتمد على عتاد الهاتف الأصليّ. قطعة الكاميرا -على سبيل المثال- لا تُحسّن من أداء الكاميرا نفسها، بل تضيف ميزاتٍ متنوعة للتصوير.
 

AmineCascadeur

عضو جديد
إنضم
11 جانفي 2016
المشاركات
10
مستوى التفاعل
2
htc 8x ma3dech ye5dem fih el windows phone ...ma3adech ytelechargi 7atta application ma fhemtech chbih 3maltlou soft chay ...ma 3adech y7eb ya3mel compte 3al windows phone?Bellahi illi 3andou fekra y3awenni
 

billyboy

عضو
إنضم
16 سبتمبر 2014
المشاركات
76
مستوى التفاعل
85
السلام عليكم ، تسعى كبرى الشركات المختصة في صناعة و تطوير الهواتف الذكية بمختلف أنواعها و جنسياتها نحو الشهرة و إكتساح الأسواق العالمية و منافسة أقوى الشركات في العالم على غرار شركة آبل الأمريكية و سامسونغ الكورية الجنوبية و هو ما جعل المنافسة حامية و عالية المستوى لتفرز في الأخير هواتف ذات جودة و مواصفات رهيبة جدا ، و الملاحظ في هذه المنافسة الشرسة إكتساح الشركات الصينية المراتب الأولى عالميا على غرار لونوفو و شياومي و إلى آخره و طبعا لا ننسا شركات آبل و سامسونغ فهي لا تزال في المراتب العالمية الأولى نظرا للجودة و الإتقان و المواصفات العالية التي تتمتع بها هواتف هاتين الشركتين.
أترككم الآن مع هذا الفيديو الذي يتضمن مراجعة لأقوى 10 هواتف ذكية في العالم حسب إحصائيات دقيقة و مراجعة شاملة لأقوى الهواتف الذكية المتواجدة في الأسواق العالمية من طرف شركة "ANTUTU" , أترككم إذا مع هذا الفيديو لتكتشفوا هواتف رائعة و رهيبة لا تخطر على بالك من حيث المواصفات و القوة و السلام عليكم.
 

chawwki

كبير مراقبي منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
15 أوت 2010
المشاركات
6.499
مستوى التفاعل
5.558
مزايا هواتف مايكروسوفت الجديدة نوكيا
216 ونوكيا 216 المزدوج تمكنكم من الاستمتاع أطول فترة ممكنة



upload_2016-9-21_8-54-51.png
upload_2016-9-21_8-55-36.png
upload_2016-9-21_8-57-6.png
 

Joker_Ghost

مراقب منتدى أخبار ومستجدات عالم الجوال
طاقم الإدارة
إنضم
19 جوان 2016
المشاركات
7.165
مستوى التفاعل
16.307


طرحت شركة سامسونغ يوم الأربعاء هاتفيها الجديدين "غالاكسي إس 8" و"غالاكسي إس 8 بلاس" وسط فضول لدى التقنيين إلى معرفة مزاياهما ونقاط ضعفهما.



وجرد موقع "BGR" مزايا قال إن من غير الممكن إيجادها في أي هاتف من هواتف آيفون التي تصنعها شركة "أبل" الأميركية.

أولى تلك المزايا التي لا يمكن إيجادها في آيفون تتمثل في الشاشة الكبيرة التي تشكل 83 في المئة من الهاتف، كما أن للجهاز الجديد جانبين رفيعين جدا في الأسفل والأعلى.


أما الميزة الثانية فتمكن من الانحناء المتناسق لواجهة الهاتف الجديد وظهره الأمر الذي يجعل استخدامه مريحا بخلاف "آيفون 7 بلاس" الذي يصعب على صاحبه أن يستخدمه بيد واحدة.

فضلا عن ذلك تعد شاشة هاتف "آيفون 7 بلاس" أصغر حجما إذا قورنت بشاشتي "غالاكسي إس 8" و"غالاكسي إس 8 بلاس".

وفي ميزة ثالثة زودت "سامسونغ" هاتفيها الجديدين بقاعدة "Dex" لتحويل الجهازين إلى كمبيوتر عادي وربطهما بلوحة المفاتيح وماوس الأمر الذي يتيح الانتقال من شاشة صغيرة إلى أخرى واسعة يمكن العمل عليها بشكل مريح.



وزودت سامسونغ هاتفها الجديد بماسح لقزحية العين التي تتيح للمستخدم أن يصل إلى جهازه عبر النظر إلى سطحه فقط، وهي ميزة تتفوق على ماسح بصمة الأصبع الذي زودت به آبل أجهزة آيفون في وقت سابق.

وفي مسعى لتحقيق أمن إلكتروني أكبر يمكن لهاتفي سامسونغ الجديدين أن يتعرفا على المستخدم من خلال وجهه عبر الكاميرا الأمامية للجهازين.

كما يتيح هاتف سامسونغ الجديد المساعد الرقمي Bixby الذي يجعل المستخدم قادرا على تنفيذ أوامر معينة من خلال الإملاء الصوتي، و تقول الشركة الكورية الجنوبية إن مساعدها الرقمي يفهم السياق الذي تجري خلاله الأوامر بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي وهو أمر لا يتوفر في آيفون.



وتتيح هواتف سامسونغ ميزة الشحن اللاسلكي وهي خاصية لا تتوفر في هواتف آيفون رغم التقارير التي تؤكد أن الشركة الأميركية تعمل على إضافتها في آيفون 8.

يعتمد هاتفا سامسونغ على معالج Snapdragon 835 من شركة كوالكوم بمعمارية من قياس 10 نانومتر.

وقالت الشركة إن هذا المعالج سيتيح عمرا أطول لبطارية الهاتف فيما تعتمد أبل على معالجات بمعمارية أقل تطورا.

يتيح غالاكسي إس 8 تقنية Iris التي تمكن المستخدم من نسخ النصوص الموجودة في الصور الرقمية وتحريرها بشكل سلس وهي ميزة لا تتوفر في آيفون.

ومن المزايا التي تتوفر في غالاكسي إس 8 ولا تتوفر في آيفون 7 تقنية بلوتوث 5.0 التي توفر سرعة أكبر وجودة أعلى في الاتصال عبر هذه التكنولوجيا.




رغم مزاياه المتقدمة جدا إلا أن مواقع تقنية وجدت في الهاتف الجديد بعض السلبيات وخيبات الأمل التي تجعل آيفون 7 أفضل حسب تعبيرها.



موقع "CNET" المختص بأخبار التقنية تحدث عن 3 مساوئ في غالاكسي إس 8 الذي سيتوفر في الأسواق اعتبارا من 21 أبريل المقبل وبسعر لم تكشفه سامسونغ إلى الآن.



الكاميرا



اعتمدت سامسونغ في غالاكسي إس 8 على كاميرا رقمية بدقة 12 ميغابيكسل وهي ذات الكاميرا المستخدمة في غالاكسي إس 7 دون أي تحديث حسب موقع "CNET".


وهذه "الكاميرا المتواضعة ليست كافية للمنافسة مع الكاميرا المزدوجة في آيفون 7 بلاس مما يجعل هاتف شركة أبل أفضل"، حسب موقع "CNET".​


البطارية


لا تتوقع عمر بطارية أطول في غالاكسي إس 8 لأن سامسونغ استخدمت بطارية أصغر بقليل أو بنفس الحجم في غالاكسي إس 7 مما جعل هواة سامسونغ مستغربين عن عدم قيام الشركة بأي تحديث على مستوى البطارية.


و رغم أن الشركة قالت إن المعالج المعتمد في غالاكسي إس 8 من طراز "سناب دراغون 835" من شركة كوالكوم لن يستهلك البطارية كما سبق، إلا أن ذلك يحتاج إلى الاختبار للتأكد من حقيقته.


المساعد الشخصي Bixby


كشفت سامسونغ عن المساعد الصوتي الشخصي "بيكسبي" في غالاكسي إس 8 لينافس "سيري" من أبل و"كورتانا" من مايكروسوفت و"أليكسا" من أمازون بالإضافة إلى المساعد الشخصي في هاتف "غوغل بيكسل".​


وقالت سامسونغ إن مساعدها الشخصي يفهم الأوامر الصوتية في سياقها الصحيح و يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي، لكن موقع "CNET" قال إن اختباره للميزة أدى إلى نتائج مخيبة.


وقال الموقع إن المساعد الرقمي "بيكسبي" يعمل فقط مع عدد محدود من تطبيقات سامسونغ و ليس بإمكانه العثور على المحتويات على الإنترنت و أضاف أن مساعد غوغل الرقمي بإمكانه تنفيذ مهام أكبر بكثير من تلك التي نجح "Bixby" في إنجازها.​


قياس الشاشة


تعتمد سامسونغ في غالاكسي إس 8 على نسبة غريبة في شاشة العرض هي 18.5:9 وليس النسبة القياسية 16:9 المستخدمة في الفيديوهات عالية الوضوح.


وعلى الرغم من أن شاشة سامسونغ توفر مساحة أكبر من المطلوبة لتشغيل فيديو عالي الوضوح فإن ذلك سيؤدي إلى ظهور مساحات سوداء في شاشة العرض عند مشاهدة تلك الأفلام و قد يؤدي إلى بعض المشاكل عند تشغيل الألعاب والتطبيقات.













 
أعلى