رسالة من مسجدك المشتاق إليك

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة أشرف, بتاريخ ‏22 جوان 2008.

  1. أشرف

    أشرف عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2007
    المشاركات:
    1.165
    الإعجابات المتلقاة:
    1.494
      22-06-2008 13:48
    بوح المحب.. رسالة من مسجدك المشتاق إليك

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وقائد الغر المحجّلين من أثر الوضوء، نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين،
    أما بعد...

    أخي الحبيب!
    لعلها المرة الأولى التي تقرأ فيها رسالة كتبتها إليك.. وأنا مسجدك الذي تسمع منه نداء لا إله إلا الله خمس مرات في كل يوم...

    ولعلك تتساءل.. ما الذي دفع المسجد للكتابة إليك في هذا اليوم...

    آه أخي الحبيب!...............
    ..................

    ومضى رمضـــان!!
    أحقاً مضى رمضان؟!
    أحقاً مضت ليالي الرحمة والمغفرة والعتق من النيران؟
    ترى... هل سأعود ورفاقي المصاحف إلى الهجر والنسيان والنكران؟!
    هل انتهت تلك اللحظات الخاشعة بهذه السرعة؟!!

    أحبتي!
    اكتب لكم هذه السطور لعلي أصارحكم بما لم أبح لكم به من قبل!
    أكتب لكم لأقول لكم كم أحبكم... وكم اشتاق إليكم!.. وكم انتظر ساعة تجمعني بكم فأشرف باحتوائكم بين جدراني وتحت قبابي..!

    أكتب لكم.. وأنا الذي رقَّت حجارتي لنحيبكم في قنوت رمضان..
    أكتب لكم وأنا الذي اشرأبت مئذنتي عالياً في السماء فخراً بجموعكم التي أتت أحسبها لا ترجو إلا الرحمة والمغفرة فملأت جوانبه...

    أكتب لكم....أسائلكم.... هل يا ترى لن أراكم ثانية؟!
    هل يا ترى ستعود الصفوف إلى حالها قبل رمضان؟!

    أحبابي!....

    إن لم تكونوا أنتم أنتم من يعمرني في رمضان وفي غير رمضان.. فمن سيفعل؟!

    إن لم تكونوا أنتم أنتم من يخاطبهم الله عز وجل في كتابه قائلاً { وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ } [البقرة:43]
    فلمن الخطاب..ولمن نزل الكتاب؟!

    إن لم تكونوا أنتم أنتم من يلبي نداء الله ويأتي الصلاة "حيث ينادى بها" كما أرشد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.. فمن سيُلَبّي ويجيب؟!

    أخي الحبيب!...
    إنها كلمات أحببت أن أنقلها إليك.. علك تعرف مدى حسرتي ولوعتي لفراقك لي!
    كلمات كتبتها لكي أحرك بها مشاعرك وقلبك.. علك تكون ممن تعلقت قلوبهم بالمساجد فيظلك الله في ظله "يوم لا ظل إلا ظله"!

    كلمات كتبتها.. علني أشرف بخدمتك وأنت تنتظر الصلاة إلى الصلاة فتكون في رباط...
    كلمات كتبتها علني أشرف بمد أرضي من تحتك سهلة منبسطة تشرف بحملك عليها في صلاة الفجر... وتفخر في جلوسك عليها في انتظار شروق الشمس فتصلي ركعتين وترجع بأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة!

    كلمات كتبتها إليك علك تكثر الخطى إليّ، فيمحو الله خطاياك ويرفع درجاتك ويعد لك نزلاً في الجنة كلما غدوت أو رحت!

    أخي الحبيب!
    هذه بعض الأسرار التي كنت أخبئها بين أروقتي وتحت قبابي.. بحت لك بها لأني أحبك في الله... ولأني أدعو الله ألا يحرمني من شرف خدمتك ولخشيتي أن يكون هذا اليوم هو آخر لقاء بيننا إلى عام قادم!

    أخي الحبيب!
    من كان يعبد رمضان... فها قد مضى رمضان.. والله أعلم بالمتقين...
    ومن كان يعبد رب رمضان.. فهو رب كل الشهور... وهو حي لايموت.. وهو القائل..

    { فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ. رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاَةِ وَإِيتَآءِ الزَّكَـاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ } [النور:36-37]

    فهلا كنت من هؤلاء الرجال؟​
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. khaledsousou

    khaledsousou عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    212
    الإعجابات المتلقاة:
    120
      22-06-2008 14:14
    الصلاة واجبة على كل مسلم
    لكن يجب أن نعي بأن الصلاة ليست مقياس للتدين و تقييم الناس
    مع الشكر
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. bel hassen

    bel hassen عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    326
    الإعجابات المتلقاة:
    199
      08-07-2008 03:01
    ربي يبارك فيك ويعطيك الصحّه على الموضوع والله والحمد لله ربي هداني و الفضل يرجع ليك ولي أمثالك من شباب المنتدى إن شاء الله ربي يباركلكم في الصّحه وفي المال وربي يثبّت إيماننا .:kiss:
     
    1 person likes this.
  4. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.488
      08-07-2008 03:13
    الفضل لله وحده اخي الكريم

    و ربي ينورلك ثنيتك
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...