1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

بــــلاغ إلى الراغبين في الترشّح لأداء فريضة الحجّ (1429ه)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة mohamedzied, بتاريخ ‏23 جوان 2008.

  1. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      23-06-2008 11:44
    [
    COLOR="Red"]بــــلاغ إلى الراغبين في الترشّح لأداء فريضة الحجّ (1429هـ /2008م)​

    تعلم وزارة الشّـــــؤون الدّينيّــــة بأ نّ قبــــول الترشّحــات لأداء فريضة الحـــجّ (1429هـ/ 2008م) يتــــمّ بمراكز المعتمديـــــات بداية من يوم الاثنين 16 جوان 2008 إلى يوم الثلاثاء 15 جويلية 2008 بدخول الغايــة . [/COLOR]

    منقول من وقع وزارة الشؤون الدينية

    فريضــة الحــج
    قال الله تعالى: ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غني عن العالمين).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أيها الناس قد فرض عليكم الحج فحجوا. فقال رجل كل عام يا رسول الله فسكت حتى قالها ثلاثاً. فقال لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم. ثم قال ذروني ما تركتكم فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم. فإذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم. وإذا نهيتكم عن شيء فدعوه.

    وعن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( من ملك زادا و راحلة تبلغه إلى بيت الله ولم يحج فلا عليه أن يموت يهودياً أو نصرانياً).

    وعن إمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( من لم يمنعه الحج حاجة ظاهرة أي عجز أو سلطان جائر أو مرض حابس فمات ولم يحج فليمت إن شاء يهودياً وإن شاء نصرانياً).

    وعن ابن عباس رضي الله عنه و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.( قال من أراد الحج فليعجل فإنه لا يدري بالعافية).

    وعن سعيد بن جبير رحمه الله قال لو كان لي جار موسر ثم مات ولم يحج لم أصل عليه).

    وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب و الفضة. وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (الحجاج والعمار وقد الله إن دعوه أجابهم وإن استغفروه غفر لهم).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من خرج حاجاً أو معتمراً أو غازياً ثم مات في طريقة قبل أن يحج كتب الله له أجر الغازي والحاج والمعتمر.

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خرج لهذا الوجه لحج أو عمرة فمات فيه لم يعرض - أي لم يحاسب يوم القيامة - وقيل له ادخل الجنة.
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل قال : إيمان بالله ورسوله قيل ثم ماذا قال الجهاد في سبيل الله قيل ثم ماذا ؟ قال حج مبرور.

    وعن علي ابن أبي طالب رضي الله عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني جبان وإني ضعيف فقال هلم إلى جهاد لا شوكة فيه الحج.

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت يارسول الله هل على النساء من جهاد؟ قال عليهن جهاد لا قتال فيه . الحج والعمرة.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...