1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

قصائد دينية

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة 7anene*, بتاريخ ‏26 جوان 2008.

  1. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 00:51
    :besmellah1:


    اخوتي الكرام اليكم مجموعة من القصائد الدينية



    القصيدة للعالم عبد الله علوي الحداد :

    تفيض عيوني بالدموع السواكب , و مالي لا أبكي على خير ذاهب
    على العمر اذ ولى و حان انقضاؤه , بآمال مغرور و أعمال ناكب
    على غرر الأيام لما تصرمت , و أصبحت منها رهن شؤم المكاسب
    على زهرات العيش لما تساقطت , بريح الأماني و الظنون الكواذب
    على أشرف الأوقات لما غبنتها , بأسواق غبن بين لاه و لاعب
    على أنفس الساعات لما أضعتها , و قضيتها في غفلة و معاطب
    على صرف الأنفاس في غير طائل , و لا نافع من فضل علم و واجب
    على ما تولى من زمان قضيته , و زجيته في غير حق و صائب
    على فرص و لو أنني انتهزتها , نلت فيها من شريف المطالب
    و أحيان آناء من الدهر قد مضت , ضياعا و كانت موسما للرغائب
    على صحف مشحونة بمآثم , و جرم و أوزار و كم من مثالب
    على كم من ذنوب كم من عيوب و زلة , و سيئةمخشية في العواقب
    على شهوات كانت النفس أقدمت , عليها بطبع مستحث و غالب
    على أنني قد آثرت دنيا دنية , منغصة مشحونة بالمعايب
    على عمل للعلم غير موافق , و ما فضل علم دون علم مناسب
    على فعل طاعات بغير توجه , و من غير اخلاص و قلب مراقب
    أصلي الصلاة الخمس و القلب جائل , بأودية الوسواس من كل جانب
    على أنني أتلو القرآن كتابه , تعالى بقلب ذاهل غير راهب
    على أنني قد أذكر الله خالقي , بغير حضور لازم و مصاحب
    على طول آمال كثير غرورها , و نسيان موت وهو أقرب غائب
    على أنني لا أذكر القبر و البلى , كثيرا و سفرا ذاهبا غير آيب
    على أنني يوم بعثي و محشري , عرضي و ميزاني و تلك المصاعب
    مواقف من أهوالها و خطوبها , يشيب من الولدان شعر الذوائب
    تغافلت حتى صرت من فرط غفلتي , كأني لا أدري بتلك المراهب
    على النار أني ما هجرت سبيلها , و لا خفت من حياتها و العقارب
    على السعي للجنات دار النعيم , و الكرامة و الزلفى و نيل المآرب
    من العز و الملك المخلد و البقا , و ما تشتهيه النفس من كل طالب
    و أكبر من هذا رضا الرب عنهم , و رؤيتهم اياه من غير حاجب
    فآه على عيش الأحبة ناعما , هنيا مصفى من جميع الشوائب
    و آه علينا في غرور و غفلة , عن الملأ الأعلى و قرب الحبايب




    قصيدة الإمام ابي حنيفة النعمان:


    يا سيد السادات جئتك قاصدا *** أرجو رضاك و أحتمي بحماك

    والله يا خير الخلائق إن لي *** قلبا مشوقا لا يروم سواك

    و بحق جاهك إنني بك مغرم *** و الله يعلم أنني أهواك

    أنت الذي لولاك ما خلق امرؤ *** كلا و لا خلق الورى لولاك

    أنت الذي من نور البدر اكتسى *** و الشمس مشرقة بنوربهاك

    أنت الذي لما رفعت إلى السما *** بك قد سمت و تزينت لسراك

    أنت الذي نادك ربك مرحبا *** و لقد دعاك لقربه و حباك

    أنت الذي فبنا سألت شفاعة *** ناداك ربك لم تكن لسواك

    أنت الذي لما توسل آدم *** من زلة بك فاز و هو أباك

    و بك الخليل دعا فعادت ناره *** بردا و قد خمدت بنورسناك

    وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا *** بصفات حسنك مادحا لعلاك

    و كذاك موسى لم يزل متوسلا *** بك في القيامة محتم بحماك

    والأنبياء و كل خلق في الورى *** و الرسل والأملاك تحت لواك

    لك معجزات أعجزت الورى **** و فضائل جلت فليس تحاك

    نطق الذراع بسمه لك معلنا **** و الضب قد لباك حين أتاك

    والذئب جاءك و الغزالة قد أتت **** بك تستجير و تحتمي بحماك

    وكذا الوحوش أتت إليك و سلمت **** وشكا البعير إليك حين رآك

    و دعوت أشجار أتتك مطيعة *** و سعت إليك مجيبة لنداك

    و الماء فاض براحتيك و سبحت *** صم الحصى بالفضل في يمناك

    و عليك ظللت الغمامة في الورى *** و الجذع حن إلى كريم لقاك

    و كذاك لا أثر لمشيك في الثرى **** و الصخر قد غاصت به قدماك

    و شفيت ذا العاهات من أمراضه **** وملأت كل الأرض من جدواك

    ورددت عين قتادة بعد العمى **** وأبن الحصين شفيته بشفاك

    و على من رمد به داويته **** في خيبر فشفى بطيب لماك

    و مسست شاة لأم معبد بعدما **** نشفت فدرت من شفا رقياك

    في يوم بدر قد أتتك ملائك **** من عند ربك قاتلت أعداك

    و الفتح جاءك بعد فتحك مكة *** و النصر في الأحزاب قد وافاك

    هود و يونس من بهاك تجملا **** و جمال يوسف من ضياء سناك

    قد فقت يا طه جميع الأنبياء **** طرا فسبحان الذي أسراك

    و الله يا ياسين مثلك لم يكن **** في العالمين وحق نباك

    عن وصفك الشعراء عجزوا **** و كلوا عن صفات علاك

    بك لي فؤاد مغرم يا سيدي **** و حشاشة محشوة بهواك

    فإذا سكت ففيك صمتي كله **** و إذا نطقت فمادحا علياك

    و إذا سمعت فعنك قولا طيبا **** و إذا نظرت فما أرى إلاك

    أنا طامع بالجود منك و لم يكن **** لمثلي في الأنام سواك

    فلأنت أكرم شافع و مشفع **** من التجى بحماك نال رضاك

    فاجعل قراى شفاعة لي في غد **** فعسى أرى في الحشر تحت لواك

    صلى عليك الله يا علم الهدى **** ما حن مشتاق إلى لقياك

    وعلى صحابتك الكرام جميعهم **** والتابعين وكل من والك










    القصيدة المحمدية

    ::كلمات القصيدة ::
    1. عيون الأفاعي :

    كأنّ نجوماً أومـضت في الغيــاهـب عيون الأفاعي أو رؤوس العقارب

    إذا كان قلب المرء في الأمر حائراً فأضيق من تسعين رحب السباسب

    وتشغلنـــي عني وعن كل راحتــي مصائب تقـفوا مثـلـها في المصائب

    إذا ما أتـتـنـي أزمـــة مدلــهـــــمة تحــيـط بنفسي من جميع الجــوانب

    تطـلبت هل من ناصر أو مســاعـد ألـــوذ به من خوف سوء العــواقب

    فـلـسـت أرى الا الذي فـلـــق النوى هو الواحد المعـطي كثير المواهـب

    ومعـتصم المكروب في كل غــمرة ومـنـتجع الغــفـــران من كل هائب

    مجيــــب دعا المضطر عند دعائـه ومـنـقـذه من معـضلات النـوائب

    معيـد الـورى في زجـرة بعد موتهم لـفـصـل حـقـوق بـيـنـهـم ومـطالب

    ففي ذلك اليوم العصيب ترى الورى سكارى ولا سكـر بهم من مشارب

    حـفــاة عـــراة خاشــعــيـــن لربهـم فـيا ويح ذي ظلم رهـــين المطالب

    فيأتوا لنــــــوح والخليـــــــــل وآدم وموسى وعيسى عند تلك المتاعب

    لــعــلهـمُ أن يـشـفعــوا عـنــد ربهــم لتخليصهم من معضلات المصاعب

    فما كان يغني عـنـهـمـوا عـنـد هــذه نــــبـي ولـم يـظــفـرهـمُ بالـــمـآرب

    **********
    2. هناك رسول الله :

    هــناك رســـــول الله يأتي لــــربه ليـشـفـع لتخليص الورى من متاعب

    فيرجع مـســرورا ً بنيـــل طـلابــه أصاب من الرحمــن أعـلـى الـمراتب

    سـلالـة إسماعـيـل والـعـرق نـازع وأشـــــرف بيت من لـؤي بن غــالب

    بـشـارة عيســى والذي عنه عبروا بـشـــدة بـأس بالـضـحــوك الـمحارب

    ومن أخبروا عنه بأن ليس خـلـقه بـفــظ وفي الأسـواق لـيـس بصـاخـب

    ودعــــــوة إبـراهـيــم عنـد بـنـائــه بـمــكـــة بـيـتـا فـيـه نـيـل الـرغـائـب

    جـمـيـل المحـيا أبيض الوجه ربعة جــلـيـل كــــراديــس أزج الـحـواجـب

    صبيح مليح أدعـج العـيـن أشـكـل فـصيـح لـه الاعـجـام لـيـس بـشـائـب

    *********** 3.وأحسن خلق الله :

    وأحـسـن خـلـق الله خـلـقا وخـلـقـة وأنـفـعـهــم للــنــاس عــنــد الــنـوائـب

    وأجــــود خـلـق الله صدراً ونائـلا ً وأبـسـطهــم كــفـاً عـلـى كـــل طـالب

    وأعــظـم حــــر للـمـعـالي نهوضه إلى الـمجـد ســام للعــظائـم خــاطـب

    تـرى أشـجع الفرسان لاذ بظهـره إذا احمرّ بــأس في بـئيـس المواجب

    وآذه قــوم من سـفـاهـة عـقـلـهـم ولـم يـذهـبــــــوا من ديـنـــه بـمـذاهب

    فـمـا زال يــدعـــو ربـه لـهـــداهـم وإن كــان قـد قـاسـى أشـــد المتاعب

    وما زال يعـفـو قادراً عن مسيئهـم كـمـا كــان مـنـه عـنـد جـبـذة جـاذب

    وما زال طـول العمر لله معـرضاً عن البسط في الدنيا وعـيش الـمـزارب

    بديع كمال في الـمعـالي فلا امـرء يـــكــــون له مـثــــلا ولا بـمـقـارب

    أتانا مـقـيـم الـدين مـن بـعـد فـتـرة وتـحــريـف أديــــان وطــول مـشاغب

    *********** 4. ويل قوم :
    فيا ويل قوم يشركـــون بربهـم وفيهم صنـــــــوف من وخـيـم الـمـثـالب

    وديـنهــــمُ ما يـفـتـرون بـرئـيـهــم كـتـحـــريـم حـــام واخـتـراع الـسـوائب

    ويا ويل قوم حرفوا دين ربهـم وأفـتــوا بـمـصـنـوع لـحـفـظ الـمـناصب

    ويا ويل قوم من أطرى بوصف فـسـمـاه رب الـخــلــق إطـــــراء خـائـب

    ويا ويل قوم قــد أبــار نفوسهم تـكـلــف تـــزويـــق وحـب الـمـلاعــب

    ويا ويل قوم قد أخف عقولــهم تجـبـر كـســـرى واصـطـلام الـضرائب

    فأدركهـم في ذاك رحمة ربنا وقــد أوجــبــــــوا مــنـه أشــد الـمـعـائـب

    فأرســـل من عـلـيا قـريش نبيــه ولـم يـك فـيـمـا قــد بـلــــوه بـكـــاذب

    ومن قبل هذا لم يخالط مـداس ألـــ ـــــيــهـود ولـم يـقـرأ لـهـم خـــط كـاتب

    ***********
    5. منهاج الهدى :
    فأوضح منهاج الهـدى لمن اهتدى ومـــنّ بـتـعـلـيـم عـلى كــــل راغـــب

    وأخبر عن بـدء السـماء لهم وعـن مـقـام مـخـــوف بين أيـــدي الــمحاسب

    وعن حكم رب العرش فيما يعينهم وعـن حكم تـــروى بحكم الــــتـــجـارب

    وأبـطـل أصـناف الخـنى وأبادها وأصـنـاف بـغـي للـعـقـوبـــة جـــالب

    وبشر من أعطى الرسـول قــيـاده بـجـنـة تـنـعــيـــــــم وحــــور كــواعــب

    وأوعـــــد مـن يـأبى عـبادة ربـــــه عـقـوبـــة مـيـــزان وعـيـــشـــة قـاطـب

    فأنجى به من شاء ربـي نجاتـــــه ومـن خــاب فــلـتـنـدبـه شـــر الـنوادب


    ***********
    6. فأشهد :

    فأشهـد أن الله أرســــــل عــــبـــده بــحــق ولا شــيء هــنــاك بــرائــب

    وقد كـــان نـــورالله فـيـنـا لـمهـتـد وصمصام تـدمـيـر عـلى كـــل نــاكـــب

    وأقــوى دلـيـل عـنـد مـن تـم عـقله عـلى أن شرب الشرع أصفى الـمـشـارب

    تـواطـىء عـقـول في سلامة فكره عـلى كـل ما يـأتي بــه مـن مـطـالـب

    سـمـاحـة شرع في رزانة شرعة وتـحـقـيـق حـق في إشــــارة حــاجــب

    مكـارم أخـــلاق وإتـــمــام نـعـمـة نـبــــوة تــألــيــف وسـلــطــــان غـــالب

    نصدق ديـــن الـمـصطـفى بقلوبنا على بـيـنات فـهـمـهـا مـن غـــــرائب

    *********** 7. براهين :

    براهـين حق أوضحت صدق قوله رواهـا ويـروي كــل شــب وشـائـب

    ومن ذاك كم أعطى الطعام لجائع وكـم مـرة أسـقى الـشـراب لـشـارب

    وكم من مريض قد شفي من دعائه وإن كـان قـد أشـفــى لــوجــبة واجب

    ودرت لـه شــاة لـدى أم مـعـبــد حـلـيـبـا ولا تـسـطـاع حـلـبـة حـــالب

    وقد ساخ في أرض حصان سراقة وفـيه حــديث عـن بـراء بن عـازب

    وقد فاح طيبا كـف من مس كـفـه وماحـلّ رأسـا جـنـس شـيـب الـذوائب

    وألقى شقي القوم فرث جزورهم عـلى ظــهــره والله لـيـس بــــعـازب

    فألـقـوا بـبـدر في قــلـيـب مـخـبـث وعـم جـمـيـع الـقـوم شــؤم المداعب

    وأخـبـر أن أعــطـاه مــولاه نصرة ورعـبا الى شـهـر مـسـيـرة سـارب

    فأوفاه وعد الرعب والنصر عاجلا وأعـطى لـــه فـتـح الـتـبـوك ومآرب

    وأخـبـر عـنـه أن سـيـبـلـغ مـلـكـــه إلى مـا رأى من مـشـرق ومـغــارب

    فـأسـبـل رب الأرض بـعـد نـبـيــــه فـتـوحـا تــواري مـالــهــا من مـناكب

    ***********
    8. فراق الحب :

    وكلمه الأحجـــار والعجم والحصى وتكلـيم هـــــذا الـنـوع لـيـس بـرائــب

    وحـن لــه الــجــذع الــقـديـم تـحزنا فـإن فـراق الـحـب أدهـى الـمـصــائب

    وأعـجـب تلك الـبـدر يـنـشـق عـنده وما هـو في إعـجـازه من عــجـــــائب

    وشــــق لـه جـبـريـل باطـن صدره لغـسـل ســــــواد بالـسـويــــــداء لازب

    وأسرى على متن البراق الى السما فيـا خــيــر مركوب ويـا خــيــر راكب

    وراعـت بلـيـغ الآي كــــل مجــادل خـصـيـم تـمـادى في مــراء المطالب

    بـراعـــة أســلوب وعـجـز معارض بـلاغــــة أقــــوال وأخـبــــار غــائب

    وســمّـاه رب الـخـلـق أسـمـاء مدحة تبيّن مـا أعـطـى لـه مـن مـنـاقـــــب

    رؤوف رحـيم أحــمـــد ومحـمـــد مـقـفـى ومـفـضـال يـسـمـى بعاقـب

    إذا مـا أثــــاروا فــتـنـة جاهـلـيـــــة يـقـود بـبـحـر زاخــــــــر من كـتـائـب

    يـقـوم لــدفــع البـأس أســـرع قــومـه بجـيـش مـن الأبـطـال غــــر السلاهب

    أشــداء يـــوم البـأس مـن كـل باســـل ومـن كـل قـــــرم بالأسـنــة لاعــــب

    توارث إقـدامـا ونــبــلا وجــــــــــرأة نـفـوســهــمُ مـن أمهـــــات نـجائــــب

    ***********
    9. جزى الله :

    جـــزى الله أصحــــاب الـنـبي محمـد جميعــــا كمــا كانــوا لـه خير صاحب

    وآل رســـــول الله لازال أمــــــرهــم قـويـمـا عـلـى إرغــــام أنف النواصب

    ثـلاث خصــــــال من تعــاجيب ربنا نجابـــــــــة أعــقــاب لـوالــــــــد طالب

    خـلافـــــــــة عـبـــــاس وديـن نبينـــا تــزايــــد في الأقـــطــار من كل جانب

    يؤيـــد ديـن الله في كـــــــل دورة عصائب تـتـلــو مثـــلـهـا من عـصائب

    فمنهم رجال يدفـعــون عــدوهـــم بـسـمـر الـقـنــــــا والمرهفات القواضب

    ومنهم رجال يغــلبـــون عــدوهـــم بأقـــــوى دلـيـل مفحــــم لـلـمـغــــاضب

    ومنهم رجال بـيـنـــــوا شرع ربنا ومـا كـان فـيـه مـن حـــــرام وواجــــب

    ومنهم رجال يدرســون كتـابــــــه بتجويـــــد تـرتـيـــــل وحفـظ مـراتـــب

    ومنهم رجال فســــروه بعلمهـــــم وهـم عــلــمــونــا مــا بــه من غـــرائب

    ومنهم رجال بالحــديث تولعـــــوا وما كان فـيـه من صحـيـح وذاهــــــــب

    ومنهم رجال مخلصون لربهـــــــم بأنفـسـهـــم خصـب البـــــــــلاد الأجادب

    ومنهم رجال يهتـــــدى بعظاتهــــم قيــام إلى ديـــــن مـن الله واصـــــب

    عــلى الله رب الناس حسن جزاءهـم بما لا يوافـــي عـــــده ذهــــن حاســــب

    ************
    10. خاتم الرسل :

    فمن شـــــاء فـلـيـذكر جمال بثينة ومـن شـــــاء فـلـيغـزل بحـب الربائب

    سأذكـــــر حبي للحــبيب محمــــد إذا وصف العشـــــــــاق حب الحبائب

    ويبدو محياه لعيني في الكــــــرى بنفسي أفــدّيــــــــه إذاً والأقــــــارب

    وتـدركني في ذكـــره قـشـعــريرة من الوجــــد لا يحويه عــلــم الأجانب

    وألـــفي لـــروحي عند ذلك هـزة وأنســـــــــا وروحا فيه وثبـــــة واثب

    وإنك أعلى المرسليــــن مكانــــــة وأنت لهم شـمـس وهـم كالــثـواقـــــب




    يقول الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني :


    تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي *** وما دروا أن حبي صغته بدمي

    أستغفر الله ما ليلى بفاتنتي *** ولا سعاد ولا الجيران في أضم

    لكن قلبي بنار الشوق مضطرم *** أف لقلب جمود غير مضطرم

    منحت حبي خير الناس قاطبة *** برغم من أنفه لا زال في الرغم

    يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه *** وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم

    شهم تشيد به الدنيا برمتها *** على المنابر من عرب ومن عجم

    أحيا بك الله أرواحا قد اندثرت *** في تربة الوهم بين الكأس والصنم

    نفضت عنها غبار الذل فاتقدت *** وأبدعت وروت ما قلت للأمم

    ربيت جيلا أبيا مؤمنا يقظا *** حسو شريعتك الغراء في نهم

    محابر وسجلات وأندية *** وأحرف وقواف كن في صمم

    فمن أبو بكر قبل الوحي من عمر *** ومن علي ومن عثمان ذو الرحم ؟

    من خالد من صلاح الدين قبلك *** من مالك ومن النعمان في القمم ؟

    من البخاري ومن أهل الصحاح *** ومن سفيان والشافعي الشهم ذو الحكم ؟

    من ابن حنبل فينا وابن تيمية *** بل الملايين أهل الفضل والشمم ؟

    من نهرك العذب يا خير الورى اغترفوا*** أنت الإمام لأهل الفضل كلهم

    ينام كسرى على الديباج ممتلئا *** كبرا وطوق بالقينات والخدم

    لا هم يحمله لا دين يحكمه *** على كؤوس الخنا في ليل منسجم

    أما العروبة أشلاء ممزقة *** من التسلط والأهواء والغشم

    فجئت يا منقذ الإنسان من *** خطر كالبدر لما يجلي حالك الظلم

    أقبلت بالحق يجتث الضلال *** فلا يلقى عدوك إلا علقم الندم

    أنت الشجاع إذا الأبطال ذاهلة *** والهندواني في الأعناق واللمم

    فكنت أثبتهم قلبا وأوضحهم *** دربا وأبعدهم عن ريبة التهم

    بيت من الطين بالقرآن تعمره *** تبا لقصر منيف بات في نغم

    طعامك التمر والخبز الشعير *** وما عيناك تعدو إلى اللذات والنعم

    تبيت والجوع يلقى فيك بغيته *** إن بات غيرك عبد الشحم والتخم

    لما أتتك { قم الليل } استجبت لها *** العين تغفو وأما القلب لم ينم

    تمسى تناجي الذي أولاك نعمته *** حتى تغلغلت الأورام في القدم

    أزيز صدرك في جوف الظلام سرى *** ودمع عينيك مثل الهاطل العمم

    الليل تسهره بالوحي تعمره *** وشيبتك بهود آية { استقم }

    تسير وفق مراد الله في ثقة *** ترعاك عين إله حافظ حكم

    فوضت أمرك للديان مصطبرا *** بصدق نفس وعزم غير منثلم

    ولَّى أبوك عن الدنيا ولم تره *** وأنت مرتهن لا زلت في الرحم

    وماتت الأم لمّا أن أنست بها *** ولم تكن حين ولت بالغ الحلم

    ومات جدك من بعد الولوع به *** فكنت من بعدهم في ذروة اليتم

    فجاء عمك حصنا تستكن به *** فاختاره الموت والأعداء في الأجم

    ترمى وتؤذى بأصناف العذاب *** فما رئيت في كوب جبار ومنتقم

    حتى على كتفيك الطاهرين رموا *** سلا الجزور بكف المشرك القزم

    أما خديجة من أعطتك بهجتها *** وألبستك ثياب العطف والكرم

    عدت إلى جنة الباري ورحمته *** فأسلمتك لجرح غير ملتئم

    والقلب أفعم من حب لعائشة *** ما أعظم الخطب فالعرض الشريف رمي

    وشج وجهك ثم الجيش في أحد *** يعود ما بين مقتول ومنهزم

    لما رزقت بإبراهيم وامتلأت به *** حياتك بات الأمر كالعدم

    ورغم تلك الرزايا والخطوب وما *** رأيت من لوعة كبرى ومن ألم

    ما كنت تحمل إلا قلب محتسب *** في عزم متقد في وجه مبتسم

    بنيت بالصبر مجدا لا يماثله *** مجد وغيرك عن نهج الرشاد عمى

    يا أمة غفلت عن نهجه ومضت *** تهيم من غير لا هدى ولا علم

    تعيش في ظلمات التيه دمرها *** ضعف الأخوة والإيمان والهمم

    يوم مشرقة يوم مغربة *** تسعى النيل دواء من ذوي سقم

    لن تهتدي أمة في غير منهجه *** مهما ارتضت من بديع الرأي والنظم

    ملح أجاج سراب خادع خور *** ليست كمثل فرات سائغ طعم

    إن أقفرت بلدة من نور سنته *** فطائر السعد لم يهوي ولم يحم

    غنى فؤادي وذابت أحرفي *** خجلا ممن تألق في تبجيله كلمي

    يا ليتني كنت فردا من صحابته *** أو خادما عنده من أصغر الخدم

    تجود بالدمع عيني حين أذكره *** أما الفؤاد فللحوض العظيم ظمي

    يا رب لا تحرمني من شفاعته *** في موقف مفزع بالهول متسم

    ما أعذب الشعر في أجواء سيرته *** أكرم بمبتدأ منه ومختتم

    أبدعت ميمية بالحب شاهدة *** أشدوا بها من جوار البيت والحرم

    بقدر عمرك ما زادت وما نقصت *** والفضل فيها لرب الجود والكرم

    تغنيك رائعتي عن كل رائعة *** مما سيأتي ومما قيل في القدم

    لأنها من سليل البيت أنشدها *** لجده في بديع الصوت والنغم

    إن كان غيري له من حبكم نسب *** فلي أنا نسب الإيمان والرحم

    إن حل في القلب أعلى منك منزلة *** في الحب حاشا إلهي بارئ النسم

    فمزق الله شرياني وأوردتي *** ولا مشت بي إلي ما أشتهي قدمي



     
    7 شخص معجب بهذا.

  2. khaled1977

    khaled1977 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    604
    الإعجابات المتلقاة:
    229
      26-06-2008 00:56
    الله يرحم والديك يامعلم
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 01:01


    [​IMG]




    ّّّّ*********

    بردة المديح "في شرف القرآن و مدحه"
    في شرف القرآن و مدحه
    دَعْنيِ وَوَصْفِي آيَاتٍ لَهُ ظَهَرَتْ
    ظُهُورَ نَارِ القِرَى لَيْلاً عَلَى عَلَمِ
    فَالدُّرُّ يَزْدَادُ حُسْنًا وَهُوَ مُنْتَظِمٌ
    وَلَيْسَ يَنْقُصُ قَدْرًا غَيْرَ مُنْتَظِمِ

    فَمَا تَطَاوُلُ آمَالِ المَديحِ إِلىَ
    مَا فِيهِ مِنْ كَرَمِ الأَخْلاَقِ وَالشِّيَمِ
    آيَاتُ حَقٍّ مِنَ الرَّحْمَنُ مُحْدَثَةٌ
    قَدِيمَةُ صِفَةُ المَوْصُوفِ بِالقِدَمِ
    لَمْ تَقْتَرِنْ بِزَمِانٍ وَهِيَ تُخْبِرُنَا
    عَنْ المَعَادِ وَعَنْ عَادٍ وَعَنْ إِرَمِ
    دَامَتْ لَدَيْنَا فَفَاقَتْ كُلَّ مُعْجِزَةً
    مَنَ النَّبِيِّينَ إِذْ جَاءَتْ وَلَمْ تَدُمِ
    مُحْكَّمَاتٌ فَمَا تُبْقِينَ مِنْ شُبَهٍ
    لِذِي شِقَاقٍ وَمَا تَبْغِينَ مِنْ حَكَمِ
    مَا حُورِبَتْ قَطُّ إِلاَّ عَادَ مِنْ حَرَبٍ
    أَعْدَى الأَعَادِي إِلَيْهَا مُلْقِيَ السَّلَمِ
    رَدَّتْ بَلاَغَتُهَا دَعْوَى مُعَارِضِهَا
    رَدَّ الغَيْورِ يَدَ الجَانيِ عَنِ الْحَرَمِ
    لَهَا مَعَانٍ كَمَوْجِ البَحْرِ فيِ مَدَدٍ
    وَفَوْقَ جَوْهَرِهِ فيِ الْحُسْنِ وَالقِيَمِ
    فَمَا تُعَدُّ وَلاَ تُحْصَى عَجَائِبُهَا
    وَلاَ تُسَامُ عَلَى الإِكْثَارِ بِالسَّأَمِ
    قَرَّتْ بِهَا عَيْنُ قَارِيهَا فَقُلْتُ لَهُ
    لَقَدْ ظَفِرْتَ بِحَبْلِ اللهِ فَاعْتَصِمِ
    إِنْ تَتْلُهَا خِيفَةً مِنْ حَرَّ نَارِ لَظَى
    أَطْفَأْتَ حَرَّ لَظَىَ مِنْ وِرْدِهَا الشَّبِمِ
    كَأَنَّهَا الحَوْضُ تَبْيَضُّ الوُجُوهُ بِهِ
    مِنَ العُصَاةِ وَقَدْ جَاءُوهُ كَالحُمَمَ
    وَكَالصِّرَاطِ وَكَالمِيزَانِ مَعْدَلَةٍ
    فَالقِسْطُ مِنْ غَيْرِهَا فيِ النَّاسِ لَمْ يَقُم
    لاَ تَعْجَبَن لِحَسُودٍ رَاحَ يُنْكِرُهَا
    تَجَاهُلاً وَهُوَ عَيْنُ الحَاذِقِ الفَهِمِ
    قَدْ تُنْكِرُ الْعَيْنُ ضَوْءَ الشَّمْسِ مِنْ رَمَدٍ
    وَيُنْكِرُ الفَمُ طَعْمَ المَاءِ مِنْ سَقَمِ
    [​IMG]



    [​IMG]
     
    6 شخص معجب بهذا.
  4. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 01:14


    [​IMG]




    في جهاد النبي صلى الله عليه و سلم
    رَاعَتْ قُلُوبَ الْعِدَا أَنْبَاءُ بِعْثَتِهِ
    كَنَبْأَةٍ أَجْفَلَتْ غُفْلاً مِنَ الْغَنَمِ
    مَا زَالَ يَلْقَاهُمُ فيِ كُلِّ مُعْتَرَكٍ
    حَتىَّ حَكَوْا بِالْقَنَا لَحْمًا عَلَى وَضَمِ
    وَدُّوا الفِرَارَ فَكَادُوا يَغْبِطُونَ بِهِ
    أَشْلاَءَ شَالَتْ مَعَ الْعِقْبَانِ وَالرَّخَمِ
    تَمْضِي اللَّيَالِي وَلاَ يَدْرُونَ عِدَّتَهَا
    مَا لَمْ تَكُنْ مِنْ لَيَالِي الأَشْهُرِ الْحَرَمِ
    كَأَنَّمَا الدِّينُ ضَيْفٌ حَلَّ سَاحَتَهُمْ
    بِكُلِّ قَرْمٍ إِلىَ لَحْمِ العِدَا قَرِمِ
    يَجُرُّ بَحْرَ خَمْيسٍ فَوْقَ سَابِحَةٍ
    يَرْمِى بِمَوْجٍ مِنَ الأَبْطَالِ مُلْتَطِمِ
    مِنْ كُلِّ مُنْتَدَبٍ للهِ مُحْتَسِبٍ
    يِسْطُو بِمُسْتَأْصِلٍ لِلكُفْرِ مُصْطَلِمِ
    حَتىَّ غَدَتْ مِلَّةُ الإِسْلاَمِ وَهْيَ بِهِمْ
    مِنْ بَعْدِ غُرْبَتِهَا مَوْصُولَةَ الرَّحِمِ
    مَكْفُولَةً أَبَدًا مِنْهُمْ بِخَيْرِ أَبٍ
    وَخَيْرِ بَعْلٍ فَلَمْ تَيْتَمْ وَلَمْ تَئِمِ
    هُمُ الجِبَالُ فَسَلْ عَنْهُمْ مُصَادِمَهُمْ
    مَاذَا رَأَى مِنْهُمُ فيِ كُلِّ مُصْطَدَمِ
    وَسَلْ حُنَيْنًا وَسَلْ بَدْرًا وَسَلْ أُحُدًا
    فُصُولَ حَتْفٍ لَهُمْ أَدْهَى مِنَ الوَخَمِ
    المُصْدِرِي البِيضِ حُمْرًا بَعْدَ مَا وَرَدَتْ
    مِنَ العِدَا كُلَّ مُسْوَدٍّ مِنَ اللِّمَمِ


    وَالكَاتِبِينَ بِسُمْرِ الخَطِّ مَا تَرَكَتْ
    أَقْلاَمُهُمْ حَرْفَ جِسْمٍ غَيْرَ مُنَعَجِمِ


    شَاكِي السِّلاَحِ لَهُمْ سِيمَا تُمَيِّزُهُمْ
    وَالوَرْدُ يَمْتَازُ بِالسِّيمَا عَنِ السَّلَمِ


    تُهْدِي إِلَيْكَ رِيَاحُ النَّصْرِ نَشْرَهُمُ
    فَتَحْسَبُ الزَّهْرَ فيِ الأَكْمَامِ كُلَّ كَمِي
    كَأَنَّهُمْ فيِ ظُهُورِ الخَيْلِ نَبْتُ رَبًا
    مِنْ شِدَّةِ الحَزْمِ لاَ مِنْ شِدَّةِ الحُزُمِ
    طَارَتْ قُلُوبُ العِدَا مِنْ بَأْسِهِمْ فَرَقًا
    فَمَا تُفَرِّقُ بَيْنَ البَهْمِ وَالبُهُمِ
    وَمَنْ تَكُنْ بِرَسُولِ اللهِ نَصْرَتُهُ
    إِنْ تَلْقَهُ الأُسْدُ فيِ آجَامِهَا تَجِمِ
    وَلَنْ تَرَى مِنْ وَليٍّ غَيْرِ مُنْتَصِرٍ
    بِهِ وَلاَ مِنْ عَدُوٍّ غَيْرَ مُنْقَصِمِ
    أَحَلَّ أُمَّتَهُ فيِ حِرْزِ مِلَّتِهِ
    كَاللَّيْثِ حَلَّ مَعَ الأَشْبَالِ فيِ أَجَمِ
    كَمْ جَدَّلَتْ كَلِمَاتُ اللهِ مِنْ جَدَلٍ
    فِيهِ وَكَمْ خَصَمَ البُرْهَانُ مِنْ خَصِمِ
    كَفَاكَ بِالْعِلْمِ فيِ الأُمِّيِّ مُعْجِزَةً
    فيِ الجَاهِلِيَّةِ وَالتَّأْدِيبِ فيِ اليُتُمِ


    [​IMG]
    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 01:19


    [​IMG]

    في مدح النبي صلى الله عليه و سلم


    ظَلَمْتُ سُنَّةَ مَنْ أَحْيَا الظَّلاَمَ إِلىَ
    أَنْ اشْتَكَتْ قَدَمَاهُ الضُّرَّ مِنْ وَرَمِ
    وَشَدَّ مِنْ سَغَبٍ أَحْشَاءَهُ وَطَوَى
    تَحْتَ الحِجَارَةِ كَشْحًا مُتْرَفَ الأَدَمِ
    وَرَاوَدَتْهُ الجِبَالُ الشُّمُّ مِنْ ذَهَبٍ
    عَنْ نَفْسِهِ فَأَرَاهَا أَيَّمَا شَمَمِ
    وَأَكَّدَتْ زُهْدَهُ فِيهَا ضَرُورَتُهُ
    إِنَّ الضَرُورَةَ لاَ تَعْدُو عَلىَ العِصَمِ
    وَكَيْفَ تَدْعُو إِلىَ الدُّنْيَا ضَرُورَةُ مَنْ
    لَوْلاَهُ لَمْ تُخْرَجِ الدُّنْيَا مِنَ العَدَمِ
    مُحَمَّدٌ سَيِّدُ الكَوْنَيْنِ وَالثَّقَلَيْـ
    ـنِ وِالفَرِيقَيْنِ مِنْ عُرْبٍ وَمِنْ عَجَمِ
    نَبِيُّنَا الآمِرُ النَّاهِي فَلاَ أَحَدٌ
    أَبَرَّ فيِ قَوْلِ لاَ مِنْهُ وَلاَ نَعَمِ
    هُوَ الحَبِيبُ الذِّي تُرْجَى شَفَاعَتُهُ
    لِكُلِّ هَوْلٍ مِنَ الأَهْوَالِ مُقْتَحِمِ
    دَعَا إِلىَ اللهِ فَالْمُسْتَمْسِكُونَ بِهِ
    مُسْتَمْسِكُونَ بِحَبْلٍ غَيْرِ مُنْفَصِمِ
    فَاقَ النَبِيّينَ فيِ خَلْقٍ وَفيِ خُلُقٍ
    وَلَمْ يُدَانُوهُ فيِ عِلْمٍ وَلاَ كَرَمِ
    وَكُلُّهُمْ مِنْ رَسُولِ اللهِ مُلْتَمِسٌ
    غَرْفًا مِنَ البَحْرِ أَوْ رَشْفًا مِنَ الدِّيَمِ
    وَوَاقِفُونَ لَدَيْهِ عِنْدَ حَدِّهِمِ
    مِنْ نُقْطَةِ العِلِمِ أَوْ مِنْ شَكْلَةِ الحِكَمِ
    فَهْوَ الذِّي تَمَّ مَعْنَاهُ وَصُورَتُهُ
    ثُمَّ اصْطَفَاهُ حَبِيبًا بَارِئُ النَّسَمِ
    مُنَزَّهٌ عَنْ شَرِيكٍ فيِ مَحَاسِنِهِ
    فَجَوْهَرُ الحُسْنِ فِيِهِ غَيْرُ مُنْقَسِمِ
    دَعْ مَا ادَّعَتْهُ النَّصَارَى فيِ نَبِيِّهِمِ
    وَاحْكُمْ بِمَا شِئْتَ مَدْحًا فِيهِ وَاحْتَكِمِ
    وَانْسُبْ إِلىَ ذَاتِهِ مَا شِئْتَ مِنْ شَرَفٍ
    وَانْسُبْ إِلىَ قَدْرُهُ مَا شِئْتَ مِنْ عِظَمِ
    فَإِنَّ فَضْلَ رَسُولِ اللهِ لَيْسَ لَهُ
    حَدٌّ فَيُعْرِبَ عَنْهُ نَاطِقٌ بِفَمِ
    لَوْ نَاسَبَتْ قَدْرَهُ آيَاتُهُ عِظَمًا
    أَحْيَا أسْمُهُ حِينَ يُدْعَى دَارِسَ الرِّمَمِ
    لَمْ يَمْتَحِنَّا بِمَا تَعْيَا العُقُولُ بِهِ
    حِرْصًا عَلَيْنَا فَلَمْ نَرْتَبْ وَلَمْ نَهِمْ
    أَعْيَا الوَرَى فَهْمُ مَعْنَاهُ فَلَيْسَ يُرَى
    فيِ القُرْبِ وَالْبُعْدِ فِيهِ غَيْرُ مُنْفَحِمِ
    كَالشَّمْسِ تَظْهَرُ لِلْعَيْنَيْنِ مِنْ بُعُدٍ
    صَغِيرَةً وَتُكِلُّ الطَّرْفَ مِنْ أَمَمِ
    وَكَيْفَ يُدْرِكُ فيِ الدُّنْيَا حَقِيقَتَهُ
    قَوْمٌ نِيَامٌ تَسَلَّوْا عَنْهُ بِالحُلُمِ
    فَمَبْلَغُ العِلْمِ فِيهِ أَنَّهُ بَشَرٌ
    وَأَنَّهُ خَيْرُ خَلْقِ اللهِ كُلِّهِمِ
    وَكُلُّ آيٍ أَتَى الرُّسْلُ الكِرَامُ بِهَا
    فَإِنَّمَا اتَّصَلَتْ مِنْ نُوِرِهِ بِهِمِ
    فَإِنَّهُ شَمْسُ فَضْلٍ هُمْ كَوَاكِبُهَا
    يُظْهِرْنَ أَنْوَارُهاَ لِلنَّاسِ فيِ الظُّلَمِ
    أَكْرِمْ بِخَلْقِ نَبِيٍ زَانَهُ خُلُقٌ
    بِالحُسْنِ مُشْتَمِلٍ بِالبِشْرِ مُتَّسِمِ
    كَالزَّهْرِ فيِ تَرَفٍ وَالبَدْرِ فيِ شَرَفٍ
    وَالبَحْرِ فيِ كَرَمٍ وَالدَّهْرِ فيِ هِمَمِ
    كَأَنَّه وَهُوَ فَرْدٌ مِنْ جَلاَلَتِهِ
    فيِ عَسْكِرٍ حِينَ تَلَقَاهُ وَفيِ حَشَمِ
    كَأَنَّمَا اللُّؤْلُؤْ المَكْنُونُ فيِ صَدَفٍ
    مِنْ مَعْدِنَيْ مَنْطِقٍ مِنْهُ وَمْبَتَسَمِ
    لاَ طِيبَ يَعْدِلُ تُرْبًا ضَمَّ أَعْظُمَهُ
    طُوبىَ لِمُنْتَشِقٍ مِنْهُ وَمُلْتَثِمِ




    [​IMG]
    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 01:24


    [​IMG]



    محمود بن صالح الجير

    يـا من عصيت الله تـب وارجع له [1] لا تقـرن العصيـان بالإصـرار
    إن كنت تبغـي توبـة أسرع بها [2] ناجي الإله بأسمه الغفــار
    أقم صلاتك قبل موتك واجتنب [3] سخط العزيز القاهر الجبار
    ونق مالك بالزكا يطهر بها [4] صم شهر صوم للكريم الباري
    الله من خلق البرية والسما [5] والأرض كلٌ في فضاء سار
    كن سابقا بالخير دوماً محسناً [6] واحذر من الفساق و الفجار
    واجعل لسانك عن كلامك صامتاً [7] إلا بقـول الخــير والأذكــار
    لا يـأتينـك بالكـلام مآثـمٌ [8] ما لم تكن بالسـمع والأبصــار
    اسلك طريقك للجنـان تفز بـها [9] أطـع الرسـول يقيك شـر النار





    [​IMG]
    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.

  7. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 01:26
    4 شخص معجب بهذا.
  8. 7anene*

    7anene* عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    693
    الإعجابات المتلقاة:
    2.074
      26-06-2008 01:30

    [​IMG]

    وهــج الــتــوبــة

    جاءت إليه و نار الجوف تستعرُ *** و دمعة العين لا تنفكّ تنهمرُ
    جاءت إليه تجرّ الهمّ مخبتةً *** كأنها أشعث أضنى به السفرُ
    فراشها السهد ، و الأحزان كسوتها *** و البؤس يعصر قلبا كاد ينفطرُ
    جاءت إليه و موج الغمّ ملتطمٌ *** والنفس لهفى ، وحبل السعد منبترُ
    جاءت إلى الرحمة المسداة في لهفٍ *** في ساحة ا لأمن.. لا ذلٌ ولا خطرُ
    الحدُّ يُدرءُ . . و الأحكام عادلةٌ *** والذنب مغتفرٌ ، و العرض مختفرُ
    تقدمت و الضمير الحيُّ يشحذها *** لجنّةٍ نحوها الأرواح تبتدرُ
    واستجمعت تفضح الأسرار في أسفٍ *** لعلّها في مقام العرض تستترُ
    وهج الفضيحة أمرٌ يستهان به *** فحرقة الجوف لا تبقي و لاتذرُ
    فأقبلت و رسول الله في حِلَقٍ *** من صحبه و فؤاد الدهر مفتخرُ
    كأنه الشمسُ . . أو كالبدر مزدهرا *** أستغفر الله.. ماذا الشمس و القمرُ؟!
    فأفصحت – يالهول الخطب- وانفجرت *** و طالما هدّها الإطراق و الفكرُ
    قالت له : يا رسول الله معذرةً *** ينوء ظهري بذنبٍ كيف يُغتفرُ!!
    فجال عنها و أغضى عن مقالتها *** و للتمعّر في تقطيبه أثرُ
    واسترسلت يا أجلّ الخلق قاطبةً *** يا أرحم الناس طُرّا: غرّني الغررُ
    فجال عنها و أغضى عن مقالتها *** رحمى..وللعفو في إعراضه صورُ
    قالت وللصدق في إقرارها شجنٌ *** والصمت يطبق والأحداث تُختصرُ
    أصبت حدّاً فطهّر مهجةً فنيت *** وشاهدي في الحشا، إن كُذب الخبرُ
    دعني أجود بنفس لا قرار لها *** فالنفس مذ ذاك لا تنفك يحتظرُ
    حرارة الذنب في الوجدان لاعجةٌ *** إني إلى الله جئت اليوم أعتذرُ
    فقال عودي.. وكوني للجنين تُقى *** فللجنين حقوقٌ مالها وزرُ
    فاسترجعت وانثنت شعثاء شاردةً *** فهل لها فوق نار الوزر مُصطبرُ؟!
    ما أودعت سجن سجّانٍ و كافلها *** تقوى الإله . . فلا سوطٌ و لا أَسرُ
    تغصّ في كل ليل حالك قلقا *** و عندها سامراها : الهمُّ و السهرُ!!
    واغتالها غائل الإشفاق من سقرٍ *** سبحان ربي. . وما أدراك ما سقرُ!!
    لم تنتظر قرّة ً للعين أو سندا *** و إنما هو حتف الروح تنتظرُ
    لكل ميلاد أنثى فرحةٌ و رضا *** و ما لميلادها سعدٌ و لا بِشَرُ!!
    حتى إذا حان حينٌ و انقضى أجلٌ *** و قد تقرح منها الخدّ والبصرُ
    حلّ المخاض فهاجت كلّ هائجةٍ *** مثل الأسير انتشى و القيدُ ينكسرُ
    طوت عليه لفاف البين وانطلقت *** فروحها للقاء الطهر تستعرُ
    أمٌّ تغشّى حياض الموت مشفقةً *** إذا اعترى المذنبين الأمن والخدرُ
    و أقبلت .. يارسول الله : ذا أجلي *** طال العناء و كسري ليس ينجبرُ
    فقال قولة إشفاقٍ و مرحمةٍ *** و القلب منكسرٌ ، و الدمع ينهمرُ
    غذّي الوليد إلى سنّ الفطام فقد *** جرت له بالحقوق الآيُ و السورُ
    فاسترجعت ، ولها آهات محتسبٍ *** بمهجةٍ غيّرت و جدانها الغِيَرُ
    ومرّ عامٌ .. وفي إصرارها جلدٌ.. *** ومرّ عامٌ .. فلا ضعفٌ و لا خورُ
    الله أكبر . . والأذكار سلوتها *** والبرّ يشهدُ و الإخبات و السحرُ
    حتى إذا ما انقضت أيام محنتها *** تكاد لولا عرى الإيمان تنتحرُ
    جاءت به ورغيف الخبز في يده *** وليس يعلم ما الدنيا و ما القدرُ !!
    وليس يدرك ما تفشيه لقمته *** و الشمل عمّا قريبٍ سوف ينتثرُ
    يلهو.. و لم تبلغ الأحداث مسمعه *** جهلاً. . وعن مثله يُستكتم الخبرُ
    قالت: فديت رسول الله ذا أجلي *** قد ملّني الصبر،والعقبى لمن صبروا
    فقال: من يكفل المولود من سعةٍ *** أنا الرفيق له.. يا سعد من ظفروا!!
    فاستله صاحب الأنصار في فرحٍ *** وحاز أفضل فوزٍ حازه بشرُ
    كأنما الروح من وجدانها انتسلت *** يا للأمومة . . و الآهات تنفجرُ
    وكفكفت دمعةً حرّى مودِّعةً *** و للأسى صورةٌ من خلفها صورُ
    حتى إذا ما انطوى عن ظهرها ألقٌ *** واستسلمت لقضاء زفّه القدرُ
    شدوّا عليها رداء الستر واحتُفرت *** الله أكبر. . ماذا ضمّت الحفرُ
    الحكم لله فردٍ لا شريك له *** ما أنزل الله . . لا ما أحدث البشرُ
    وفي الحدود نقاء النفس من لممٍ *** وفي الحدود حياة الناس فاعتبروا..
    وشذّرتها شظى الأحجار فالتجأت *** و في تألمها عتقٌ و مطّهرُ..
    فالعين مسملةٌ .. و الخدّ منهشم *** و الشعر في جندل الأحداث منتثرُ
    لو أن للصخر قلبا لانشوى ألما *** و قد ينوء بأثقال الأسى الحجرُ
    أو أن للطفل عين -والدماء سدى- *** ماذا عسى أن يقول الطفل يا بشرُ؟!
    هناك- والجسد الذاوي يفوح شذى- *** لم يبق إلاّ جمال الطهر والظفرُ
    واستبشرت بعبير التوب واغتسلت *** كما ينقي صلاد الصخرة المطر
    وقال فيها رسول الخير قولته: *** تابت و توبتها للناس معتبر
    لو وزّعت بين أهل النخل قاطبةً *** كانت لهم دون بأس الله مُدّثر
    قام النبي وصفّ الصحب في أثرٍ *** فيهم أبو بكرٍ الصدّيق و العمرُ
    صلى وصلّوا وضجوا بالدعاء لها *** و دعوة المصطفى للعبد مُدّخر
    في ذمة الله يا من فاح مرقدها *** عطرا، وطبتِ وطاب القبر و المدر
    بيّنتِ حكما، و كنتِ للتقى مثلاً *** وفاز بالصحبة الغراء مبتدر
    سارت إلى جنة الفردوس فابتسمت *** لها الربى و النعيم الخالد النَضِر
    وجنّة الخلد تجلو كل بائسةٍ *** يحلو إليها الضنى والجوع والسهر
    إن غرّها طائف الشيطان في زمنٍ *** فلم تزل بعدها تعلو و تنتصر
    هناك قصة توبٍ تزدهي مثلا *** للتائبين و فيها البرّ و العبر ..
    في كل لفتة حزنٍ نور موعظةٍ *** أليس في سيرة الأصحاب مُدّكر
    و رب ذنبٍ دعا لله صاحبه *** إن أخلص العزم أو إن صحّت الفطر
    يا من يصرّ على الآثام في صلفٍ *** و الموت خلف جدار الغيب مستتر
    الله يفرح إن تاب المسيء ..ألا *** قوموا إلى الله و استعفوه و ابتدروا
    لا تأمن العمر والأيام راكضةٌ *** وقد يجيء بما لم تحذر القدر!!
    في الدهر زجرٌ وفي الأحداث موعظةٌ *** فما لقلبي المعنّى ليس ينزجر؟!
    كم غرّ إبليس والأهواءُ من نفرٍ!! *** وأعظم الذنبِ أنّ الذنبَ يُحتقرُ..

    رضي الله عنها وأرضاها فقد قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلّم
    ( لقد تابت توبةً لو تابها أهل المدينة لقُبل منهم)





    [​IMG]
    [​IMG]
     
    5 شخص معجب بهذا.
  9. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.643
    الإعجابات المتلقاة:
    19.285
      29-06-2008 01:20
    ببسم الله الرحمان الرحيم
    جازاك الله خيرا قصائد رائعة.
    مع هذا نريد منك قصائدك الخاصة ياحنان اخرجي ما لديك.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      29-06-2008 16:04
    شكرا يا حنان لكن لماذا أنزلتها كلها مرة واحدة
     
    3 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصائد للأطفال ‏8 سبتمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...