1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

سوء الاستعمال يحوّل الهاتف الجوال إلى "خرّاب بيوت" في تونس

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة myaj, بتاريخ ‏26 جوان 2008.

  1. myaj

    myaj عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏17 فيفري 2008
    المشاركات:
    148
    الإعجابات المتلقاة:
    201
      26-06-2008 15:10
    سوء الاستعمال يحوّل الهاتف الجوال إلى "خرّاب بيوت" في تونس

    [​IMG]
    صارت القضايا التي يتسبب بها الاستخدام السيء للهواتف المحمولة ظاهرة يومية في تونس، تكاد لا تغيب تفاصيلها عن صفحات الجرائد المحلية.

    من هذه القضايا، قصة إيمان، التي طلّقها زوجها بعد سنوات من الزواج، لشكّه في أن عشيقاً أرسل لها رسالة هاتفية قصيرة. ورغم محاولة ايمان إقناع الزوج بأن الرسالة ليست سوى مزاح من إحدى صديقاتها في العمل، إلا أن الشكوك لم تفارقه، ورفض الاقتناع بصحة كلامها.

    ولم يكن المجتمع التونسي يعرف هذه القضايا، بشكل لافت، إلا بعد انتشار الهواتف المحمولة في أوساط كل الفئات العمرية، والاجتماعية، خلال الأعوام الأخيرة. خاصة وأن أعداد المشتركين في شبكتي الهاتف المحمول في البلاد تصل إلى 7 ملايين مشترك، من أصل 10 ملايين مواطن، وفق إحصاءات الشركتين المحتكرتين لرخص الهواتف الخلوية.

    وزاد من انتشار الهواتف المحمولة، انخفاض تعريفة المكالمات، حيث يمتلك آلاف التونسيين شريحتين أو أكثر. وكشفت دراسة أجريت في تونس ونشرتها صحف محلية في الآونة الاخيرة أن الشبان في تونس ينفقون على الهاتف أكثر مما ينفقون على التعليم وأحيانا على الأكل أيضا. إذ يبلغ معدل انفاق الفرد الواحد على الهاتف نحو 150 دينارا شهرياً، أي ما يوازي 120 دولار.

    ويصف مهدي مبروك عالم الاجتماع التونسي ظاهرة الاقبال على الهاتف الخلوي بأنها ظاهرة جنونية ويفسرها قائلا "ان مفهوم الاتصال أصبح ضروريا ولا محيد عنه"، مشيراً إلى أن الأشخاص صاروا غير قادرين على التخلص من سحر وجاذبية وفعالية هذه التكنولوجيا الحديثة، التي وفرت لهم مساحات من التواصل بشكل غير مسبوق.

    أما سبب مشاكل الهواتف النقالة، فيُرجعها مبروك إلى "خلل بين ما هو ذاتي وما هو عمومي حيث يصبح الأمر معقدا بمجرد ان فقدت المعلومة التي يحتويها النقال خصوصيتها وانتقلت ألى أشخاص آخرين".

    معاناة العديد من التونسيين تنوعت جراء سوء استخدام الهواتف المحمولة حيث يحكي عماد وهو شاب عمره 30 عاما انه اكتشف ان الفتاة التي تعرف اليها عبر الهاتف منذ اكثر من 3 اشهر وتبادل معها عبارات حميمية، ليست الا شقيقة أقرب أصدقائه.

    بينما تروي علياء، وهي امرأة متزوجة، أن حياتها كادت أن تدمر، بسبب رسالة نصية من صديق قديم كانت تعرفه وقت الدراسة بالكلية. وقالت، في تقرير نشرته وكالة "رويترز" الاثنين 14-5-2008 "لم يكن يعلم اني تزوجت، وارسل لي رسالة يقول فيها انني المرأة التي تمناها وانه يريد ان يراني في اقرب وقت لانه لم يعد يحتمل ان يؤجل هذا الموضوع".

    وتضيف انها عاشت اياما عصيبة لاقناع زوجها بانه لا تربطها به صلة قبل ان يقتنع الزوج، بعد ان التقى الرجل الاخر الذي اقسم له على انه لم يعلم انها متزوجة وانه ليست بينهما أي علاقة. وتواصل حديثها قائلة "كل رنة للهاتف اصبحت مصدر ازعاج لي ولزوجي ايضا لذلك كرهت الهاتف المحمول ونقمت على من اخترعه".

    يشتكي كثيرون من أن انتشار الهواتف المحمولة المجهزة بكاميرات زاد الطين بلة، اذ ان من الجرائم التي نشرتها الصحف تعمد زبونتين بحمام تصوير نساء وهن عاريات، ثم توزيع الصور على عدد واسع من الشبان والشابات في العاصمة تونس. وتم تقديم الاثنتين للمحاكمة.

    علماً أن القانون التونسي يعاقب بالسجن إلى فترة تصل للعام، كل من يدان بارسال رسائل نصية فيها اخلال بالاداب او سب او نصوص جنسية استنادا الى الفصل 86 من قانون الاتصالات.

    للسائل ان يسال هل الهاتف نعمة ام نقمة

    منقول للفائدة
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. ahmad ammar

    ahmad ammar عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جوان 2007
    المشاركات:
    887
    الإعجابات المتلقاة:
    1.545
      26-06-2008 16:33
    مشكور على طرح هذا الموضوع الذي يعتبر من اهم المواضيع التي تمس التونسيين في كافة الميادين
    لكن رجائي منك ومن كل الاعضاء التثبت خاصة من مصدر الارقام والاحصائيات لانه استنادا الى الارقام المجودة في المشاركة نستنتج ان معدل انفاق التونسي سنويا على الهاتف يبلغ 1800 دينار اي تقريبا نصف ايراداته السنوية التي تناهز 4000 دينار حسب الارقام الرسمية
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-06-2008 14:58
    بسم الله الرحمان اللرحيم
    والله
    هذه النوعية من المشاكل او بشكل اوضح الكوارث لم يتسبب فيها لا صانع الهاتف ولا التطور الحاصل في مجال التكنولوجيات الحديثة بصفة عامة انما المتسبب الأول والأخير هو التربية السيئة للفرد اذ كيف لمتزوج او متزوجة ان يسمح لنفسه بان يتصل به شخص آخر خارج عن اطار العائلة.وهذا لعمري جراء بعدنا عن دين الله لو كان الفرد محاط بالأطر الشرعية لأنعدمت هذه المشاكل.اليوم تجد الفتى او الفتاة جواله يحمل اسماء وارقام تربطه بهم علاقات يرفضها ويبغضها الشرع ثم اذا كون اسرة يريد ان يتخلص من هذه العلاقات فهيهات هيهات هذا قانون الحياة يا اخي وكما تدين تدان.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. lachi-topnet

    lachi-topnet عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2008
    المشاركات:
    1.479
    الإعجابات المتلقاة:
    1.610
      27-06-2008 15:00
    نتصور أنو عنده فوائد أكثر من المخاطر
     
  5. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      27-06-2008 17:06
    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم جميعا
    شكر لصاحب الموضوع وطارح الفكرة
    أخي صبري إسمحلي أن أعقب على كلامك
    أتفق معك في بعض النقط إلا أني أني أرى أن هناك نظرة للمسألة من جانب واحد فيه وفيه نوعا ما بعض الشدة في الحكم
    فعلى المرء أن ينظر لكل الجوانب
    فأحيانا تلك المرأة المسكينة(أو الرجل) تكون ضحية معاكسات من أناس لم تحادثهم أصلا أفلا يكون الزوج بهذا قد ظلمها بظنون كاذبة وهو لا يملك على ذلك دليلا و العكس بالعكس بالنسبة للزوج فإن إنعدمت الثقة بين الطرفين ما أصبح للمعيشة من داع (طبعا ليست الثقة العمياء اللتي تسمح للرجل بأن يعطي زوجته الحرية في مخالفة أمور نهى عنها الشرع و يضع ذلك تحت إسم الثقة ) ثم دعنا من هذا فالزوجة إن كانت تخاف ربها قبل أن تخاف زوجها فمسألة الثقة هاته تصبح ثانوية لكليهما
    ثم الرجل التقي يكون رصينا في فعله ولا أظنك تجهل حادثة الإفك و كيف تصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها فلتتخيل هذا زوجته يراها كل من في المدينة تأتي مع غريب و مع ذلك صبر شهرا ولم يصرح لها أبدا أنه يريد طلاقا لا بل لم يأنبها أو يضربها حتى برأها الله عز وجل فأين من يهتدي بهذا الهدي ثم حتى إن كانت هذه الزوجة أخطأت أخطاءا
    (أو الزوج قبل الزواج) أنا مع أن يكون كلا الطرفين صريحا من البداية أقصد قبل الزواج( مع أنه هناك من أباح التكتم عن بعض الأمور إن كان المرء فعلا تاب) ومع ذلك أقول أنه إن كانت الفتاة واثقة من نفسها متكلة على ربها فليهري هذا الرجل نفسه أسئلة عنها و عن ماضيها إن كان ذلك يريحه,,
    و يبقى إلتماس العذر مطلوب أما رمي الأحكام دون دليل قاطع فذاك هو المذموم خاصة إن كان الشخص قد تاب فرنة هاتف أو رسالة تهدم عائلة في رأيي غير مقبول البتة خاصة إن كان الزوج لم يرى منها ما يجعله يشك فيها طوال فترة الزواج وعرف منها الحياء والصلاح كذلك إن كان الرجل هو المدان من المنطقي أن تكون لزوجته نفس النظرة للأمور
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-06-2008 17:44
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمان الرحيم
    هذا النقطة تجاوزتها سهوا وماانسانيه إلا الشيطان نعم مشكلة المعاكسات امر لا يخفى على احد وهنالك بيوت خربت بسبب هذا الأمر ,ما هو الحل ؟؟؟
    كرجل غيور اكذب ان كنت سأقول لك لا اشك بصراحة. لكن اذا كان الطرف الاخر انسانة خيرة صالحة وقد ابدت للزوج حسن الأدب واذا وقع امر مباشرة تخبره بتلك المعاكسة فأكيد سيتفهم الأمر
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      27-06-2008 18:15
    بسم الله الرحمان الرحيم
    أن يغار المرء على شريك حياته هذا شيئ مطلوب و لكن يجب التحكم في الذات فعلى الأقل يحاول كظم غضبه لا أن تصل المسألة للطلاق! (أن تنحصر المسئلة في غيرة معقولة ربما ذلك يعود إيجابا على علاقتهما حتى و إن أبدى الزوج بعض التشنج) و إن حدث شيئ كهذا و سيغضب الرجل و يثور ويهدد بالطلاق في رأيي هو الخاسر فهي إن خسرت دنيا لن تخسر أجرا عند الله في الآخرة و هو بالعكس
    فأن تجرح شخصا لطالما كان مخلصا لك هذا شعور مؤلم جدا خاصة إن كان المتهم المرأة فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول رفقا بالقوارير يوصي الرجال بأن إتقوا الله في النساء
    و الرجل العاقل الرصين اللذي يقدر على تحمل مسؤولية الأسرة هو أبدا لن يأخذ خطوة متسرعة كالطلاق و هذه حادثة حدثتني بها أخت في الله قالت لي أنها كانت تقطن مع صديقتها في مبيت جامعي و كن ساهرات لوقت متأخر من الليل و إذا بصديقتها وبدون إنتباه منها تأخذ الهاتف و رنت رنة لرقم لا تعرفه و تقول لي أنها صباحا إتصل بها رقم لا تعرفه و إذا بها إمرأة تقول لها من أنت لتتصلي بي في هذا الوقت و كانت المرأة باكية لأن زوجها شك بها و هي في مشاكل لا نهاية لها
    ولولافضل الله و فطنة هذه الأخت اللتي طلبت منها رقم زوجها وقالت لي أنها تحدثت إليه طويلا حتى أقنعته بالأمر لكان مآل هذه العائلة التشتت
    ولو أني لا أثق في صدقها لما ذكرت القصة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      27-06-2008 18:23
    الهاتف الجوال زادة طريقة مثلى لوصل الرحم, و لازم نكونو أحنا مستقيمين بدرجة أولى باش يكون

    استعمالنا للهاتف الجوال بالشاكلة الصحيحة
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.626
    الإعجابات المتلقاة:
    19.239
      27-06-2008 18:37
    * اختي طلاق لا لكن غيرة معقولة نعم .
    * ليس للمرء استعمال العنف سواء الجسدي او اللفظي
    "التجريح" فهذا ليس من خلق المسلم وهو سلاح العاجز.
    الحمد لله انها مرت بسلام فهذا الومها عليه لأن على المرء ان يختار خليله وانا حقيقة هنالك ظاهرة لا تعجبني تجد احيانا متحجبة حجابا كاملا تمشي مع متبرجات في الشارع وهن يضحكن ويهرجن...نعم انا مع الدعوة لكن بحدود وضمن ضوابط.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      27-06-2008 18:55
    أولا هاته الفتاة غير محجبة وذلك لأمور خاصة جدا بها أسأل الله أن تفرج أمامها قريبا
    و نقطة أخرى في المبيت الجامعي لا يستطعن إختيار من يسكن معهن
    - نعم أنا مع أن تختار الفتاة خليلاتها فالمنظر اللذي ذكرته غير محمود
    لكن لا يعني أني لا أمشي في الطريق مع فتيات غير محجبات فأحيانا أقرب الناس إليك لا تستطيع أبدا صدهن أو إنكارهن تحاول أن تدعوهن و يبقى الهدى هدى الله لكن لا نستطيع أن ننكرهن بل نحاول الإصطبار عليهن عسى أن يعدن عودا جميلا
    -أأسف للخروج عن الموضوع الأصلي-
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...