1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ترى لماذا نحن نختلف؟؟ الجواب في علم الباراديم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة alpacinotun, بتاريخ ‏29 جوان 2008.

  1. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.021
      29-06-2008 02:41
    [​IMG]

    بما أننا في منتدى لنقاش المواضيع المختلفة من حياتنا العامة و أحداثها فكثيرا ما تختلف الأراء حسب وجهات النظر و هذا أمر طبيعي جدا ورائع و محبّب و مرجو هدفه الإرتقاء بالحوار و نشر الفائدة ...

    لكن ترى لماذا هذا الإختلاف في الأراء ؟؟ ماهي أسبابه؟؟

    بعد البحث في أسبابه و الإبحار في الشبكة صادفني مقال أعجبني فعلا
    يتناول المقال تعريفا لعلم من العلوم وهو علم الباراديم قد نجد به إجابات عدة حول الإختلافات في تصرفاتنا اليومية و وجهات نظرنا و حتى ردودنا بالمنتدى

    أنقله لكم آملا أن لا تملوا القراءة و رجاءا لا داعي ردود الشكر بل فلنحلل المقال و نناقشه سويا

    مطالعة شيقة و ممتعة للجميع

    [​IMG]

    البارادايم Paradigm

    [​IMG]
    ماهو الباردايم ؟؟

    اصطلاحاً هو : مجموع ما لدى الإنسان من خبرات ومعلومات ومعتقدات وأنظمة مهمتها رسم الحدود التي يسير داخلها الإنسان وتحديد تصرفه في المواقف المختلفة

    ويمكن تعريف البارادايم بأنه نظارة العقل .. أو هو نظام التفكير عند الإنسان والعدسات التي يرى من خلالها الحياة .. والبارادايم حاكم للتغيير في كل مراحله وقد يجعل الإنسان يرى الأمور بغير حقيقتها وهذا من أهم أسباب اختلاف البشر

    كيف يتكون الباردايم

    عندما يسير الناس بسياراتهم في طريق سريع تتحلى جوانبه بالشجيرات والورود الجميلة فقد لا يرى بعضهم هذه الورود لأنه يسير بسرعة كبيرة وقد لا يراها آخرون لانشغال أذهانهم بحدث أو مشكلة أو ببرنامج إذاعي ممتع .. وقد يرى البعض الورد ويعجب به .. وهناك من يتمنى زراعة المزيد منه أو إضافة أنواع أخرى

    وفئة أخرى من الناس تتمنى لو أتيحت لها الفرصة للتوقف والتجول بين هذه الأزهار واستنشاق عطورها ووصف جمالها .. وربما جادت قريحتهم بأبيات شعر رائعة تتغزل بالورد وجماله .. وقد يراها البعض مصدراً للعطور بينما يراها آخرون مصدراً للمبيدات الحشرية

    وهناك فئة أخرى تفكر في الشركة المسئولة عن زراعة الورود وتخضير المنطقة ومدى استفادتها المالية من المشروع وهل تستحقه فعلاً أم أنها حصلت عليه بطرق غير مشروعة .. وهكذا

    فلكل إنسان صورته الخاصة ( بارادايم خاص به ) يرى به الطريق والورد .. وكل شيء يمر به في الحياة

    وإذا رأى الإنسان شيئا جديداً فسوف يتعجب ويتوقف .. ولكنه سيبدأ بفتح ملف خاص بهذا الشيء الجديد ومن ثم يكون صورة جديدة حوله

    الباردايم الايجابي والسلبي

    من الضروري أن يستخدم الشخص البارادايم الخاص به بصورة إيجابية وذلك بتغير إطار الإدراك بحيث يجعل إطار إدراكه للأمور دوماً إيجابياً و ذلك سيغير من نظرته للموقف ومن ثم حكمه وتقييمه له وبالتالي سيغير سلوكه فأي حقيقة تواجهنا ليست لها نفس الأهمية كأهمية تصرفنا تجاهها لأن تصرفنا هو الذي يحدد نجاحنا أو فشلنا

    وعندما يظن الإنسان أنه لايستطيع القيام بأمر ما فإنه لا يستطيع ذلك حتى لو كان قادراً في الحقيقة على أدائه .. ولذلك فإن نجاح الإنسان أو فشله بحسب نظام تفكيره .. وقد تكون الفرص أمامه ولكنه لا يراها لأنه لم يلبس العدسة المناسبة .. فكم قضى وهم البارادايم على أشخاص وعلى شركات وأسر بل ومجتمعات !!

    تقسيم الأشخاص في علم البارادايم

    موقف الأشخاص من البارادايم الجديد يكون على احد الصور التالية :
    المبدعون - المستشرفون
    النمطيون (أعداء التغيير) - آخر من يلحق بالركب
    الروّاد - أول من يلحق بالركب


    المبدعون Shifters

    ( خارج منطقة التغطية .. أحيانا )
    لا يحبّون النقاش لأنهم يملّونه وليس لديهم تفاصيل وإثباتات وأفضل طريقة للتعامل معهم هي التشجيع وإظهار الإعجاب مع تقديرهم .. كذلك يجب أن يكون الحوار معهم بشكل مرح ومحفز وخال من الاستهزاء واللوم

    من جهة أخرى فإن على المبدع أن يبدع في إقناع النمطيون والرواد بإبداعه .. كما فعل أديسون عندما اخترع المصباح الكهربائي إذ سأله صحفي : ماذا لو انطفأ المصباح ؟ .. فرد أديسون ببساطة إبداعية : نعود إلى الظلام الذي كنا فيه أصلا

    النمطيون Settler
    هم الجدليون ( في الغالب )

    يُطيلون الحوار لإثبات خطأ الفكرة الجديدة ( في ضوء أطرهم وأفكارهم القديمة والمُستقرة ) خاصة وأنهم يتقنون عملهم في ضوء البارادايم السائد .. وهم كما يصفهم جول باركر مُصابون بنوع من الشلل الإدراكي الذي يُعيقهم عن رؤية ما هو خارج البارادايم

    ولذلك فأفضل طريقة في الحوار معهم هي الإنصات لهم واحترام وجهة نظرهم ثم محاولة تنويع صور عرض البارادايم الجديد لهم .. وهنا يبرز دور الإبداع في عرض الإبداع .. وكذلك إبراز بعض العبارات الجميلة أمامهم مثل :
    العقل مثل الباراشوت .. يعمل بشكل رائع عندما يكون مفتوحاً

    الرواد Pioneers هم المحاورون

    رواد البارادايم هم الحل فهم الأفضل في الحوار .. ذلك أنهم يتمتعون بمرونة عالية تجاه البارادايم الجديد ( أو ما يخالف ما يرونه ) وهم يتبعون الجديد انطلاقاً من الحدس مع شيء من المعلومات ( الناقصة )

    ويحرص الرواد على تحقيق معادلة صعبة هي دعم المبدع وتشجيعه والاستفادة منه .. وعدم خسارة أو فقدان النمطي الذي يملك ملاحظات ومهارات أيضا تثري العمل والمسيرة عندما يقتنع أو يستوعب ما يطرحه المبدع

    مقترحات لخلق بارادايم جديد

    - ان تقبل احتمال الخطأ أو عدم صحة رأيك في أي موضوع

    - أن تفكر وفقا لمعايير أو نظم جديدة أو مختلفة
    - اعرف نمطك في البارادايم
    - نوع ( أو غير ) مصادر معلوماتك
    - راجع منظومة القيم ( عندك )
    - اطرح وأنصت للأفكار السخيفة
    - جرب أطباقاً جديدة .. مثل من لم يسبق له أن أكل الباذنجان
    - اعرف أن هناك أكثر من إجابة واحدة (صحيحة ) للسؤال الواحد .. أحيانا على الأقل
    - غيّر نوع مجالسك اطلع على محطات إعلامية لم يسبق لك أن شاهدتها " تلفاز - إذاعة - صحافة .. "
    - تفادى التعميم فهو صندوق البارادايم القاتل


    قصص مختلفة عن الباراديم

    بين دولتين عربيتين توجد ضرائب مرتفعة على اغلب البضائع ففكر أحد الأشخاص ببضاعة ليس عليها ضريبة وهي البرسيم فبدأ يحمل كل يوم برسيم على دباب وينقله للدولة الأخرى .. وكان يمر من خلال نقطة الجمارك دون أدنى شك فيه واستمر الأمر لمدة طويلة وبعد التحقيق اكتشف انه كان يهرب كل يوم دباب .. هذا الشخص خرج عن حدود الباردايم لرجال الجمارك فلم يتمكنوا من كشفه
    [​IMG]
    دعي أحد الدكاترة لإلقاء محاضرة في مركز للمدمنين عن أضرار الخمر فأحضر معه حوضان زجاجيان الأول فيه ماء والثاني فيه خمر ووضع دودة في الماء فسبحت ثم وضعها في الخمر فتحللت وذابت حينها نظر الى المدمنين سائلا هل وصلت الرسالة ؟؟
    فكان الجواب نعم .. الذي في بطنه دود يشرب خمر ليطيب !!
    هذا الدكتور نظر إلى التجربة من خلال باردايمه ولم يحاول الخروج إلى الباردايم الخاص بالمدمنين
    [​IMG]
    كان احد السائقين يقود سيارته بهدوء في أحد الطرق المزدوجة والمنحنية وفجأة ظهرت أمامه سيارة في مساره واستطاع أن يتفادها بصعوبة لكن حينما حاذه صاحب السيارة الذي دخل في مساره فتح زجاج السيارة و صرخ بأعلى صوته خنزير !
    غضب الرجل من هذه الكلمة ونعت ذلك الرجل بأقبح الصفات وبعد ان تجاوز المنحنى تفاجأ بخنزير ميت في الطريق واصطدم به
    باردا يم هذا الشخص فسر كلمة خنزير انه شتيمة بينما كان الشخص الآخر يقصد بذلك تنبيه الرجل ولكنه لم يستوعب هذه الصورة فكانت النتيجة انه شتم ذلك الرجل وصطدم بذلك الخنزير
    [​IMG]
    كان هناك شخص اسمه هاري متخصص في فتح الأقفال والخزانات وجاءه موظف من أحد البنوك الانجليزية وتحداه أن يفتح خزانته خلال ساعتين ضحك هاري وقال سأفتحها خلال خمس دقائق .. وبدا هاري في محاولة فتح الخزانة واستغرق ساعتين ولم يفتحها بعد ذلك يئس من فتح الخزانة واستند على باب الخزانة فنفتح الباب .. لأن الباب كان مفتوحاً بالأصل
    لم يكن في باردايم هاري احتمال أن الخزانة مفتوحة وهذه نقطة تسمى في علم البارادايم ( العودة إلى الصفر ) حيث أن مهارة هاري تساوت مع مهارة أي طفل في فتح الخزانات المفتوحة فلا تتمحور حول باردايم ضيق

    [​IMG]

    عذرا مجددا للإطالة
    مع تمنياتي بالإفادة و أنتظر الإضافات و النقاشات
    طاب يومكم
    [​IMG]
     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      29-06-2008 08:54
    لقد استمتعت بهذا المقال لثراءه و بساطة تقديم الأفكار فيه و روحالدعابة التي يحملها . و لقد جعلتني أفكر بنفسي و تصرفاتي الى أيهم أنتمي
     
    1 person likes this.
  3. spain

    spain نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جوان 2007
    المشاركات:
    4.115
    الإعجابات المتلقاة:
    1.637
      29-06-2008 10:43
    قبل سمعت الحكاية اما مفهمتهاش
     
    1 person likes this.
  4. Dawn Caravan

    Dawn Caravan عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    629
    الإعجابات المتلقاة:
    1.026
      29-06-2008 11:41
    أعتقد أن كلمة الباراديغم في برنامج الفلسفة التونسي يمكن تعويضها بكلمة النموذج،أليس كذلك؟:satelite:مشكور يا أخي و الله موضوع جميل و بديع
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.021
      29-06-2008 12:58

    هذا ما كنت أنتظره فعلا من مشاركات
    أوضح أني لم أدرس الآداب بل الرياضيات لكن كما تعلم "لا يدخل علينا من لم يكن كمهندسا" [​IMG]

    أضيف لما ورد :


    يمكن للجميع مطالعة الباقي

    عن الموسوعة الحرة ويكيبيديا
     
    1 person likes this.
  6. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      29-06-2008 13:06
    :besmellah1:

    "الباراديغم" paradigma (كل واحد كيفاش يترجمها للعربي) هي الطريقة التي ينظر بها كل فرد للعالم من حوله هي القناعات والتجارب والخبرات والقراءت التي ينطلق منها الفرد لفهم وتحليل ما يحيط به وعلى قدر اتفاقنا في القناعات أو المرجعيّات التي نستند عليها يكون اتفاقنا والعكس صحيح.

    لو انطلقنا من المنتديات فإن فكرة العضو ورؤيته للمنتدى تحكم ردوده ومدى مساهماته فمن يرى فيه الفضاء الرحب للنّقاش والحوار الجاد واحترام الرأي المخالف تتّسم ردوده عموما بالإتّزان وتنال الإحترام.

    وإذا سلمنا أن لكل عضو باراديغم خاص به فإنّنا لو جمعنا ردود أحد الأعضاء على مختلف المواضيع وأمعنّا النّظر فيها فإنّنا نستطيع أن نفهم العضو أو بالأحرى نفهم البراديغم الخاص به ولكن هذا يكون في حالة كانت الردود خاصّة به وليست منقولة.

    مثال آخر بعيد عندما تمرّ سيّارة شرطة في الطريق فإن الموقف منها يختلف من شخص لآخر هناك من يرى فيها الأمن والحماية وهناك من تُربكه وتبعث فيه الشعور بالخوف وهناك من يشبعها سبّا وشتما في قلبه..

    :satelite:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  7. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      29-06-2008 13:06
    كثرت العلوم التدريبية في وقتنا المعاصر، وهي علوم ترتبط بتطوير المهارات والعلوم الإنسانية والخبرات في عدد من المجالات الوظيفية أو الاستثمارية أو حتى التدريب الشخصي الذاتي، وبعد البرمجة اللغوية العصبية وبرامج تنمية المهارات ظهر مؤخرا مصطلح جديد هو «البارادايم»، ويقول عضو هيئة التدريس في كلية الحقوق بجامعة الكويت الدكتور أيوب بن خالد الأيوب « البارادايم هو الطريقة التي نرى فيها العالم بصورة ذهنية موسعة، وتشمل الخبرات والقواعد والثقافة لكل فرد، والتي تؤدي بدورها إلى تكوين الصور أو القوالب الذهنية إيجابا وسلبا».

    ويبين الدكتور الأيوب أن كلمة بارادايم تعني المثال أوالنمط، وعلميا هي مجموعة من القواعد واللوائح والأفكار التي يعتنقها الفرد أو المؤسسة مكتوبة وغير مكتوبة، وتقوم بدورين هامين، الأول أن تنشئ وتعرف المرء بأسلوب أفضل للحركة في حياته، وكيف يتصرف داخل الحدود المتاحة في تلك الحركة كي ينجح، والنجاح هنا هو القدرة على حل المشاكل.

    ويجمل الدكتور الأيوب هذا العلم في نظام فكري شامل للتعامل مع الحياة بكل جوانبها، مشيرا إلى أن الأشخاص في علم البارادايم ثلاثة فئات : المبدعون الذين يطرحون أفكاراً جديدة وهم غير متخصصين عادة، كالذي اخترع بدالة الهاتف الآلية ولم يكن له علاقة بالهندسة فقد كان حانوتيا، والصنف الثاني هم النمطيون (التقليديون) والذين يسرعون برفض الجديد وبطيئون في اتخاذ قرار التغيير، وهم الذين عارضوا أغلب الاختراعات عندما كانت في مراحلها الأولى، والصنف الثالث هم الرواد وهم المغامرون الذين يحققون أحلام المبدعين ويتبنون أفكارهم ويجربونها، ومثالهم شركة سيكو اليابانية عندما تبنت فكرة رجل سويسري مبدع طرح فكرة ساعة تعمل بالكوارتز على مؤتمر الساعات العالمي ولم يقبل بها أصحاب مصانع الساعات (النمطيون) وسخروا منها، ونجحت سيكو وانتجت الساعة الجديدة.

    وعن العلاقة بين البارادايم والتدريب يقول الدكتور الأيوب إن البارادايم نظام التفكير لدى الإنسان وهو نظارة العقل، وإذا كانت النظرة إيجابية فستؤدي إلى التفاعل الحضاري المطلوب مما يعني أنه أهم من نظارة العين، وإذا كان البارادايم يشكل النافذة التي نرى العالم منها فإن جزءاً من هذا العالم هو التدريب، ولذلك يؤثر البارادايم على التدريب من خلال استشراف مستقبل التدريب حيث يساعد المهتمين بالتدريب والمدربين والمتدربين على التعامل مع المستجدات والمتغيرات في عالم التدريب، وفهم البارادايم يؤدي إلى صناعة بيئة الأمان الاجتماعي والفكري في المجتمع، وفي هذه البيئة تنتعش التنمية البشرية ولا يخاف الفرد أو المؤسسة من المغامرة وتجربة الجديد فيزدهر التدريب والتعليم، ويدلي كل شخص بما لديه مما يمكن الأفراد من نقل خبراتهم إلى الآخرين، وهذا كله في ظل ثوابتنا الشرعية وأعرافنا وتقاليدنا وعاداتنا الطيبة، وكذلك يساعد المجتمع ككل والمعنيين بالتدريب على وجه الخصوص على الاستفادة من عقول ومزايا أشخاص البارادايم المبدع والنمطي والرائد والتعاون بنجاح مع السائد والمتوقع، ومن المهم التذكير بأن العديد من الأمور والمسائل والظواهر التي كانت مستحيلة في الماضي أصبحت مقبولة في الحاضر فلا نستعجل برفض المستحيل اليوم.

    ويشير الدكتور أيوب إلى أن للبارادايم أساليب وأنماطا تسمى (بارادايمات الأساليب والأنماط التدريبية) وهي متنوعة كالتوسع في استخدام الألعاب والأدوات التدريبية والتدريب عن طريق الإنترنت والذي يغلب على تقديمه باللغة الإنجليزية أو اللغات الأجنبية، والأمل كبير في تقديم برامج تدريبية باللغة العربية، ومن أساليب البارادايم التوسع في المواد القابلة للعرض في البرنامج كاستخدام العروض ثلاثية الأبعاد، والتدريب المتنوع والتدريب بالمرح والتعلم السريع واستخدام المعادلات في العلوم الإنسانية.

    وهناك بارادايمات في الجانب الشخصي للمدرب والمتدرب كظهور كفاءات خليجية في مجال التدريب، ومنها ممارسة العلماء للتدريب وهو أمر جديد، وبعض الدعاة قدموا برامج تدريبية نمطية مع استخدام أكثر الأساليب المعتادة ولا يزال هذا دون الطموح، ومنها مشاركة مدربين شباب وكذلك مشاركة المرأة أكثر من السابق ولكن بشكل محدود، لأن المجتمع مازال بحاجة إلى مدربات مؤهلات، وأيضاً مشاركة بعض العسكريين في تقديم برامج تدريبية مدنية وهي صورة لا تزال غير مألوفة في مجال التدريب، وازدياد تبادل الخبرات والأدوار بين المدربين الخليجيين، وهناك بارادايمات أخرى في التخصص الأكاديمي والممارسة المهنية وفي التأليف وفي إلقاء المحاضرات.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.021
      29-06-2008 13:40
    أصبت قلب الهدف و المغزى من طرح الموضوع


    مثال بسيط و من واقعنا اليومي و مستصاغ لدى عامة الناس

    مرورك ياخلدون كعادتك أكثر من رائع
    أفدنا دوما أفادك الله
    :klap:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...