من فضائل الصدقة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة anoum, بتاريخ ‏29 جوان 2008.

  1. anoum

    anoum عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2008
    المشاركات:
    514
    الإعجابات المتلقاة:
    1.327
      29-06-2008 17:07



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    من فضائل الصدقة
    ************
    برهان على صحة الإيمان:

    قال صلى الله عليه وسلم

    " والصدقة برهان "



    سبب في شفاء الأمراض:

    قال صلى الله عليه وسلم

    " داووا مرضاكم بالصدقة"



    تظل صاحبها يوم القيامة:

    قال صلى الله عليه وسلم

    "كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس"



    تطفىء غضب الرب:

    قال صلى الله عليه وسلم

    " صدقة السر تطفىء غضب الرب"



    محبة الله عز وجل:

    قال عليه الصلاة والسلام

    "أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا، ولئن أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر"



    الرزق ونزول البركات:

    قال الله تعالى

    " يمحق الله الربا ويربي الصدقات"







    البر والتقوى:



    قال الله تعالى

    " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم"



    تفتح لك أبواب الرحمة:

    قال صلى الله عليه وسلم

    " الراحمون يرحمهم الله، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء"



    يأتيك الثواب وأنت في قبرك:

    قال صلى الله عليه وسلم:

    "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له"





    توفي الصدقة نقص الزكاة الواجبة:

    حديث تميم الداري رضي الله عنه مرفوعاً قال: "أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن كان لم يكملها قال الله تبارك وتعالى لملائكته: هل تجدون لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك، ثم سائر الأعمال على حسب ذلك"



    إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك:

    قال صلى الله عليه وسلم

    "الصوم جنة، والصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار"



    تقي مصارع السوء:

    قال صلى الله عليه وسلم

    "صنائع المعروف تقي مصارع السوء"



    أنها تطهر النفس وتزكيها:

    قال الله تعالى

    " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها"





    و قال صلى الله عليه وسلم:

    "ما نقص مال من صدقة"



    و قال صلى الله عليه وسلم:

    " اتقوا النار ولو بشق تمرة"



    فلو أن للصدقة إحدى هذه الفضائل

    لكان حري بنا أن نتصدق

    فما بالك بكل هذه الفضائل جميعا

    من الصدقة

    ولو بريال واحد فقط

    لا تحقرن من المعروف شيئا

    فاحصد الأجور

    وأدفع عن نفسك البلاء

    لنتصدق

    ونحث غيرنا على الصدقة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      29-06-2008 17:13
    تقصد ولو بدينار واحد خاطرنا في تونس

    و الصدقة الحقيقية أنك تعمل الخير و تنساه

    :tunis:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. Tozeuroise

    Tozeuroise عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أفريل 2008
    المشاركات:
    740
    الإعجابات المتلقاة:
    2.034
      29-06-2008 17:20
    للصدقة شأن عظيم في الإسلام ؛ فهي من أوضح الدلالات وأصدق العلامات على صدق إيمان المتصدق ، وذلك لما جبلت عليه النفوس من حب المال والسعي إلى كنزه ، فمن أنفق ماله وخالف ما جُبِل عليه، كان ذلك برهان إيمانه وصحة يقينه ، وفي ذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( والصدقة برهان ) أي برهان على صحة إيمان العبد ، هذا إذا نوى بها وجه الله ولم يقصد بها رياء ولا سمعة .
    لأجل هذا جاءت النصوص الكثيرة التي تبين فضائل الصدقة والإنفاق في سبيل الله ، وتحث المسلم على البذل والعطاء ابتغاء الأجر من الله عز وجل .
    فقد جعل الله الإنفاق على السائل والمحروم من أخص صفات عباد الله المحسنين ، فقال عنهم :
    { إنهم كانوا قبل ذلك محسنين ، كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون ، وبالأسحار هم يستغفرون ، وفي أموالهم حق للسائل والمحروم } ( الذاريات 16-19) ،
    ووعد سبحانه - وهو الجواد الكريم الذي لا يخلف الميعاد - بالإخلاف على من أنفق في سبيله ، فقال سبحانه : { وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين } ( سبأ 39) ،
    ووعد بمضاعفة العطية للمنفقين بأعظم مما أنفقوا أضعافاً كثيرة، فقال سبحانه :
    { من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة } ( البقرة 245) .
    والصدقة بالأموال من أنواع الجهاد المتعددة ، بل إن الجهاد بالمال مقدم على الجهاد بالنفس في جميع الآيات التي ورد فيها ذكر الجهاد إلا في موضع واحد ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم ) رواه أبو داود .
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. Tozeuroise

    Tozeuroise عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أفريل 2008
    المشاركات:
    740
    الإعجابات المتلقاة:
    2.034
      29-06-2008 17:21
    وهي دليل على صدق الإيمان ، وقوة اليقين ، وحسن الظن برب العالمين ، إلى غير ذلك من الفضائل الكثيرة ، التي تجعل المؤمن يتطلع إلى الأجر والثواب من الله ، ويستعلي على نزع الشيطان الذي يخوفه الفقر ، ويزين له الشحّ والبخل ، وصدق الله إذ يقول :
    { الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلاً والله واسع عليم } (البقرة 268)

    نسأل الله عز وجل أن يجعلنا من المنفقين في سبيله وألا يجعلنا من الأشحاء والبخلاء في طاعته، إنه على كل شيء قدير ، وبالإجابة جدير ، والحمد لله رب العالمين .
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...