1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

شارون يتعفن فهل سيكون عبرة لغيره

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة aymentunis, بتاريخ ‏30 جوان 2008.

  1. aymentunis

    aymentunis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2006
    المشاركات:
    1.035
    الإعجابات المتلقاة:
    331
      30-06-2008 15:22
    :besmellah1:

    جسد شارون يتعفن فهل سيكون عبرة لغيره

    شارون أظلم طغاة العصر وأغشمهم، وأكثرهم إجراماً وقسوة، تجمعت فيه كل سمات مجرمي الحرب عبر التاريخ، وورث كل خبراتهم في إبادة البشر وقهرهم.

    والآن يرقد شارون في المستشفى ينتظر الموت الذي لا يأتي بعد أن فشل كبار الأطباء، وانفض من حوله الجميع هرباً من رائحة نتنة تنبعث من جسد يتقرح ويتعفن تدريجياً.

    بعد أن طحن عظام الأطفال!!

    تلك نهاية الطغاة وإن بدت نهاية متميزة تليق بتاريخه الدموي المشحون بالجرائم والمذابح.. كانت كل حياته ملوثة بدماء الأبرياء، وسيرته مكتوبة بأنين الضحايا ودموع الثكالى وعذاب الأسرى، وصرخات المعذبين والمقهورين.

    وكانت أبشع جرائمه طحن عظام أطفال فلسطين، وهم أجمل مقاتلين من أجل الحرية، وتلك جريمة تميز بها شارون بين كل طغاة التاريخ، فاستحق من أجلها تلك النهاية المتميزة حيث يتحول جسده إلى صديد، وأيام حياته الأخيرة إلى ألم ربما يتضاءل أمامه آلام النمرود، كم قتل شارون من شعب فلسطين؟ والآن ينتقم الله لهم. فهل يتعلم الطغاة الدرس؟!.

    خرج مهزوماً من غزة!

    جاء شارون إلى السلطة يقدم لشعب "إسرائيل" وعداً بالأمن، لكن الانتفاضة تأججت، واختار شعب فلسطين طريق المقاومة، وأبدع أشكالاً جديدة من الكفاح، وأكد أنه لن ينعم المحتل يوماً بالأمن على أرض مغتصبة.

    برغم كل العنف الذي واجه به شارون انتفاضة شعب فلسطين لم يستطع أن يحقق للإسرائيليين أمناً، اغتال شارون قادة الانتفاضة فنعموا بالشهادة التي طالما تمنوا أن تكون نهاية حياتهم الجميلة.. الشهادة هي النهاية التي تليق بكرامة المقاتلين من أجل الحرية والتحرير.. إنها نعمة الله وفضله على المؤمنين..

    أما شارون فقد ثقلت الجرائم والآثام على رأسه... ولم يستطع أن يقهر إرادة شعب فلسطين، فاضطر أن يهرب مهزوماً من غزة بعد أن أدرك أن ثمن احتلالها أكبر من أن يطيقه شعب "إسرائيل". لقد حررت المقاومة الفلسطينية غزة رغم أنف شارون، وأثبتت له وللعالم أن قوة الاحتلال وصلفه واستكباره وغروره لابد أن تنكسر أمام مقاومة شعب صمم أن يحرر أرضه.

    قبل أن يموت!

    أراد الله سبحانه وتعالى أن يلحق بشارون هزيمة أخرى قبل أن يموت، فاختار شعب فلسطين حركة المقاومة الإسلامية حماس في أكثر الانتخابات حرية ونزاهة لتقود كفاح شعب من أجل تحرير فلسطين.

    المقاومة التي حررت غزة تتقدم لصياغة مشروع الكفاح طويل المدى، والذي يقوم على الدفاع عن كل حقوق الشعب الفلسطيني، ومن أهمها إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة.

    وبالرغم من كل التهديد الأجوف سيأتي العالم إلى حماس، وسيضطر للتعامل معها كحركة تحرير وطنية، والأمة الإسلامية سوف تساند حماس وتدعمها فهي طليعة الأمة.

    وإن كان شارون قد اضطر للانسحاب مهزوماً من غزة، فسوف يضطر أولمرت أو نيتنياهو إلى الانسحاب من الضفة الغربية كلها بما فيها القدس، فعهد الطغاة يقترب من النهاية!.

    وماذا بعد الموت يا شارون؟!

    كان الإمام ابن حجر غنياً، وكان يركب يوماً جواداً أصيلاً، فاعترض طريقه يهودي فقير يعمل في مهنة حقيرة هي بيع الزيت المغلي، ويعيش على الكفاف، قال اليهودي يا إمام: إن رسولكم يقول الدنيا جنة الكافر وسجن المؤمن، فأين هي تلك الجنة التي أعيش أنا فيها، وأين ذلك السجن الذي تعيش أنت فيه.

    أجاب الإمام ابن حجر: لو علمت ما أعد الله للمؤمنين في الجنة من نعيم لعلمت أنني أعيش الآن في سجن، ولو علمت ما أعده الله للكافرين من عذاب في جهنم لعلمت أنك تعيش الآن في الجنة.



    يا شارون برغم القروح والصديد والألم والهزيمة لا تتمنى الموت، فأيامك الأخيرة هي جنتك، نتمنى لك أن تعيش حتى ترى المؤمنين تحرر القدس.
     
    22 شخص معجب بهذا.
  2. lem3alem es3ayer

    lem3alem es3ayer نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2007
    المشاركات:
    2.542
    الإعجابات المتلقاة:
    934
      30-06-2008 15:25
    نتمنى لك أن تعيش حتى ترى المؤمنين تحرر القدس.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. ahmad ammar

    ahmad ammar عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جوان 2007
    المشاركات:
    887
    الإعجابات المتلقاة:
    1.545
      30-06-2008 15:54
    هذه النهاية الحتمية لكل طاغية تعدى على حرمات المسلمين واغتصبو اموالهم و اراضيهم ومقدساتهم بهتانا
    فليتذوق ولو قليلا من العذاب الذي سببه للامهات الثكالى والاطفال اليتامى
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. abou chahd

    abou chahd عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جانفي 2008
    المشاركات:
    147
    الإعجابات المتلقاة:
    161
      30-06-2008 16:15
    اللهم أرنا في كل الجبابرة يوما كيوم شارون
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. alie

    alie عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 فيفري 2007
    المشاركات:
    354
    الإعجابات المتلقاة:
    91
      30-06-2008 16:17
    هذه ليسة بنهاية شارون الخنزير انها البداية ما زال ينتضره سؤال الملكين وجحيم قبره وعذابه ويوم تقوم الساعة له عذاب شديد ورب غضبان
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      30-06-2008 17:06
    :besmellah1:

    لي فقط ملاحظتان :
    * لماذا نستعمل أسلوب ال copier/ coller في ردودنا كما لو كانت تلك الجملة مرسوما ملكيا علينا طاعته و الامتثال له...أين آراؤنا الشخصية و أين فكرنا؟؟
    * يتحدث البعض عما سيلاقيه شارون من حساب عسير و من ويلات جهنم كما لو كانوا هم أنفسهم ملاءكة ...هذه أمور غيبية لا يعلمها إلا الله..فهل أصبحنا نحاسب الناس و نحكم عليهم ..لسنا مخلوقات نورانية و لسنا كاملين و بالتالي فالأجدر بنا أن نحاسب أنفسنا أولا...
    اشارة : لست هنا بمدافع عن شارون و امثاله...انما هي فقط محاولة لعقلنة الاشياء
     
    6 شخص معجب بهذا.
  7. taftaf2007

    taftaf2007 عضو مميز بمنتدى الشعر

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    176
    الإعجابات المتلقاة:
    445
      30-06-2008 17:16
    هذا الموضوع أثار في رأسي ,تساؤل . هل يجوز لنا كمسلمين أن نشمت بأعدائنا كما يفعل البعض الآن ؟
    نعم لقد أجرم شارون في حق الإنسانية جمعاء و ليس في حق الفلسطنيين فقط . لكن هل يجوز لنا أن نفرح بما أصابه . تساؤل فقط..!!!؟؟
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. 7amidou

    7amidou عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جانفي 2008
    المشاركات:
    393
    الإعجابات المتلقاة:
    87
      30-06-2008 17:21
    لما الشماتة يا اخواننا المسلمين فهذه ليست من سماة المؤمنين
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. medaymen

    medaymen عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 فيفري 2008
    المشاركات:
    434
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      30-06-2008 18:21
    :besmellah2:
    لا تبكو على غدر الزمان لطالم رقصت الضباع على جثث الاسود لكن الاسود تبقى اسود والضباع تبقى ضباع
    ان شاء يا اخواني سنعيش بقدرة المولى لنشهد اهم انتصار في تاريخ المسلمين سنحرر ان شاء الله القدس و كل شبر من المقدسات ان شاء الله
    "انهم يكيدون كيدا و اكيد كيدا فامهل الكافرين امهلهم رويدا" صدق الله العظيم
     
    1 person likes this.
  10. lachi-topnet

    lachi-topnet عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2008
    المشاركات:
    1.479
    الإعجابات المتلقاة:
    1.610
      30-06-2008 18:39
    وهنا صورته في المستشفى ألتقطت أواخر الشهر الماضي

    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...