الايه التي ابكت ابليس

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة بديع, بتاريخ ‏22 أكتوبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. بديع

    بديع عضو مميز في منتدى الوثائقيٌات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    4.578
    الإعجابات المتلقاة:
    3.663
      22-10-2006 17:49
    نعم بكى إبليس لما سمعها ويحق لك أن تأنس إذا سمعتها ..
    لكن قبل أن تستأنس بها وتطير فرحاً معها ..
    لا بد أن تأخذ على نفسك العهد - وهذا دينك - أن تعمل بها حتى تكون سعيداً
    ولا تفرط بما يسعدك ويسليك

    هذه الآيه:

    قال تعالى : {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} آل عمران

    القضية باختصار قرار جرئ وشجاع تتخذه ,
    وبعد ذلك يتغير مجرى حياتك تلقائياً ,
    ويهون ما بعده فهل تعجز عن اتخاذ هذا القرار ؟
    إن الوقت المناسب لاتخاذ هذا القرار هو هذه اللحظة ..
    إن أي تأخير في اتخاذ القرار الذي تجدد به حياتك وتصلح به أعمالك
    يعني بقائك على الشقاء والظلام .
    إن هذا القرار نقلة كاملة من حياة إلى حياة من الظلام إلى النور من التعاسة إلى السعادة من الضيق إلى السعة ..
    فبادر باتخاذ قرار التوبة وبسرعة لتبكي إبليس وح**ه...
    لا تنسو الردود
    وشكرا
     
  2. بديع

    بديع عضو مميز في منتدى الوثائقيٌات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    4.578
    الإعجابات المتلقاة:
    3.663
      22-10-2006 18:02
    لاتنسو الردود
     
  3. fakhro82

    fakhro82 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2006
    المشاركات:
    2.150
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      22-10-2006 18:18
    لعن الله ابليس
    اللهم احفضنا اللهم انا نعوذ بك من الشيطان الرجيم و كيده
    و نعوذ بك من النفس الامارة بالسوء
     
  4. abou jed wajawhar

    abou jed wajawhar كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.329
    الإعجابات المتلقاة:
    222
      22-10-2006 18:19
    كل عام وانتم بخير
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...