1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أحكام لنا...تورطنا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏1 جويلية 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      01-07-2008 17:45
    [​IMG]

    غالبا ما نقع ضحية ظاهرة مرضية مستفحلة فينا ألا وهي ظاهرة الأحكام المسبقة. أعتقد أننا مدفوعون في أكثر الأحيان لإطلاق أحكام على الناس و غالبا ما تكون هذه الأحكام متسرعة و غالبا ما تقودنا إلى الندم و الأسف ...أحيانا نحكم على إنسان و نقيمه انطلاقا من كلامه أو حركاته أو تصرفاته ونطلق عليه ابشع النعوت و الأوصاف لكن كم يعترينا الخجل بعد وقت حينما نكتشف نبل ذلك الشخص و روعة أخلاقه...و كم من مرة كانت أحكامنا التي أطلقناها جزافا و بشكل متسرع جارحة لهؤلاء الأشخاص و أنتم تقدرون جيدا أن الجراح التي أحدثناها في قلب هذا أو ذاك لن تزول و تمحى بين عشية و ضحاها.. سؤالي الآن إليكم : لماذا لا نكف عن إطلاق هذه الأحكام المسبقة ؟ و لماذا لا ننظر إلى الفرد ـ أي فرد ـ بعيون ملؤها التفهم و محاولة احترام الانسان فيه ؟ أنتظر تفاعلكم أيها الإخوان و الأخوات..و لا بأس إن أوردتم البعض من تجاربكم الشخصية مع الناس و ما تمخض عن تلك التجارب..شكرا مسبقا على الردود
     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      01-07-2008 20:39


    بسم الله الرّحمان الرّحيم



    السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    أخي


    لا أحد ينكر أنّ إطلاق الأحكام المسبقة على أيّ إنسان إستنادا لأيّ منطلق (كلام النّاس، اللّباس، الحركات، اللّهجات) هي في أغلب الأحيان، إن لم نقل كلّها تعدٍّ على 'الآخر'
    فلطالما ظلمنا النّاس بظنوننا الّتي يتّضح أنّها محض خطإ

    لكن هل فينا من توقّف حقّا عن إطلاق هذه الأحكام حتّى في سرّه؟

    صراحة، أشكّ في هذا كثيرا لسبب واحد بسيط: هو أنّنا نخشى دائما أن يخدعنا الآخرون.. نخشى أن نحسن الظنّ فيخيب أملنا

    أظنّها طريقة دفاعيّة نتّخذها بغير وعي منّا، فإن صحّت ظنوننا لا نتعرّض للصّدمة فقد هيّأنا أنفسنا للواقع أو ربّما لما هو أسوأ منه، و إن أخطأنا، فإنّنا سنحمل داخلنا إحساسا دائما بالذّنب إزاء هذا الّذي أسأنا به الظنّ..


    لا يكون في هذا التّصرّف ظلما إلاّ إن نحن أشركْنا غيرنا ظنوننا.. أي أن يجاهر أحدنا بأنّه يظنّ بفلان كذا و كذا.. هنا يصبح ما وصفته بالتّصرّف الوقائيّ تصرّفا مرضيّا أنانيّا لا يأخذ بعين الإعتبار إحساس الغير و لا يُراعي أبسط حقوقه






     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      01-07-2008 21:05
    و عليك السلام اخت migatou ..اشكرك على التفاعل مع الموضوع و على هذا الرد الجميل

    هذا الكلام صحيح و المؤسف ان العديد من الناس يقومون بهذا التعدي كل يوم و ليست لهم رغبة في التخلي عن تلك الطقوس الركيكة...و ربي يهدي

    الواضح اخت ميقاتو ان الناس اليوم يعيشون ازمة ثقة كبيرة ..و هذا ما ادى لتكاثر هذا النوع من الاحكام و استفحالها في اوقاتنا المعاصرة..

    للاسف اختي الكريمة تشريك الاخرين في ذلك التصرف اصبح امرا موجودا بكثرة و اصبح حافزا للسخرية و التهكم على الناس ....و ربي يهدي
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. ramirez

    ramirez نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.672
    الإعجابات المتلقاة:
    7.232
      01-07-2008 21:22
    الأحكام المسبقه هي وسيله للبعض لتجنب أي خطر أو تهديد يصدر عن شخص أجنبي لا نعرفه جيدا، فهناك خوف من الآخر، و خشيه منه، فإن نظروا إلى هذا الفرد بعيون ملؤها التفهم و محاولة احترام الإنسان فيه فإنهم يخشون أن يلقوا مقابل ذلك ضررا أو غدرا من ذلك الشخص.

    و قد تكون الأحكام المسبقه التي تطلق على الفرد غطاءا من البعض يتسترون به عن حقيقة ما يدفعهم لاحتقاره أو لتجنبه مثل اختلاف الفوارق الماديه أو الإجتماعيه أو الثقافيه بينهم و بينه.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      02-07-2008 11:38

    هنا العيب ليس فينا و لكن في الشخص الذي وضع نفسه في -شبهة-
    يا أخي ما ذنبي إن كان الطرف المقابل طيب القلب و لكنه لا يحسن التصرف أو الكلام .

    حتى قوانينا (الشرعية و الوضعية) تحكم على الشخص من خلال تصرفاته و ليس كلامه
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      02-07-2008 12:35
    :besmellah1:
    ان التسرع في الحكم على الأشخاص لا يمكن الا

    ان يؤدي الى نتائج مشكوكا في صحتها. ولكن كي

    لا نسقط في المثالية لا بد من الاعتراف أن كلام

    أحدهم وتصرفاته لا بد أن تترك عندنا انطباعا ما

    تميل أنفسنا الى تحويله الى حكم عليه. هنا ياتي دور

    وعينا لكبح هذه الرغبة.

    في المقابل علينا أن نتكلم ونتصرف بطريقة تتناسب

    مع حقيقتنا حتى لا يُساء فهمنا فنحن نتولى الظواهر

    والله يتولى السرائر.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...