القصيدة المنفرجة

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة khaldoun, بتاريخ ‏8 جويلية 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      08-07-2008 19:17
    :besmellah1:

    القصيدة المُنفرجة
    ليوسف بن محمد بن يوسف التوزي
    المعروف بابن النحوي

    بصوت
    عبدالهادي بالخياط

    يـا رب بـهـم وبآلـهـم ** عجل بالنصـر وبالفـرج
    اشتـدي أزمـة تنفرجـي ** قـد آذن ليـلـك بالبـلـج
    وظلام الليـل لـه سـرجٌ ** حتى يغشـاه أبـو السـرج
    وسحاب الخير لـه مطـر ** فإذا جـاء الإبّـان تجـي
    وفـوائـد مولانـا جــمـل ** لشروح الأنفُسِ والمُهَجِ
    ولهـا أرج محـي أبــدا ** فاقصـد محيـا ذاك الأرج
    فلربتمـا فـاض المحـيـا ** ببحور الموج مـن اللجـج
    والخلق جميعـا فـي يـده ** فذووا سعـة وذوو حـرج
    ونزولـهـم وطلوعـهـم ** فإلـى درك وعـلـى درج
    ومعايشـهـم وعواقبـهـم ** ليست في المشي على عوج
    حكم نسجت بيـد حكمـة ** ثـم انتسجـت بالمنتـسـج
    فإذا اقتصدت وإذا انعرجت ** فبمقتـصـد وبمنـعـرج
    شهـدت بعجائبهـا حجـج ** قامت بالأمر علـى حجـج
    ورضا بقضاء الله حجـى ** فعلـى مركوزتـهـا فعـج
    وإذا انفتحت أبـواب هـدى ** فاعجـل بخزائنهـا ولـج
    وإذا حـاولـت نهايتـهـا ** فاحذر إذ ذاك مـن العـرج
    لتكـون مـن السبـاق إذا ** ما جئت إلى إلى تلك الفرج
    فهنـاك العيـش وبهجتـه ** فبمبتـهـج وبمنـتـهـج
    فهج الأعمـال إذا ركـدت ** وإذا مـا هجـت إذن تهـج
    ومعاصـي الله سماجتهـا ** تزدان لذي الخلـق السمـج
    ولـطاعـتـه وصباحتـهـا ** أنـوار صبـاح منبـلـج
    من يخطب حور الخلد بهـا ** يحظـى بالحـور وبالفلـج
    فـكن المرضي لهـا بتقـى ** ترضاه غدا وتكون نجـي
    واتلـو القـرآن بقلـب ذي ** حزن وبصوت فيه سجـي
    وصـلاة الليـل مسافـتهـا ** فاذهب فيها بالفهـم وجـي
    وتـأملـهـا ومعانـيـهـا ** تأتي الفـردوس وتفتـرج
    واشـرب تسنيـم مفجرهـا ** لا ممتزجـا وبممـتـزج
    مدح العقـل الآتيـه هـدى ** وهوى متولي عنـه هجـي
    وكـتـاب الله ريـاضـتـه ** لعقـول النـاس بمنـدرج
    وخيـار الخلـق هداتـهـمو ** وسواهم من همـج الهمـج
    فـإذا كنـت المقـدام فـلا ** تجزع في الحرب من الرهج
    وإذا ابصرت منـار هـدى ** فاظهر فـردا فـوق الثبـج
    وإذا اشتاقت نفس وجـدت ** ألما بـا لشـوق المعتلـج
    وثـنايا الحسنـاء ضاحكـة ** وتمام الضحك على الفلـج
    وغـياب الأسرار اجتمعـت ** بأمانتهـا تحـت السـرج
    والـرفـق يـدوم لصاحبـه ** والخرق يصير إلى الهـرج
    صـلوات الله على المهـدي ** الهادي الناس إلـى النّهَـج
    وأبي بكـر فـي سيرتـه ** ولـسـان مقالـتـه اللهج
    وأبـي حفـص وكرامتـه ** في قصـة ساريـة الخلـج
    وأبي عمر ذي النـوريـن ال ** مستهدي المستحيـي البهـج
    وأبي حـسن فـي العلـم إذا ** وافـى بسحائبـه الخلجـي
    وعـلـى السبطيـن وأمهمـا ** وجمـيـع الآل بمـنـدرج
    وصـحابتـهـم وقرابتـهـم ** وقفاة الأثـر بـلا عـوج
    وعلـى تباعهـم العلـمـا ** بعـوارف دينهـم البهـج
    يـا رب بـهـم وبآلـهـم ** عجل بالنصـر وبالفـرج
    وارحم يا أكرم من رحمـا ** عبدا عن بابـك لـم يعـج
    واختـم عملـي بخواتمهـا ** لأكون غدا في الحشر نجي
    لكنـي بجـودك معتـرف ** فاقبل بمعاذيـري حججـي
    وإذا بـك ضاق الأمر فقـل ** اشتـدي أزمـة تنفرجـي

    :satelite:


     

    الملفات المرفقة:

    7 شخص معجب بهذا.
  2. aminnn9

    aminnn9 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    189
    الإعجابات المتلقاة:
    144
      06-08-2008 15:48
    بارك الله فيك
     
    2 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...