..

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة sinaidayas, بتاريخ ‏9 جويلية 2008.

  1. sinaidayas

    sinaidayas عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    839
    الإعجابات المتلقاة:
    977
      09-07-2008 12:59
    إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعملنا،من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له ونصلى ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين..

    وبعد بمشيئة الله سوف يجد كل مسلم في هذا الباب عادة من العادات السيئة التي انتشرت بين المسلمين والتي نهى عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأسباب كثيرة منها الجهل وغربة الدين .
    وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بغربة الدين وحثنا على التمسك بالكتاب والسنة . روى مسلم عن أبى هريرة رضي الله عنه والنسائي عن بن مسعود رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( بدأ الإسلام غريباً . وسيعود غريباً كما بدأ . فطوبى للغرباء ))
    فقد بدأ الإسلام غريباً لسبق الكفر عليه وإنكار الكفرة له وسيعود غريباً لغلبة الجهالة وكثرة الضلالة وانصراف الناس عنه . وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الغرباء فقال (( الذين يحيون ما أمات الناس من سنتي )) وفى رواية أخرى (( الذين يصلحون عند فساد الناس ))
    فهيا معاً نقضى على العادات السيئة ونتمسك بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم

    وسنتحدث هنا عن أول عاده سيئة انتشرت بشده بين الناس ألا وهى (( الحلف بغير الله ))

    فنجد الكثير من الناس يحلفون بالمخلوق مثل الحلف بالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) والآباء والحياة والكعبة و الأمانة وتربة فلان ... إلخ .. وقد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك كله .. فعن بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :-(( إن الله تعالى ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت )) متفق عليه . وعن بن عمر رضي الله عنهما أنه سمع رجلاً يقول :- لا والكعبة فقال لا تحلف بغير الله فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك )) رواه الترمذى وقال حديث حسن .. وعن بريده رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( من حلف بالأمانة فليس منا )) رواه أبو داود بإسناد صحيح ..

    وكما نرى اليوم فالناس اليوم لا يبالون في أمر الحلف ولا يراقبون الله عز وجل فيما يقولون لاستحكام الغفلة على قلوبهم . فالواجب على كل مسلم أن يرشد أخاه إلى الحق ويحذره من كل عاده سيئة . ونصيحتي أن يبدأ كل إنسان بنفسه ولا يقنط ولا ييأس وأن يتمسك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ما استطاع إلى ذلك سبيلا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...