dell" تضع الحجر الأساس لبناء موقع ضخم بالدار البيضاء"

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة abbes-net, بتاريخ ‏11 جويلية 2008.

  1. abbes-net

    abbes-net كبير مراقبي منتدى الكمبيوتر والانترنت طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    8.666
    الإعجابات المتلقاة:
    30.725
      11-07-2008 19:34






    [​IMG]
    [​IMG]
    اهلاً وسهلاً بجميع اعضاء وزوار منتدى تونيزيا سات

    [​IMG]
    قال أحمد رضا الشامي وزير الصناعة والتجارة والتقنيات الحديثة، بأن مشروع وضع الحجر الأساس لموقع شركة "ديل" بفضاء "كازا نير شور" بالدار البيضاء، هو مشروع مهم، يبرهن على مدى نجاح قطاع ترحيل الخدمات ومدى نجاح الإستراتيجية التي انتهجها المغرب في هذا المجال.
    [​IMG]
    واضاف السيد الوزير خلال ندوة صحافية اقيمت مساء أمس الاربعاء بمدينة الدار البيضاء بمناسبة وضع الحجر الأساس لشركة "ديل"، بأن "ديل"، هي شركة أمريكية معروفة عالميا، جاءت للمغرب قبل خمس سنوات وحققت نجاحا باهرا، وهي الآن بصدد بناء عمارة خاصة بها ستوفر العديد من مناصب الشغل، إذ سيعمل فيها أزيد من 2500 مهندس وتقني ممتاز في هذا المجال.
    ومناصب الشغل هذه يؤكد السيد الوزير بأنها قيمة مضافة، والمغرب في حاجة لمثل هذه المبادرات التي ستنعش وتساهم في تحريك دينامية الاقتصاد بالبلاد.
    من جهته، اشار رئيس شركة ديل لمنطقتي أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا السيد دافيد مارمونتي ، بأن عمارة الموقع سيتم انجازها خلال الأعوام القليلة القادمة، ويمكنها أن تستقبل أزيد من 2700 شخص، مؤكدا على أن هذه الخطوة أتت بعد النجاح الكبير الذي عرفته شركة "ديل" منذ افتتاحها بالمغرب منذ 5 سنوات، والهدف من بناء هذا المقر هو تأمين الاستمرار في النجاح.
    والموقع، الجديد لشركة "ديل"، الممتد على مساحة25 ألف متر مربع، هو ثمرة مذكرة تفاهم وقعت منذ سنة بين المغرب والشركة، حيث من المنتظر كما أكد على ذلك السيد دافيد مارمونتي، أن يتوفر موقع "ديل" بفضاء "كزانيرشور" بالدار البيضاء, الذي يعد من بين أحسن المواقع "ديل" بالعالم, على العديد من المرافق من مطعم وموقف للسيارات, فضلا عن قاعة للرياضة.
    أما السيد مصطفى الباكوري، المدير العام لصندوق الايداع والتدبير، فقد عبر، على أن اختيار "ديل" لفضاء "كزا نير شور" بالدار البيضاء يرجع بالأساس إلى استجابته لمتطلبات وانتظارات الفاعلين الاقتصاديين سواء من حيث جودة البنية التحتية وكذا مواكبة الحكومة المغربية لقطاع ترحيل الخدمات.

    المصدر


     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...