في كل يوم موعظة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة moha_nabeul, بتاريخ ‏11 جويلية 2008.

  1. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      11-07-2008 23:07
    بغض الكافر لا يُجيز ظلمه
    لما بعث النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله بن رواحة يحسب كم سيأخذ من ثمار يهود خيبر لبيت المال أرادوا أن يُرْشوه ليرفق بهم ، "فقال : يامعشر يهود أنتم أبغض الخلق إليَّ ؛ قتلتم أنبياء الله وكذبتم على الله ، وليس يحملني بغضي إياكم على أن أحيف عليكم ، ... فقالوا : بهذا قامت السماوات والأرض"
     
    24 شخص معجب بهذا.
  2. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      12-07-2008 10:43
    عن الصحابى الجليل أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    "
    المؤمن القوى خيروأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفى كل خير،احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز،وان أصابك شئ فلا تقل: لو أنى فعلت كذا كان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ، فان لو تفتح عمل الشيطان "
    أخرجه مسلم وابن ماجه وأحمد والبيهقى وغيرهم .
     
    19 شخص معجب بهذا.
  3. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      13-07-2008 10:42
    عن زيد بن أسلم أن عبد الملك بن مروان بعث إلى أم الدرداء بأنجاد (جمع نجد وهو متاع البيت الذي يزينه من فرش ونمارق وستور) من عنده فلما أن كان ذات ليلة قام عبد الملك من الليل فدعا خادمه فكأنه أبطأ عليه فلعنه فلما أصبح قالت له أم الدرداء سمعتك الليلة لعنت خادمك حين دعوته ، سمعت أبا الدرداء رضي الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة" ,( شفعاء ) أي لا يشفعون يوم القيامة حين يشفع المؤمنون في إخوانهم الذين استوجبوا النار ( ولا شهداء ) أي لا يكونون شهداء يوم القيامة على الأمم بتبليغ رسلهم إليهم الرسالات ، وقيل لا يرزقون الشهادة في سبيل الله
     
    17 شخص معجب بهذا.
  4. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      14-07-2008 10:55
    موعظة اليوم
    أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم


    قال الله تبارك وتعالى: "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم"
    قال أبو هريرة: لما نزلت هذه الآية أمرنا بطاعة الأئمة. وطاعتهم من طاعة الله، وعصيانهم من عصيان الله.
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من فارق الجماعة، أو خلع يداً من طاعة، مات ميتة جاهلية.
    وقال صلى الله عليه وسلم: الدين النصيحة، الدين النصيحة، الدين النصيحة. قالوا لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولرسوله ولأولي الأمر منكم.
    فنصح الإمام ولزوم طاعته وإتباع أمره ونهيه في السر والجهر فرض واجب، وأمر لازم، ولا يتم إيمان إلا به، ولا يثبت إسلام إلا عليه.
    الشعبي عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال لي أبي: أرى هذا الرجل -يعني عمر بن الخطاب يستفهمك ويقدمك على الأكابر من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، وإني موصيك بخلال أربع: لا تفشين له سراً، ولا يجربن عليك كذباً، ولا تطو عنه نصيحة، ولا تغتابن عنده أحداً.
    قال الشعبي: فقلت لابن عباس: كل واحد خير من ألف. قال: إي والله، ومن عشرة آلاف.
     
    14 شخص معجب بهذا.
  5. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      14-07-2008 11:26
    موضوع جميل و مجهود طيب ... بارك الله فيك على هذه الإفادة ...موضوع للتثبيت
     
    10 شخص معجب بهذا.
  6. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      15-07-2008 10:02
    موعظة اليوم
    التــــــــوكل على الله


    يققول الرسول صلى الله عليه وسلم: "وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم بأن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك.." (رواه الترمذي)

    ويقول أيضا:"
    ليسأل أحدكم ربه حاجته حتى شسع نعله إذا انقطع"

    ويقول المولى تبارك وتعالى:
    "فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ" (آل عمران: من الآية 159 )

    وحقيقة التوكّل هي معرفة الأمور وبذل الأسباب وتفويض الأمر لله مع التسليم المطلق له. إنه عمل قلبي عظيم يعطى القلب قوة والنفس مناعة أمام العقبات والمجهول
    أعاننا الله وإياكم على التقوى ورزقنا خيري الدنيا والآخرة
     
    11 شخص معجب بهذا.
  7. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      16-07-2008 09:29
    موعظة اليوم
    من يتّق الله يجعــــل له مخرجــــــا


    قال تعالى:" وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً "
    وقال صلى الله عليه وسلّم :"اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن"

    يعيش المرء حياته بكرب متعددة وتلك سنة الحياة، فيصوّر له الشيطان مخرجا يزيّنه له ولكنّه طريق من طرق جهنّم، فإن اتقى الله جعل له مخرجا طيّبا ورزقا حلالا فقد اشترط على نفسه هذا والله موف بوعده.
    جعلني الله وإياكم من المتّقين المهتدين
    والسلام عليكم ورحمة الله

     
    12 شخص معجب بهذا.
  8. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      17-07-2008 12:43
    موعظة اليوم
    الإتقــــــان في العمــــــل



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه"
    وقال تعالى:" وأحسنوا إن الله يحب المحسنين" البقرة: 195
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤكدا على قيمة النزاهة والاتقان في العمل :" من غشنا فليس منّا"
    والعمل عبادة من العبادات أي أن المرء يعمل العمل فيجزى به في الدنيا والآخرة شريطة الإخلاص وأن يقصد به وجه الله تعالى والله طيب ولا يقبل إلا طيبا


    والاتقان هنا وحسب ما تم شرحه في الكثير من التفاسير هو القيام بالعمل على أكمل وجه من الناحية النفسية والتقنية وان نكون مستعدين لاداء اعمالنا واضعين الله تعالى نصب أعيننا فهو الرقيب على كل ما نقوم به إبتغاء مرضاة الله تعالى واتباعا لسنة المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
     
    10 شخص معجب بهذا.
  9. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      18-07-2008 12:28
    موعظة اليوم الصـــــــدق

    قال الله تعالى:"يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ"
    وقال أيضا:"هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ"

    وقال صلى الله عليه وسلّم:"
    عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق ، حتى يكتب عند الله صديقا ، وإياكم والكذب ، فإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب ، حتى يكتب عند الله كذابا" رواه مسلم

    وعن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنهما ، أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :" يا رسول الله ما عمل الجنة ، قال : الصدق ، وإذا صدق العبد بر ، وإذا بر آمن ، وإذا آمن دخل الجنة ، قال : يا رسول الله ما عمل النار ، قال : الكذب ، إذا كذب العبد فجر ، وإذا فجر كفر ، وإذا كفر دخل يعني النار" روه أحمد


    والصدق من أفضل الفضائل، وأوضح دلائل الإيمان ، وأجل مواهب الإحسان ، وأكمل نعم الملك الديان ، وهو دال على جلالة القدر ، ونزاهة النفوس ، وعلو الهمة ، وصلاح الشيم ، وعلو الشمائل ، وبه تمام المكارم والفضائل ، وما زال يحجب عن المكاره صاحبه ، ويثبت في الصالحات مآثره ومناقبه ، ويحسن في جميع أحوال الدنيا والدين عواقبه.

    يقول الشاعر
    عود لسانك قول الخير تحظ به ******* إن اللسان لما عودت مـعتـــــاد
    موكل بتـقــــاضي ما سننت له ******* فاختر لنفسك وانظر كيف ترتاد

    جعلنا الله وإياكم من الصادقين المهتدين والسلام عليكم ورحمة ا
    لله
     
    8 شخص معجب بهذا.
  10. moha_nabeul

    moha_nabeul عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2008
    المشاركات:
    127
    الإعجابات المتلقاة:
    269
      19-07-2008 14:42
    موعظة اليوم
    إيـــــاكم والغضــــــــب

    قال الله تعالى:"والكاضمين الغيض والعافين عن الناس"
    وقال صلى الله عليه وسلم:"
    ليس الشديد بالصُّرَعة ، إنما الشديد الذي يَملك نفسه عند الغضب"

    و قال أيضا:"
    إذا غضب أحدكم و ه وقائم فليَجلس ، فإن ذهب عنه الغضب و إلا فَليضطَج"

    وجاء أيضا في الرواية عن أبي هريرة أن رجلا
    قال للنبي صلى الله عليه و سلم : أوصني ، قال: لا تغضب . فردد مراراً ، قال : لا تغضب . صحيح البخاري

    وقال ابن بطَّال في الحديث أن مجاهدة النفس أشد من مجاهدة العدو لأنه صلى الله عليه و سلم جعل الذي يملك نفسه عند الغضب أعظم الناس قوة ، و لعل السائل كان غضوباً ، و كان النبي صلى الله عليه و سلم يأمر كل أحد بما هو أولى به ، فلهذا اقتصر في وصيته له على ترك الغضب ، فللغضب مفاسد كبيرة ، و من عرف هذه المفاسد عرف مقدار ما اشتملت عليه هذه الكلمة اللطيفة من قوله صلى الله عليه و سلم " لا تغضب " من الحكمة و استجلاب المصلحة في درء المفاسد
    اللهم اجعلنا من الكاضمين الغيض وارزقنا الصبر والحلم
     
    7 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...