1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أيجب أن نكون في فلسطين كي نجاهد؟؟؟؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏12 جويلية 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      12-07-2008 02:46
    الكل يريد أن يكون في فلسطين، والكلّ يقدّم صور الحزانى والثكالى، الكلّ يدعو لها ويرفع صوته عاليا كي يصرخ في وجه الطّغيان والظّلم...
    هذا جميل، ورائع أن نكون مع الفلسطينيين في محنتهم، ولكن، أيحتاج الواحد منّا إلى أن يكون في فلسطين كي يجاهد؟؟
    وهل نحن في وطننا بُراء من الهموم التي يجب علينا أن ننظر فيها و أن نجاهد كي نقوّم اعوجاجها؟؟
    لا أعتقد ذلك، وأظنّ أنّ هذه الأصوات التي تتمنى أن تكون هناك، لها أن تغيّر وهي هنا، فليست أرضنا بعاقر، والمشاكل فيها يمكن أن تحلّ إنّ نحن وجّهنا أنظارنا إليها -وقد تطرّق الإخوة إلى بعضها- كالمخدّرات، والفساد الأخلاقيّ، والبطالة، ووو...
    ألا ترون أنّ المشاكل عندنا تحتاج منّا إلى جهاد وإلى تكافل كي تُحلّ؟؟
    الموضوع أطرحه عليكم قصد المساءلة وغايتي من طرحه توجيه الأنظار نحو مشاكلنا بالدّاخل كما الخارج وأسأل:
    كيف للواحد منّا أن يغيّر ما في المجتمع من فساد أيّا كان نوعه؟؟
    وهل إنّ الشّباب في تونس يمثّل عامل رقيّ أم إنّه عامل شدّ للوراء؟؟
    وهل إنّنا نعير مجتمعنا الأهميّة الضّروريّة للمحافظة على صفائه أم إنّ كلّ اهتماماتنا منصبّة على ما يقع في العالم مقابل إهمال أمورنا بالداخل؟؟


     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      12-07-2008 12:24
    أخي كوبرا, تحياتي لك وللجميع

    المثقف عادة هو حامل هموم تثقل كاهله أينما كان.
    ويستحيل عليه الغاء اهتمامه بمسألة ما و ان أراد
    التركيز فقط على غيرها, فعقله ومبادئه دائما بالمرصاد له.
    و الفصل بين الداخل و الخارج لا يمكن الا أن يكون منهجيا
    لأننا لسنا الا جزءا من كل نتأثر به وربما نؤثر فيه.
    نحن لا نهمل أمورنا في الداخل ولكننا نجد ألسنتنا أكثر
    طلاقة عندما نتكلم عن الخارج فيكون ذلك شبه متنفس
    للعديد منا ولسان حالهم يقول (الكلام على جارك و المعنى عليك).
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      12-07-2008 12:59
    كلامك صحيح من ناحية انه لا يجب علينا التغافل عن الواقع الذي نعيشه في وطننا و محاولة اصلاحه ولكن لا يجب ابدا ان ننسى انتمائنا فصحيح اننا منتمون لهذا الوطن العزيز لكن نحن المسلمون لنا انتماء اكبر و اهم وهو الانتماء للعالم الاسلامي و الذي يحتم علينا الاهتمام بمشاكل اخوتنا و محاولة مساعدتهم بقدر المستطاع و لو بالدعاء و لا اظن ان هذا الاهتمام سيلهينا عن واقعنا بل على العكس سيزيد من تشبثنا بامل الاصلاح و التطور و الرقي
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. Forrest Gump

    Forrest Gump كبير مراقبي منتدى الفرنسيّة و الانقليزيّة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏29 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.358
    الإعجابات المتلقاة:
    23.184
      12-07-2008 15:10
    من أهم نقاط المشروع الأمريكي في هذه المنطقة هو تجزئة الوطن العربي و الإسلامي وذلك بجعل كل دولة أو كل شعب مهتم فقط بشؤونه , و حين يتحقق ذلك, المهمة تصبح أسهل (مثلا بالنسبة "لإسرائيل" لالسيطرة أكثر على الأراضي المحتلة)
    و الحقيقة أننا إذا أردنا أن نطور من بلادنا فذلك يجب ان يكون عملا جماعيا; مثال: السياحة في تونس يمكن أن تتضرر إذا تدهور الوضع الأمني في الجزائر ( لا قدر الله) و فلسطين لا يمكنها أن تواجه أي عدوان إذا لم نكن معها.
    هنا, أن نجاهد أو نقاوم لا يعني بالضرورة أن نكون في فلسطين, فيكفي مثلا مقاطعة البضائع الأمريكية,أن نشارك في بعض التظاهرات لمساعدة الفلسطنيين و أضعف الإيمان أن ندعو لهم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      12-07-2008 15:17
    :besmellah2:

    أخي غسان..لقد أعجبني موضوعك لأنه يضرب في صميم واقعنا ضربًا . إننا نلاحظ بكل أسف أن جمهورا عريضا منّا يحلم ليل نهار بالذهاب إلى الأراضي الفلسطينية و يقول لك في كل لحظة " ليتني كنت هناك..آه لو أذهب سأوريهم ما أنا فاعل..فليذهب اليهود إلى الجحيم.." و إلى غير ذلك من هذا الكلام..صحيح أنا أقدّر فيهم هذه الحماسة و هذا الحلم..و لكنهم نسوا أو تناسوا أن واقعهم يحتاج أيضا إلى مجاهدين من أجل الأرض و العرض..لنقلها صراحة نسبة كبيرة من هؤلاء المتشدقين تجد فيها الفاجر و الظالم و الكاذب و النمام والمتحيّل..و...و..
    و أنا متؤكد و واع تمام الوعي لما أقول..و لا أعمم طبعا..و أنا من على هذا المنبر أقول لكلّ هؤلاء : أرجوكم جاهدوا لأنفسكم و من أجل أنفسكم قبل أن تجاهدوا مع الآخرين..اتقوا ربكم في أنفسكم و كونوا عبادا بأتم معنى الكلمة..أصلحوا أنفسكم و ذويكم و حاولوا أن تغيروا مساوىء واقعكم و لو بكلمة طيبة..ذلك أيضا جهاد في سبيل الله..و ليس الجهاد مجرد حمل سلاح رشاش أو إلقاء عبوة ناسفة على العدو أو تفجيرًا للذات..الجهاد أكبر من ذلك و أرقى ..و هذا لا يعلمه إلا من كانت نفسه صافية و كان صاحب فكر متفتح و واع بذاته.. كل الود.
     
    1 person likes this.
  6. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      12-07-2008 19:40
    اذا كنت تتحدث عن مجرد متشدقين فلا تنتظر منهم شيئا لا في
    الداخل ولا في الخارج.اما ان كنت تتحدث عن أناس صادقين
    لهم حد أدنى من الوعي فهم قادرون على حمل هم الداخل والخارج.
    و على مستوى الفعل كل من يستطيع أن يفعل شيئا فليفعله وليس من
    حق أي أحد أن يحقر من عمله . فمن يحمله وعيه الى درجة الجهاد
    بالنفس لا تخاله غافلا عن واقعه أو ممسكا عن الكلمة الطيبة.

    ولماذا لا نقوم بالاثنين في نفس الوقت. هل تستطيع أن تحدد لنا متى
    نكمل الجهاد من أجل أنفسنا ونتحول الى النوع الثاني ؟ لا تقل لي عندما
    نكمل اصلاح أنفسنا لأن ذلك لن يحدث الا عند قرب نهاية الدنيا.
    طبعا أنا أيضا أحترم فيك حماسك لتغيير واقعك بالكلمة الطيبة لكني
    أحذر من استغلال بعضهم لهذه المقولة لتصبح كلمة خير أريد بها باطلا.
    فكم طلع علينا من واحد من أصحاب مشروع الاستسلام ليذكرنا بضرورة
    جهاد النفس وتغيير من حولنا قبل الالتفات الى البعيد.

     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      12-07-2008 20:22
    أعتقد أن جميع مشاكلنا و همومنا و أحزاننا ما كانت لتكون بهذه الحدة التي نعرف لو تلقى المرء منذ نعومة أظفاره تربية صحيحة من أبويه..هنا أقول إن للمستوى التعليمي و الثقافي للأبوين دورا كبيرا و بارزا في صقل شخصية الفرد..فإما يكون صالحا أو طالحا مستهترا.. و بالتالي فإن الأفراد الصالحين سيسعون حتما لغرس بذورهم الصالحة في أبنائهم و بناتهم ..هنا أقول إن اي فرد صالح و واع سيتولى من موقعه مهمة الغرس من جديد..أنت يا صديقي كوبرا في معهدك و ذاك في مصنعه و تلك في حيّها..و..و..هكذا باعتقادي تتقدم الأمم و تكون عزيزة و شريفة و تفتك لنفسها مكانا بين أمم الأرض..
    كود (text):
    [FONT=Tahoma][SIZE=6][COLOR=Navy]وهل إنّ الشّباب في تونس يمثّل عامل رقيّ أم إنّه عامل شدّ للوراء؟؟[/COLOR][/SIZE][/FONT]
    طبعا لا ننكر وجود شباب مثقف و واع و متميز.. و تلك هي الفئة التي ستكون في حقيقة الأمر ـ إن قُدّر لها ذلك ـ بوقا لتغيير ما يمكن تغييره مما تعفن من العقول.
    غير أنّي لا أُخفي استيائي الشديد ممّا هو ظاهر على الساحة من تسيب و انحلال أخلاقي و ميوعة صارخة..لقد أصبحت هذه المظاهر منتشرة هنا و هناك و صارت تسري في المجتمع سريان النار في الهشيم. للأسف إيماني بقدرة هؤلاء على إحداث نقلة نوعية في المنظومات الفكرية الفاسدة و الملَطّخَة ضعيف للغاية. طبعا لا يجب أن تكون نظرتنا شديدة القتامة..فيجب أن نكون أناسا آملين حالمين طامحين..و لكني أمقت شديد المقت آمالا و أحلاما و طموحات مؤَسسة على سراديب من الأكاذيب و الخيالات و الأوهام الزائفة. و لنكن موقنين أن السماء لا تمطر ذهبا و لا فضة..و أن الأمم إن لم تسعَ لتغييرمساوئها و أبجديات عيشها ـ و كانت واعية بذلك و لم تتحرك ـ فالجدير بنا أن نترحم على أفرادها ...
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...