نوال السعداوي: عدم المساواة مشكلة النساء الأولى

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة cortex, بتاريخ ‏13 جويلية 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      13-07-2008 08:58
    أعربت الطبيبة والكاتبة المصرية نوال السعداوى عن اعتقادها بأن الأديان جميعها، مهما كانت طبيعتها، تقمع المرأة، إضافة إلى افتقار المرأة إلى المساواة، وهو ما يعتبر المشكلة الأولى التى تواجهها السيدات على مستوى العالم، وفقا لحوار أجرته معها صحيفة "الباييس" الأسبانية.

    وشاركت السعداوى فى مؤتمر "عالم المرأة" الذى اختتم فعالياته فى العاصمة الأسبانية مدريد.

    يشار إلى أن السعداوى طبيبة وكاتبة وناشطة فى مجال حقوق المرأة، وقد تخلت عن عملها كطبيبة فى بداية حياتها للتفرغ للكتابة الأدبية، والكفاح من أجل الحرية والمساواة.

    وللسعداوى العديد من المؤلفات التى تناولت المرأة ووضعها فى المجتمع كمحور أساسي، ومنها "النساء والجنس" و"امرأة فى نقطة الصفر" والعديد من الأعمال الأدبية الأخرى التى تعرضت لقضايا دينية واجتماعية وفلسفية.

    ورغم أن السعداوى قد أوقفت عن مزاولة عملها كمديرة لإحدى الوحدات الصحية، إلا أنها واصلت الكتابة.

    وقد ألقى القبض عليها بين مجموعة من الناشطات المصريات عام 1981 وهناك حاولت أن تكتب بأى وسيلة بعد أن منعوا عنها الأوراق والأقلام. وعقب خروجها من السجن عام 1983 أسست جمعية تضامن المرأة العربية التى كانت تهدف إلى "نزع الحجاب عن عقل المرأة العربية".

    ووفقا للسعداوى فإن أكبر المشاكل التى تعانى منها المرأة العربية هى عدم المساواة، وترى أن هذه المشكلة لن يصبح بالإمكان حلها إلا عندما تستتب مبادئ العدالة والمساواة بين الدول.

    وأضافت السعداوي: "60 % من الشعب المصرى يعيش تحت خط الفقر، وأغلبهم نساء، ومطلقات، يعملن لكى يعلن أسرهن وأطفالهن، وبالمثل فإن السيدات يجب عليهن أن يواجهن المد الدينى المتطرف سواء كان إسلاميا أو مسيحيا أو يهوديا، ففى أى من هذه الحالات ستشعر المرأة أنها مضطهدة".

    وتابعت الكاتبة المثيرة للجدل: "النساء دائما مضطهدات بسبب الدين، فهن يعانين مشاكل اقتصادية ودينية وسياسية، مشاكل تتعلق بالزواج، وأخرى تتعلق بالحجاب".

    وفى إشارة إلى موضوع الحجاب قالت الكاتبة: "فرض الحجاب على المرأة يعتبر خطوة إلى الوراء، مثله مثل ختان الفتيات الذى يروج له بعض المتشددين. فالعديد من النساء المصريات تعرضن للختان. كما أن الختان لا علاقة له بدين محدد، فالدين المسيحى يفرض الختان أيضا على الفتيات".

    وفيما يتعلق بقضية الختان، أشارت السعداوى إلى أن النساء أنفسهن يشجعن على إجراء عملية الختان لفتياتهن، ووصفتهن قائلة "إنهن جوار، ويلدن جوار. والرجل أيضا كالعبد، بالرغم من أن زوجته تبدو كالجارية".

    وتتفق سعداوى مع عالم الاجتماع الفرنسى ألان توران، الذى يرى أن المرأة ستتصدر دور السيادة فى العالم على مدار الخمسمئة عام المقبلة. وتقول السعداوى دفاعا عن مبادئ الحرية: "لا يكفى أن تكون المرأة امرأة، بل يجب أن تدافع عن قضايا العدالة، وأتمنى أن يحكم العالم خلال الخمسمئة عام المقبلة أشخاص تقدميون من الرجال والنساء على حد سواء".

    واختتمت السعداوى حديثها مع الصحيفة الأسبانية بانتقادها لوضع العالم الحالى فقالت: "لا توجد عدالة. فالقوة والسلطة تحكما العالم، سلطة عسكرية، واقتصادية، وسلطة رجال الدين، فنحن نعيش فى غابة ويجب أن نتصدى لوحوشها".


     

  2. mejdica

    mejdica نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    2.345
    الإعجابات المتلقاة:
    2.806
      13-07-2008 11:40
    [​IMG]


    نوال السعداوي (ولدت في 27 اكتوبر 1930), ناقدة وكاتبة وروائية مصرية و مدافعة عن حقوق الإنسان و حقوق المرأة بشكل خاص ، ولدت في مدينة القاهرة ، وتخرجت من كلية الطب جامعة القاهرة في ديسمبر 1954، و حصلت على بكالوريوس الطب والجراحة وتخصصت في مجال الأمراض الصدرية.
    وفى عام 1955 عملت كطبيبة امتياز بالقصر العيني، ثم تم فصلها بسبب أراءها و كتاباتها وذلك بـ6 قرارات من وزير الصحة ، . متزوجة من الدكتور شريف حتاتة : طبيب وروائي ماركسي اعتقل في عهد الرئيس "عبد الناصر"

    السجن وتفريقها عن زوجها والتهديد بالقتل

    تعرضت نوال السعداوي للسجن في 6 سبتمبر 1981 م. ، كما تعرضت للنفي نتيجة لأرائها و مؤلفاتها كما تم رفع قضايا ضدها من قبل أصوليين متطرفين مثل قضية الحسبة للتفريق بينها و بين زوجها و تم توجيه تهمة إزدراء الأديان لها ، كما وضع إسمها على قائمة الموت للجماعات الاسلامية المتطرفة حيث هددت بالموت ، كما رفضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في مصر ، في 12 مايو 2008 م. ، إسقاط الجنسية المصرية عن المفكرة المصرية نوال السعداوي ، في دعوي رفعها ضدها أحد المحامين ، بسبب آرائها المدافعة عن حقوق المرأة .
    أسست جمعية تضامن المرأة العربية العام 1982 م و هي جمعية تهتم بشؤون المرأة في العالم العربي .





    أعمالها



    صدر لها أربعون كتابا أعيد نشرها و ترجمة كتاباتها لأكثر من خمسة و ثلاثين لغة و تدور الفكرة الأساسية لكتابات نوال السعداوي حول الربط بين تحرير المرأة والإنسان من ناحية وتحرير الوطن من ناحية أخرى في نواحي ثقافية و اجتماعية و سياسية.
    • رواية سقوط الامام 1987 ترجمت إلى 14 لغة كالإنجليزية والألمانية والفرنسية والسويدية والإندونسية.
    • رواية الرواية
    • المرأة والجنس 1969،
    • الأنثى هي الأصل 1971،
    • الرجل والجنس 1973،
    • الوجه العاري للمرأة العربية 1974،
    • المرأة والصراع النفسى 1975
    • إمرأة عند نقطة الصفر 1973
    • الإله يقدم استقالته في اجتماع القمة 2006 ( الكتاب تم منعه من النشر في مصر)
    [​IMG]


    [​IMG]
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
مشكلة ذكريات ‏20 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...