1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ما نظرتكم للهجات العربية ؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏14 جويلية 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      14-07-2008 15:11
    [​IMG]

    بداية لن أتحدث عن اللغة العربية، بل سيكون موضوع حديثي جملة اللهجات المنطوقة هنا و هناك في عالمنا العربي. و اللهجة يا أصدقائي و أنتم عارفون تختلف عن اللغة من حيث استعمالاتها اليومية و من حيث كمّ استهلاكها. وددت أن أشير إلى أن وجود هذا الكم الهائل من اللهجات إنما هو دليل على اختلاف أبعاد الإنسان و رؤاه هنا و هناك. طبعا نحن لا نتخالف في هذه النقطة. و لكن ما يحزّ في الأنفس و يبعث على الحيرة هو الوصول إلى نقطة اللاتواصل بيننا نحن كعرب نتيجة اختلاف اللهجات بيننا. أتحدث إليكم انطلاقا من تجربة معاشة. التقيت في ماضي الأيام بعرب من جنسيات مختلفة و للأسف كان التواصل عسيرا..كلّ يحكي على شاكلته و كلّ مستغرب من الآخر.. طبعا لا أتحدث عن المصريين باعتبار علاقاتنا التلفزيونية الحميمة بهم .. تخيلوا أني التقيت عراقيا ذات مرة في إحدى ساحات لندن..و تحدث طويلا إليّ و لكني لم أفهم ما كان يقول..نعم أرجوكم لا تستغربوا ..و في نهاية المطاف قررنا أن نتحدث بالانقليزية...
    لا أدري أيها الأحبة لماذا لهجتنا التونسية مفهومة عند الآخر و بعض اللهجات لا تُفهم عندنا..ألا يثير فيكم ذلك تساؤلات تلو التساؤلات...كيف يُعقل أن نكون عربا و لا نفهم بعضنا البعض؟؟ تساؤل ينتظر أقلاما في محاولة للإجابة..
     
    13 شخص معجب بهذا.
  2. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.985
    الإعجابات المتلقاة:
    9.500
      14-07-2008 15:40
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


    أعتقد العوامل التاريخية لها دور في ظهور اللهجات

    أنت قلت أن التونسي مفهوم ليس صحيح 100% هناك من يفهم و هناك لا .
    أعرف سعوديين يقولون ان لهجتنا حلوة
    و اعرف اردنيين لا يفهمون لهجتنا و كذلك الفلسطينيين هذا من تجربتي على كل حال
    مثلا لهجتنا فيها كلمات بربرية و فرنسية و ايطالية فماذا لو تكلمت مع واحد من سلطنة عمان بالتونسي لا اعتقد انه سيفقه الكثير
    كذلك مرة تحدثت مع يمنية ( في منتدى قرآني ) لم افهم و لا حرف منها الا بشق الانفس فاضطرت لتغيير لهجتها

    ليس المشكلة فالعرب انما في كلامهم تستطيع فهم السعودي و الاماراتي و المصري لكنك تواجه صعوبة مع غيرهم
    تصور مصري يتحدث مع جزائري او مغربي لن يفهم كلمتان متتاليتان مما يقول

    تقصد ما هو الحل ؟

    انا من كثرة تعاملي مع اعضاء من الاردن و فلسطين و الخليج و العراق و غيرهم تعلمت لهجتهم في غير هذا المنتدى
    يعني بالممارسة تستطيع ان تفهمهم


    و شكرا لك



    نسيت ان اقول استمر على هذا المنوال فمواضيعك تعجبني كثيرا
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. polo005

    polo005 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    5.415
    الإعجابات المتلقاة:
    10.529
      14-07-2008 15:40
    إشارتك لإختلاف اللهجات بين مختلف الأقطار العربية من الأهمية بمكان, إنه لأمر محير أن يكون مجرد خط وهمي يُسمى الحُدود, يفصل بين بلدين جغرافيا ويفصل أيضا بين لهجتين مختلفة تماما. الأمثلة عديدة و كثيرة و لكن ما سبب هذا الإختلاف و ما مدى تأثيره على حياتنا نحن العرب...
    كما قلت أخي لقد وصلنا لنقطة اللاتواصل و لكني بِتُّ أخشى أن يتجاوز الإختلاف حدود اللهجة ليصل إلى الرؤية العامة لحال العرب و تحديد المصير و معالجة المشكلات المشتركة...
     
    8 شخص معجب بهذا.
  4. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      14-07-2008 19:07
    الأصل واحد والفروع عدّة، وليس اختلاف اللهجات إلا مردّه اختلافٌ في الظّروف الإجتماعيّة والتاريخيّة إضافة إلى الخصوصيّات الثقافيّة، فلو أخذنا الجزائريين مثلا فإنّ عاميّتهم تبدو متآكلة الأحرف، مع ميل إلى استعمال اللغة الفرنسيّة، والسّبب في ذلك لا يخفى، وحتّى لو عدنا إلى العرب القدامى لوجدنا بعض الإختلافات بين منطقة وأخرى، ويمكن أن نشير إلى اختلافات بين مدرسة الكوفة والبصرة مثلا، بل إنّ قريش كانت تختلف مع بعض القبائل العربيّة الأخرى مع أنّ اللغة واحدة..
    الحاصل من كلّ هذا أنّ اللهجات ليست إلاّ روافد صغرى تشكّلت لأنّ العرب ليسوا من أصول واحدة، ولا يُخْشَى على اللغة العربيّة منها، وأعتقد، أنّ العرب لو حاولوا التّواصل باللغة العربيّة الفصيحة لما وجدوا في ذلك عنتا..
    أمّا الخطير في هذا الأمر فهو سعي بعض الدّول العربيّة إلى طمس اللغة العربيّة الفصيحة واستبدالها بلهجتها العاميّة، كما هو الحاصل في بعض القنوات التلفزيّة التي لم يبق لها من العروبة إلاّ أسمال..

     
    12 شخص معجب بهذا.
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      14-07-2008 20:31
    أشكركم أيها الأحبة على اهتمامكم بالموضوع و على ردودكم الغالية..و لمواصلة نقاشنا فيما يخص اللهجات العربية اليوم لي بعض الأسئلة أنوي طرحها علها بذلك تنير لنا سبلا لفهم أفضل لمعطيات واقعنا :
    * هل ترون أفضلية للهجة على لهجة أخرى؟ و إن كان الأمر كذلك فما السبب وراء ذلك ال "تفوق" ؟
    * ألا ترون أننا أفرطنا في استعمال اللهجة على حساب اللغة..حتى انحسرت مجالات استعمالنا لها ( أي اللغة ) فبقيت حبيسة المدارس و الكتب التي لم تعد تمسها الأيدي ؟ ألا تستشعرون في ذلك خطرا محدقا بلغتنا الأم ؟
    * ألا ترون في هذا التباعد اللهجي بين العرب عاملا يقود للأسف إلى التباعد في الغايات و المقاصد و الرؤى ال " مشتركة " ؟
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. stephantalon

    stephantalon عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    411
    الإعجابات المتلقاة:
    871
      14-07-2008 22:02
    :besmellah1:


    موضوع يستحق كلّ الاهتمام لتغلغله في صلب حضارتنا العربيّة والإسلاميّة
    أنا لن أضيف الشيء الكثير لأنكم والحق يقال أبدعتم في التحليل بفضل اختلاطكم بالإخوان العرب وبفضل ثقافتكم المفتوحة فشكرا لكم


    الأفضليّة حسب رأيي هي قرب اللهجة إلى اللغة الأم ليسهل فهم مفرداتها, فمثلا لغتنا ولكنتنا تقرب كثيرا للغة العربيّة لهذا السبب نجد العديد من الأعلاميين التونسيين في القنوات العربية, كما للاعلام دور كبير في نشر اللكنة ونرا هذا في اللهجة المصرية والسورية واللبنانية والآن القطرية.

    نعم أخي لقد أفرطنا والأخطر فضّلنا لغات أجنبيّة على لغة القرآن فعندما لا يفهم التونسي اليمني لماذا لا يلتجئان إلى العربية لا الانقليزية فحسب رأيي لولا القرآن لاندثرت هذه اللغة (حكمتك يا رب)


    كلا انه ليس عائق فالتواصل موجود إذا أرادت الشعوب.......

    :satelite:


     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. belfkih mohammed

    belfkih mohammed عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مارس 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    974
      15-07-2008 01:04
    عفوًا أخي الشاذلي لكن القول بأفضليّة لهجة أو لغة على حساب أخرى أمر يجانب المنطق لعلمي فكما تعلم أخي الكريم أنّ ذلك يندرج ضمن ما يسمّيه عالم اللسانيّات فارديناد دي سوسير الإعتقادات الخاطئة التي تحيط باللغة "misconceptions about language"
    إذ لايخفى عليك أخي الكريم أنّ العديد يقرّون بصعوبة فهم لهجة ما متاناسين الفرق الشاسع مابين اللهجة واللغة. وفي هذا السياق أتّفق مع الأخ غسّان في أنّ اللغة العربيّة كفيلة برأب الصدع الذي خلقه تعدّد اللهجات في الوطن العربي ولقد نجحت الهند على سبيل المثال في تكريس هذا المنطق فلا يخفاك أخي أنّ الهند تعدّ أكثر من3000 لهجة لذلك تمّ إقرار اللغة الإنقليزيّة كلغة رسميّة للبلاد.
    أكررّ مجدّدا أنّ اللهجات ليست بعائق تحول دون التواصل بل على العكس أراها مصدر إثراء وتنوّع إذ أنّ اللهجة تمثّل الهويّة الثقافيّة لأيّ جهة أو بلاد وفي نفس السياق دعني أنقل لك أخي الشاذلي ما يعانيه الإتحاد الأوروبي في إيجاد المترجمين إذ شهد هذا التكتل الإقتصادي والسياسي أزمة مترجمين خصوصا عقب إنضمام دول أوروبا الشرقيّة فكيف يمكن ل27 دولة أن تتحدّ رغم إختلاف اللغات لا اللهجات ونعجز نحن رغم وحدة الدين واللغة والتاريخ؟
    ختاماً شكرا لك على الطرح المتميّز للموضوع ودمت متألقًا
     
    4 شخص معجب بهذا.
  8. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      15-07-2008 01:36
    بداية أشكرك أخي محمد على مرورك و على التعليق القيّم.
    أنت قلت :

    و إني هنا أتساءل : هل معنى ذلك أن العرب من أي بلد كانوا عليهم أن يستعملوا لغتهم المشتركة في تعاملاتهم حتى نضمن تواصلا ناجحا و فعالا ؟ و هل تتصور أخي أن هذه الفكرة قابلة للتطبيق ؟ اللهم إلا إذا كان هؤلاء المتخاطبون يحذقون لغتهم .. فحسب ما أشاهد لا أجزم بأن الجميع متمكن من لغته ..و تلك في نظري طامة كبرى..

    كود (text):
    [B][SIZE=5][COLOR=RoyalBlue]ولقد نجحت الهند على سبيل المثال في تكريس هذا المنطق فلا يخفاك أخي أنّ الهند تعدّ أكثر من3000 لهجة لذلك تمّ إقرار اللغة الإنقليزيّة كلغة رسميّة للبلاد.[/COLOR][/SIZE][/B]
    هنا أعتقد أنه لو أبقت الهند على لهجاتها في المقام الأول لكان أفضل لها ألف مرة من استنباط حلول من وراء البحار.. و هنا أتساءل : هل أن عزة الدول و هويتها الثقافية أصبحت تستورد من الخارج كالقمح و الملابس ؟؟!!
     
    1 person likes this.
  9. belfkih mohammed

    belfkih mohammed عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مارس 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    974
      15-07-2008 02:23
    وما العيب أخي الشاذلي أن يقع إستعمال اللغة العربيّة الفصحى في التواصل و التخاطب بين الأشقاء العرب؟ ألا ندعوا جميعا إلى تعزيز دورهاوتفعيل قيمتها في حياتنا اليوميّة؟ فكيف بالإمكان إتقانها إن لم تقع ممارستها؟وصدقني أخي الشاذلي كنت أستعمل اللغة الفرنسيّة بكثرة في كتاباتي لكن والحمد لله وبعيدا عن رمي الورود راودني الحنين إلى اللغة العربيّة من خلال هذا المنتدى
    أخي أنا سقت الهند كمثال فاللغة الإنقليزيٌة يتم تداولها ضمن البرلمان والأوراق الرسميّة تسهيلا للمعاملات لكن أنا متأكد أنّك مطلع على تاريخ هذا البلد ومدى تمسك شعبه بعاداته وتقاليده إضافة إلى لهاجاته.

     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. jihanne

    jihanne عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    213
    الإعجابات المتلقاة:
    538
      15-07-2008 07:44
    موضوع رائع أخي ومشكور على طرحه...وما أن قرأت مشاركتكم ونقاشاتكم حتى قفزت إلى ذهني قضية أخرى...قضية اللغة العربية واللهجة التونسية فكوننا نستغرب عدم فهمنا لبعض اللهجات العربية أمر وارد وعادي إذا ربطنا ذلك بالأبعاد التاريخية لهاته المجتمعات...و لكن أن يصعب التواصل بين أفراد الوطن الواحد فهذا ما لا يقبله العقل خاصة بعد أن أصبح الإختلاف في اللهجات بابا للتصنيفات الإجتماعية و للتفرقة و الطبقية.....
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...